الشهيد الذي ظلمه من لا يعرفه

الكاتب : زهر حرف   المشاهدات : 3,203   الردود : 70    ‏2007-01-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-04
  1. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    الشهيد الذي ظلمه من لا يعرفه

    هناك من الأشخاص الذين لا تستطيع أن تجبر نفسك على احترامهم، كالأمين العام للأمم المتحدة الذي يخرج على استحياء ليأسف على مقتل المئات من الأطفال في فلسطين والعراق، ويخرج بصوت مجلجل وحازم عندما يطلب منه أن يعلق على جرح فاسق صهيوني أو ليبرر التدخل بدارفور أو غيرها ..

    كما هناك العديد من الزعماء العرب الذين يعتقدون أنهم حكماء وواقعيين في صمتهم عما يجري في حق أمتهم، وأحدهم بالحقيقة كالطفل الذي يلهو بلعبة أعطاه إياها عشيق أمه ولقنه بعض ما يقول ..

    وهناك أشخاص لا يستطيع المرء ، حتى وإن عودته وسائل الإعلام على النظر إليهم نظرة سوء، إلا أن يحترمهم ويكبرهم، سواء كانوا في لحظات قوتهم، أو لحظات غدر خصومهم ..

    عندما تجد امرأة أمية عبرت سنوات عمرها الثمانين، في منطقة ليست قريبة جدا من العراق، الدموع تملأ عينيها و هي لم تقرأ في حياتها حرفا، وعندما تسألها عن سبب بكائها تتردد في البوح عما يجول في خاطرها لتقول: صدام .. انظر ما فعل به أبناء الحرام ..

    وعندما تسمع عن (سنغاليين) يبيعون قمصان ملصقا عليها صورة صدام بخمسة أضعاف ما يباع مثيلها من القمصان دون صورة ..

    وعندما تسمع ما قاله (جورج مارشيل) زعيم الحزب الشيوعي الفرنسي الذي توفي قبل عدة سنوات بعد مقابلته للرئيس صدام حسين عدة مرات في أوائل التسعينات، عندما أسر له أنه بعد زيارة روسيا إثر محاولة الشيوعيين الانقلاب على (يلتسين) بقيادة ( رسلان حسباللاتوف) .. أنه رأى صور صدام حسين في بيوت الكوادر المتقدمة للحزب الشيوعي تعلو صور لينين .. لأن رمزيته في مقارعة الإمبريالية فاقت إدعاء القيادات المنبطحة من (جورباتشوف) وأمثاله.

    وعندما يقر (شافيز) الرئيس الفنزويلي بأن الفضل في ثورة أمريكا اللاتينية ضد الإمبريالية يعود للمقاومة العراقية والرئيس صدام حسين ..

    عند كل هذا لا يسع ـ حتى أعداءه ـ إلا أن ينظروا إليه نظرة احترام وإكبار. لكن حجم التضليل الذي مارسته أجهزة الإعلام الغربي طيلة العقود الذي تبوأ فيها سيد شهداء الأمة موقع القيادة، تسللت أكاذيبهم الى دواخل أبناء الأمة التي اختلطت فيها نظرات الإعجاب بما تم دسه وتلفيقه من أكاذيب مفبركة كلفت خزائن الأعداء أكثر مما كلفتهم حروبهم من أموال دفعت كرشاوى لكتاب وأجهزة إعلام وكررت وأعادت تلك الأكاذيب آلاف المرات حتى أصبحت تلك الأكاذيب وكأنها حقائق ومسلمات يبني من يطلع عليها موقفه غير الواضح ..

    وبعد تزييف الدوافع التي غزا بها الأعداء العراق، وكيفوا الأهداف التي غزوا بها القطر العراقي يوما بعد يوم، وحلوا أجهزة الأمن وتعاونوا مع الصفويين والصهاينة في تكييف أهدافهم تباعا، فجاءت المحكمة المهزلة بقضاتها الذين لم يحقق منهم غل الأعداء بصنوفهم فتغير من تغير، وأحضر شهود قد لا يكونوا شهودا، وتم اغتيال المحامين واحدا بعد الآخر. فارتبكت نظرة من يراقب من أبناء الأمة تجاه ما يحدث.

