دول خليجية تطالب باقالة باجمال فهل يكلف صالح عبد العزيزام يقنع بن غانم

الكاتب : هيمان الهيمان   المشاهدات : 780   الردود : 15    ‏2007-01-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-09
  1. هيمان الهيمان

    هيمان الهيمان عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    كثر الحديث عن اقالة باجمال من رئاسة الحكومة اليمنية وراجت تسريبات عديدة في المواقع الالكترونية ة ومنها المجلس اليمني وفي وكالات انباء عالمية وفي مقايل القات واللقاءات والحشوش السياسي حتى ان موقع نيوز يمن نشر صورة باجمال وهو شبه مكتئب بجوار الامين العام لمجلس التعاون الخليجي العطية وبزي غير رسمي وتعطي الصورة دلاله من نوع ما للمراقبين والمحللين السياسيين خاصة اذا عرفنا ان نشر الصور ايضا له معنى سياسي وتعطي دلاله معينة للمشاهد
    الكل يعرف ان باجمال طلع الى رئاسة الحكومة بمقتضيات تصفيه الحسابات بين قادةاليمن بعد حرب الانفصال بعد ان تم استيعابه ومجموعه (الزمرة) في المؤتمر الشعبي بعد الوحدة بعد ان هدد بانشاءحزب سياسي يومها خاص بفئة( الزمرة ) لكن صالح استطاع الحاقهم بالمؤتمر الشعبي العام وسمح لهم بالتطاول على شركاء الوحدة ومكن باجمال كمثل سياسي لهم وعبد ربه منصور هادي كممثل عسكري ونائبا للرئيس
    وشهدت العلاقات بين فئة (الزمرة) والرئيس صالح تلاحم وتنافر وشد وجذب كانت تظهر ملامحها بالتسريبات عن صرف نائب الرئيس مبالغ لاصحابه بشكل ملفت للنظر من خزينة الدولة وكذلك تسريبات ان الرئس صالح سوف يختار نائبا جديدا له بعد الانتخابات الرئاسية وتسريبات اخرى بان اصرار الرئيس صالح على تعين باجمال امينا عاما للمؤتمر الشعبي العام كان بهدف اقصاء باجمال من رئاسة الحكومة
    وكانت عملية اقصاء صالح لمجموعة من انصاره المخلصين في التشكيل الوزاري الاخير امثال السلامي وزير المالية وغيره اشاره الى ان هناك اقصاء لاخرين واولهم باجمال ونائب الرئيس
    وروجت تسريبات واسماء لرؤساء حكومات وتشكيل وزاري جديد .. لكن لاول مرة تطرح ان اقاله باجمال بطلب خارجي من المانحين الخليجيين ومن الغرب وان وزير بريطاني سيناقش هذا الموضوع مع الرئيس صالح وان دولا خليجية طالبت صالح باقالة باجمال وذكر اسم عمان وقطر
    فهل انتهت مرحلة بالباجمال بعد ان تم ترسيم الحدود مع السعودية واضعاف الحزب الاشتراكي اليمني الذي يكن باجمال ولقادته حقدا دفينا لان الحزب حاكمة وحبسه ثلاث سنوات بعد احداث 86 الدامية
    ويتسائل المراقبون اذا اقال صالح باجمال هل سينضم باجمال الى تاج ومعارضة الخارج ام سينكفىء في البيت ام سيخرج خارج البلد لادارة امواله التي لا تحصى ولا تعد
    وهناك تكهنات بان يكلف صالح عبد العزيز عبد الغني رئيسا للحكومة الجديدة او فرج بن غانم اذا وافق بشروطه لان الرجلين مقبولين خليجيا ولدى الدول المانحه

    ولمزيد من التوسع





    تضارب الأنباء بشأن إحتمالات بقاء باجمال او رحيله عن الحكومة
    [اليمن اليوم] [09 / 01 / 2007 م ]
    خاص ـ علم "اليمن اليوم" من مصادر مطلعة عن وجود ترتيبات تشير إلى ان رئيس الوزراء عبد القادر باجمال سيبقى على رأس الحكومة القادمة وان أي تغيير حكومي قادم ومتوقع سيطال الحقائب الوزارية فقط مع احتمال تغيير البعض وبقاء البعض الاخر .وتوقع المصدر إن ما سيحدث على الارجح سيكون تغييرا حكوميا وليس تشكيلا حكوميا جديدا.
    وتضاربت الأنباء بشأن تغييرات في رأس الحكومة إذ أشارت بعض المصادر إلى إمكان تغيير جذري في الحكومة يشمل رئيس الوزراء باجمال فيما قالت دوائر أخرى أن المرحج حدوث تغيير حكومي في عدد من الحقائب الوزارية .وكانت صحيفة القدس العربي نسبت إلى مصدر وصفته بالمقرب من القصر الرئاسي ان الرئيس علي عبد الله صالح يواجه مطالب ملحّة من قبل المانحين الدوليين لليمن، وفي مقدمتهم الدول الخليجية، بشان اجراء تشكيل حكومي جديد في اليمن ، يستبعد فيه رئيس الوزراء الحالي عبد القادر باجمال من رئاسة الحكومة القادمة. وبحسب المصدر ذاته فإن وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني كيم هاولز الذي وصل الي صنعاء اليوم الثلاثاء سيبحث الغرض ذاته مع الحكومة سعيا لترجمة نتائج مؤتمر المانحين مع المسؤولين اليمنيين .
    وفيما يرى البعض إن رئاسة الحكومة الجديدة ستكون من نصيب الدكتور عبد الكريم الارحبي المعروف بعقليته الاقتصادية تتردد انباء لدى بعض الدوائر السياسية تشير إلى أن وجود أفكار تذهب إلى ضرورة أن يكون رئيس الوزراء من حضرموت بحكم ان تعيين الكثير من الوزراء يتم وفق جملة معايير اهمها المعيار الجغرافي والمناطقي والاقليمي بحيث تشمل التشكيلة الحكومية جميع محافظات الجمهورية . وتشير مصادر إلى إحتمال ان يكون الدكتور صالح باصرة وزير التعليم العالي احد المرشحين لخلافة باجمال ويرى بعض المراقبين إن بقاء باجمال في رئاسة أي حكومة جديدة يبدو أمرا مستبعدا وخصوصا بعد إن تم تعيينه امينا عاما للمؤتمر الشعبي العام
    .....................


