هل زواج المتعه......حلال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الكاتب : naman   المشاهدات : 1,039   الردود : 19    ‏2002-08-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-07
  1. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    زواج المتعه......حلال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    موضوع زواج المتعه نسمع عنه ونقراء القليل ولكني اريد من الأعضاء مناقشة هذا الموضوع

    واعطائنا دليل قاطع في التحليل او التحريم

    لمن عنده العلم والمعرفه فليتفضل بالمشاركه
    وشكرا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-07
  3. نسيبة

    نسيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ملخص ما ورد في أمر متعة النساء:
    1-أحلت فترة للغزاة ثم حرمت عام خيبر كما روى البخاري عن سيدنا علي
    2-أحلت يوم فتح مكة لثلاثة أيام ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"كنت أذنت لكم بالاستمتاع من النساء فمن كانت تحته من هؤلاء فليسرحها فإن الله حرمها الى يوم القيامة"
    3-ولعل بعض الصحابة لم يكن بلغه التحريم فكانوا لا يزالون يفتون بحلها الى خلافة سيدنا عمر, ثم سيدنا عمر بن الخطاب صعد المنبر وبين حرمة متعة النساء وأن الرسول عليه الصلاة والسلام حرمها الى يوم القيامة, فالصحابة سمعوا هذا من سيدنا عمر ولم يعترضوا عليه وهذا اجماع من الصحابة على صحة كلام سيدنا عمر,وقد بحث هذا بحثا وافيا الرازي في تفسيره الكبير
    والله سبحانه وتعالى اعلم واحكم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-07
  5. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    أصابت نسيبة

    والقول المختصر ما جاءت به سوى ان ما نسب لبن عباس لم يثبت عندي على طريق اليقين حتى الأن بلإضافة إلى ان الشافعي ينفي تماما ان تكون اية النساء مقصود بها المتعة هذه انما المقصود بها عقد النكاح الشرعي حيث ان صياغها اتى بعد بيان المحرمات علينا من النساء . والله تعالى اعلم .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-07
  7. نسيبة

    نسيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    ولزيادة تفصيل...

    بين الرازي ان الآية:"فما استمتعتم به منهن فآتوهن اجورهن فريضة"وان كان يحتمل أنها تضمنت متعة النساء فهذا باعتبار ما قبل النسخ, اما وقد ورد النسخ ولم يعترض الصحابة على بيان سيدنا عمر للنسخ فالأمر جلي لذي عينين.
    ثم روى الحاكم في المستدرك رد السيدة عائشة على من أباح متعة النساء بقولها بيني وبينكم كتاب الله,وتلت قوله تعالى:"والين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون"
    وقد روى البيهقي في السنن الكبرى عن جعفر الصادق قوله: المتعة هي الزنى بعينه.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-08-08
  9. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    شكرا لكم

    العضو نسيبة
    ان كلما ذكرته في مداخلتك السابق هو حديث عن الرسول بالتحريم

    فلا يمكن ان يحرم الرسول شىء دون علم الجميع فمن غير المعقول
    ان البعض لم يسمع التحرم الى ان تولى الخلافه عمر

    واما من المداخله الثانيه ففيها تدل على جواز المتعه فليس لعمر الحق في نسخ ايه صريحه ولكن النسخ يأتي من ايه كريمه اخرى ومع ذلك كون عمر رضي الله عنه استند الى الحديث المذكور

    فهل هناك ما يدل على صحة هذا الحديث ان كان كذلك فارجو ارشادي الى الكتاب الذي ورد فيه الحديث ومن الراوي

    وانا ليس ابحث عن التحليل ولكن لي صديق تحداني ان اتي بما لايدع مجال للشك
    من تحريم هذا الأمر من كتاب الله وسنة نبيه عليه افضل الصلاة والسلام

    ولكم التحيه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-08-08
  11. نسيبة

    نسيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    اما الحديث فقد اورده الحافظ العسقلاني في فتح الباري
    واما ما قلته عن عدم سماع بعض الصحابة للتحريم فيدل عليه ان ابن عباس كان يفتي بحل المتعة حتى بين سيدنا عمر حرمتها على المنبر,و لا يستبعد خفيان الحكم عن بعض الصحابة
    والله سبحانه وتعالى أعلم وأحكم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-08-08
  13. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قائم بين الركن والباب : " أيها الناس إني كنت أذنتُ لكم في الاستمتاع ألا وإن الله حرَّمها إلى يوم القيامة "أخرجه أحمد ومسلم. وعن مسلمة بن الأكوع: رخَّص لنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في متعة النساء عام أوطاس ثلاثة أيام، ثم نهى بعده. أخرجه ابن أبي شيبة وأحمد ومسلم. وأخرج البيهقي عن علي: نهى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن المتعة .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع عن النساء، وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة، فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله، ولا تأخذوا مما أتيتموهن شيئاً " . كذا في المنتقى (وأبي هريرة) أخرجه الدارقطني مرفوعاً بلفظ: هدم المتعة الطلاق والعدة والميراث. قال الحافظ في التلخيص: إسناده حسن قوله: (حديث حسن صحيح) وأخرجه البخاري .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-08-08
  15. نسيبة

    نسيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي المفتش, ردك كاف وشاف وواف
    اللهم علمنا ما جهلنا وذكرنا ما نسينا وزدنا علما
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-08-08
  17. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    الجامع لأحكام القرآن - للإمام القرطبي
    سورة النساء - الآية: 24 {والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم كتاب الله عليكم وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة إن الله كان عليما حكيما}
    قال الإمام القرطبي :
    قال الجمهور: المراد نكاح المتعة الذي كان في صدر الإسلام. وقرأ ابن عباس وأبي وابن جبير "فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فأتوهن أجورهن "ثم نهى عنها النبي صلى الله عليه وسلم. وقال سعيد بن المسيب: نسختها آية الميراث؛ إذ كانت المتعة لا ميراث فيها. وقالت عائشة والقاسم بن محمد: تحريمها ونسخها في القرآن؛ وذلك في قوله تعالى: "والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانكم فإنهم غير ملومين" [المؤمنون: 5]. وليست المتعة نكاحا ولا ملك يمين. وروى الدارقطني عن علي بن أبي طالب قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المتعة، قال: وإنما كانت لمن لم يجد، فلما نزل النكاح والطلاق والعدة والميراث بين الزوج والمرأة نسخت. وروى عن علي رضى الله عنه أنه قال: نسخ صوم رمضان كل صوم، ونسخت الزكاة كل صدقة، ونسخ الطلاق والعدة والميراث المتعة، ونسخت الأضحية كل ذبح. وعن ابن مسعود قال: المتعة منسوخة نسخها الطلاق والعدة والميراث.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-08-08
  19. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    بارك الله بك أخت نسيبة .

    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما .
     

مشاركة هذه الصفحة