    ورغم ظهور أصوات عربية متشفية ومعروف أسباب تشفيها، كان لزاما على كل من هاله ما يجري أن يقول ما يعرف، إنصافا لحق المواطن العربي أولا بمعرفة الحقيقة وإنصافا للتاريخ، أما الشهيد الرئيس، فلا حاجة لي ولأمثالي أن ينصفوه، فقد كان مثالا في كل لحظاته ليعبر عن نفسه.

    يتبع

    بقلم الأستاذ : عبد الغفور الخطيب


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-04
  3. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    الشهيد الذي ظلمه من لا يعرفه

    هناك من الأشخاص الذين لا تستطيع أن تجبر نفسك على احترامهم، كالأمين العام للأمم المتحدة الذي يخرج على استحياء ليأسف على مقتل المئات من الأطفال في فلسطين والعراق، ويخرج بصوت مجلجل وحازم عندما يطلب منه أن يعلق على جرح فاسق صهيوني أو ليبرر التدخل بدارفور أو غيرها ..

    كما هناك العديد من الزعماء العرب الذين يعتقدون أنهم حكماء وواقعيين في صمتهم عما يجري في حق أمتهم، وأحدهم بالحقيقة كالطفل الذي يلهو بلعبة أعطاه إياها عشيق أمه ولقنه بعض ما يقول ..

    وهناك أشخاص لا يستطيع المرء ، حتى وإن عودته وسائل الإعلام على النظر إليهم نظرة سوء، إلا أن يحترمهم ويكبرهم، سواء كانوا في لحظات قوتهم، أو لحظات غدر خصومهم ..

    عندما تجد امرأة أمية عبرت سنوات عمرها الثمانين، في منطقة ليست قريبة جدا من العراق، الدموع تملأ عينيها و هي لم تقرأ في حياتها حرفا، وعندما تسألها عن سبب بكائها تتردد في البوح عما يجول في خاطرها لتقول: صدام .. انظر ما فعل به أبناء الحرام ..

    وعندما تسمع عن (سنغاليين) يبيعون قمصان ملصقا عليها صورة صدام بخمسة أضعاف ما يباع مثيلها من القمصان دون صورة ..

    وعندما تسمع ما قاله (جورج مارشيل) زعيم الحزب الشيوعي الفرنسي الذي توفي قبل عدة سنوات بعد مقابلته للرئيس صدام حسين عدة مرات في أوائل التسعينات، عندما أسر له أنه بعد زيارة روسيا إثر محاولة الشيوعيين الانقلاب على (يلتسين) بقيادة ( رسلان حسباللاتوف) .. أنه رأى صور صدام حسين في بيوت الكوادر المتقدمة للحزب الشيوعي تعلو صور لينين .. لأن رمزيته في مقارعة الإمبريالية فاقت إدعاء القيادات المنبطحة من (جورباتشوف) وأمثاله.

    وعندما يقر (شافيز) الرئيس الفنزويلي بأن الفضل في ثورة أمريكا اللاتينية ضد الإمبريالية يعود للمقاومة العراقية والرئيس صدام حسين ..

    عند كل هذا لا يسع ـ حتى أعداءه ـ إلا أن ينظروا إليه نظرة احترام وإكبار. لكن حجم التضليل الذي مارسته أجهزة الإعلام الغربي طيلة العقود الذي تبوأ فيها سيد شهداء الأمة موقع القيادة، تسللت أكاذيبهم الى دواخل أبناء الأمة التي اختلطت فيها نظرات الإعجاب بما تم دسه وتلفيقه من أكاذيب مفبركة كلفت خزائن الأعداء أكثر مما كلفتهم حروبهم من أموال دفعت كرشاوى لكتاب وأجهزة إعلام وكررت وأعادت تلك الأكاذيب آلاف المرات حتى أصبحت تلك الأكاذيب وكأنها حقائق ومسلمات يبني من يطلع عليها موقفه غير الواضح ..