    دول خليجية تطالب باقالة باجمال من رئاسة الحكومة فهل يستجيب صالح

    صنعاء ( القدس العربي في 9 يناير 2007 ) من خالد الحمادي:
    كشف مصدر قريب من دائرة اتخاذ القرار في اليمن امس ان صنعاء تواجه مطالب ملحة من قبل المانحين الدوليين بضرورة اجراء تغييرات جذرية في الجهاز الاداري عبر تشكيل حكومي جديد خلال الشهر الجاري، اي قبيل انعقاد مؤتمر استكشاف الفرص الاستثمارية في اليمن، الذي يرعاه المانحون، المزمع انعقاده في الثامن من الشهر المقبل.
    وعلمت القدس العربي من مصدر مقرّب من القصر الرئاسي ان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يواجه مطالب ملحّة من قبل المانحين الدوليين لليمن، وفي مقدمتهم الدول الخليجية، بشان اجراء تشكيل حكومي جديد في اليمن ، يستبعد فيه رئيس الوزراء الحالي عبد القادر باجمال من رئاسة الحكومة القادمة.ويعتقد ان الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد الرحمن العطية، الذي يزور اليمن حاليا، ابلغ صالح بمطالب الدول الخليجية حيال آلية تنفيذ بنود مؤتمر المانحين المنعقد في لندن منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي ومنها ضرورة تغيير الحكومة الحالية باخري قوية وصاحبة قرار ، تكون قادرة علي تنفيذ متطلبات المانحين الدوليين والوفاء بالتزامات اليمن امامهم.واوضح ان وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني كيم هاولز سيصل الي صنعاء اليوم الثلاثاء لذات الغرض، وبحث الاجراءات التنفيذية لترجمة نتائج مؤتمر المانحين مع المسؤولين
    اليمنيين .المانحون لم يجدوا خلال الفترة الماضية اي تقدم في وفاء اليمن بالتزاماتها امام مؤتمرهم وبالتالي اكتشفوا ان الآلية والاوعية الحكومية اليمنية الحالية ربما تكون عائقا امام ذلك، ما دفعهم للمطالبة بالتشكيل الحكومي الجديد يقول المصدر، علي الرغم من ان الحكومة الحالية لم تنه عامها الاول بعد، حيث ستمر الذكري الاولي لتشكيلها في السادس من الشهر المقبل. واشار الي ان الرئيس اليمني يعكف حاليا علي دراسة هذه القضية الملحّة وبدأ باجراء خطوات عملية لتلبية هذه المطالب، شعورا منه باهمية اظهار دلائل جادة من قبل السلطة في اليمن، نحو تحقيق المطالب والمتطلبات الدولية من بلاده، وبالتالي اتـــــخذ من اقامته الحالية في العاصمة الشتوية لليـــــمن (عدن) منذ اكثر من شهر وسيلة لترتيـــب الاوضاع الداخلية والبحث عن رئيس جديد للحكومة المقبلة.واضاف هذا المصدر ان صالح يدرس حاليا خمسة اسماء لرئاسة الحكومة المقبلة وفي مقدمتهم وزير الكهرباء الحالي علي محمد مجوّر، فيما الاربعة الباقون وزير التعليم العالي الدكتور صالح علي باصرة، ووزير التخطيط والتعاون الدولي عبد الكريم الارحبي، ووزير الداخلية الدكتور رشاد العليمي وكذا
    الخبير الاقتصادي الدولي الدكتور عبد العزيز الترب .واكد ان اسم باجمال مستبعد بشدة من قائمة الترشيح لرئاسة الحكومة المقبلة، وان حظه في ذلك لا يتعدي 45 % من التوقعات ، مشيرا الي ان سلطنة عمان ودولة قطر طلبتا )لاول مرة) من القيادة اليمنية اقالة عبد القادر باجمال، بذريعة انه يقف (حجر عثرة) امام الاستثمار الدولي في اليمن ، وتمهيدا للطريق امام تشكيل حكومة جديدة قوية قادرة علي اجراء اصلاحات اقتصادية حقيقية وجادة في توفير مناخ استثماري جيد يحقق التنمية في البلاد ويسهم في الوفاء بالتزامات اليمن امام المانحين الدوليين .وفي الوقت الذي تشير فيه المصادر المتعددة الي ان العليمي يعد اكثر المؤهلين لرئاسة الحكومة القادمة، بحكم رصيده الجيّد في قيادة وزارة الداخلية خلال الخمسة اعوام الماضية، وبحكم انه الوحيد الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس الوزراء، كتأهيل مسبق له لتولي المنصب، الا ان طبيعة المرحلة المقبلة تتطلب (وفقا لمحلل اقتصادي) اسناد رئاسة الوزراء الي شخصية ذات خبرة في الشأن الاقتصادي، ليكون قريبا من مطالب الخارج ويحاول تحقيق ما يطلبه الوضع في الداخل، بمعني ان الحكومة القادمة يفترض ان تكون حكومة استثمارية وليست امنية . التوجهات السياسية وفقا لهذه المصادر تميل نحو الغاء وزارة حقوق الانسان، والابقاء علي اللجنة الوطنية العليا للقيام بدورها، كما تتجه ايضا نحو الغاء وزارة التموين والتجارة واستبدالها بوزارة اقتصاد واستثمار مستحدثة، وكذا الغاء وزارة الخدمة المدنية واستبدالها بوزارة التنمية الادارية المستحدثة ايضا، وهي توجهات تسير نحو تجديد الادارة الحكومية. مطالب المانحين بتشكيل حكومي جديد جاءت اثر عدم احداث اي ترجمة حقيقية علي ارض الواقع لنتائج مؤتمر المانحين بلندن، كما عدم تحقيق اي تقدم باتجاه تنفيذ البرنامج الانتخابي للرئيس صالح، رغم مرور قرابة خمسة اشهر علي اجراء الانتخابات الرئاسية، وهو التحدي الكبير الذي يواجهه صالح ذاته، ولذا كان المعني الاول بتغيير الاوعية الحكومية الحالية، سعيا نحو ابراز الجدية في تصحيح الواقع الاقتصادي المتردي، وكذا نحو استباق الزمن ازاء تلبية مطالب المانحين كما الوفاء بالالتزامات الانتخابية.واكدت المصادر ان صالح يبدو جادا في توجهه نحو الدفع باجراء اصلاحات اقتصادية واستثمارية حقيقية، ولو كان ثمنه التضحية بحكومة حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم الحالية التي يرأسها باجمال، وهو الامين العام للحزب.
    ....................................................

