فلسفة الإغتراب وجهل الحكومةو المغترب اليمني بمفردات الغربة الناجحة

الكاتب : الحالم الجديد   المشاهدات : 562   الردود : 8    ‏2007-01-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-05
  1. الحالم الجديد

    الحالم الجديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    351
    الإعجاب :
    0
    (((ياغريب كن أديب)))
    (((قع نمله تاكل سنكر)))
    (((سالمين كل تمر)))
    (((بيت في غير بلدك لالك ولا لولدك)))
    الغربة لاشك أنها دار مؤقتة وخاصة في عالمنا العربي حيث للغربة حقوق متاحة وليست مكتسبه00
    من هنا ورغم خبرة اليمنيين المتراكمة عن الغربة إلا أن اليمني وغربته على كف عفريت في ظل عدم إدراك الدولة بأن غربة المواطن اليمني غير أبدية وإنما هي مؤقتة حتى لو إمتدت لعقود من الزمن إن لم يصاحبها الحصول على جنسية البلد المغترب فيه كما يحدث في البلدان الغربية التي تجاوزتنا بمئات السنين ونحن لازلنا قابعين خلف مشاعرنا (إن أحببنا ألهنا المحبوب وإن كرهنا شيطناه)000
    الدولة مقصرة ووزارة شئون المغتربين مجرد واجهة إعلاميه0
    إن مفهوم شئون المغتربين تتجاوز إدراك سعادة الوزير وممارسة وزارته إلى ماهو أشمل بحيث أن من أهم واجبات هذه الوزارة الآتي :
    إعادة تأهيل المغترب وتأهيل الواقع في الداخل لإستيعاب المغترب وذلك يتم عبر وجود قنوات إستثمارية تستوعب جزء من دخل المغترب لإنشاء مسكن له ومساعدته وتوعيته بإستثمار مدخراته في بيئة إستثمارية ناجحة داخل الوطن، وعندما يعود سواءًلأسباب سياسية كما هو الحال في وطننا العربي يجد المنزل والدخل الثابت00
    للأسف معظم اليمنيين لايجيدون فن الإغتراب مثل(( المصريين والهنود والسوريين والفلسطينين)) لذا فلطالما بقي الإنسان اليمني مغترباً فسيبقى سيف العودة مسلطاً عليه وعلى وطنه إن لم تبادر وزارة شئون المغتربين إلى تهيئة المغترب وتهيئة البيئة في الداخل لعودته في أي وقت00
    المغترب اليمني لم يتعلم أن شروط الإغتراب وفرص العمل والبقاء في الغربة محكوم بظروف البلد المغترب فيه وسياساته ومواقفه التي يجب أن نأخذها في الإعتبار0
    المغترب يجب أن يتحلى بالذكاء في تعامله مع البلد المغترب فيه والمثل القائل (ياغريب كن أديب) هو الإطار الذي من المفترض أن يكون ضمنه سلوكيات المغترب0
    المغترب يجب أن لاينقل معه مشاكله في داخل وطنه إلى بلد الغربة حتى لاتستغل تلك المشاكل في إضعاف تأثير وطنه 0
    ترى
    هل يتعلم اليمني كيف يستفيد من الغربة ؟
    هل تتعلم الحكومة اليمنية كيف تؤهل المغترب للعودة وكيف تؤهل البيئة في الداخل لإستيعاب المغتربين؟
    هل تتعلم الحكومة كيف تساعد في إيجاد قنوات إستثمارية في الداخل لتحويل مدخرات المغتربين إلى فعل إقتصادي يساهم في تنمية الوطن ويساعد المغترب على العودة الكريمة؟
    أم سيظل المغترب اليمني مرهوناً لنتائج سياسية ليس له فيها (ناقة أو جمل) ولكنه أحد ضحاياها المستهدفين0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-05
  3. الحالم الجديد

