المسح على الخُفين من عقيدة أهل السنة والجماعة خلافاً لمن أنكره

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 2,222   الردود : 60    ‏2007-01-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-06
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    لحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، أما بعد... ؛

    فيكثر في الشتاء سؤال الناس عن أحكام المسح على ما يلبس في القدمين، وعن الجوربين خصوصاً، وما يشترطه فيهما بعض من يفتي من شروط لا دليل عليها في الكتاب، ولا في السنة، ولا في أقوال السلف الصالح وعملهم، والنتيجة هي التشديد على الناس في هذا الباب تشديداً يخرج هذه الرخصة عن معناها الذي شرعت من أجله وهو: التخفيف، والتيسير، ورفع الحرج. ولذلك أحببت أن أبصِّر الناس بأهمية شعيرة المسح، وبخطأ اشتراط تلك الشروط التي يتوهم البعض بأنها صحيحة، فأقول مستعيناً بالله:

    المسح على الخف والنعل والجورب شعار أهل السنة، خلافاً لأهل البدعة والفرقة، المخالفين للكتاب، المختلفين في الكتاب، الذين ينكرونه ولا يعملون به، كالخوارج والرافضة، ولذا أورد الإمام أبو جعفر الطحاوي المسح على الخفين في عقيدته الشهيرة؛ مخالَفَةً للفرق المذمومة.

    وقال الإمام ابن دقيق العيد في "إحكام الأحكام" (1/113):
    " وقد اشتهر جواز المسح على الخفين عند علماء الشريعة، حتى عُدَّ شعاراً لأهل السنة، وَعُُُُُُُُُُُُدَّ إنكاره شعاراً لأهل البدع".

    ونقل الحافظ ابن حجر في "الفتح"(1/445) تحت حديث رقم : (202) قول الإمام ابن المنذر:
    (... كما اختلف العلماء أيهما أفضل: المسح على الخفين أو نزعهما وغسل القدمين، والذي أختاره أن المسح أفضل لأجل من طعن فيه من أهل البدع، من الخوارج، والروافض، وإحياء ما طعن فيه المخالفون من السنن أفضل من تركه " ا.هـ



    وقال الإمام اسحق بن راهويه كما في " المحلى" (2/118):
    " مضت السنة من أصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومن بعدهم من التابعين في المسح على الجوربين لا اختلاف بينهم في ذلك " ا.هـ

    وقال علَّامة الشام في زمانه محمد جمال الدين القاسمي ـ رحمه الله ـ في " المسح على الجوربين " (ص: 18):
    " فإنَّ هذه المسألة ـ مسألة المسح على الجوربين ـ معروفة عند جميع الفقهاء مشهورة، منصوص عليها في الأحاديث المأثورة، وهي مذهب الصحابة، والتابعين، والأئمة المجتهدين، ورواة الحديث أجمعين... ".

    ونقل الإمام ابن القيم في "تهذيب السنن" (1/187 حاشية عون المعبود):
    رواية جواز المسح عن الصحابة عن عمر، وعلي، وابن عباس، وعمار، وأبي مسعود الأنصاري، وأنس، وابن عمر، والبراء، وبلال، وعبد الله بن أبي أوفى، وسهل بن سعد، وأبي أمامة، وعمرو بن حريث، ـ رضي الله عنهم أجمعين ـ

    و قال الإمام النووي في " شرح صحيح مسلم " (3/61) تحت حديث رقم: ( 272) من كتاب الطهارة:

    " أجمع من يعتدُّ به في الإجماع على جواز المسح على الخفين في السفر والحضر، سواءً كان لحاجة أو لغيرها، حتى يجوز للمرأة الملازمة بيتها، والزَّمِنِ الذي لا يمشي، وإنما أنكرته الشيعة والخوارج، ولا يعتد بخلافهم، وقد روي عن مالك روايات كثيرة فيه، والمشهور من مذهبه كمذهب الجماهير، وقد روى المسح على الخفين خلائق لا يحصون من الصحابة، قال الحسن البصري ـ رحمه الله تعالى ـ: حدثني سبعون من أصحاب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يمسح على الخفين " ا.هـ

