ماذا تنتظر..لأول مرة على الشبكة حمل ولن تندم

الكاتب : منقير   المشاهدات : 446   الردود : 3    ‏2007-01-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-07
  1. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقدم لكم هذا الجمع المبارك لبعض رسائل أئمة الجهاد في عصرنا حتى نستبين الطريق . . . . .


    زاد المجاهد العلمي
    :::حمل موقع الشيخ ناصر الفهد كاملا:::
    جميع الكتب والرسائل والردود والمناظرات
    http://www......com/download4.php?filename=8fd7b1986a.rar


    مجموع فتاوى شيخ الجهاد حمود الشعيبي جمعتها لكم في ملف واحد وحقوقه لكل مسلم ساهموا في نشره ولا أقل من دعوة صالحة بظهر الغيب
    http://www......com/download4.php?filename=9d1696224c.zip


    حمل مجموع فتاوى مفتي الديار "السعودية" الشيخ محمد بن إبراهيم 12 مجلد (ممنوعة البيع في السعودية) ،، لن تحتاج بعده إلى كتاب الكواشف الجلية...
    http://www......com/download4.php?fi...243029d46b.zip
    خذ بعض الفتاوى:


    (1461 ـ قتالهم لأجل كفرهم)

    ثم المعروف أن المشركين يقاتلون لأجل شركهم ، لا لأجل عدوانهم من أدلته حديث
    :" أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله .. " ( ) .
    ولم يقل : نقاتل من قاتلنا ، ولا من نخشى شره .
    ?قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله?( ) .
    فدل على أن قتالهم بالوصف :?الذين لا يؤمنون? هذا هو العلة ?فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم?( ) .
    يفيد أنهم يقاتلون لأجل شركهم ، فإن الإسم إذا كان بصيغة الوصف دل على اعتبار الوصف كقولك
    : أعط الفقير درهماً . " قاتلوا من كفر بالله"( ) .
    هذا من البرهان على أن الكفرة يقاتلون لأجل كفرهم . والرسول أفهم الخلق ، فلو كانوا لا يقاتلون إلا
    لأجل دفع شرهم لقال : إن قاتلوكم .
    والله سبحانه لم يأمره أولاً بالجهاد ، ثم أمر بذلك بعد .

    (1462 ـ اتفاق العلماء على وجوب القتال)

    ونعرف شيئاً واحداً ، وهو : أن العلماء متفرقون على وجوب قتالهم ،لكن الذي أوجب الله : هل هو
    لأجل هذا (دفع شرهم) ، أو لا . وكثير لا يدريه .

    (1463 ـ الجمع بين القولين في : التعليل بدفع شرهم ، ولأجل كفرهم)




    مع أن هذه المسألة لا متعلق لأحد فيها : هم (الكفار) في كل زمان دائبون في ذلك ، فكيف مثل هذه الأزمان ،
    يتركون إلى متى ؟! وفي الحقيقة هم لا يزال شرهم ، هم إذا جاءت " مسألة الدين" فهم جميعاً على سلبها
    من المسلمين ، ويريدون أن يمنعوا الدين عن المسلمين ، ويبقوا هكذا : يستعمرونهم في مصالحهم .
    وقتالهم للمسلمين في الوقت الحاضر ، بالراديوات ،وبالمجلات ،وبالمدارس ،وغير ذلك .
    وفي الحقيقة أنه من أعين المتعين قتالهم في الوقت الحاضر لو تيسر





    توفي الشيخ رحمه الله وقد غصت حلوق الكافرين والمنافقين به سنة 1395 رحمه الله
    وكتبه لا تباع في السعودية ،، ومن أبرز طلابه الشيخ حمود الشعيبي رحمه الله...

    ولكم مع كل إشراقة تحية ولا أقل من دعوة صالحة بظهر الغيب ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-07
  3. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقدم لكم هذا الجمع المبارك لبعض رسائل أئمة الجهاد في عصرنا حتى نستبين الطريق . . . . .


    زاد المجاهد العلمي
    :::حمل موقع الشيخ ناصر الفهد كاملا:::
    جميع الكتب والرسائل والردود والمناظرات
    http://www......com/download4.php?filename=8fd7b1986a.rar


    مجموع فتاوى شيخ الجهاد حمود الشعيبي جمعتها لكم في ملف واحد وحقوقه لكل مسلم ساهموا في نشره ولا أقل من دعوة صالحة بظهر الغيب
    http://www......com/download4.php?filename=9d1696224c.zip


    حمل مجموع فتاوى مفتي الديار "السعودية" الشيخ محمد بن إبراهيم 12 مجلد (ممنوعة البيع في السعودية) ،، لن تحتاج بعده إلى كتاب الكواشف الجلية...
    http://www......com/download4.php?fi...243029d46b.zip
    خذ بعض الفتاوى:


    (1461 ـ قتالهم لأجل كفرهم)

