الوفاء عند الكلاب ... ليس مجرد قصص

الكاتب : جميلة   المشاهدات : 1,505   الردود : 28    ‏2007-01-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-08
  1. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    نعم .. كنت دائما اسمع حكايات واقرأ قصصاً عن وفاء الكلاب ، ولكنني لم اكن استوعب الفكرة .. لانني وكما علمني اهلي ابتعد عن الكلاب لنجاسة لعابها وقذارة فضلاتها وخوفا من انيابها الحادة والمميتة احياناً ، ورغم احتواء منزل عمي الكبير على كلب حراسة شرس ,..الا انني كنتاكره نباحه علي واكرة الذهاب الى بيت عمي نظرا لكثرة ما يتابعنا ويلاحقنا الا اذا كان احد اهل البيت الى جوارة ليطمئننا نحن قبله ككلب حراسة وكان اسمه (تشارلي ) ...

    تشارلي الكلب الذي قضى عمره كله منذ ان كان جروا صغيرا في ذلك الفناء يحرس هنا وهناك وينبح ليل نهار .. وكان لا يؤذي اولاد عمي الصغار او الكبار .. ، بعد ان كبرت شيئا قشيئا بدات التركيز على حركات هذا الكلب الوحيد .. واسميه وحيد لاانه قضى حياته عازبا ، ولم يفكر عمي او اهل بيته في فكرة تزويجه او ترك الفرصة لخ لينجب اطفالا .. فضل طوال عمره سجين الفناء الاخضر ، تشارلي كان يعرف عمي حق المعرفة .. يلاعبه ويقفز متغنجا هنا وهناك ويعوي كالقط تماما ويخفض رأسه ويمد يديه توسلا امام وجهه ولو ان عمي فعل به ما فعل فأنه لا يثور .. كان يصبر على عمي وهو يداعبة بشراسة مستفزا اياه .. ولكن الكلب كان يكتفي بفتح فمه وانزال لسانه وكانه يضحك من المداعبة له ...
    ومرت السنين واعتقد بان تشارلي اصبح عجوزا .. واصبح هرما ... فكان ينزعج حتى من اصوات السيارات العابرة للشارع فيضل يعوي كالبكاء طوال اليوم .. ولربما كان يدعو الله ان يخلصه من سجنه بطريقة ما ، وكان عمي قد اصبح شيخا ايضا ... فقرر ابناؤه اخراج الكلب لكي لا يزعج عمي بعوائه ونباحه الاجش طوال الليل والنهار .. وفعلا اخرجوه ، بعد سنين الخدمة الطويلة .. اخرجوه وهو لا يعرف في حياته سوى تلك الاسوار من الداخل .. انه حتى لا يعرفها من الخارج ..ظل اياما ينتظر عند باب البيت وهم لا يطعمونه لعله يبتعد عنهم للبحث عن طعام ... ولكن لم يفعل .. اعطاه بعض المارة طعاما ولكنه كان متعودا على ان تطعمة زوجة عمي او عمي .. ولكن اين هم ... لم يشفع له تهدل جفنيه الاشعثين على عينيه نتيجة كبره في السن .. كان يحاول جاهدا فتح عينيه ليراهم ، ويتوسل اليهم ويحبو على مفاصل ركبه الاربع تذللا لهم ولكنهم كانوا يذهبون من امامه ضاحكين ، وتشارلي يعود الى الجدار ...
    في يوم قرر احد ابناء عمي اخذه بعيدا .. وفعلا اعطاه لحما كثيرا واغراه الى ان صعد الى السيارة وابتعد به الى منطقة بعيدة (تبعد عن البيت بالسيارة ساعتين ) ... ووضعه هناك وعاد الى البيت .. وانقطعت اخبار تشارلي وتوقفنا عن الشعور بالذنب ..
    وبعد مدة من الزمان .مات عمي من مرض الم به . قرر ابن عمي الكبير بيع البيت .. وباع البيت وذهب للسكن في مكان اخر ... ومررت بالسيارة قبل سنتين في منطقة تطل على بيت عمي القديم ... وياللعجب .. كان تشارلي يقف من بعيد يرمق البيت الذي عاش فيه طوال حياته .. نظرة الحزين .. لقد عام تشارلي الى المنطقه .. ولكنه قد شعر ببعد اهل البيت عن البيت .. فلم يقترب .. ظل يرقب البيت من اعلى التلة ويعد الختارجين واحدا واحدا .. لم يكونوا اولئك هم اهله .. لقد كانوا اناسا اخرين .. كأنه قد احس بموت عمي .. او ان احساسه قد اخبره بأن ذلك الشخص الذي رباه واهتم به وداعبه واطعمه قد رحل .. لم يعد هنا .. فخاف الاقتراب وخاف الابتعاد اكثر فضل مكانه يبكي على الاطلال
    ومررت اليوم التالي وتشارلي على نفس الحال .. يقف كتمثال ابو الهول .. لا ترى سوى فتحة صغيرة من الشعر على عينية وشعره قد طال وشعث وامتلأ بالاتربة والنباتات اللاصقة وهو يقف تلفحة الريح دون ان يهتز بصره عن البيت ...