    الحالم الجديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    351
    الإعجاب :
    0
    (((ياغريب كن أديب)))
    (((قع نمله تاكل سنكر)))
    (((سالمين كل تمر)))
    (((بيت في غير بلدك لالك ولا لولدك)))
    الغربة لاشك أنها دار مؤقتة وخاصة في عالمنا العربي حيث للغربة حقوق متاحة وليست مكتسبه00
    من هنا ورغم خبرة اليمنيين المتراكمة عن الغربة إلا أن اليمني وغربته على كف عفريت في ظل عدم إدراك الدولة بأن غربة المواطن اليمني غير أبدية وإنما هي مؤقتة حتى لو إمتدت لعقود من الزمن إن لم يصاحبها الحصول على جنسية البلد المغترب فيه كما يحدث في البلدان الغربية التي تجاوزتنا بمئات السنين ونحن لازلنا قابعين خلف مشاعرنا (إن أحببنا ألهنا المحبوب وإن كرهنا شيطناه)000
    الدولة مقصرة ووزارة شئون المغتربين مجرد واجهة إعلاميه0
    إن مفهوم شئون المغتربين تتجاوز إدراك سعادة الوزير وممارسة وزارته إلى ماهو أشمل بحيث أن من أهم واجبات هذه الوزارة الآتي :
    إعادة تأهيل المغترب وتأهيل الواقع في الداخل لإستيعاب المغترب وذلك يتم عبر وجود قنوات إستثمارية تستوعب جزء من دخل المغترب لإنشاء مسكن له ومساعدته وتوعيته بإستثمار مدخراته في بيئة إستثمارية ناجحة داخل الوطن، وعندما يعود سواءًلأسباب سياسية كما هو الحال في وطننا العربي يجد المنزل والدخل الثابت00
    للأسف معظم اليمنيين لايجيدون فن الإغتراب مثل(( المصريين والهنود والسوريين والفلسطينين)) لذا فلطالما بقي الإنسان اليمني مغترباً فسيبقى سيف العودة مسلطاً عليه وعلى وطنه إن لم تبادر وزارة شئون المغتربين إلى تهيئة المغترب وتهيئة البيئة في الداخل لعودته في أي وقت00
    المغترب اليمني لم يتعلم أن شروط الإغتراب وفرص العمل والبقاء في الغربة محكوم بظروف البلد المغترب فيه وسياساته ومواقفه التي يجب أن نأخذها في الإعتبار0
    المغترب يجب أن يتحلى بالذكاء في تعامله مع البلد المغترب فيه والمثل القائل (ياغريب كن أديب) هو الإطار الذي من المفترض أن يكون ضمنه سلوكيات المغترب0
    المغترب يجب أن لاينقل معه مشاكله في داخل وطنه إلى بلد الغربة حتى لاتستغل تلك المشاكل في إضعاف تأثير وطنه 0
    ترى
    هل يتعلم اليمني كيف يستفيد من الغربة ؟
    هل تتعلم الحكومة اليمنية كيف تؤهل المغترب للعودة وكيف تؤهل البيئة في الداخل لإستيعاب المغتربين؟
    هل تتعلم الحكومة كيف تساعد في إيجاد قنوات إستثمارية في الداخل لتحويل مدخرات المغتربين إلى فعل إقتصادي يساهم في تنمية الوطن ويساعد المغترب على العودة الكريمة؟
    أم سيظل المغترب اليمني مرهوناً لنتائج سياسية ليس له فيها (ناقة أو جمل) ولكنه أحد ضحاياها المستهدفين0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-06
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الحالم الجديد
    لقد أحسنت الفلسفة:) وسلطت الاضواء على جهل الحاكم والمحكوم
    والغربة ليست ظاهرة جديدة في حياة اليمنيين
    فاليمنيون مهاجرون عبر التاريخ
    ولكن الجديد في تاريخنا المعاصر
    أنهم وقعوا في غربتهم بين مطارق دول الاغتراب وسندان دولة الرئيس "صالح"
    فالدول التي يهاجرون إليها صارت تذيقهم صنوفا من التضييق والتمييز
    ودولة الرئيس "صالح" لاتهتم بمعاناتهم في غربتهم
    وزادت فوق ذلك بأن اشعرتهم بأن خط الرجعة مقفل
    وفي ظل تردي الأحوال المعيشية في بلادنا وتفشي الفساد
    صار شعار اليمنيين كما يقول فنان الشعب القرني
    "غربة غربة ولو تهريب"
    فتأمل!!!
    نسأل الله أن يجعل لشعبنا فرجا ومخرجا
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-06
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الحالم الجديد
    لقد أحسنت الفلسفة:) وسلطت الاضواء على جهل الحاكم والمحكوم
    والغربة ليست ظاهرة جديدة في حياة اليمنيين
    فاليمنيون مهاجرون عبر التاريخ
    ولكن الجديد في تاريخنا المعاصر
    أنهم وقعوا في غربتهم بين مطارق دول الاغتراب وسندان دولة الرئيس "صالح"
    فالدول التي يهاجرون إليها صارت تذيقهم صنوفا من التضييق والتمييز
    ودولة الرئيس "صالح" لاتهتم بمعاناتهم في غربتهم
    وزادت فوق ذلك بأن اشعرتهم بأن خط الرجعة مقفل
    وفي ظل تردي الأحوال المعيشية في بلادنا وتفشي الفساد
    صار شعار اليمنيين كما يقول فنان الشعب القرني
    "غربة غربة ولو تهريب"
    فتأمل!!!
    نسأل الله أن يجعل لشعبنا فرجا ومخرجا
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-06
  9. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    احاول ان استوعب اولاً ..! واتاكد ان هذا تايم
    لم اصدق الا حين رايت تاريخ المشاركة يحمل تاريخ اليوم