    جواز المسح على الخفاف والجوارب المُخَرَّقَةِ والرقيقة:

    الأصل إباحة المسح على الخفاف والجوارب المخرَّقة والرقيقة، ومن منع من ذلك، واشترط السلامة من الخرق، أو الثخانة في الجورب فقد تكلف ما ليس في الكتاب أو السنة.
    ففي الصحيحين؛ البخاري(2735)، ومسلم(1504)، واللفظ لمسلمٍ، :
    عن عائشةـ رضي الله عنهاـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: " ما كان من شرط ليس في كتاب الله فهو باطل".

    وفي "المصنف" لعبد الرزاق الصنعاني (735)، و"السنن" للبيهقي (1/283)، وصححه الإمام الألباني في " تمام النصح في أحكام المسح " (ص84)، عن الإمام سفيان الثوري أنه قال:

    " امسح عليها ما تعلقت به رجلك، وهل كانت خفاف المهاجرين والأنصار إلا مخرَّقة، مشققة، مرقعة ؟ ".

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموعة الفتاوى(21/212 و213):

    " ولفظ الخف يتناول ما فيه من الخرق، وما لا خرق فيه، لاسيما والصحابة كان فيهم فقراء كثيرون، وكانوا يسافرون، وإذا كان كذلك فلابد أن يكون في بعض خفافهم خروق، والمسافرون قد يتخرق خف أحدهم ولا يمكنه إصلاحه في السفر، فإن لم يَجُزْ المسح عليه لم يحصل مقصود الرخصة " ا.هـ

    ولا فرق بين الخف والجورب في هذا الحكم، ولذا نقل العلامة جمال الدين القاسمي في "المسح على الجوربين" (ص51) قول الحطاب المالكي في "التوضيح":

    " الجورب: ما كان على شكل الخف من كتان أو قطن أو غير ذلك "، ثم قال معلقاً: " وبالجملة فاللغة والعرف على أن الجورب هو مطلق ما يلبس في الرجل من غير الجلد منعَّلاً كان أو لا ". ثم قال ـ رحمـه الله ـ (71): " الجورب بيِّنٌ بنفسه في اللغة والعرف، كما نقلنا معناه عن أئمة اللغة والفقه، ولم يشترط أحدٌ في مفهومه ومسماه نعلاً ولا ثخانة، وإذا كان موضوعه في الفقه واللغة مطلقاً، فيصدق بالجورب الرقيق والغليظ، والمنعَّلِ وغيره " ا.هـ .

    وشرط المسح الوحيد هو: لبس ما يمسح عليه من خف أو نعل أو جورب على طهارة؛ لحديث المغيرة بن شعبة ـ رضي الله عنه ـ فيما أخرجه البخاري(206)، ومسلم(274)، قال:
    كنت مع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في سفر، فأهويت لأنزع خفيه، فقال: " دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين "، فمسح عليهما.

    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه

    منقول...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-06
  3. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    لحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، أما بعد... ؛

    فيكثر في الشتاء سؤال الناس عن أحكام المسح على ما يلبس في القدمين، وعن الجوربين خصوصاً، وما يشترطه فيهما بعض من يفتي من شروط لا دليل عليها في الكتاب، ولا في السنة، ولا في أقوال السلف الصالح وعملهم، والنتيجة هي التشديد على الناس في هذا الباب تشديداً يخرج هذه الرخصة عن معناها الذي شرعت من أجله وهو: التخفيف، والتيسير، ورفع الحرج. ولذلك أحببت أن أبصِّر الناس بأهمية شعيرة المسح، وبخطأ اشتراط تلك الشروط التي يتوهم البعض بأنها صحيحة، فأقول مستعيناً بالله:

    المسح على الخف والنعل والجورب شعار أهل السنة، خلافاً لأهل البدعة والفرقة، المخالفين للكتاب، المختلفين في الكتاب، الذين ينكرونه ولا يعملون به، كالخوارج والرافضة، ولذا أورد الإمام أبو جعفر الطحاوي المسح على الخفين في عقيدته الشهيرة؛ مخالَفَةً للفرق المذمومة.