    وبعد تزييف الدوافع التي غزا بها الأعداء العراق، وكيفوا الأهداف التي غزوا بها القطر العراقي يوما بعد يوم، وحلوا أجهزة الأمن وتعاونوا مع الصفويين والصهاينة في تكييف أهدافهم تباعا، فجاءت المحكمة المهزلة بقضاتها الذين لم يحقق منهم غل الأعداء بصنوفهم فتغير من تغير، وأحضر شهود قد لا يكونوا شهودا، وتم اغتيال المحامين واحدا بعد الآخر. فارتبكت نظرة من يراقب من أبناء الأمة تجاه ما يحدث.

    ورغم ظهور أصوات عربية متشفية ومعروف أسباب تشفيها، كان لزاما على كل من هاله ما يجري أن يقول ما يعرف، إنصافا لحق المواطن العربي أولا بمعرفة الحقيقة وإنصافا للتاريخ، أما الشهيد الرئيس، فلا حاجة لي ولأمثالي أن ينصفوه، فقد كان مثالا في كل لحظاته ليعبر عن نفسه.

    يتبع

    بقلم الأستاذ : عبد الغفور الخطيب


     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-05
  5. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    ..

    أما الطريقه فالكل متفق عليها وعلى خبث أسلوبها فليس هناك أجبن من يضرب في جسد ميت..أما إستدلا كاتبك بإمرأه تبكي فقد رأينا نساء يصرعن في مقتل حافظ الأسد !! وغيره.. فهذه مظاهر لا تزكي أحدا !! ولو بحثتي وكان كاتبك أمينا لوجد حكم صدام الالعن والأسوء في فن التعذيب والقتل لكل مخالفيه من أكراد وشيعه وسنه وبتفنن وإبداع خاص !!


    الطيور على أشكالها تقع.. ونعم من أستشهد بهم الكاتب..وأزيدك بيتا هو عند البعثيين أبا وزعيما روحانيا خالدا !! أحترم نيلسون مانديلا على مقاومته وصموده الذي شهد به العالم ومت قبله المهاتما غاندي وما أدراك ما غاندي وجيفارا ولكن كلنا يعرف أن هؤلاء كانوا رجال قضيتهم ودافعوا عنها بإستماته

    وأخذوا كل التقدير ولا زالوا في الدنيا ولكن هل هؤلاء ممن يرضى الله عنهم أيضا وساده أمتنا !! يعني تريدي ويريد كاتبك أن يقول ان صدام( سيد شهداء الأمه) !! أي أمه !! تقصدين الأمه العربيه !! ولو أنها كبيره عليه فهو من شق صف الأمه وقائدها المتهور المعروف بحماقاته ولكن لا يهمني كل هذا..فقط سؤالي لك وانا أراك في مواضيع كثيره العاقله في (

    كسرت أفلام ) وغيرها ولذلك فقط دخلت موضوعك.. فهل صدام سيد شهداء الأمه الإسلاميه !! ام كاتبك قومي وبعثي ويقصد أنه سيد شهيد الأمه العربيه من وجه نظر البعثيين !! أرجو الإجابه منك .. ولو كان شهيد الأمه الإسلاميه فهل مات صدام بعثيا أو لا !! هل مات وهو رئيس حزب البعث أم لا !! وحتى لا تذهبي بعيدا وتقولي أشياء كثيره نعرفها سؤالي

    هل تبرأ صدام من عبثيات حزب البعث العلماني الإشتراكي وتهميشه للإسلام وعدم ذكر الدين في أساسيات دستوره ولا بين مبادئه !! أعطني رساله براءه من صدام من حزبه البعثي وليس دستورا في عهد صحوته ..فقط رساله من فتره الصحوه الإيمانيه المزعومه التي امتدت اكثر من عقد ( عشر سنوات ) من الزمن أو رساله من سجنه ضمن رسائله الكثيره ومذكراته وأشعاره التي وصلت من سجنه !!
    .​



    أو تختصري علينا هذا الموضوع وتقولي هو شهيد الامه العربيه فقط..فحدود حزب البعث العربي الإشتراكي العلماني يقف عند العالم العربي لا غير !! تحياتي .

