ايهما افضل العاصي الموحد او الطائع الموحد

الكاتب : وليـــد   المشاهدات : 363   الردود : 1    ‏2007-01-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-12
  1. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0


    [​IMG]



    [​IMG]

    بسم الله الرحمن الرحيـم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه

    من فتاوى الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله تعالى، عضو مركز الدعوة والإرشاد.

    سؤال/ هل من عدل الله ان يتفضل على العاصي الموحد وينزله في الجنة منزلة افضل من الطائع الموحد؟

    &&&&&

    الجـواب/أولاً : أفعال الله كلها عـدل وحِكمة . ولذا قال تبارك وتعالى عـن نفسه (لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُـونَ)

    ثانياً : هذا سؤال ليس للعِلم به ثـمرة .

    ثالثاً : قد يكون هذا ، إذا تاب العاصي وبُدِّلت سيئاته حسنات ، ثم زاد على ذلك فعمِل أعمالاً أكثر من الطائع ، أو مُدّ له في عمره وبُورِك له فيه .

    وفي المسند من حديث أبي هريرة قال كان رجلان من بلي من قضاعة أسلما مع النبي صلى الله عليه وسلم واستشهد أحدهما وأُخِّر الآخر سَنة .

    قال طلحة بن عبيد الله : فأُرِيت الجنة فرأيت فيها المؤخَّر منهما أُدْخِل قبل الشهيد ، فعجبت لذلك ، فأصبحت فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو ذُكِر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    أليس قد صام بعده رمضان ، وصلى سِتة آلاف ركعة - أو كذا وكذا ركعة - صلاة السَّنة ؟

    والله تعالى أعلم .

    عبر البريد
    لفائدة جميع المسلمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-12
  3. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0


    [​IMG]



    [​IMG]

    بسم الله الرحمن الرحيـم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه

    من فتاوى الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله تعالى، عضو مركز الدعوة والإرشاد.

    سؤال/ هل من عدل الله ان يتفضل على العاصي الموحد وينزله في الجنة منزلة افضل من الطائع الموحد؟

    &&&&&

    الجـواب/أولاً : أفعال الله كلها عـدل وحِكمة . ولذا قال تبارك وتعالى عـن نفسه (لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُـونَ)

    ثانياً : هذا سؤال ليس للعِلم به ثـمرة .

    ثالثاً : قد يكون هذا ، إذا تاب العاصي وبُدِّلت سيئاته حسنات ، ثم زاد على ذلك فعمِل أعمالاً أكثر من الطائع ، أو مُدّ له في عمره وبُورِك له فيه .

    وفي المسند من حديث أبي هريرة قال كان رجلان من بلي من قضاعة أسلما مع النبي صلى الله عليه وسلم واستشهد أحدهما وأُخِّر الآخر سَنة .

    قال طلحة بن عبيد الله : فأُرِيت الجنة فرأيت فيها المؤخَّر منهما أُدْخِل قبل الشهيد ، فعجبت لذلك ، فأصبحت فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو ذُكِر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    أليس قد صام بعده رمضان ، وصلى سِتة آلاف ركعة - أو كذا وكذا ركعة - صلاة السَّنة ؟

    والله تعالى أعلم .

    عبر البريد
    لفائدة جميع المسلمين
     

مشاركة هذه الصفحة