    وقال الإمام ابن دقيق العيد في "إحكام الأحكام" (1/113):
    " وقد اشتهر جواز المسح على الخفين عند علماء الشريعة، حتى عُدَّ شعاراً لأهل السنة، وَعُُُُُُُُُُُُدَّ إنكاره شعاراً لأهل البدع".

    ونقل الحافظ ابن حجر في "الفتح"(1/445) تحت حديث رقم : (202) قول الإمام ابن المنذر:
    (... كما اختلف العلماء أيهما أفضل: المسح على الخفين أو نزعهما وغسل القدمين، والذي أختاره أن المسح أفضل لأجل من طعن فيه من أهل البدع، من الخوارج، والروافض، وإحياء ما طعن فيه المخالفون من السنن أفضل من تركه " ا.هـ



    وقال الإمام اسحق بن راهويه كما في " المحلى" (2/118):
    " مضت السنة من أصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومن بعدهم من التابعين في المسح على الجوربين لا اختلاف بينهم في ذلك " ا.هـ

    وقال علَّامة الشام في زمانه محمد جمال الدين القاسمي ـ رحمه الله ـ في " المسح على الجوربين " (ص: 18):
    " فإنَّ هذه المسألة ـ مسألة المسح على الجوربين ـ معروفة عند جميع الفقهاء مشهورة، منصوص عليها في الأحاديث المأثورة، وهي مذهب الصحابة، والتابعين، والأئمة المجتهدين، ورواة الحديث أجمعين... ".

    ونقل الإمام ابن القيم في "تهذيب السنن" (1/187 حاشية عون المعبود):
    رواية جواز المسح عن الصحابة عن عمر، وعلي، وابن عباس، وعمار، وأبي مسعود الأنصاري، وأنس، وابن عمر، والبراء، وبلال، وعبد الله بن أبي أوفى، وسهل بن سعد، وأبي أمامة، وعمرو بن حريث، ـ رضي الله عنهم أجمعين ـ

    و قال الإمام النووي في " شرح صحيح مسلم " (3/61) تحت حديث رقم: ( 272) من كتاب الطهارة:

    " أجمع من يعتدُّ به في الإجماع على جواز المسح على الخفين في السفر والحضر، سواءً كان لحاجة أو لغيرها، حتى يجوز للمرأة الملازمة بيتها، والزَّمِنِ الذي لا يمشي، وإنما أنكرته الشيعة والخوارج، ولا يعتد بخلافهم، وقد روي عن مالك روايات كثيرة فيه، والمشهور من مذهبه كمذهب الجماهير، وقد روى المسح على الخفين خلائق لا يحصون من الصحابة، قال الحسن البصري ـ رحمه الله تعالى ـ: حدثني سبعون من أصحاب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يمسح على الخفين " ا.هـ

    جواز المسح على الخفاف والجوارب المُخَرَّقَةِ والرقيقة:

    الأصل إباحة المسح على الخفاف والجوارب المخرَّقة والرقيقة، ومن منع من ذلك، واشترط السلامة من الخرق، أو الثخانة في الجورب فقد تكلف ما ليس في الكتاب أو السنة.
    ففي الصحيحين؛ البخاري(2735)، ومسلم(1504)، واللفظ لمسلمٍ، :
    عن عائشةـ رضي الله عنهاـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: " ما كان من شرط ليس في كتاب الله فهو باطل".

    وفي "المصنف" لعبد الرزاق الصنعاني (735)، و"السنن" للبيهقي (1/283)، وصححه الإمام الألباني في " تمام النصح في أحكام المسح " (ص84)، عن الإمام سفيان الثوري أنه قال:

    " امسح عليها ما تعلقت به رجلك، وهل كانت خفاف المهاجرين والأنصار إلا مخرَّقة، مشققة، مرقعة ؟ ".