    تشكيل حكومي وشيك باليمن و(u.b.i.) تنفرد بنشر مسودته الأولى
    صنعاء في 25 ديسمبر 2006م U.b.i. – / قالت مصادر مطلعة أن الرئيس علي عبد الله صالح يعمل حالياً على دراسة العديد من الخيارات المطروحة أمامه والقوائم والأسماء التي أعدها عددٌ من المستشارين كلفهم بإعدادها حول تشكيل حكومة قادمة من المتوقع الإعلان عنها أواخر الشهر الجاري أو بداية العام القادم على ابعد تقدير.
    وأضافت المصادر أن التشكيلة الحكومية شبه جاهزة وبقي إقرارها النهائي عليها بعد موافقة الدكتور فرج بن غانم المقيم حالياً خارج اليمن لتولي رئاستها ، مشيرة إلى أن الدكتور ابن غانم لا يزال متردداً حول قبول المنصب وانه قدم عدداً من المطالب التي قيل انه لن يوافق على رئاسة الحكومة إلا بالالتزام بها من قبل الرئيس صالح أهمها الصلاحيات المطلقة في إدارة الحكومة واتخاذ الإجراءات والقرارات التي تضمن له انسجاماً في التشكيل وفي صنع القرار الاقتصادي والأمني والمعيشي.
    وقالت المصادر إن الرئيس صالح عرض التشكيل المبدئي على الدكتور ابن غانم وهو على النحو التالي :
    الدكتور/ فرج بن غانم رئيس مجلس الوزراء
    الاستاذ / سالم صالح محمد نائب رئيس مجلس الوزراء
    الأستاذ / عبد الكريم الأرحبي نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط والتعاون الدولي
    العميد / سعيد عبده سعيد وزير الداخلية
    الأستاذ / نبيل الصوفي - وزير الإعلام
    الأستاذ / فيصل أمين أبو راس - وزير الإدارة المحلية
    الأستاذ / مصطفى احمد نعمان - وزير الخارجية والمغتربين
    المهندس /كمال الجبري - وزير الاتصالات وتقنية المعلومات
    الأستاذ / احمد علي باعبيد - وزير الزراعة والري
    الدكتور/ احمد الأصبحي - وزير الصحة العامة والسكان
    الأستاذ / حافظ معياد - وزير المالية
    القاضي / مقبل الكدهي وزير الأوقاف والإرشاد
    المهندسة/ سعاد محمد خان وزير الثروة السمكية
    الدكتور/ عدنان عمر الجفري وزير العدل
    الأستاذ / علي الشعور وزير التعليم العالي والبحث العلمي
    الأستاذ / ياسين عبده سعيد نعمان وزير الشئون الاجتماعية والعمل
    الأستاذ / طارق الشامي وزير التربية والتعليم
    الأستاذ / نبيل شمسان وزير الخدمة المدنية والتأمينات
    الكابتن/ عبد الخالق القاضي وزير النقل
    الدكتور/ خالد محسن الاكوع وزير الصناعة والتجارة
    الدكتور/ علي الزبيدي وزير التعليم الفني والمهني
    الأستاذ / نبيل حسن الفقيه وزير السياحة
    الأستاذة / حورية مشهور وزيرة حقوق الإنسان
    المهندس/ عمر عبد الله الكرشمي وزير الأشغال العامة والطرق
    الأستاذ / عبد الرحمن فضل الإرياني وزير المياه والبيئة
    الأستاذ / خالد محفوظ بحاح وزير النفط والمعادن
    الأستاذ / عبد الهادي حسين الهمداني وزير الدولة أمين عام رئاسة الجمهورية
    اللواء / حسين عبدالله البشيري وزير الدولة أمين العاصمة صنعاء
    الدكتور/ رشاد أحمد الرصاص وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى
    الدكتور / يحي الشعيبي وزير الشباب والرياضة
    الدكتور/ علي محمد مجور وزير الكهرباء
    الدكتور/ غازي شائف الأغبري وزير الشئون القانونية
    الدكتور / احمد الكبسي وزير الثقافة
    العميد / حيدره محمد علي وزير الدفاع



    اسماء كثيرة مرشحة بدل باجمال

    التغيير" في 21/9/ 2006م ـ عبد العزيز الهياجم : بعد اتضاح معالم نتيجة الانتخابات الرئاسية اليمنية و تأكد فوز الرئيس علي عبدا لله صالح بولاية رئاسية