    ورجاء لا تحملي القرأن في يد وميثاق حزب البعث في يد أخرى ..ليس لانهما بديهيا لا يلتقيان أبدا بل لان هذا كريم مقدس وكتاب الله العظيم الخالق البارئ وذاك نجس قذر من صنع أقذر البشر وممن يعادون الله ورسوله .

    والعلاقة معه يجب أن يحكمها قول الله سبحانه ( لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ) الآية ​
    .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-05
  7. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    ..

    أما الطريقه فالكل متفق عليها وعلى خبث أسلوبها فليس هناك أجبن من يضرب في جسد ميت..أما إستدلا كاتبك بإمرأه تبكي فقد رأينا نساء يصرعن في مقتل حافظ الأسد !! وغيره.. فهذه مظاهر لا تزكي أحدا !! ولو بحثتي وكان كاتبك أمينا لوجد حكم صدام الالعن والأسوء في فن التعذيب والقتل لكل مخالفيه من أكراد وشيعه وسنه وبتفنن وإبداع خاص !!


    الطيور على أشكالها تقع.. ونعم من أستشهد بهم الكاتب..وأزيدك بيتا هو عند البعثيين أبا وزعيما روحانيا خالدا !! أحترم نيلسون مانديلا على مقاومته وصموده الذي شهد به العالم ومت قبله المهاتما غاندي وما أدراك ما غاندي وجيفارا ولكن كلنا يعرف أن هؤلاء كانوا رجال قضيتهم ودافعوا عنها بإستماته

    وأخذوا كل التقدير ولا زالوا في الدنيا ولكن هل هؤلاء ممن يرضى الله عنهم أيضا وساده أمتنا !! يعني تريدي ويريد كاتبك أن يقول ان صدام( سيد شهداء الأمه) !! أي أمه !! تقصدين الأمه العربيه !! ولو أنها كبيره عليه فهو من شق صف الأمه وقائدها المتهور المعروف بحماقاته ولكن لا يهمني كل هذا..فقط سؤالي لك وانا أراك في مواضيع كثيره العاقله في (

    كسرت أفلام ) وغيرها ولذلك فقط دخلت موضوعك.. فهل صدام سيد شهداء الأمه الإسلاميه !! ام كاتبك قومي وبعثي ويقصد أنه سيد شهيد الأمه العربيه من وجه نظر البعثيين !! أرجو الإجابه منك .. ولو كان شهيد الأمه الإسلاميه فهل مات صدام بعثيا أو لا !! هل مات وهو رئيس حزب البعث أم لا !! وحتى لا تذهبي بعيدا وتقولي أشياء كثيره نعرفها سؤالي

    هل تبرأ صدام من عبثيات حزب البعث العلماني الإشتراكي وتهميشه للإسلام وعدم ذكر الدين في أساسيات دستوره ولا بين مبادئه !! أعطني رساله براءه من صدام من حزبه البعثي وليس دستورا في عهد صحوته ..فقط رساله من فتره الصحوه الإيمانيه المزعومه التي امتدت اكثر من عقد ( عشر سنوات ) من الزمن أو رساله من سجنه ضمن رسائله الكثيره ومذكراته وأشعاره التي وصلت من سجنه !!
    .​



    أو تختصري علينا هذا الموضوع وتقولي هو شهيد الامه العربيه فقط..فحدود حزب البعث العربي الإشتراكي العلماني يقف عند العالم العربي لا غير !! تحياتي .