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموعة الفتاوى(21/212 و213):

    " ولفظ الخف يتناول ما فيه من الخرق، وما لا خرق فيه، لاسيما والصحابة كان فيهم فقراء كثيرون، وكانوا يسافرون، وإذا كان كذلك فلابد أن يكون في بعض خفافهم خروق، والمسافرون قد يتخرق خف أحدهم ولا يمكنه إصلاحه في السفر، فإن لم يَجُزْ المسح عليه لم يحصل مقصود الرخصة " ا.هـ

    ولا فرق بين الخف والجورب في هذا الحكم، ولذا نقل العلامة جمال الدين القاسمي في "المسح على الجوربين" (ص51) قول الحطاب المالكي في "التوضيح":

    " الجورب: ما كان على شكل الخف من كتان أو قطن أو غير ذلك "، ثم قال معلقاً: " وبالجملة فاللغة والعرف على أن الجورب هو مطلق ما يلبس في الرجل من غير الجلد منعَّلاً كان أو لا ". ثم قال ـ رحمـه الله ـ (71): " الجورب بيِّنٌ بنفسه في اللغة والعرف، كما نقلنا معناه عن أئمة اللغة والفقه، ولم يشترط أحدٌ في مفهومه ومسماه نعلاً ولا ثخانة، وإذا كان موضوعه في الفقه واللغة مطلقاً، فيصدق بالجورب الرقيق والغليظ، والمنعَّلِ وغيره " ا.هـ .

    وشرط المسح الوحيد هو: لبس ما يمسح عليه من خف أو نعل أو جورب على طهارة؛ لحديث المغيرة بن شعبة ـ رضي الله عنه ـ فيما أخرجه البخاري(206)، ومسلم(274)، قال:
    كنت مع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في سفر، فأهويت لأنزع خفيه، فقال: " دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين "، فمسح عليهما.

    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه

    منقول...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-06
  5. الكرمي

    الكرمي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-06
    المشاركات:
    147
    الإعجاب :
    0
    وفقك الله لكل خير أخانا الكحلاني
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-06
  7. الكرمي

    الكرمي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-06
    المشاركات:
    147
    الإعجاب :
    0
    وفقك الله لكل خير أخانا الكحلاني
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-07
  9. الخطير

    الخطير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    1,363
    الإعجاب :
    0
    الأخ الكحلاني
    هذا الموضوع معروف من زمان لابأس بالتوضيح ولكن ... هل هذا وقته
    من الذي أنكره ؟
    إذا في حد طلب منك فرد عليه

    على العموم مشكور وجزاك الله خير بس لو تحاول تضع قضايا أكبر من هذه

    ولك خالص التحية والتقدير


    وللعلم لقد زرت موقعك ورأيت فيه وكأنك يعني تحاول تدوّر لك حاجات مابش داعي لها لا أدري هل هي من باب التشهير أم ملاحقة الأخطاء

    أنصحك بأن تدع هذه الطبيعة فملاحقة الأخطاء ومتابعة الزلات هذا ليس من صفات طالب العلم لا بأس بالنصح والتوضيح ولكن التشهير الله المستعان

    وللأخوة أعضاء المجلس هذا هو موقع الشيخ المحدث عالم الجرح والجرح والجرح والتعويج والتعديل فضيلة الأمام المحدث أبو عبد الله حسين الكحلاني

