واجب المسلمين في حالة غزو العراق

الكاتب : البرقُ اليماني   المشاهدات : 983   الردود : 11    ‏2002-08-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-07
  1. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    في هذه الأيام تعتزم المعارضة العراقية على التعاون مع أمريكا لإسقاط النظام القائم ففي حالة تعرض العراق للحرب فما دور المسلمين في أنحاء العالم تجاه ذلك؟وجزاكم الله خيرا

    أجاب على السؤال الشيخ/ فيصل مولوي
    بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد..

    أولا نقرر أنه لا يجوز للمعارضة العراقية بأي حال من الأحوال أن تتعاون مع أمريكا لإسقاط النظام القائم ، فهذا العمل يعد خيانة لله ورسوله وللمؤمنين ، أما إذا تعرض شعب العراق للقرصنة الأمريكية فيجب على المسلمين جميعا نصرته كلٌّ بحسب طاقته وجهده ، مع الأخذ في الاعتبار سلاح المقاطعة الذي أثبت جدواه ، والدعاء سلاح المؤمن، وبه ينصر الله عباده .

    يقول المستشار فيصل مولوي نائب رئيس المجلس الأوربي للبحوث والإفتاء :
    إذا تعرض العراق لغزو أمريكي فمن واجب المسلمين في كل مكان مناصرته ضد هذا الغزو. وبما أن المناصرة الحربية في هذا العصر لا تكون إلا من قبل الدول، فإنه من واجب جميع الدول العربية والإسلامية أن تهبّ لمناصرة العراق. أما الأفراد المسلمون فعليهم أن يقوموا بواجب النصرة حسب ظروفهم واستطاعتهم. وأقل هذا الواجب الدعاء للشعب العراقي، واستنكار الغزو الأمريكي، والتبرع بما يستطيعون لدعم العراق، ومقاطعة البضائع الأمريكية، باعتبار أن هذه المقاطعة يمكن أن تشكل ضغطاً اقتصادياً في مجابهة التسلط الأمريكي.
    ومما يؤسف له أن بعض قوى المعارضة العراقية تتعاون مع أمريكا في ضرب العراق بحجة أنها تسعى لتغيير النظام القائم. وقد يكون للنظام القائم كثير من الأخطاء، لكنها لا تبرر بحال مساعدة الأجنبي في غزو العراق لأن تغيير النظام المزعوم في هذه الحالة .

    لا يتم إلا عبر تهديم العراق وإذلال شعبه وقتل وجرح الملايين من المسلمين، فضلاً عن تمكين أمريكا من زيادة تسلطها على العالم الإسلامي وهو أمر ينعكس سلباً على جميع قضايا الشعوب المسلمة.

    إننا نعتقد أن التعاون مع أمريكا من أجل غزو العراق خيانة لله ولرسوله وللمؤمنين ولو كانت تحت ستار تغيير النظام.
    والخلاصة أنه يجب على كل مسلم أن يساعد إخوانه في العراق بكل ما يستطيع.

    والله أعلم .

    المصدر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-07
  3. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    تباكيكم على ضرب العراق الآن هو تباكي ممثلة في فلم سينمائي، والدليل على ذلك هو أن حال بلدكم وشعبكم لا يقل سوءا عن حال العراق وشعبه، ومع ذلك لم نراكم تبكون عليه، ففاقد الشيءلا يعطيه...

    عندما أبادت العائلة التكريتية الحاكمة في العراق أكثر من 5 آلاف مسلم كردي في شمال العراق بالأسلحة الكيماوية لحساب صنيعتها امريكا وإسرائيل لم نسمع لكم أي صوت...

    وعندما نفذت العائلة التكريتية الحاكمة في العراق حربا ضد إيران لحساب صنيعتها امريكا وإسرائيل انخرست أصواتكم...

    وعندما نفذت العائلة التكريتية الحاكمة في العراق مؤامرة غزو أرض المسلمين الكويت لحساب صنيعتها امريكا وإسرائيل التحمت شفاهكم ولم تنطقوا بكلمة واحدة...

    وعندما تحتفل العائلة التكريتية الحاكمة في العراق كل عام بعيد ميلاد قوادها الأكبر صدام ابن أبيه وتهدر من ثروات الشعب العراقي مئات الملايين من الدولارات لزوم الخمور الأسكتلندية والهدايا والحلويات لم نسمع أصواتكم الداعمة لشعب العراق...

    وعندما بنت العائلة التكريتية الحاكمة في العراق 144 قصرا فارها على حساب ثروات الشعب العراقي ارتبطت ألسنتكم ولم تعد تقوى على الكلام...

    وعندما أهدرت العائلة التكريتية الحاكمة في العراق مئات المليارات من الدولارات من ثروات الشعب العراقي لشراء أسلحة للعدوان والحروب انخرست ألسنتكم...

