عام على الشرق

الكاتب : الجمهور   المشاهدات : 365   الردود : 0    ‏2007-01-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-08
  1. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    عام على الشرق

    تمضي سريعاً دونما نحس بما مضى منها،
    ودونما ندرك معنىً لها..
    ففي كل يوم جديد تشرق الشمس فيه،
    تظل تكابد فينا حتى تغيب،
    وبعد المغيب ترتاح من وجع الذكريات.

    عامٌ رحل وعام أطل..
    وتلكم هي الشمس –في كل يومٍ-
    تظل تكابد حتى المغيب!
    تدور وتعلو،
    تمد يديها إلى الأرض واقفة،
    وتُرهِقُ في مَيْلِهَا ظَهْرَهَا،
    لتمسكها في خشوع طويل،
    وتزرع فيها قضباًً وفولا!
    وعند المغيب:
    تلملم أشياءها بيديها،
    وتشرب من ماء قربتها المالحة.

    كثير من الناس مروا هنا،
    وأعطتهم الشمسُ من عمرها
    فعاشوه ضعفاً وعشرا
    وحين مررنا غباراً،
    مرّت بلا كبدٍ،
    وأمست تطيل علينا الغروب!


    علي إبراهيم
    7 يناير 2007​
     

مشاركة هذه الصفحة