    إضغط هنا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-07
  11. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الله المستعان...
    نرى في هذا المجلس أشخاص لاهم لهم سوى تشويه صورة المجلس , بردودهم وتعليقاتهم الساذجة , والسخيفة التي تعبر عن تخلفهم وجهلهم المفرط , ويحاولون بتعليقاتهم الهابطة إخراج أي موضوع أو مشاركة عن مساره , وبعضهم يتطاول إلى الاستهزاء بالسنن والآثار الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    نرجوا من إدارة المجلس وعلى وجه الخصوص الأخ المشرف وفقه الله وضع حد لمثل هولاء .
    وبالنسبة لموضوعي هذا أنا أحكم المشرف هل أخطأت في وضع مسألة فقهية ,لمن لم يعرف حكمها , وتذكير بحكمها لمن يعرفها , وماعلاقة التوقيت الحالي , هل نترك التفقه في ديننا من أجل أن صدام حسين أُعدم .
    إن وضعنا مشاركات منهجية قالوا انتم تسبون وتشتمون , وإن وضعنا مشاراكات ومسائل فقهية قالوا أنتم لاتفقهون الواقع, وتأتون بمسائل لاتناسب الوضع الحالي الذي نعيشه !!!!!.

    المهم في هذا المجلس من لاهم لهم إلا التشويه , والكلام الفارغ والتعليقات والردود السخيفة, بينما لانرى لهم اي مشاركات أو مواضيع مفيدة ,تعبر عن إتجاهاتهم ومعتقداتهم ...والله المستعان.

    وأقول لمثل هؤلاء نحن والله الشاهد لانعبأه بردودكم وتعليقاتكم التي تعبر عن عقولكم الصغيرة , وسنستمر إن شاء الله , ولو كنا كذلك لما دخلنا اصلا الى هذا المجلس ونحن نعلم مافيه , ولكن الدعوة إلى الله تحتاج إلى صبر على المخالف فقد أوذي خير البرية صلى الله عليه وسلم , فلنا فيه اسوة حسنة بابي هو وأمي !!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-07
  13. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الله المستعان...
    نرى في هذا المجلس أشخاص لاهم لهم سوى تشويه صورة المجلس , بردودهم وتعليقاتهم الساذجة , والسخيفة التي تعبر عن تخلفهم وجهلهم المفرط , ويحاولون بتعليقاتهم الهابطة إخراج أي موضوع أو مشاركة عن مساره , وبعضهم يتطاول إلى الاستهزاء بالسنن والآثار الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    نرجوا من إدارة المجلس وعلى وجه الخصوص الأخ المشرف وفقه الله وضع حد لمثل هولاء .
    وبالنسبة لموضوعي هذا أنا أحكم المشرف هل أخطأت في وضع مسألة فقهية ,لمن لم يعرف حكمها , وتذكير بحكمها لمن يعرفها , وماعلاقة التوقيت الحالي , هل نترك التفقه في ديننا من أجل أن صدام حسين أُعدم .
    إن وضعنا مشاركات منهجية قالوا انتم تسبون وتشتمون , وإن وضعنا مشاراكات ومسائل فقهية قالوا أنتم لاتفقهون الواقع, وتأتون بمسائل لاتناسب الوضع الحالي الذي نعيشه !!!!!.

    المهم في هذا المجلس من لاهم لهم إلا التشويه , والكلام الفارغ والتعليقات والردود السخيفة, بينما لانرى لهم اي مشاركات أو مواضيع مفيدة ,تعبر عن إتجاهاتهم ومعتقداتهم ...والله المستعان.