    ورجاء لا تحملي القرأن في يد وميثاق حزب البعث في يد أخرى ..ليس لانهما بديهيا لا يلتقيان أبدا بل لان هذا كريم مقدس وكتاب الله العظيم الخالق البارئ وذاك نجس قذر من صنع أقذر البشر وممن يعادون الله ورسوله .

    والعلاقة معه يجب أن يحكمها قول الله سبحانه ( لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ) الآية ​
    .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-06
  9. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    الإنصاف ..



    على رسلك .. أخي حامد على رسلك

    إن كان كفي الأيمن يحمل كتاب الله .. فمن المحال أن تحمل كفي الآخرى الفكر العلماني!
    وجدت بهذه المادة ما يستحق الإطلاع فلم أتردد في نقلها .. ( لتنمية الثقافة السياسية )
    تابع معي ما يتبع.. يتبع :)

    ثم إن لصدام حسين ( رحمه الله ) من الحسنات التي لا ينكرها إلا جاحد .. في العراق فتأمل .. فلا تكن الحاكم والجلاد في آن معاً .. الإنصاف.

    مع كل احترامي وتقديري.

     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-06
  11. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    الإنصاف ..



    على رسلك .. أخي حامد على رسلك

    إن كان كفي الأيمن يحمل كتاب الله .. فمن المحال أن تحمل كفي الآخرى الفكر العلماني!
    وجدت بهذه المادة ما يستحق الإطلاع فلم أتردد في نقلها .. ( لتنمية الثقافة السياسية )
    تابع معي ما يتبع.. يتبع :)

    ثم إن لصدام حسين ( رحمه الله ) من الحسنات التي لا ينكرها إلا جاحد .. في العراق فتأمل .. فلا تكن الحاكم والجلاد في آن معاً .. الإنصاف.

    مع كل احترامي وتقديري.

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-06
  13. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    تـــابع .. المولد والنشأة


    المولد والنشأة

    في العراق تختلف المشاعر القومية أو الطائفية عن غيرها في البلدان العربية، حيث تتعدد القوميات والطوائف، رغم حالة التعايش الطويلة لقرون طويلة بين نسيج سكانه، فالقومية لها طعم مختلف لوجود من يذكر بها والطائفة لها طعم مختلف لوجود من يذكر بها..

    في قرية العوجا من قرى تكريت وفي 28/4/1937 ولد طفل لم يرى والده الذي سبقت وفاته مولده بأربعة شهور أو أكثر لوالدة فقيرة اسمها صبحة طلفاح فقدت علاوة على زوجها ابنها الآخر الذي بلغ من عمره قبل وفاته اثنا عشر عاما.. فنشأ الطفل بجو فلاحي قاسي عانى من طفولته ويتمه ما عانى .. فامتزجت قسوة نشأته الأسرية مع قسوة أوضاع البلاد التي كانت تعاني الفقر رغم غنى موجوداتها .. فحمل في نفسه هما مركبا ..

    في أوساط الأقليات يُستساغ الفكر الشيوعي على غيره، لعدم إشباع الذات الفردية في انتماءها الجماعي، فتحلق عاليا في أحلام أممية، وقد يساعد ذلك عدم تطابق ديانة الأفراد لديانة الوسط الأكبر الذين يعيشون فيه، فلذلك كانت معظم قيادات الشيوعيين العراقيين إما يهود أو من طوائف وأعراق غير عربية. في حين كان يميل أبناء الفقراء والذين مقتوا الممارسات الإقطاعية والتباين الاجتماعي الى الانتماء للحركة القومية وما مثلته من أحزاب كحزب البعث فيما بعد أو الى الأحزاب الإسلامية ..

    انضم صدام حسين الى صفوف حزب البعث في عام 1957، حيث تعرف على نشاط أعضاءه أثناء انتقاله في رعاية خاله (خير الله طلفاح) ..