    وعندما نشرت العائلة التكريتية الحاكمة في العراق المعتقلات والسجون ومراكز التعذيب في كل مدينة عراقية لذتم بصمت الموتى...

    وعندما شردت العائلة التكريتية الحاكمة في العراق 5 ملايين عراقي في جميع أنحاء العالم لحساب صنيعتها امريكا وإسرائيل لم نسمع لكم صوتا...

    نقول لكم يا من تمثلون الحزن والتباكي المزيف على العراق:

    لستم بأحرص من الشعب العراقي على وطنه، الشعب العراقي وبكل فئاته بات اليوم متأهبا للثورة على نظام حكم عائلة تكريتية حاكمة كافرة عبدت أمريكا وإسرائيل وخدمتهما طيلة 34 عاما متواصلة...

    الشعب العراقي المدعوم بكل مسلمي العالم يستعد الآن لتصفية حساب تاريخي دموي طويل مع العائلة التكريتية الحاكمة صنيعة امريكا وإسرائيل...

    بين هذه العائلة التكريتية الحاكمة وبين كل طفل وشيخ وامرأة ورجل وكهل وشاب عراقي حساب طويل سيصفيه معها، وقد بدأ العد التنازلي لتصفية هذا الحساب مع اقتراب فجر جديد سيشرق على العراق بإذن الله...

    فوفروا دموعكم المزيفة، ومن الأفضل بالنسبة لكم أن تبكوا على بلدكم التي تحكم اليوم لحساب أمريكا وإسرائيل، وتبكوت على شعبكم الذي أصبح خدم وجواري في مزرعة أمريكا وإسرائيل، ودعوا العراق وشأنه وكفاكم تمثيلا باسم الإسلام والعروبة.





     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-07
  5. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    سلام مربع لسياف
    ورقصه على وحده ونص
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-07
  7. أصيل

    أصيل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-08
    المشاركات:
    3,500
    الإعجاب :
    289
    مشكلة الأمة العربية من الداخل....ما الفرق بين سياف وبين من يطالب بضرب العراق من الأمريكيين؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-08-08
  9. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    العراق مضروب منذ عام 1968 عندما أوصلت المخابرات الأمريكية والموساد الإسرائيلي العائلة التكريتية إلى السلطة.

    الشعب العراقي اليوم بأسره بات ينتظر الضربة الأمريكية على أحر من الجمر ليبدأ بتصفية حسابه التاريخي مع جميع أفراد هذه العائلة الحاكمة صنيعة الموساد الإسرائيلي وكل أفراد عصاباتها.

    وإن غدا لناظره قريب.




     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-08-08
  11. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    سياف

    (الشعب العراقي اليوم بأسره بات ينتظر الضربة الأمريكية على أحر من الجمر )... بس لو تقول لنا متى أجريت هذا الاستطلاع.... !!!!!!!!
    هل تعتقد إذا أمريكا قامت بالهجوم على العراق ... هل ستلحق الضرر بالنظام فقط أم سيكون الشعب العراقي هو المتضرر الأول؟

    (تباكيكم على ضرب العراق الآن هو تباكي ممثلة في فلم سينمائي، والدليل على ذلك هو أن حال بلدكم وشعبكم لا يقل سوءا عن حال العراق وشعبه، ومع ذلك لم نراكم تبكون عليه، ففاقد الشيءلا يعطيه... ) ... الحمد لله أن حال بلدنا يسر الصديق ولا يسر العدو

    (وعندما نفذت العائلة التكريتية الحاكمة في العراق حربا ضد إيران لحساب صنيعتها امريكا وإسرائيل انخرست أصواتكم... )

    رأيك أن كل الذي فعله العراق من حرب مع إيران وضرب الأكراد في الشمال وغزوه للكويت هو من صنع أمريكا .... طيب لماذا أمريكا تريد الآن أن تغير النظام في العراق إذا كان من صنيعتها .....وأراك من المؤيدين لأمريكا في ضربها للعراق..... ألا ترى أن فيه تناقض في كلامك؟!

    (وعندما نفذت العائلة التكريتية الحاكمة في العراق مؤامرة غزو أرض المسلمين الكويت لحساب صنيعتها امريكا وإسرائيل التحمت شفاهكم ولم تنطقوا بكلمة واحدة... )

    سياف
    عضـو

    تاريخ التسجيل » Jul 2002
    عضـو رقـم » 3050
    عدد المشاركات » 92
    مواضيع: 8
    تعقيبات: 84
    بمعدل » 5.88 مشاركة باليوم
    قراء مواضيعه : 576
    الأخ صحافي كويتي،

    أنت تقوم بخلط شنيع غير شرعي للأمور، فليس هناك أساسا أية علاقة بين ما فعله بوغيث وبين كونه مواطن يحمل الجنسية الكويتية، بل إن القانون الدولي نفسه لا علاقة له بالجنسيات التي يحملها مرتكبي الجرائم الدولية.