    جديدة تمتد إلى خمس أو سبع سنوات , بات الشارع السياسي والمواطن اليمني يترقب آفاق المرحلة القادمة والوعود التي قطعها مرشح حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم .
    فالوعود التي أطلقها الرئيس صالح وفي مقدمتها تطهير أجهزة الدولة من الفاسدين والمتنفذين والشروع في إصلاحات حقيقية وجذرية ينظر إليها اليمنيون من خلال الخطوة الأولى والمتمثلة في تشكيل حكومة جديدة قوامها عناصر جديدة ونظيفة والإبقاء فقط على الوزراء الذين اتصفوا بالنزاهة وظهرت بصماتهم واضحة على أداء وزاراتهم .
    مصادر مطلعة في حزب المؤتمر الحاكم عززت ما يدور من تكهنات وتحليلات بشأن الاحتمال القوي لإعفاء رئيس الحكومة الحالي عبد القادر باجمال الذي يشغل أيضا منصب الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم .
    المصادر ذاتها أكدت أن باجمال سيكون أول ضحايا المرحلة الجديدة لكون هذا التغيير بات مطلبا شعبيا والخيار الوحيد للرئيس صالح الذي كان ألمح إلى اشتراطات عندما تراجع عن قراره بعدم الترشح لولاية رئاسية جديدة .
    وكان باجمال تولى رئاسة الحكومة في أبريل 2001 وكلفه الرئيس صالح مجددا بتشكيل الحكومة بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في أبريل 2003 وفاز فيها الحزب الحاكم بالأغلبية.
    ومثل بجمال رجل مرحلة بفضل شخصيته الكارزمية وثقافته الواسعة ولكونه يمثل توازنا سياسيا ومناطقيا , ورجل اقتصاد أقام علاقات دولية واسعة عندما شغل حقيبة التخطيط والتعاون الدولي , كما حظي بقبول إقليمي , ويوصف بمهندس الاتفاقية الحدودية التي وقعتها اليمن والسعودية في يونيو 2000. غير أن الظروف السياسية والاقتصادية التي مرت بها اليمن خلال السنوات الأخيرة وقضايا الفساد والإختلالات الإدارية هبطت بشعبية وقبول ومصداقية باجمال وحكومته إلى أدنى درجة وبخاصة عند شروع حكومته بتنفيذ جرعة اقتصادية جديدة في يوليو من العام الماضي تم بموجبها رفع أسعار المشتقات النفطية وسلع غذائية واستهلاكية الأمر الذي قوبل برد فعل شعبي غاضب وأعمال شغب و عنف .
    وخلال المؤتمر العام السابع لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم في ديسمبر 2005 وقف الرئيس صالح بقوة لدعم تولي باجمال منصب الأمين العام للحزب الحاكم , الأمر الذي رأى فيه مراقبون تهيئة مبكرة لإزاحته من رئاسة الحكومة كما حدث لسلفه رئيس الوزراء السابق والأمين العام السابق للحزب الحاكم الدكتور عبد الكريم الإرياني.
    ويتداول الشارع اليمني والأوساط السياسية عدة أسماء مرشحة لخلافة باجمال , وينتظر صدور تكليف من الرئيس صالح بشأنها مطلع الشهر القادم .
    ومن أبرز الأسماء المتداولة والمرشحة لرئاسة الحكومة الجديدة , نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الدكتور رشاد العليمي الذي يعد شخصية أكاديمية تحظى بثقة الرئيس علي عبد الله صالح , ولم تقلل الأعمال الإرهابية الأخيرة من حجم النجاح الذي حققه منذ توليه حقيبة الداخلية فيما يتصل بتعزيز الانتشار الأمني , ومكافحة وتعقب العناصر والخلايا الإرهابية , وتطوير تعاون اليمن الأمني الإقليمي عبر سلسلة اتفاقيات أمنية وقعها مع نظرائه في دول الجوار , وتقديم اليمن كشريك فاعل في الحرب الدولية على ما يسمى بالإرهاب.
    كما يتردد اسم وزير الخارجية والمغتربين الدكتور أبو بكر القربي الذي هو الآخر شخصية أكاديمية ونزيهة . ومن المعروف أن الدكتور القربي الذي تلقى تعليمه الأكاديمي في مجال الطب في المملكة المتحدة تدرج في مناصب سياسية عدة من بينها وزيرا للتربية والتعليم ورئيسا للدائرة السياسية لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم قبل أن يتولى حقيبة الخارجية في أبريل 2001 ثم وزيرا للخارجية والمغتربين إثر التعديل الوزاري الأخير في فبراير الماضي .
    وخلال توليه حقيبة الخارجية حققت الدبلوماسية اليمنية نجاحات لافتة , حيث تم قبول اليمن في عضوية عدد من مؤسسات مجلس التعاون الخليجي وفقا لمقررات قمة مسقط في ديسمبر 2001, وتأسيس تجمع صنعاء للتعاون في أكتوبر 2003 والذي يضم إلى جانب اليمن كل من السودان وإثيوبيا والصومال , إضافة إلى حضور دولي من خلال اللجنة الثلاثية لنشر الحوار الديمقراطي في العالم والتي تضم ايطاليا وتركيا واليمن وانبثقت عن قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى في سي إيلاند بالولايات المتحدة في يونيو 2004.
    ولحسابات سياسية وتوازنات مناطقية كما هو الحال لأغلب الحكومات التي تشكلت بعد توحد اليمن وكلفت شخصيات من المحافظات الجنوبية والشرقية وبالأخص من حضرموت ( العطاس وفرج بن غانم وباجمال ) فإن البعض يتداول إسم الدكتور صالح باصرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي إضافة إلى كونه قيادي في الحزب الحاكم وتولى من قبل رئاسة جامعتي عدن وصنعاء.
    ولم يستبعد مراقبون أن يكلف الرئيس صالح مجددا رئيس الوزراء الأسبق الدكتور فرج بن غانم الذي سجل سابقة في تاريخ رؤوساء الحكومات في اليمن عندما قدم استقالته للرئيس صالح في مايو 1998 وذلك بعد أقل من عام على تكليفه . وعزا بن غانم حينها أسباب الاستقالة إلى اصطدام مشروعه الإصلاحي بقوى الفساد والمتنفذين.
    وعلى الرغم من ذلك ظلت علاقة الرئيس صالح بالدكتور فرج بن غانم ودية , كما أن الأخير رفض استثمار الشعبية والاحترام الجماهيري الذي جلبه له ذلك الموقف , ولم يقبل عرضا من تحالف المعارضة بأن يكون مرشحها لمنافسة الرئيس علي عبد الله صالح في الانتخابات الرئاسية الأولى التي جرت في سبتمبر
    ........................./
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-09
  3. هيمان الهيمان

    هيمان الهيمان عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    كثر الحديث عن اقالة باجمال من رئاسة الحكومة اليمنية وراجت تسريبات عديدة في المواقع الالكترونية ة ومنها المجلس اليمني وفي وكالات انباء عالمية وفي مقايل القات واللقاءات والحشوش السياسي حتى ان موقع نيوز يمن نشر صورة باجمال وهو شبه مكتئب بجوار الامين العام لمجلس التعاون الخليجي العطية وبزي غير رسمي وتعطي الصورة دلاله من نوع ما للمراقبين والمحللين السياسيين خاصة اذا عرفنا ان نشر الصور ايضا له معنى سياسي وتعطي دلاله معينة للمشاهد
    الكل يعرف ان باجمال طلع الى رئاسة الحكومة بمقتضيات تصفيه الحسابات بين قادةاليمن بعد حرب الانفصال بعد ان تم استيعابه ومجموعه (الزمرة) في المؤتمر الشعبي بعد الوحدة بعد ان هدد بانشاءحزب سياسي يومها خاص بفئة( الزمرة ) لكن صالح استطاع الحاقهم بالمؤتمر الشعبي العام وسمح لهم بالتطاول على شركاء الوحدة ومكن باجمال كمثل سياسي لهم وعبد ربه منصور هادي كممثل عسكري ونائبا للرئيس
    وشهدت العلاقات بين فئة (الزمرة) والرئيس صالح تلاحم وتنافر وشد وجذب كانت تظهر ملامحها بالتسريبات عن صرف نائب الرئيس مبالغ لاصحابه بشكل ملفت للنظر من خزينة الدولة وكذلك تسريبات ان الرئس صالح سوف يختار نائبا جديدا له بعد الانتخابات الرئاسية وتسريبات اخرى بان اصرار الرئيس صالح على تعين باجمال امينا عاما للمؤتمر الشعبي العام كان بهدف اقصاء باجمال من رئاسة الحكومة
    وكانت عملية اقصاء صالح لمجموعة من انصاره المخلصين في التشكيل الوزاري الاخير امثال السلامي وزير المالية وغيره اشاره الى ان هناك اقصاء لاخرين واولهم باجمال ونائب الرئيس
    وروجت تسريبات واسماء لرؤساء حكومات وتشكيل وزاري جديد .. لكن لاول مرة تطرح ان اقاله باجمال بطلب خارجي من المانحين الخليجيين ومن الغرب وان وزير بريطاني سيناقش هذا الموضوع مع الرئيس صالح وان دولا خليجية طالبت صالح باقالة باجمال وذكر اسم عمان وقطر
    فهل انتهت مرحلة بالباجمال بعد ان تم ترسيم الحدود مع السعودية واضعاف الحزب الاشتراكي اليمني الذي يكن باجمال ولقادته حقدا دفينا لان الحزب حاكمة وحبسه ثلاث سنوات بعد احداث 86 الدامية
    ويتسائل المراقبون اذا اقال صالح باجمال هل سينضم باجمال الى تاج ومعارضة الخارج ام سينكفىء في البيت ام سيخرج خارج البلد لادارة امواله التي لا تحصى ولا تعد
    وهناك تكهنات بان يكلف صالح عبد العزيز عبد الغني رئيسا للحكومة الجديدة او فرج بن غانم اذا وافق بشروطه لان الرجلين مقبولين خليجيا ولدى الدول المانحه