    وقد مر العراق بعدة انتفاضات وثورات على الحكم الملكي، من بينها ثورة رشيد عالي الكيلاني أثناء الحرب العالمية الثانية، والتي أسهم بها احمد حسن البكر. ومنها الانتفاضة على حكومة صالح جبر عام 1948, وتصاعدت مشاعر الرفض بالأوساط العسكرية حتى تشكلت جماعة الضباط الأحرار، التي أسقطت النظام .

    ولما كانت ثورة 14/7/1958 من الأهمية بمكان في تاريخ العراق الراهن فإنه من المفيد في هذا الصدد أن نتوقف عندها بعض الوقت لتكون صورة الخلافات التي ظهرت على السطح وآلت لما آلى إليه العراق من مصير ..

    لقد تشكلت قوى من عدة أحزاب للقيام بثورة 14تموز، هي حسب التسلسل الأبجدي حزب الاستقلال و حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي العراقي، والحزب الوطني الديمقراطي (كردي) .. وقد لخصت أهدافها بكراس مكون من 12 صفحة، أهم نقاطه ما يلي :

    1ـ تنحية وزارة نوري السعيد وحل المجلس النيابي.
    2ـ الخروج من حلف بغداد وتوحيد سياسة العراق مع سياسة البلاد العربية المتحررة. ( المقصود الجمهورية العربية المتحدة) (مصر وسوريا)
    3ـ مقاومة التدخل الاستعماري بشتى اشكاله ومصادره وانتهاج سياسة عربية مستقلة اساسها الحياد الايجابي.
    4 ـ اطلاق الحريات الديمقراطية والدستورية.
    5 ـ الغاء الادارة العرفية واطلاق سراح السجناء والمعتقلين والموقوفين السياسيين. واعادة المدرسين والموظفين والمستخدمين والطلاب المفصولين لاسباب سياسية.

    وتتضمن الكراس مقدمة عن الوضع الدولي والاوضاع الداخلية التي استوجبت قيام (جبهة الاتحاد الوطني) وتحليل لكل مطلب من المطالب الخمسة للجبهة وكون هذه الاهداف تعتبر في هذه المرحلة نقطة ابتداء لتحقيق الحرية والاستقلال للشعب العراقي، والسير به في موكب الامة العربية التحرري.

    لكن استئثار الشيوعيين في تسيير عبد الكريم قاسم الذي كان صاحب مزاجية واضحة، قد جعله يستبعد القوميين والبعثيين الذين كانوا يشكلون الأغلبية العظمى في تنظيم (الضباط الأحرار) الذي نفذ الثورة، وكان منهم عبد السلام عارف و عبد الرحمن عارف و احمد حسن البكر و ناظم الطبقجلي وصالح مهدي عماش والكثير.

    وقد تصاعدت مخاوف الشيوعيين عندما أصبحت النداءات من القوميين والبعثيين في تحقيق الوحدة مع الجمهورية العربية المتحدة، فتوجه وفد منهم برئاسة يحي ق و حامد الحمداني تمثل شيوعيي الموصل الى بغداد لتبلغ عبد الكريم قاسم بوجود نواة للتمرد والثورة في الموصل بقيادة العقيد الركن عبد الوهاب الشواف، ونصح الوفد عبد الكريم قاسم بالمبادرة بمعالجة الموقف .. وقد كانت المعالجة في قتل ما يقارب من عشرين ألفا (حسب إذاعة صوت العرب من القاهرة) من أهالي الموصل وتعذيبهم و تعليق النساء عاريات على أعمدة الهاتف والكهرباء ..

    ويقول الشيوعيون (حامد الحمداني) أن عبد الكريم قاسم، عاد وتخلص من الشيوعيين بعد أن نكلوا بأهل الموصل.*1

    فكان على البعثيين أن يتحركوا ويخلصوا البلاد من عبد الكريم قاسم، وقد نفذ محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم كل من الشهيدين صدام حسين و عبد الوهاب الغريري الذي استشهد في المحاولة .. في حين استطاع صدام حسين الذي أصيب في ساقه أن يختفي ليغادر العراق الى سوريا ومن ثم الى مصر وكان ذلك في 7/10/1959.