    ثم المعروف أن المشركين يقاتلون لأجل شركهم ، لا لأجل عدوانهم من أدلته حديث
    :" أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله .. " ( ) .
    ولم يقل : نقاتل من قاتلنا ، ولا من نخشى شره .
    ?قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله?( ) .
    فدل على أن قتالهم بالوصف :?الذين لا يؤمنون? هذا هو العلة ?فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم?( ) .
    يفيد أنهم يقاتلون لأجل شركهم ، فإن الإسم إذا كان بصيغة الوصف دل على اعتبار الوصف كقولك
    : أعط الفقير درهماً . " قاتلوا من كفر بالله"( ) .
    هذا من البرهان على أن الكفرة يقاتلون لأجل كفرهم . والرسول أفهم الخلق ، فلو كانوا لا يقاتلون إلا
    لأجل دفع شرهم لقال : إن قاتلوكم .
    والله سبحانه لم يأمره أولاً بالجهاد ، ثم أمر بذلك بعد .

    (1462 ـ اتفاق العلماء على وجوب القتال)

    ونعرف شيئاً واحداً ، وهو : أن العلماء متفرقون على وجوب قتالهم ،لكن الذي أوجب الله : هل هو
    لأجل هذا (دفع شرهم) ، أو لا . وكثير لا يدريه .

    (1463 ـ الجمع بين القولين في : التعليل بدفع شرهم ، ولأجل كفرهم)




    مع أن هذه المسألة لا متعلق لأحد فيها : هم (الكفار) في كل زمان دائبون في ذلك ، فكيف مثل هذه الأزمان ،
    يتركون إلى متى ؟! وفي الحقيقة هم لا يزال شرهم ، هم إذا جاءت " مسألة الدين" فهم جميعاً على سلبها
    من المسلمين ، ويريدون أن يمنعوا الدين عن المسلمين ، ويبقوا هكذا : يستعمرونهم في مصالحهم .
    وقتالهم للمسلمين في الوقت الحاضر ، بالراديوات ،وبالمجلات ،وبالمدارس ،وغير ذلك .
    وفي الحقيقة أنه من أعين المتعين قتالهم في الوقت الحاضر لو تيسر





    توفي الشيخ رحمه الله وقد غصت حلوق الكافرين والمنافقين به سنة 1395 رحمه الله
    وكتبه لا تباع في السعودية ،، ومن أبرز طلابه الشيخ حمود الشعيبي رحمه الله...

    ولكم مع كل إشراقة تحية ولا أقل من دعوة صالحة بظهر الغيب ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-07
  5. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقدم لكم هذا الجمع المبارك لبعض رسائل أئمة الجهاد في عصرنا حتى نستبين الطريق . . . . .


    زاد المجاهد العلمي
    :::حمل موقع الشيخ ناصر الفهد كاملا:::
    جميع الكتب والرسائل والردود والمناظرات
    http://www......com/download4.php?filename=8fd7b1986a.rar


    مجموع فتاوى شيخ الجهاد حمود الشعيبي جمعتها لكم في ملف واحد وحقوقه لكل مسلم ساهموا في نشره ولا أقل من دعوة صالحة بظهر الغيب
    http://www......com/download4.php?filename=9d1696224c.zip


    حمل مجموع فتاوى مفتي الديار "السعودية" الشيخ محمد بن إبراهيم 12 مجلد (ممنوعة البيع في السعودية) ،، لن تحتاج بعده إلى كتاب الكواشف الجلية...
    http://www......com/download4.php?fi...243029d46b.zip
    خذ بعض الفتاوى:


    (1461 ـ قتالهم لأجل كفرهم)

    ثم المعروف أن المشركين يقاتلون لأجل شركهم ، لا لأجل عدوانهم من أدلته حديث
    :" أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله .. " ( ) .
    ولم يقل : نقاتل من قاتلنا ، ولا من نخشى شره .
    ?قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله?( ) .
    فدل على أن قتالهم بالوصف :?الذين لا يؤمنون? هذا هو العلة ?فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم?( ) .
    يفيد أنهم يقاتلون لأجل شركهم ، فإن الإسم إذا كان بصيغة الوصف دل على اعتبار الوصف كقولك
    : أعط الفقير درهماً . " قاتلوا من كفر بالله"( ) .
    هذا من البرهان على أن الكفرة يقاتلون لأجل كفرهم . والرسول أفهم الخلق ، فلو كانوا لا يقاتلون إلا
    لأجل دفع شرهم لقال : إن قاتلوكم .
    والله سبحانه لم يأمره أولاً بالجهاد ، ثم أمر بذلك بعد .

    (1462 ـ اتفاق العلماء على وجوب القتال)

    ونعرف شيئاً واحداً ، وهو : أن العلماء متفرقون على وجوب قتالهم ،لكن الذي أوجب الله : هل هو
    لأجل هذا (دفع شرهم) ، أو لا . وكثير لا يدريه .