    في اليوم الخامس وجدت تشارلي مرميا في قارعة الطريق .. متصلبا ... اما منظر بيت عمي القديم ...

    لقد مات تشارلي يحيي ذكرى سنين عمره التي ضاعت خلف اسوار ضيقه ، ولكنه كان وفيا لها حتى لحظة مماته .. والانسان .. لم يأبه حتى للوفاء بحق هذا المخلوق الذي بات عمره يحرسهم ويعتبرهم اهله وعائلته ..

    فعلا الوفاء .. كلمة اكبر من ان يفهمها الانسان .. وليس من العدل ان ننكر وفاء الكلب .. وفاء تشارلي

    القصة حقيقية وواقعية وحدثت بالفعل عام 2004م
    اختكم (جميلة )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-08
  3. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    جميلة جدا !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-08
  5. قلب الأسد

    قلب الأسد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-11-21
    المشاركات:
    1,327
    الإعجاب :
    0
    لم يأتي المثل هذا من فراع أوفى من الكلب

    سبحان الله العظيم ولله في خلقة شؤون

    مشكورة أخت جميلة على الموضوع ،،

    خالص التحية ،،
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-08
  7. قرصان

    قرصان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    5,605
    الإعجاب :
    0
    للاسف كان معي دمه بالحوش
    بنت سوق مافيهاش ذرة وفاء
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-09
  9. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    الله أعلم كيف كانت التربية
    [​IMG]
    [​IMG][​IMG][​IMG]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-09
  11. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    الله أعلم كيف كانت التربية
    [​IMG]
    [​IMG][​IMG][​IMG]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-09
  13. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    شكرا على مرورك منسي ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-09
  15. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    شكرا على مرورك منسي ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-09
  17. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي الفاضل .. فالامثلة والاقوال والحكم جائت لنا بعد تجارب وتمحيصات عاشها الحكماء قبلنا واختصروا علينا تلخيص هذه الدروس المهمة ... وانا فعلا اسبح الله في خلقه حين ضرب لنا مثلا بالحيوانات ومنها وفاء الكلاب والخيول وصبر الجمال ودهاء الافاعي ووووو ، ولكن الانسان ضرب اكبر الامثلة في الغدر والنكران ..فنلاحظ بعض الابناء يرمون بابائهم وامهاتهم خارج بيوتهم او يضربونهم او يهينونهم ويمنون عليهم بلقمة العيش او يودعوهم دار العجزة (مثل ادوات الروبابيكيا ) والخردوات ؟؟ متناسين التعب والتربية التي فضل الله الوالدين بها عليه ، ولكن الانسان كان (ظلوما جهولا ) وهو اكبر وصف للانسان الجاحد لجميل الاخرين حتى ولو كان ابتسامة ...

    اشكرك على مرورك وردك الكريم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-09
  19. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي الفاضل .. فالامثلة والاقوال والحكم جائت لنا بعد تجارب وتمحيصات عاشها الحكماء قبلنا واختصروا علينا تلخيص هذه الدروس المهمة ... وانا فعلا اسبح الله في خلقه حين ضرب لنا مثلا بالحيوانات ومنها وفاء الكلاب والخيول وصبر الجمال ودهاء الافاعي ووووو ، ولكن الانسان ضرب اكبر الامثلة في الغدر والنكران ..فنلاحظ بعض الابناء يرمون بابائهم وامهاتهم خارج بيوتهم او يضربونهم او يهينونهم ويمنون عليهم بلقمة العيش او يودعوهم دار العجزة (مثل ادوات الروبابيكيا ) والخردوات ؟؟ متناسين التعب والتربية التي فضل الله الوالدين بها عليه ، ولكن الانسان كان (ظلوما جهولا ) وهو اكبر وصف للانسان الجاحد لجميل الاخرين حتى ولو كان ابتسامة ...

    اشكرك على مرورك وردك الكريم
     

مشاركة هذه الصفحة