الحزبية .......... عندما نفهمها بشكل مأساوي !!!!

الكاتب : ابو حذيفه   المشاهدات : 1,335   الردود : 46    ‏2007-01-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-07
  1. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    طغت الحزبية على الشريحة الأكبر من افراد الشعب اليمني ولكن للأسف في أكثر الاحيان تفهم هذه الحزبية بشكل معكوس !!
    الأصل في الحزبية وتعدد الرأي الارتكاز على ثوابت وطنية لايمكن التفريط بها بغية الاستقطاب الحزبي وتكثير الاعداد على حساب تلك الثوابت !!
    هناك الكثير من المواقف ينبغي للحزبية ان تتنحى جانبا ليحل بدلا عنها مفهوم المواطنة المتساوية في الحقوق والواجبات !!
    ماجعلني أكتب ماتقرأونه ما آل اليه حال البعض في ربوع بلادنا الذين أعماه التعصب الحزبي حتى جعله يعتدي على مبداء المواطنة المتساوية !!
    دعوني أضرب لكم مثلا حتى تستقيم لديكم الصورة وتصبح واضحة جليّة !!
    لو أنك ذهبت الى احد دوائر الدولة لتطالب لأبناء منطقتك بمشروع تنموي يستفيد منه جميع ابناء المنطقه بكل مكوناتهم ... ما الذي سيحصل ؟؟؟
    ستجد أنه يقف في وجهك من ابناء منطقتك جلّ من ينتمون حزبيا الى أحزاب تعتبر منافسة للحزب الذي تنتمي اليه ويعمدون الى محاولة تعطيل هذا المشروع حتى لايستفيد منه ابناء المنطقه كونه سيعتبر بالنسبة لك دعاية حزبية !!!
    وهكذا يتم تعطيل كل عمل جميل يمكن ان يستفاد منه الجميع بالفهم السلبي للحزبية وهذا الفهم الذي يعتبر فهما مأساويا !!
    هذه دعوة للجميع الى التخلي عن هذا الفهم المغلوط للحزبية ومحاولة احلال مفهوم المواطنة المتساوية في هذا الجانب !!
    فهل من مجيب !!!!!!!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-07
  3. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    طغت الحزبية على الشريحة الأكبر من افراد الشعب اليمني ولكن للأسف في أكثر الاحيان تفهم هذه الحزبية بشكل معكوس !!
    الأصل في الحزبية وتعدد الرأي الارتكاز على ثوابت وطنية لايمكن التفريط بها بغية الاستقطاب الحزبي وتكثير الاعداد على حساب تلك الثوابت !!
    هناك الكثير من المواقف ينبغي للحزبية ان تتنحى جانبا ليحل بدلا عنها مفهوم المواطنة المتساوية في الحقوق والواجبات !!
    ماجعلني أكتب ماتقرأونه ما آل اليه حال البعض في ربوع بلادنا الذين أعماه التعصب الحزبي حتى جعله يعتدي على مبداء المواطنة المتساوية !!
    دعوني أضرب لكم مثلا حتى تستقيم لديكم الصورة وتصبح واضحة جليّة !!
    لو أنك ذهبت الى احد دوائر الدولة لتطالب لأبناء منطقتك بمشروع تنموي يستفيد منه جميع ابناء المنطقه بكل مكوناتهم ... ما الذي سيحصل ؟؟؟
    ستجد أنه يقف في وجهك من ابناء منطقتك جلّ من ينتمون حزبيا الى أحزاب تعتبر منافسة للحزب الذي تنتمي اليه ويعمدون الى محاولة تعطيل هذا المشروع حتى لايستفيد منه ابناء المنطقه كونه سيعتبر بالنسبة لك دعاية حزبية !!!
    وهكذا يتم تعطيل كل عمل جميل يمكن ان يستفاد منه الجميع بالفهم السلبي للحزبية وهذا الفهم الذي يعتبر فهما مأساويا !!
    هذه دعوة للجميع الى التخلي عن هذا الفهم المغلوط للحزبية ومحاولة احلال مفهوم المواطنة المتساوية في هذا الجانب !!
    فهل من مجيب !!!!!!!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-07
  5. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    طغت الحزبية على الشريحة الأكبر من افراد الشعب اليمني ولكن للأسف في أكثر الاحيان تفهم هذه الحزبية بشكل معكوس !!
    الأصل في الحزبية وتعدد الرأي الارتكاز على ثوابت وطنية لايمكن التفريط بها بغية الاستقطاب الحزبي وتكثير الاعداد على حساب تلك الثوابت !!
    هناك الكثير من المواقف ينبغي للحزبية ان تتنحى جانبا ليحل بدلا عنها مفهوم المواطنة المتساوية في الحقوق والواجبات !!
    ماجعلني أكتب ماتقرأونه ما آل اليه حال البعض في ربوع بلادنا الذين أعماه التعصب الحزبي حتى جعله يعتدي على مبداء المواطنة المتساوية !!
    دعوني أضرب لكم مثلا حتى تستقيم لديكم الصورة وتصبح واضحة جليّة !!
    لو أنك ذهبت الى احد دوائر الدولة لتطالب لأبناء منطقتك بمشروع تنموي يستفيد منه جميع ابناء المنطقه بكل مكوناتهم ... ما الذي سيحصل ؟؟؟
    ستجد أنه يقف في وجهك من ابناء منطقتك جلّ من ينتمون حزبيا الى أحزاب تعتبر منافسة للحزب الذي تنتمي اليه ويعمدون الى محاولة تعطيل هذا المشروع حتى لايستفيد منه ابناء المنطقه كونه سيعتبر بالنسبة لك دعاية حزبية !!!
    وهكذا يتم تعطيل كل عمل جميل يمكن ان يستفاد منه الجميع بالفهم السلبي للحزبية وهذا الفهم الذي يعتبر فهما مأساويا !!
    هذه دعوة للجميع الى التخلي عن هذا الفهم المغلوط للحزبية ومحاولة احلال مفهوم المواطنة المتساوية في هذا الجانب !!
    فهل من مجيب !!!!!!!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-07
  7. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    طغت الحزبية على الشريحة الأكبر من افراد الشعب اليمني ولكن للأسف في أكثر الاحيان تفهم هذه الحزبية بشكل معكوس !!
    الأصل في الحزبية وتعدد الرأي الارتكاز على ثوابت وطنية لايمكن التفريط بها بغية الاستقطاب الحزبي وتكثير الاعداد على حساب تلك الثوابت !!
    هناك الكثير من المواقف ينبغي للحزبية ان تتنحى جانبا ليحل بدلا عنها مفهوم المواطنة المتساوية في الحقوق والواجبات !!
    ماجعلني أكتب ماتقرأونه ما آل اليه حال البعض في ربوع بلادنا الذين أعماه التعصب الحزبي حتى جعله يعتدي على مبداء المواطنة المتساوية !!
    دعوني أضرب لكم مثلا حتى تستقيم لديكم الصورة وتصبح واضحة جليّة !!
    لو أنك ذهبت الى احد دوائر الدولة لتطالب لأبناء منطقتك بمشروع تنموي يستفيد منه جميع ابناء المنطقه بكل مكوناتهم ... ما الذي سيحصل ؟؟؟
    ستجد أنه يقف في وجهك من ابناء منطقتك جلّ من ينتمون حزبيا الى أحزاب تعتبر منافسة للحزب الذي تنتمي اليه ويعمدون الى محاولة تعطيل هذا المشروع حتى لايستفيد منه ابناء المنطقه كونه سيعتبر بالنسبة لك دعاية حزبية !!!
    وهكذا يتم تعطيل كل عمل جميل يمكن ان يستفاد منه الجميع بالفهم السلبي للحزبية وهذا الفهم الذي يعتبر فهما مأساويا !!
    هذه دعوة للجميع الى التخلي عن هذا الفهم المغلوط للحزبية ومحاولة احلال مفهوم المواطنة المتساوية في هذا الجانب !!
    فهل من مجيب !!!!!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-07
  9. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    هذه نقطة مهمة أخي أبو حذيفة .. وقد لوحظت فعلا
    ولكن هناك فكرة من بنود الديمقراطية تقول ان الحزب او الائتلاف الحاكم
    يصبح عرضة للنقد والتشهير به عندما يقوم أحد من أي حزب بتعطيل مشروع
    خدمي أو تنموي قد أعدت مؤنه .. وهذا من واجب الحزب المعارض وتشهيد
    الجمهور المستفيد من المشروع .. وهذا ما يخشاه الحزب الحاكم.

    تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-07
  11. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    هذه نقطة مهمة أخي أبو حذيفة .. وقد لوحظت فعلا
    ولكن هناك فكرة من بنود الديمقراطية تقول ان الحزب او الائتلاف الحاكم
    يصبح عرضة للنقد والتشهير به عندما يقوم أحد من أي حزب بتعطيل مشروع
    خدمي أو تنموي قد أعدت مؤنه .. وهذا من واجب الحزب المعارض وتشهيد
    الجمهور المستفيد من المشروع .. وهذا ما يخشاه الحزب الحاكم.

    تحياتي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-07
  13. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    هذه نقطة مهمة أخي أبو حذيفة .. وقد لوحظت فعلا
    ولكن هناك فكرة من بنود الديمقراطية تقول ان الحزب او الائتلاف الحاكم
    يصبح عرضة للنقد والتشهير به عندما يقوم أحد من أي حزب بتعطيل مشروع
    خدمي أو تنموي قد أعدت مؤنه .. وهذا من واجب الحزب المعارض وتشهيد
    الجمهور المستفيد من المشروع .. وهذا ما يخشاه الحزب الحاكم.

    تحياتي لك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-07
  15. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    هذه نقطة مهمة أخي أبو حذيفة .. وقد لوحظت فعلا
    ولكن هناك فكرة من بنود الديمقراطية تقول ان الحزب او الائتلاف الحاكم
    يصبح عرضة للنقد والتشهير به عندما يقوم أحد من أي حزب بتعطيل مشروع
    خدمي أو تنموي قد أعدت مؤنه .. وهذا من واجب الحزب المعارض وتشهيد
    الجمهور المستفيد من المشروع .. وهذا ما يخشاه الحزب الحاكم.

    تحياتي لك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-07
  17. رضا عبدالحميد

    رضا عبدالحميد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-06
    المشاركات:
    352
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز
    المثال الذي ضربته ليس في محله فالمطالبة بإنشاء المشاريع وتنفيذها من اختصاص المجالس المحلية ... فكل مجلس محلي في أي مديرية له أعضاء هم الذين يقومون بالمطالبة بالمشاريع والاشراف على تنفيذها وفي حالة ما إذا حصل ماذكرت فيمكن القول حينها بأن الامور حزبية أيا كان انتماء أعضاء المجلس المحلي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-07
  19. رضا عبدالحميد

    رضا عبدالحميد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-06
    المشاركات:
    352
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز
    المثال الذي ضربته ليس في محله فالمطالبة بإنشاء المشاريع وتنفيذها من اختصاص المجالس المحلية ... فكل مجلس محلي في أي مديرية له أعضاء هم الذين يقومون بالمطالبة بالمشاريع والاشراف على تنفيذها وفي حالة ما إذا حصل ماذكرت فيمكن القول حينها بأن الامور حزبية أيا كان انتماء أعضاء المجلس المحلي
     

مشاركة هذه الصفحة