    وعندما قرر النظام الحاكم في الكويت نزع الجنسية الكويتية عن بوغيث، لم يكن أساسا مجبرا على ذلك، بل لم يطلب منه صانعيه في تل أبيب وواشنطن ذلك، ولكنه اتخذ هذا القرار انسياقا مع نظرته الدونية التاريخية للشعب الكويتي، حيث يرى هذا النظام بأنه هو "صاحب الحق" الوحيد في منح مواطنيه الجنسيات الكويتية وهو "صاحب الحق" في نزعها عنهم متى ما تطلبت مصالح النظام وأركانه ذلك.

    أما قولك بأن بوغيث قد "وضع الحكومه الكويتيه في موقف محرج ليس امام امريكا وحسب بل اما المجتمع الدولي..." فهو قول مردود عليه، فمنذ متى كان نظام الحكم في الكويت يستحي من المجتمع الدولي وهو يمارس النهب المنظم العلني لثروات الشعب الكويتي بعد أن استباحها منذ أيام الإنقلاب الدموي الذي نفذه الهالك مبارك صباح ضد الشرعية الكويتية عام 1896؟

    وأي حياء أوخجل يعرفه هذا النظام الذي حول الكويت إلى بؤرة للفساد والرشاوي والمحسوبية؟

    ومنذ متى كان هذا النظام يراعي المجتمع الدولي وهو الذي صنع تجارة الإقامات ويديرها ويشرف عليها ويمدها بكل اسباب النماء والديمومة والإستمرار؟

    ثم أين هو الإحراج من المجتمع الدولي بالنسبة لدولة ارتكب أحد مواطنيها جريمة ما؟ فجميع دول العالم يرتكب مواطنيها جرائم في الخارج وهذا امر طبيعي جدا.

    أمام كل هذه المعطيات، يأتي قرار النظام الحاكم في الكويت بسحب جنسية بوغيث كقرار يهدف النظام من ورائه إلى إرهاب الشعب الكويتي وتخويفه من أن يحمل السلاح في يوم ما أو يتدرب في الخارج على حمله، وهو ما يخيفه بالفعل.

    فعلى من يريد نظام الحكم في الكويت أن يضحك؟
    ----------------------------------------------
    أراك في في الموضوع الذي عن العراق تتباكى على الكويت.... وعندما جاء الحديث عن الكويت تحولت 180درجة........ ما هذا التناقض يا سياف ؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-08-08
  13. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0
    فرق هائل بين كويت الشعب وكويت النظام، تماما كالفرق بين عراق الشعب وعراق العائلة التكريتية الحاكمة.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-08-08
  15. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    كويت الشعب ليسوا باحسن حالا من كويت النظام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-08-08
  17. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    عندما تسيطر علينا شهوة الأنتقام
    =========================
    بداية أنا أتفق مع ما طرحه الأخ سياف جملة وتفصيلا من قيام صدام بكل تلك الأعمال الأجراميه وأنه قد عملها لحساب وبأمر من امريكا . .... ولكن ألا ترى أخي أن المعارضه العراقيه تريد أن تقوم الآن بنفس المهمه وبنفس الدور ... في تقدير أن دورها لن يزيد على التمكين لأمريكا في العراق ... وياليت الأمر يقتصر على العراق ... انما هو اخضاع لكل الأمه ولكل الشعوب ... فبعدها من يستطيع أن يرد لأمريكا طلبا أو يعصي لها أمرا .


    القضيه أكبر مما يتصورها الطرفان المتحاوران ولذلك يجب ان ننظر للأمر من المنظور الشرعي البحت .. فنقول أن يقى صدام حاكماعلى الشعب العراقي مفسده .. غير أن الوجود الأمريكي مفسدة أكبر ولذلك تتحمل المفسدة الأصغر درأ للمفسدة الكبرى .

    وأخيرا فلا أجد للحالة العراقيه شاهدا غير قول أبي فراس :

    وقال أصيحابي الفرار أم الردى ===== فقلت هما أمران خيرهما مر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-08-08
  19. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    الشعب العراقي الآن لا يعترف بكل التحليلات والفلسفات والجدالات البيزنطية العقيمة التي تطرح في الساحة الآن، الشعب العراقي لديه مع كل أفراد العائلة التكريتية الحاكمة حساب دموي تاريخي طويل يعود إلى 34 عاما وسيصفيه معها، ليس من باب الإنتقام، ولكن يظل من حق الشعب العراقي أن يعاقب العائلة التكريتية الحاكمة أمام جرائم الإبادة المنظمة التي نفذتها هذه العائلة ضده أرضا وشعبا وثرواتا لحساب امريكا وإسرائيل.

    فوفروا تحليلاتكم وعواطفكم لبلدانكم وشعوبكم والتي لا ولن تقل إجراما ووحشية عن العائلة التكريتية الحاكمة.

    [​IMG]
    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]



     

مشاركة هذه الصفحة