    وأقول لمثل هؤلاء نحن والله الشاهد لانعبأه بردودكم وتعليقاتكم التي تعبر عن عقولكم الصغيرة , وسنستمر إن شاء الله , ولو كنا كذلك لما دخلنا اصلا الى هذا المجلس ونحن نعلم مافيه , ولكن الدعوة إلى الله تحتاج إلى صبر على المخالف فقد أوذي خير البرية صلى الله عليه وسلم , فلنا فيه اسوة حسنة بابي هو وأمي !!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-07
  15. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الله المستعان...
    نرى في هذا المجلس أشخاص لاهم لهم سوى تشويه صورة المجلس , بردودهم وتعليقاتهم الساذجة , والسخيفة التي تعبر عن تخلفهم وجهلهم المفرط , ويحاولون بتعليقاتهم الهابطة إخراج أي موضوع أو مشاركة عن مساره , وبعضهم يتطاول إلى الاستهزاء بالسنن والآثار الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    نرجوا من إدارة المجلس وعلى وجه الخصوص الأخ المشرف وفقه الله وضع حد لمثل هولاء .
    وبالنسبة لموضوعي هذا أنا أحكم المشرف هل أخطأت في وضع مسألة فقهية ,لمن لم يعرف حكمها , وتذكير بحكمها لمن يعرفها , وماعلاقة التوقيت الحالي , هل نترك التفقه في ديننا من أجل أن صدام حسين أُعدم .
    إن وضعنا مشاركات منهجية قالوا انتم تسبون وتشتمون , وإن وضعنا مشاراكات ومسائل فقهية قالوا أنتم لاتفقهون الواقع, وتأتون بمسائل لاتناسب الوضع الحالي الذي نعيشه !!!!!.

    المهم في هذا المجلس من لاهم لهم إلا التشويه , والكلام الفارغ والتعليقات والردود السخيفة, بينما لانرى لهم اي مشاركات أو مواضيع مفيدة ,تعبر عن إتجاهاتهم ومعتقداتهم ...والله المستعان.

    وأقول لمثل هؤلاء نحن والله الشاهد لانعبأه بردودكم وتعليقاتكم التي تعبر عن عقولكم الصغيرة , وسنستمر إن شاء الله , ولو كنا كذلك لما دخلنا اصلا الى هذا المجلس ونحن نعلم مافيه , ولكن الدعوة إلى الله تحتاج إلى صبر على المخالف فقد أوذي خير البرية صلى الله عليه وسلم , فلنا فيه اسوة حسنة بابي هو وأمي !!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-07
  17. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الله المستعان...
    نرى في هذا المجلس أشخاص لاهم لهم سوى تشويه صورة المجلس , بردودهم وتعليقاتهم الساذجة , والسخيفة التي تعبر عن تخلفهم وجهلهم المفرط , ويحاولون بتعليقاتهم الهابطة إخراج أي موضوع أو مشاركة عن مساره , وبعضهم يتطاول إلى الاستهزاء بالسنن والآثار الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    نرجوا من إدارة المجلس وعلى وجه الخصوص الأخ المشرف وفقه الله وضع حد لمثل هولاء .
    وبالنسبة لموضوعي هذا أنا أحكم المشرف هل أخطأت في وضع مسألة فقهية ,لمن لم يعرف حكمها , وتذكير بحكمها لمن يعرفها , وماعلاقة التوقيت الحالي , هل نترك التفقه في ديننا من أجل أن صدام حسين أُعدم .
    إن وضعنا مشاركات منهجية قالوا انتم تسبون وتشتمون , وإن وضعنا مشاراكات ومسائل فقهية قالوا أنتم لاتفقهون الواقع, وتأتون بمسائل لاتناسب الوضع الحالي الذي نعيشه !!!!!.

    المهم في هذا المجلس من لاهم لهم إلا التشويه , والكلام الفارغ والتعليقات والردود السخيفة, بينما لانرى لهم اي مشاركات أو مواضيع مفيدة ,تعبر عن إتجاهاتهم ومعتقداتهم ...والله المستعان.

    وأقول لمثل هؤلاء نحن والله الشاهد لانعبأه بردودكم وتعليقاتكم التي تعبر عن عقولكم الصغيرة , وسنستمر إن شاء الله , ولو كنا كذلك لما دخلنا اصلا الى هذا المجلس ونحن نعلم مافيه , ولكن الدعوة إلى الله تحتاج إلى صبر على المخالف فقد أوذي خير البرية صلى الله عليه وسلم , فلنا فيه اسوة حسنة بابي هو وأمي !!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-07
  19. الكرمي

    الكرمي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-06
    المشاركات:
    147
    الإعجاب :
    0
    صدقت حفظك الله اخي الكحلاني
     

مشاركة هذه الصفحة