    اووووووووووه
    انه تايم فعلاً


    مرحباااااااا تايم :)

    هاااااااااي:D
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-06
  11. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    احاول ان استوعب اولاً ..! واتاكد ان هذا تايم
    لم اصدق الا حين رايت تاريخ المشاركة يحمل تاريخ اليوم

    اووووووووووه
    انه تايم فعلاً


    مرحباااااااا تايم :)

    هاااااااااي:D
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-06
  13. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    اليمني في الغربة كابن آدم في الدنيا ، مهما بدت صورة أخرى لا تدعم هذه الحقيقة ، على الأقل في نفسية المغترب أو بالأصح السواد الأعظم من المغتربين لسان الحال ما قاله الحكيم اليماني المعروف علي بن زايد : عز القبيلي بلاده ولو تجرع وباها !! وكما يقولون في مصر " عمر الظفر ما يطلع من اللحم " أقول هذا موقناً بسوء الأوضاع في وطننا وبنفس الوقت صعوبة البعد عنه !! حتى أصبح المغترب يتمثل الدعاء المأثور : .. إلى من تكلني ؟! إلى بعيدٍ يتجهمني ؟! أم إلى عدوٍ ملكته أمري ..!

    على المغترب اليمني أن ينهض بنفسه دون انتظار واعتماد على أحد ، فالزمن قد علمنا أن الذين لم يكن فيهم خير للداخل فلن يأتي منهم خير للخارج ، بل إن الخروج في أغلب أسبابه هُم وسوء إدارتهم ، هذا من حيث حكوماتنا الرشيدة المتعاقبة والتي كانت ولا زالت فيما يبدو لي عقاباً شديداً لليمنيين ، إذا ما هم أدمنوا التعايش مع الخطأ ورضوا بأن يهانوا من شراذم الفساد والإفساد ، على مدى تأريخ اليمن المعاصر ، يهربون من الواقع المر ، ظناً منهم أن الهروب سيحل المشكلة ، وإذا بها تزداد تعقيداً (!!) أقول هذا ولا أتصور أني أبالغ فالمصارحة قد تقود إلى تقويم الاعوجاج مهما كانت قاسية !
    وقد لا أبالغ إن قلت أن المغترب اليمني من بين جنسيات أخرى يشكلون القلة التي تعتقد بل وتضمر الاغتراب لمدة طويلة وقد لا يختفي من قاموسها شيء اسمه " غربة " بالشكل الحالي الذي يشبه " النزوح " (!!)
    الغربة ليست حلاً ، أو في الحد المعقول هي حل مؤقت ، لكنها تتحول إلى مشكلة مع مرور الوقت ، ولا أظنها الآن غير ذلك !!!
    المغترب مطالب بأن يعود إلى وطنه – طال الزمان أم قصر – وهذا يتطلب منه العمل المبرمج لكي تكون العودة ممكنة بل وضرورية دون أن تسبب له أي إشكال (!) بمعنى أوضح استنفاد أسباب الاغتراب !!
    ليست مثالية حين نقول بوجوب أن تكون الغربة حالة استثنائية يــجب العمل الجاد على إنهائها ، فهناك الكثير من المغتربين فشلوا أو يفشلون في رحلة الاغتراب ومع ذلك لا يتداركون مكامن الضعف والسلبية على طريق العودة والاستقرار في الوطن !!