    ولمزيد من التوسع





    تضارب الأنباء بشأن إحتمالات بقاء باجمال او رحيله عن الحكومة
    [اليمن اليوم] [09 / 01 / 2007 م ]
    خاص ـ علم "اليمن اليوم" من مصادر مطلعة عن وجود ترتيبات تشير إلى ان رئيس الوزراء عبد القادر باجمال سيبقى على رأس الحكومة القادمة وان أي تغيير حكومي قادم ومتوقع سيطال الحقائب الوزارية فقط مع احتمال تغيير البعض وبقاء البعض الاخر .وتوقع المصدر إن ما سيحدث على الارجح سيكون تغييرا حكوميا وليس تشكيلا حكوميا جديدا.
    وتضاربت الأنباء بشأن تغييرات في رأس الحكومة إذ أشارت بعض المصادر إلى إمكان تغيير جذري في الحكومة يشمل رئيس الوزراء باجمال فيما قالت دوائر أخرى أن المرحج حدوث تغيير حكومي في عدد من الحقائب الوزارية .وكانت صحيفة القدس العربي نسبت إلى مصدر وصفته بالمقرب من القصر الرئاسي ان الرئيس علي عبد الله صالح يواجه مطالب ملحّة من قبل المانحين الدوليين لليمن، وفي مقدمتهم الدول الخليجية، بشان اجراء تشكيل حكومي جديد في اليمن ، يستبعد فيه رئيس الوزراء الحالي عبد القادر باجمال من رئاسة الحكومة القادمة. وبحسب المصدر ذاته فإن وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني كيم هاولز الذي وصل الي صنعاء اليوم الثلاثاء سيبحث الغرض ذاته مع الحكومة سعيا لترجمة نتائج مؤتمر المانحين مع المسؤولين اليمنيين .
    وفيما يرى البعض إن رئاسة الحكومة الجديدة ستكون من نصيب الدكتور عبد الكريم الارحبي المعروف بعقليته الاقتصادية تتردد انباء لدى بعض الدوائر السياسية تشير إلى أن وجود أفكار تذهب إلى ضرورة أن يكون رئيس الوزراء من حضرموت بحكم ان تعيين الكثير من الوزراء يتم وفق جملة معايير اهمها المعيار الجغرافي والمناطقي والاقليمي بحيث تشمل التشكيلة الحكومية جميع محافظات الجمهورية . وتشير مصادر إلى إحتمال ان يكون الدكتور صالح باصرة وزير التعليم العالي احد المرشحين لخلافة باجمال ويرى بعض المراقبين إن بقاء باجمال في رئاسة أي حكومة جديدة يبدو أمرا مستبعدا وخصوصا بعد إن تم تعيينه امينا عاما للمؤتمر الشعبي العام
    .....................


    دول خليجية تطالب باقالة باجمال من رئاسة الحكومة فهل يستجيب صالح

    صنعاء ( القدس العربي في 9 يناير 2007 ) من خالد الحمادي:
    كشف مصدر قريب من دائرة اتخاذ القرار في اليمن امس ان صنعاء تواجه مطالب ملحة من قبل المانحين الدوليين بضرورة اجراء تغييرات جذرية في الجهاز الاداري عبر تشكيل حكومي جديد خلال الشهر الجاري، اي قبيل انعقاد مؤتمر استكشاف الفرص الاستثمارية في اليمن، الذي يرعاه المانحون، المزمع انعقاده في الثامن من الشهر المقبل.
    وعلمت القدس العربي من مصدر مقرّب من القصر الرئاسي ان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يواجه مطالب ملحّة من قبل المانحين الدوليين لليمن، وفي مقدمتهم الدول الخليجية، بشان اجراء تشكيل حكومي جديد في اليمن ، يستبعد فيه رئيس الوزراء الحالي عبد القادر باجمال من رئاسة الحكومة القادمة.ويعتقد ان الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد الرحمن العطية، الذي يزور اليمن حاليا، ابلغ صالح بمطالب الدول الخليجية حيال آلية تنفيذ بنود مؤتمر المانحين المنعقد في لندن منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي ومنها ضرورة تغيير الحكومة الحالية باخري قوية وصاحبة قرار ، تكون قادرة علي تنفيذ متطلبات المانحين الدوليين والوفاء بالتزامات اليمن امامهم.واوضح ان وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني كيم هاولز سيصل الي صنعاء اليوم الثلاثاء لذات الغرض، وبحث الاجراءات التنفيذية لترجمة نتائج مؤتمر المانحين مع المسؤولين
    اليمنيين .المانحون لم يجدوا خلال الفترة الماضية اي تقدم في وفاء اليمن بالتزاماتها امام مؤتمرهم وبالتالي اكتشفوا ان الآلية والاوعية الحكومية اليمنية الحالية ربما تكون عائقا امام ذلك، ما دفعهم للمطالبة بالتشكيل الحكومي الجديد يقول المصدر، علي الرغم من ان الحكومة الحالية لم تنه عامها الاول بعد، حيث ستمر الذكري الاولي لتشكيلها في السادس من الشهر المقبل. واشار الي ان الرئيس اليمني يعكف حاليا علي دراسة هذه القضية الملحّة وبدأ باجراء خطوات عملية لتلبية هذه المطالب، شعورا منه باهمية اظهار دلائل جادة من قبل السلطة في اليمن، نحو تحقيق المطالب والمتطلبات الدولية من بلاده، وبالتالي اتـــــخذ من اقامته الحالية في العاصمة الشتوية لليـــــمن (عدن) منذ اكثر من شهر وسيلة لترتيـــب الاوضاع الداخلية والبحث عن رئيس جديد للحكومة المقبلة.واضاف هذا المصدر ان صالح يدرس حاليا خمسة اسماء لرئاسة الحكومة المقبلة وفي مقدمتهم وزير الكهرباء الحالي علي محمد مجوّر، فيما الاربعة الباقون وزير التعليم العالي الدكتور صالح علي باصرة، ووزير التخطيط والتعاون الدولي عبد الكريم الارحبي، ووزير الداخلية الدكتور رشاد العليمي وكذا
    الخبير الاقتصادي الدولي الدكتور عبد العزيز الترب .واكد ان اسم باجمال مستبعد بشدة من قائمة الترشيح لرئاسة الحكومة المقبلة، وان حظه في ذلك لا يتعدي 45 % من التوقعات ، مشيرا الي ان سلطنة عمان ودولة قطر طلبتا )لاول مرة) من القيادة اليمنية اقالة عبد القادر باجمال، بذريعة انه يقف (حجر عثرة) امام الاستثمار الدولي في اليمن ، وتمهيدا للطريق امام تشكيل حكومة جديدة قوية قادرة علي اجراء اصلاحات اقتصادية حقيقية وجادة في توفير مناخ استثماري جيد يحقق التنمية في البلاد ويسهم في الوفاء بالتزامات اليمن امام المانحين الدوليين .وفي الوقت الذي تشير فيه المصادر المتعددة الي ان العليمي يعد اكثر المؤهلين لرئاسة الحكومة القادمة، بحكم رصيده الجيّد في قيادة وزارة الداخلية خلال الخمسة اعوام الماضية، وبحكم انه الوحيد الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس الوزراء، كتأهيل مسبق له لتولي المنصب، الا ان طبيعة المرحلة المقبلة تتطلب (وفقا لمحلل اقتصادي) اسناد رئاسة الوزراء الي شخصية ذات خبرة في الشأن الاقتصادي، ليكون قريبا من مطالب الخارج ويحاول تحقيق ما يطلبه الوضع في الداخل، بمعني ان الحكومة القادمة يفترض ان تكون حكومة استثمارية وليست امنية . التوجهات السياسية وفقا لهذه المصادر تميل نحو الغاء وزارة حقوق الانسان، والابقاء علي اللجنة الوطنية العليا للقيام بدورها، كما تتجه ايضا نحو الغاء وزارة التموين والتجارة واستبدالها بوزارة اقتصاد واستثمار مستحدثة، وكذا الغاء وزارة الخدمة المدنية واستبدالها بوزارة التنمية الادارية المستحدثة ايضا، وهي توجهات تسير نحو تجديد الادارة الحكومية. مطالب المانحين بتشكيل حكومي جديد جاءت اثر عدم احداث اي ترجمة حقيقية علي ارض الواقع لنتائج مؤتمر المانحين بلندن، كما عدم تحقيق اي تقدم باتجاه تنفيذ البرنامج الانتخابي للرئيس صالح، رغم مرور قرابة خمسة اشهر علي اجراء الانتخابات الرئاسية، وهو التحدي الكبير الذي يواجهه صالح ذاته، ولذا كان المعني الاول بتغيير الاوعية الحكومية الحالية، سعيا نحو ابراز الجدية في تصحيح الواقع الاقتصادي المتردي، وكذا نحو استباق الزمن ازاء تلبية مطالب المانحين كما الوفاء بالالتزامات الانتخابية.واكدت المصادر ان صالح يبدو جادا في توجهه نحو الدفع باجراء اصلاحات اقتصادية واستثمارية حقيقية، ولو كان ثمنه التضحية بحكومة حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم الحالية التي يرأسها باجمال، وهو الامين العام للحزب.
    ....................................................

    تشكيل حكومي وشيك باليمن و(u.b.i.) تنفرد بنشر مسودته الأولى
    صنعاء في 25 ديسمبر 2006م U.b.i. – / قالت مصادر مطلعة أن الرئيس علي عبد الله صالح يعمل حالياً على دراسة العديد من الخيارات المطروحة أمامه والقوائم والأسماء التي أعدها عددٌ من المستشارين كلفهم بإعدادها حول تشكيل حكومة قادمة من المتوقع الإعلان عنها أواخر الشهر الجاري أو بداية العام القادم على ابعد تقدير.
    وأضافت المصادر أن التشكيلة الحكومية شبه جاهزة وبقي إقرارها النهائي عليها بعد موافقة الدكتور فرج بن غانم المقيم حالياً خارج اليمن لتولي رئاستها ، مشيرة إلى أن الدكتور ابن غانم لا يزال متردداً حول قبول المنصب وانه قدم عدداً من المطالب التي قيل انه لن يوافق على رئاسة الحكومة إلا بالالتزام بها من قبل الرئيس صالح أهمها الصلاحيات المطلقة في إدارة الحكومة واتخاذ الإجراءات والقرارات التي تضمن له انسجاماً في التشكيل وفي صنع القرار الاقتصادي والأمني والمعيشي.
    وقالت المصادر إن الرئيس صالح عرض التشكيل المبدئي على الدكتور ابن غانم وهو على النحو التالي :
    الدكتور/ فرج بن غانم رئيس مجلس الوزراء
    الاستاذ / سالم صالح محمد نائب رئيس مجلس الوزراء
    الأستاذ / عبد الكريم الأرحبي نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط والتعاون الدولي
    العميد / سعيد عبده سعيد وزير الداخلية
    الأستاذ / نبيل الصوفي - وزير الإعلام
    الأستاذ / فيصل أمين أبو راس - وزير الإدارة المحلية
    الأستاذ / مصطفى احمد نعمان - وزير الخارجية والمغتربين
    المهندس /كمال الجبري - وزير الاتصالات وتقنية المعلومات
    الأستاذ / احمد علي باعبيد - وزير الزراعة والري
    الدكتور/ احمد الأصبحي - وزير الصحة العامة والسكان
    الأستاذ / حافظ معياد - وزير المالية
    القاضي / مقبل الكدهي وزير الأوقاف والإرشاد
    المهندسة/ سعاد محمد خان وزير الثروة السمكية
    الدكتور/ عدنان عمر الجفري وزير العدل
    الأستاذ / علي الشعور وزير التعليم العالي والبحث العلمي
    الأستاذ / ياسين عبده سعيد نعمان وزير الشئون الاجتماعية والعمل
    الأستاذ / طارق الشامي وزير التربية والتعليم
    الأستاذ / نبيل شمسان وزير الخدمة المدنية والتأمينات
    الكابتن/ عبد الخالق القاضي وزير النقل
    الدكتور/ خالد محسن الاكوع وزير الصناعة والتجارة
    الدكتور/ علي الزبيدي وزير التعليم الفني والمهني
    الأستاذ / نبيل حسن الفقيه وزير السياحة
    الأستاذة / حورية مشهور وزيرة حقوق الإنسان
    المهندس/ عمر عبد الله الكرشمي وزير الأشغال العامة والطرق
    الأستاذ / عبد الرحمن فضل الإرياني وزير المياه والبيئة
    الأستاذ / خالد محفوظ بحاح وزير النفط والمعادن
    الأستاذ / عبد الهادي حسين الهمداني وزير الدولة أمين عام رئاسة الجمهورية
    اللواء / حسين عبدالله البشيري وزير الدولة أمين العاصمة صنعاء
    الدكتور/ رشاد أحمد الرصاص وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى
    الدكتور / يحي الشعيبي وزير الشباب والرياضة
    الدكتور/ علي محمد مجور وزير الكهرباء
    الدكتور/ غازي شائف الأغبري وزير الشئون القانونية
    الدكتور / احمد الكبسي وزير الثقافة
    العميد / حيدره محمد علي وزير الدفاع



    اسماء كثيرة مرشحة بدل باجمال

    التغيير" في 21/9/ 2006م ـ عبد العزيز الهياجم : بعد اتضاح معالم نتيجة الانتخابات الرئاسية اليمنية و تأكد فوز الرئيس علي عبدا لله صالح بولاية رئاسية

    جديدة تمتد إلى خمس أو سبع سنوات , بات الشارع السياسي والمواطن اليمني يترقب آفاق المرحلة القادمة والوعود التي قطعها مرشح حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم .
    فالوعود التي أطلقها الرئيس صالح وفي مقدمتها تطهير أجهزة الدولة من الفاسدين والمتنفذين والشروع في إصلاحات حقيقية وجذرية ينظر إليها اليمنيون من خلال الخطوة الأولى والمتمثلة في تشكيل حكومة جديدة قوامها عناصر جديدة ونظيفة والإبقاء فقط على الوزراء الذين اتصفوا بالنزاهة وظهرت بصماتهم واضحة على أداء وزاراتهم .
    مصادر مطلعة في حزب المؤتمر الحاكم عززت ما يدور من تكهنات وتحليلات بشأن الاحتمال القوي لإعفاء رئيس الحكومة الحالي عبد القادر باجمال الذي يشغل أيضا منصب الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم .
    المصادر ذاتها أكدت أن باجمال سيكون أول ضحايا المرحلة الجديدة لكون هذا التغيير بات مطلبا شعبيا والخيار الوحيد للرئيس صالح الذي كان ألمح إلى اشتراطات عندما تراجع عن قراره بعدم الترشح لولاية رئاسية جديدة .
    وكان باجمال تولى رئاسة الحكومة في أبريل 2001 وكلفه الرئيس صالح مجددا بتشكيل الحكومة بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في أبريل 2003 وفاز فيها الحزب الحاكم بالأغلبية.
    ومثل بجمال رجل مرحلة بفضل شخصيته الكارزمية وثقافته الواسعة ولكونه يمثل توازنا سياسيا ومناطقيا , ورجل اقتصاد أقام علاقات دولية واسعة عندما شغل حقيبة التخطيط والتعاون الدولي , كما حظي بقبول إقليمي , ويوصف بمهندس الاتفاقية الحدودية التي وقعتها اليمن والسعودية في يونيو 2000. غير أن الظروف السياسية والاقتصادية التي مرت بها اليمن خلال السنوات الأخيرة وقضايا الفساد والإختلالات الإدارية هبطت بشعبية وقبول ومصداقية باجمال وحكومته إلى أدنى درجة وبخاصة عند شروع حكومته بتنفيذ جرعة اقتصادية جديدة في يوليو من العام الماضي تم بموجبها رفع أسعار المشتقات النفطية وسلع غذائية واستهلاكية الأمر الذي قوبل برد فعل شعبي غاضب وأعمال شغب و عنف .
    وخلال المؤتمر العام السابع لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم في ديسمبر 2005 وقف الرئيس صالح بقوة لدعم تولي باجمال منصب الأمين العام للحزب الحاكم , الأمر الذي رأى فيه مراقبون تهيئة مبكرة لإزاحته من رئاسة الحكومة كما حدث لسلفه رئيس الوزراء السابق والأمين العام السابق للحزب الحاكم الدكتور عبد الكريم الإرياني.
    ويتداول الشارع اليمني والأوساط السياسية عدة أسماء مرشحة لخلافة باجمال , وينتظر صدور تكليف من الرئيس صالح بشأنها مطلع الشهر القادم .
    ومن أبرز الأسماء المتداولة والمرشحة لرئاسة الحكومة الجديدة , نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الدكتور رشاد العليمي الذي يعد شخصية أكاديمية تحظى بثقة الرئيس علي عبد الله صالح , ولم تقلل الأعمال الإرهابية الأخيرة من حجم النجاح الذي حققه منذ توليه حقيبة الداخلية فيما يتصل بتعزيز الانتشار الأمني , ومكافحة وتعقب العناصر والخلايا الإرهابية , وتطوير تعاون اليمن الأمني الإقليمي عبر سلسلة اتفاقيات أمنية وقعها مع نظرائه في دول الجوار , وتقديم اليمن كشريك فاعل في الحرب الدولية على ما يسمى بالإرهاب.
    كما يتردد اسم وزير الخارجية والمغتربين الدكتور أبو بكر القربي الذي هو الآخر شخصية أكاديمية ونزيهة . ومن المعروف أن الدكتور القربي الذي تلقى تعليمه الأكاديمي في مجال الطب في المملكة المتحدة تدرج في مناصب سياسية عدة من بينها وزيرا للتربية والتعليم ورئيسا للدائرة السياسية لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم قبل أن يتولى حقيبة الخارجية في أبريل 2001 ثم وزيرا للخارجية والمغتربين إثر التعديل الوزاري الأخير في فبراير الماضي .
    وخلال توليه حقيبة الخارجية حققت الدبلوماسية اليمنية نجاحات لافتة , حيث تم قبول اليمن في عضوية عدد من مؤسسات مجلس التعاون الخليجي وفقا لمقررات قمة مسقط في ديسمبر 2001, وتأسيس تجمع صنعاء للتعاون في أكتوبر 2003 والذي يضم إلى جانب اليمن كل من السودان وإثيوبيا والصومال , إضافة إلى حضور دولي من خلال اللجنة الثلاثية لنشر الحوار الديمقراطي في العالم والتي تضم ايطاليا وتركيا واليمن وانبثقت عن قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى في سي إيلاند بالولايات المتحدة في يونيو 2004.
    ولحسابات سياسية وتوازنات مناطقية كما هو الحال لأغلب الحكومات التي تشكلت بعد توحد اليمن وكلفت شخصيات من المحافظات الجنوبية والشرقية وبالأخص من حضرموت ( العطاس وفرج بن غانم وباجمال ) فإن البعض يتداول إسم الدكتور صالح باصرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي إضافة إلى كونه قيادي في الحزب الحاكم وتولى من قبل رئاسة جامعتي عدن وصنعاء.
    ولم يستبعد مراقبون أن يكلف الرئيس صالح مجددا رئيس الوزراء الأسبق الدكتور فرج بن غانم الذي سجل سابقة في تاريخ رؤوساء الحكومات في اليمن عندما قدم استقالته للرئيس صالح في مايو 1998 وذلك بعد أقل من عام على تكليفه . وعزا بن غانم حينها أسباب الاستقالة إلى اصطدام مشروعه الإصلاحي بقوى الفساد والمتنفذين.
    وعلى الرغم من ذلك ظلت علاقة الرئيس صالح بالدكتور فرج بن غانم ودية , كما أن الأخير رفض استثمار الشعبية والاحترام الجماهيري الذي جلبه له ذلك الموقف , ولم يقبل عرضا من تحالف المعارضة بأن يكون مرشحها لمنافسة الرئيس علي عبد الله صالح في الانتخابات الرئاسية الأولى التي جرت في سبتمبر
    ........................./
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-09
  5. السامي200

    السامي200 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    1,728
    الإعجاب :
    0
    :confused: :confused: :confused: :confused:
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-09
  7. السامي200

    السامي200 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    1,728
    الإعجاب :
    0
    :confused: :confused: :confused: :confused:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-09
  9. mureb_sanaa

    mureb_sanaa عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-03
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    الدكتور/ فرج بن غانم رئيس مجلس الوزراء
    الاستاذ / سالم صالح محمد نائب رئيس مجلس الوزراء
    الأستاذ / عبد الكريم الأرحبي نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط والتعاون الدولي
    العميد / سعيد عبده سعيد وزير الداخلية
    الأستاذ / نبيل الصوفي - وزير الإعلام
    الأستاذ / فيصل أمين أبو راس - وزير الإدارة المحلية
    الأستاذ / مصطفى احمد نعمان - وزير الخارجية والمغتربين
    المهندس /كمال الجبري - وزير الاتصالات وتقنية المعلومات
    الأستاذ / احمد علي باعبيد - وزير الزراعة والري
    الدكتور/ احمد الأصبحي - وزير الصحة العامة والسكان
    الأستاذ / حافظ معياد - وزير المالية
    القاضي / مقبل الكدهي وزير الأوقاف والإرشاد
    المهندسة/ سعاد محمد خان وزير الثروة السمكية
    الدكتور/ عدنان عمر الجفري وزير العدل
    الأستاذ / علي الشعور وزير التعليم العالي والبحث العلمي
    الأستاذ / ياسين عبده سعيد نعمان وزير الشئون الاجتماعية والعمل
    الأستاذ / طارق الشامي وزير التربية والتعليم
    الأستاذ / نبيل شمسان وزير الخدمة المدنية والتأمينات
    الكابتن/ عبد الخالق القاضي وزير النقل
    الدكتور/ خالد محسن الاكوع وزير الصناعة والتجارة
    الدكتور/ علي الزبيدي وزير التعليم الفني والمهني
    الأستاذ / نبيل حسن الفقيه وزير السياحة
    الأستاذة / حورية مشهور وزيرة حقوق الإنسان
    المهندس/ عمر عبد الله الكرشمي وزير الأشغال العامة والطرق
    الأستاذ / عبد الرحمن فضل الإرياني وزير المياه والبيئة
    الأستاذ / خالد محفوظ بحاح وزير النفط والمعادن
    الأستاذ / عبد الهادي حسين الهمداني وزير الدولة أمين عام رئاسة الجمهورية
    اللواء / حسين عبدالله البشيري وزير الدولة أمين العاصمة صنعاء
    الدكتور/ رشاد أحمد الرصاص وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى
    الدكتور / يحي الشعيبي وزير الشباب والرياضة
    الدكتور/ علي محمد مجور وزير الكهرباء
    الدكتور/ غازي شائف الأغبري وزير الشئون القانونية
    الدكتور / احمد الكبسي وزير الثقافة
    العميد / حيدره محمد علي وزير الدفاع

    تشكيلة جيدة نوع ما ولكن هناك اسمان وراثية الوظيفة الأول والذي اعتقد ان هذه الوزارة وجدت حصريا على اسرته هو الأخ: المهندس/ عمر عبد الله الكرشمي وزير الأشغال العامة والطرق
    والثاني هو الأخ:الأستاذ / فيصل أمين أبو راس - وزير الإدارة المحلية
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-09
  11. mureb_sanaa

    mureb_sanaa عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-03
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    الدكتور/ فرج بن غانم رئيس مجلس الوزراء
    الاستاذ / سالم صالح محمد نائب رئيس مجلس الوزراء
    الأستاذ / عبد الكريم الأرحبي نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط والتعاون الدولي
    العميد / سعيد عبده سعيد وزير الداخلية
    الأستاذ / نبيل الصوفي - وزير الإعلام
    الأستاذ / فيصل أمين أبو راس - وزير الإدارة المحلية
    الأستاذ / مصطفى احمد نعمان - وزير الخارجية والمغتربين
    المهندس /كمال الجبري - وزير الاتصالات وتقنية المعلومات
    الأستاذ / احمد علي باعبيد - وزير الزراعة والري
    الدكتور/ احمد الأصبحي - وزير الصحة العامة والسكان
    الأستاذ / حافظ معياد - وزير المالية
    القاضي / مقبل الكدهي وزير الأوقاف والإرشاد
    المهندسة/ سعاد محمد خان وزير الثروة السمكية
    الدكتور/ عدنان عمر الجفري وزير العدل
    الأستاذ / علي الشعور وزير التعليم العالي والبحث العلمي
    الأستاذ / ياسين عبده سعيد نعمان وزير الشئون الاجتماعية والعمل
    الأستاذ / طارق الشامي وزير التربية والتعليم
    الأستاذ / نبيل شمسان وزير الخدمة المدنية والتأمينات
    الكابتن/ عبد الخالق القاضي وزير النقل
    الدكتور/ خالد محسن الاكوع وزير الصناعة والتجارة
    الدكتور/ علي الزبيدي وزير التعليم الفني والمهني
    الأستاذ / نبيل حسن الفقيه وزير السياحة
    الأستاذة / حورية مشهور وزيرة حقوق الإنسان
    المهندس/ عمر عبد الله الكرشمي وزير الأشغال العامة والطرق
    الأستاذ / عبد الرحمن فضل الإرياني وزير المياه والبيئة
    الأستاذ / خالد محفوظ بحاح وزير النفط والمعادن
    الأستاذ / عبد الهادي حسين الهمداني وزير الدولة أمين عام رئاسة الجمهورية
    اللواء / حسين عبدالله البشيري وزير الدولة أمين العاصمة صنعاء
    الدكتور/ رشاد أحمد الرصاص وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى
    الدكتور / يحي الشعيبي وزير الشباب والرياضة
    الدكتور/ علي محمد مجور وزير الكهرباء
    الدكتور/ غازي شائف الأغبري وزير الشئون القانونية
    الدكتور / احمد الكبسي وزير الثقافة
    العميد / حيدره محمد علي وزير الدفاع

    تشكيلة جيدة نوع ما ولكن هناك اسمان وراثية الوظيفة الأول والذي اعتقد ان هذه الوزارة وجدت حصريا على اسرته هو الأخ: المهندس/ عمر عبد الله الكرشمي وزير الأشغال العامة والطرق
    والثاني هو الأخ:الأستاذ / فيصل أمين أبو راس - وزير الإدارة المحلية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-09
  13. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    تسريبات سطلة قات 00 بن غانم قال كلمته في عصابة علي بابا والاربعين حرامي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-09
  15. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    تسريبات سطلة قات 00 بن غانم قال كلمته في عصابة علي بابا والاربعين حرامي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-09
  17. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,906
    الإعجاب :
    702
    المعذرة مكرر.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-09
  19. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,906
    الإعجاب :
    702
    المعذرة مكرر.
     

مشاركة هذه الصفحة