.... وتسئلون ؟؟

الكاتب : خادم عمر   المشاهدات : 484   الردود : 0    ‏2002-08-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-08
  1. خادم عمر

    خادم عمر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-26
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    اعلم وفقك الله ان الله تعالى لا يوصف بشيء( مما قاله علماء الوهابية او اهل الوحدة والاتحاد) من حلول واتحاد واتصال وانفصال وملامسة ومجانسة .
    فاحذر اخي ان يختلج في فهمك او وهمك شيء من ذلك فتهوى في المهالك .
    فكل ما قدرته في بالك فالله بخلاف ذلك. واين الحادث الفاني من القديم الباقي؟واين العبد الذليل من المولى الجليل؟ فان فهمت من قوله تعالى (وإذا سالك عبادي عني فإني قريب اجيب دعوة الداع إذا دعان)
    ومن قوله القدسي ( من تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا..) فهذا واشباهه إن خطر ببالك او تصور في خيالك ان ذلك قرب مسافة ومشي جارحة ، ونزول ذات وانتقال من مكان الى اخر ، فانت لا شك هالك ، والله بخلاف ذلك، وانما معنى قربك منه بالخدمة وهو يتقرب اليك بالرحمة، وانت تتقرب اليه بالسجود وهو يتقرب اليك بالجود،
    وانت تتقرب اليه بالطاعة وهو يتقرب اليك بتوفيق الاستطاعة، قال عليه الصلاة والسلام مخبرا عن ربه أن افضل ما يتقرب به عبادي الي اداء ما افترضت عليهم. فاخبر سبحانه عباده ان تقربهم اليه بالعبادة، ثم قربه منك ما خصك به من معرفته ومحبته وطاعته.وقربه من خلقه على ثلاث اقسام : الاول قرب عام وهو قرب العلم والقدرة والارادة ، وهو قوله تعالى (ما يكون نجوى ثلاثة الا هو رابعهم)
    والثاني قرب الخاصة من المؤمنين ، وهو قرب الرحمة والبر واللطف، وهو قول تعالى (وهو معكم اينما كنتم)
    والثالث قرب الخاصة وهو قرب الحفظ والنصر والكلاءة والاجابة، وذلك للانبياء والمرسلين صلوات الله عليهم اجمعين وهو قوله تعالى (ونحن اقرب اليه من حبل الوريد).
    فالعبد في قربه ثلاث مراتب : الاول قرب الابدان وهو العمل بالاركانن والثاني قرب القلب وهو التصديق والايمان ، والثالث قرب الروح بالتحقيق والاحسان .



    اخي اختي لا تسألوا ما الله لان ما هو سؤال عن ماهية ذاته ولا ماهية لذاته، ومن سؤال عن اسمائه وصفاته وما حصل اهل الارض والسماء الا على الصفات والاسماء قال تعالى (ولئن سالتهم من خلقهم ليقولن الله فانى يؤفكون)
    وسر هذا الرمزيظهر من سؤال فرعون لموسى عليه السلام حين قال له موسى (أني رسول رب العالمين)
    فساله فرعون وما رب العالمين؟ فقال موسى (رب السموات والارض وما بينهما إن كنتم موقنين) وهذا الجواب يسمى جواب العدول ، لانه عدل فيه عن مطابقة السؤال، لأن فرعون سال عن ماهية الله سبحانه فاجاب موسى على نبينا وعليه افضل الصلاة والسلام عن قدرته وصفاته،فجادله حين خلط في سؤاله وسال عما لا يمكن ادراكه فجاز له ان يعدل الى ما يفيده .
    روى الامام السيوطي ان اليهود سالوا علي رضي الله عنه اين الله فقال لهم كان قيل الاينونية رواه في تاريخ الخلفاء
    وقد سئل يحي بن معاذ فقيل له : أخبرنا عن الله تعالى ،فقال : اله واحد فقيل : كيف هو ؟ فقال : إله قادر فقيل فأين هو ؟قال :بالمرصاد ، فقال السائل : انا لم اسالك عن هذا ، هذا اعرفه .فقال يحي ما كان غير هذا فهو صفة المخلوقين فاما صفة الخالق فالذي اخبرت عنه.
    الله اعظم شأنا أن يحيط به ......................................................علم وعقل ورأى جل سلطانا
    ازدري بك العقل إن عطلته عدما ...................................................... وخانك العقل إن صورت جثمانا
    إياك ويحك والتعطيل في صفة ...................................................... واحذر تكن عابدا بالوصف أوثانا
    هو الذي فوق كل الفوق رتبته ....................................................... وحيث كنت وجدت الله ديانا
    من ظن جهلا بان العرش يحمله ........................................................ قد افترى واجترى ظلما وعدوانا

    والله تعالى اعلم
     

مشاركة هذه الصفحة