    ليس من صواب المنطق وسلامة التفكير أن نرمي بأنفسنا عالة على الدول الأخرى أياً كانت ، هذا فضلاً عن أن أغلب هذه الدول قررت التخلص من المقيمين فيها بشتى الطرق والوسائل ، وبالتالي " وطننا أولى بنا " بل وأرحم لنا !!
    وحتى لا أشتت ذهن القارئ الكريم في هذه السطور البائسة ألخص المطلوب منا كمغتربين في نقاط :
    1-الوقوف إلى جوار محاولات الإصلاح والتغيير داخل بلادنا بأي طريقة كانت ، ليكون هذا بمثابة تهيئة الوطن للعودة المأمونة !
    2-الحد الأدنى فيما هو مطلوب في الفقرة السابقة أن لا نساند أو نؤيد أو نتعاطف مع من يتسببون في توسيع الخرق الذي أخرجنا ومزقنا شر ممزق بمعنى أن الإدارة السياسية والاقتصادية للوضع الحالي لا يــجب أن تحظى بدعمنا ولا بتأييدنا على أقل الأحوال !
    3-العمل على إيجاد مشاريع استثمارية -ولو بسيطة– داخل الوطن ، بمعنى أن يكون لدى المغترب هدف يسعى إليه يتمثل في نقل مصدر الرزق إلى داخل الوطن بطريقة مدروسة حتى لا يصطدم بالإخفاق ومٍن ثَمّ الإحباط واليأس من الإقامة في الوطن !

    تحياتي وتقديري
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-06
  15. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    أي مغترب لو ذكرت عليه العودة لليمن كأنك بتذكر عليه الموت لانه جرب العيشه هناك واليمن كما يقولون ارض طاردة وعاده ختم لها وجود حكومة لاتخاف الله ولا تخلي رحمته تنزل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-06
  17. thoyezen

    thoyezen قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    26,715
    الإعجاب :
    1
    مسكين هو اليمني سواء كان مغتربا في دول الجوار او مغتربا في وطنه ففي دول الجوار يعيش بين
    نارين نار الاغتراب ونار الانظمه والقوانين التي تحد من حركته وتجعل منه مخالفا لها شاء ام ابى
    رغم حصوله على رخصة الاقامه والعمل فالقانون هناك يجعل من البحث عن لقمة الغيش جريمه يعاقب
    عليها الشرع والقانون !!!وما بين عبودية واستغلال الكفلاء وتجبرهم عليه وبين سفاره لا هم لها الا
    جباية النقود واستغلال حاجة الناس لمعاملاتهاراميه بكل مصالح ومشاكل المغترب عرض الحائط
    وبين نار الوطن الذي لا يربطه به الا مكتب الحوالات الشهريه ومشاكل اهله فقط لاغير واذا عاد للزياره او للاستثمار فهو فريسه في نظر الجميع بداية من المنافذ الحدوديه وحتى قريته او مدينته
    والويل والثبور اذا فكر بشراء قطعة ارض يأتي من يصادرها عليه بقوة السلاح والقبيله او عمل مشروع تجاري ليأتي من يشاركه فيه مقابل الحمايه!!! وعموما فرص الغربه نقلصت كثيرا وسدت الابواب امام اليمني لاسباب كثيره منها السياسيه ونتيجه للقرارات المتشنجه والغير مدروسه
    للرئيس اليمني من جهه والحاجه الى توطين الظائف والاعمال في دول الخليج واحلال الواطن بدلا عن الاجنبي وبين عدم تأهيل اليمنى ليناسب انماط الوظائف والمهن الحديثه وافتقاره للمؤهل التعليمي
    المناسب وعدم احترام اليمني للقوانين والانظمه ومحاولة الالتفاف عليها وهي عاده تأصلت فيه من بلده التي تعاني غياب القانون ويلعب سؤ الشكل الخارجي وعدم الاهتمام بالنظافه الشخصيه دور اخر في عزوف الناس عن استقبال اليمني وتو ظيفه وازدراءهم له

    وتحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة