نائب عراقي: إيران شكلت فيلق مكة قرب الحدود لنقل الفوضى إلى السعودية

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 325   الردود : 1    ‏2007-01-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-09
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    نائب عراقي: إيران شكلت فيلق مكة قرب الحدود لنقل الفوضى إلى السعودية
    المختصر/
    الوطن س / كشف عضو البرلمان العراقي محمد الدايني أن إيران بدأت قبل فترة قصيرة جداً بتشكيل فيلق عسكري قوامه 10 آلاف مقاتل أطلقت عليه اسم "فيلق مكة" وأنشأت له معسكرات في السماوة وصحراء النخيب بالقرب من الحدود السعودية العراقية بهدف نقل الفوضى عبر الحدود.
    وقال محمد الدايني الذي يمثل القوى الوطنية العراقية في البرلمان العراقي لـ"الوطن" "إن الإخوة في الحكومة العراقية (وحزب الدعوة) يريدون أن يغطوا على الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي حصلت في العراق بالتصريحات ضد السعودية في إشارة إلى بيان لحزب الدعوة العراقي والذي يتهم فيه السعودية بشق صف العراقيين في رد على بيان لعدد من الدعاة السعوديين المستقلين (غير الرسميين) الذي يؤيد العرب السنة في العراق".
    وأضاف الدايني قائلاً "إن منهم الآن في قمة هرم السلطة في العراق أناساً تربوا في كنف الملالي الإيرانية وقضوا عشرات السنين في طهران وفي قم بما يسمى بالمعارضة العراقية السابقة وقد تربوا في أحضان النظام الإيراني وبعد الغزو الأمريكي واحتلاله للعراق بشكل كامل وتفكيك مؤسسات الدولة العراقية العسكرية والأمنية والسياسية والخدمية والاقتصادية والنفطية أخضع العراق بشكل سهل لإيران من خلال تغلغل أجهزة المخابرات الإيرانية بشكل كبير".
    وأشار الدايني إلى أن هذه الأجهزة أصبحت مسيطرة على جميع مفاصل الدولة العراقية كوزارة الدفاع والداخلية والنقل والصحة والنفط ومؤسسات التنمية الأخرى.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-09
  3. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    نائب عراقي: إيران شكلت فيلق مكة قرب الحدود لنقل الفوضى إلى السعودية
    المختصر/
    الوطن س / كشف عضو البرلمان العراقي محمد الدايني أن إيران بدأت قبل فترة قصيرة جداً بتشكيل فيلق عسكري قوامه 10 آلاف مقاتل أطلقت عليه اسم "فيلق مكة" وأنشأت له معسكرات في السماوة وصحراء النخيب بالقرب من الحدود السعودية العراقية بهدف نقل الفوضى عبر الحدود.
    وقال محمد الدايني الذي يمثل القوى الوطنية العراقية في البرلمان العراقي لـ"الوطن" "إن الإخوة في الحكومة العراقية (وحزب الدعوة) يريدون أن يغطوا على الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي حصلت في العراق بالتصريحات ضد السعودية في إشارة إلى بيان لحزب الدعوة العراقي والذي يتهم فيه السعودية بشق صف العراقيين في رد على بيان لعدد من الدعاة السعوديين المستقلين (غير الرسميين) الذي يؤيد العرب السنة في العراق".
    وأضاف الدايني قائلاً "إن منهم الآن في قمة هرم السلطة في العراق أناساً تربوا في كنف الملالي الإيرانية وقضوا عشرات السنين في طهران وفي قم بما يسمى بالمعارضة العراقية السابقة وقد تربوا في أحضان النظام الإيراني وبعد الغزو الأمريكي واحتلاله للعراق بشكل كامل وتفكيك مؤسسات الدولة العراقية العسكرية والأمنية والسياسية والخدمية والاقتصادية والنفطية أخضع العراق بشكل سهل لإيران من خلال تغلغل أجهزة المخابرات الإيرانية بشكل كبير".
    وأشار الدايني إلى أن هذه الأجهزة أصبحت مسيطرة على جميع مفاصل الدولة العراقية كوزارة الدفاع والداخلية والنقل والصحة والنفط ومؤسسات التنمية الأخرى.
     

مشاركة هذه الصفحة