    (1463 ـ الجمع بين القولين في : التعليل بدفع شرهم ، ولأجل كفرهم)




    مع أن هذه المسألة لا متعلق لأحد فيها : هم (الكفار) في كل زمان دائبون في ذلك ، فكيف مثل هذه الأزمان ،
    يتركون إلى متى ؟! وفي الحقيقة هم لا يزال شرهم ، هم إذا جاءت " مسألة الدين" فهم جميعاً على سلبها
    من المسلمين ، ويريدون أن يمنعوا الدين عن المسلمين ، ويبقوا هكذا : يستعمرونهم في مصالحهم .
    وقتالهم للمسلمين في الوقت الحاضر ، بالراديوات ،وبالمجلات ،وبالمدارس ،وغير ذلك .
    وفي الحقيقة أنه من أعين المتعين قتالهم في الوقت الحاضر لو تيسر





    توفي الشيخ رحمه الله وقد غصت حلوق الكافرين والمنافقين به سنة 1395 رحمه الله
    وكتبه لا تباع في السعودية ،، ومن أبرز طلابه الشيخ حمود الشعيبي رحمه الله...

    ولكم مع كل إشراقة تحية ولا أقل من دعوة صالحة بظهر الغيب ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-07
  7. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقدم لكم هذا الجمع المبارك لبعض رسائل أئمة الجهاد في عصرنا حتى نستبين الطريق . . . . .


    زاد المجاهد العلمي
    :::حمل موقع الشيخ ناصر الفهد كاملا:::
    جميع الكتب والرسائل والردود والمناظرات
    http://www......com/download4.php?filename=8fd7b1986a.rar


    مجموع فتاوى شيخ الجهاد حمود الشعيبي جمعتها لكم في ملف واحد وحقوقه لكل مسلم ساهموا في نشره ولا أقل من دعوة صالحة بظهر الغيب
    http://www......com/download4.php?filename=9d1696224c.zip


    حمل مجموع فتاوى مفتي الديار "السعودية" الشيخ محمد بن إبراهيم 12 مجلد (ممنوعة البيع في السعودية) ،، لن تحتاج بعده إلى كتاب الكواشف الجلية...
    http://www......com/download4.php?fi...243029d46b.zip
    خذ بعض الفتاوى:


    (1461 ـ قتالهم لأجل كفرهم)

    ثم المعروف أن المشركين يقاتلون لأجل شركهم ، لا لأجل عدوانهم من أدلته حديث
    :" أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله .. " ( ) .
    ولم يقل : نقاتل من قاتلنا ، ولا من نخشى شره .
    ?قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله?( ) .
    فدل على أن قتالهم بالوصف :?الذين لا يؤمنون? هذا هو العلة ?فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم?( ) .
    يفيد أنهم يقاتلون لأجل شركهم ، فإن الإسم إذا كان بصيغة الوصف دل على اعتبار الوصف كقولك
    : أعط الفقير درهماً . " قاتلوا من كفر بالله"( ) .
    هذا من البرهان على أن الكفرة يقاتلون لأجل كفرهم . والرسول أفهم الخلق ، فلو كانوا لا يقاتلون إلا
    لأجل دفع شرهم لقال : إن قاتلوكم .
    والله سبحانه لم يأمره أولاً بالجهاد ، ثم أمر بذلك بعد .

    (1462 ـ اتفاق العلماء على وجوب القتال)

    ونعرف شيئاً واحداً ، وهو : أن العلماء متفرقون على وجوب قتالهم ،لكن الذي أوجب الله : هل هو
    لأجل هذا (دفع شرهم) ، أو لا . وكثير لا يدريه .

    (1463 ـ الجمع بين القولين في : التعليل بدفع شرهم ، ولأجل كفرهم)




    مع أن هذه المسألة لا متعلق لأحد فيها : هم (الكفار) في كل زمان دائبون في ذلك ، فكيف مثل هذه الأزمان ،
    يتركون إلى متى ؟! وفي الحقيقة هم لا يزال شرهم ، هم إذا جاءت " مسألة الدين" فهم جميعاً على سلبها
    من المسلمين ، ويريدون أن يمنعوا الدين عن المسلمين ، ويبقوا هكذا : يستعمرونهم في مصالحهم .
    وقتالهم للمسلمين في الوقت الحاضر ، بالراديوات ،وبالمجلات ،وبالمدارس ،وغير ذلك .
    وفي الحقيقة أنه من أعين المتعين قتالهم في الوقت الحاضر لو تيسر





    توفي الشيخ رحمه الله وقد غصت حلوق الكافرين والمنافقين به سنة 1395 رحمه الله
    وكتبه لا تباع في السعودية ،، ومن أبرز طلابه الشيخ حمود الشعيبي رحمه الله...

    ولكم مع كل إشراقة تحية ولا أقل من دعوة صالحة بظهر الغيب ...
     

مشاركة هذه الصفحة