ورقة من مذكرات كاتب مجهول .......{الورقة الثانية}

الكاتب : dale al_eryane   المشاهدات : 549   الردود : 2    ‏2007-01-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-10
  1. dale al_eryane

    dale al_eryane قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-15
    المشاركات:
    4,774
    الإعجاب :
    0
    مقتطفات من (في رحاب المدرسة)


    قالوا احتواك ِ الموت فيه....
    لما ارتحلت ِ وسافرت دنياك ِ عنا....
    لمجاهل ٍ ..!!
    قالوا السماء, تكونت في صدري المفتوح معنى
    يا شادية..
    صرتي شيئا ً كوموا فيه التراب
    وبحثت عنك ِ بخاطري
    ونبشت وجهي كي أراكي
    لكئنما أنتي البعيدة
    زفوك ِ ليلاً خلف أسوار الزمن
    عندما صرتي عروساً وشحوها بالكفن
    ورموك في دنيا الفناء النائية
    ما احتوتك أصابعي .....
    كلا ... ولا الحزن الذي يحتل صدري
    واحتوتك القافية ...
    لو كنت املك أن أمد أصابعي حتى سماكي العالية
    يا شادية ...


    إن الكلمات التي يخطها قلم الكاتب في الصحاف البيض ما هي إلا سحابة بيضاء خفيفة تحملها رياح المشاعر في سماء المحب من مكان إلى آخر وليست سوى ستار خفيف تختفي ورائه شمس الإبداع والحكمة , ورائه شمس لا تقوى عين الناظر على رؤيتها مباشرة وإطالة النظر فيها فهذه السحابة التي يخلقها القلم تخفي ورائها أنين القلوب وفيض الأحاسيس الجارف ولا تسمح إلا بنفاذ الهادئ منة والبهي الذي يطيب لعين المحب مرآه ...
    فالقدرة على خلق هذه الكلمات في هذه الصفحات البيض هي بمثابة الواحة الخضراء في صحراء العمر الطويلة , يطيب للمسافر الاستظلال تحت نخيلها الباسقات والاقتطاف من ثمارها التي تروى المشاعر عصائرها لهذا كتبت هذه الكلمات.

    التوقيع /كاتب مجهول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-10
  3. dale al_eryane

    dale al_eryane قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-15
    المشاركات:
    4,774
    الإعجاب :
    0
    مقتطفات من (في رحاب المدرسة)


    قالوا احتواك ِ الموت فيه....
    لما ارتحلت ِ وسافرت دنياك ِ عنا....
    لمجاهل ٍ ..!!
    قالوا السماء, تكونت في صدري المفتوح معنى
    يا شادية..
    صرتي شيئا ً كوموا فيه التراب
    وبحثت عنك ِ بخاطري
    ونبشت وجهي كي أراكي
    لكئنما أنتي البعيدة
    زفوك ِ ليلاً خلف أسوار الزمن
    عندما صرتي عروساً وشحوها بالكفن
    ورموك في دنيا الفناء النائية
    ما احتوتك أصابعي .....
    كلا ... ولا الحزن الذي يحتل صدري
    واحتوتك القافية ...
    لو كنت املك أن أمد أصابعي حتى سماكي العالية
    يا شادية ...


    إن الكلمات التي يخطها قلم الكاتب في الصحاف البيض ما هي إلا سحابة بيضاء خفيفة تحملها رياح المشاعر في سماء المحب من مكان إلى آخر وليست سوى ستار خفيف تختفي ورائه شمس الإبداع والحكمة , ورائه شمس لا تقوى عين الناظر على رؤيتها مباشرة وإطالة النظر فيها فهذه السحابة التي يخلقها القلم تخفي ورائها أنين القلوب وفيض الأحاسيس الجارف ولا تسمح إلا بنفاذ الهادئ منة والبهي الذي يطيب لعين المحب مرآه ...
    فالقدرة على خلق هذه الكلمات في هذه الصفحات البيض هي بمثابة الواحة الخضراء في صحراء العمر الطويلة , يطيب للمسافر الاستظلال تحت نخيلها الباسقات والاقتطاف من ثمارها التي تروى المشاعر عصائرها لهذا كتبت هذه الكلمات.

    التوقيع /كاتب مجهول
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-10
  5. dale al_eryane

    dale al_eryane قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-15
    المشاركات:
    4,774
    الإعجاب :
    0
    مقتطفات من (في رحاب المدرسة)


    قالوا احتواك ِ الموت فيه....
    لما ارتحلت ِ وسافرت دنياك ِ عنا....
    لمجاهل ٍ ..!!
    قالوا السماء, تكونت في صدري المفتوح معنى
    يا شادية..
    صرتي شيئا ً كوموا فيه التراب
    وبحثت عنك ِ بخاطري
    ونبشت وجهي كي أراكي
    لكئنما أنتي البعيدة
    زفوك ِ ليلاً خلف أسوار الزمن
    عندما صرتي عروساً وشحوها بالكفن
    ورموك في دنيا الفناء النائية
    ما احتوتك أصابعي .....
    كلا ... ولا الحزن الذي يحتل صدري
    واحتوتك القافية ...
    لو كنت املك أن أمد أصابعي حتى سماكي العالية
    يا شادية ...


    إن الكلمات التي يخطها قلم الكاتب في الصحاف البيض ما هي إلا سحابة بيضاء خفيفة تحملها رياح المشاعر في سماء المحب من مكان إلى آخر وليست سوى ستار خفيف تختفي ورائه شمس الإبداع والحكمة , ورائه شمس لا تقوى عين الناظر على رؤيتها مباشرة وإطالة النظر فيها فهذه السحابة التي يخلقها القلم تخفي ورائها أنين القلوب وفيض الأحاسيس الجارف ولا تسمح إلا بنفاذ الهادئ منة والبهي الذي يطيب لعين المحب مرآه ...
    فالقدرة على خلق هذه الكلمات في هذه الصفحات البيض هي بمثابة الواحة الخضراء في صحراء العمر الطويلة , يطيب للمسافر الاستظلال تحت نخيلها الباسقات والاقتطاف من ثمارها التي تروى المشاعر عصائرها لهذا كتبت هذه الكلمات.

    التوقيع /كاتب مجهول
     

مشاركة هذه الصفحة