    المراجع:

    1* أضواء على محاولة انقلاب العقيد الشواف/ حامد الحمداني







     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-06
  15. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    تـــابع .. المولد والنشأة


    المولد والنشأة

    في العراق تختلف المشاعر القومية أو الطائفية عن غيرها في البلدان العربية، حيث تتعدد القوميات والطوائف، رغم حالة التعايش الطويلة لقرون طويلة بين نسيج سكانه، فالقومية لها طعم مختلف لوجود من يذكر بها والطائفة لها طعم مختلف لوجود من يذكر بها..

    في قرية العوجا من قرى تكريت وفي 28/4/1937 ولد طفل لم يرى والده الذي سبقت وفاته مولده بأربعة شهور أو أكثر لوالدة فقيرة اسمها صبحة طلفاح فقدت علاوة على زوجها ابنها الآخر الذي بلغ من عمره قبل وفاته اثنا عشر عاما.. فنشأ الطفل بجو فلاحي قاسي عانى من طفولته ويتمه ما عانى .. فامتزجت قسوة نشأته الأسرية مع قسوة أوضاع البلاد التي كانت تعاني الفقر رغم غنى موجوداتها .. فحمل في نفسه هما مركبا ..

    في أوساط الأقليات يُستساغ الفكر الشيوعي على غيره، لعدم إشباع الذات الفردية في انتماءها الجماعي، فتحلق عاليا في أحلام أممية، وقد يساعد ذلك عدم تطابق ديانة الأفراد لديانة الوسط الأكبر الذين يعيشون فيه، فلذلك كانت معظم قيادات الشيوعيين العراقيين إما يهود أو من طوائف وأعراق غير عربية. في حين كان يميل أبناء الفقراء والذين مقتوا الممارسات الإقطاعية والتباين الاجتماعي الى الانتماء للحركة القومية وما مثلته من أحزاب كحزب البعث فيما بعد أو الى الأحزاب الإسلامية ..

    انضم صدام حسين الى صفوف حزب البعث في عام 1957، حيث تعرف على نشاط أعضاءه أثناء انتقاله في رعاية خاله (خير الله طلفاح) ..

    وقد مر العراق بعدة انتفاضات وثورات على الحكم الملكي، من بينها ثورة رشيد عالي الكيلاني أثناء الحرب العالمية الثانية، والتي أسهم بها احمد حسن البكر. ومنها الانتفاضة على حكومة صالح جبر عام 1948, وتصاعدت مشاعر الرفض بالأوساط العسكرية حتى تشكلت جماعة الضباط الأحرار، التي أسقطت النظام .

    ولما كانت ثورة 14/7/1958 من الأهمية بمكان في تاريخ العراق الراهن فإنه من المفيد في هذا الصدد أن نتوقف عندها بعض الوقت لتكون صورة الخلافات التي ظهرت على السطح وآلت لما آلى إليه العراق من مصير ..

    لقد تشكلت قوى من عدة أحزاب للقيام بثورة 14تموز، هي حسب التسلسل الأبجدي حزب الاستقلال و حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي العراقي، والحزب الوطني الديمقراطي (كردي) .. وقد لخصت أهدافها بكراس مكون من 12 صفحة، أهم نقاطه ما يلي :

    1ـ تنحية وزارة نوري السعيد وحل المجلس النيابي.
    2ـ الخروج من حلف بغداد وتوحيد سياسة العراق مع سياسة البلاد العربية المتحررة. ( المقصود الجمهورية العربية المتحدة) (مصر وسوريا)
    3ـ مقاومة التدخل الاستعماري بشتى اشكاله ومصادره وانتهاج سياسة عربية مستقلة اساسها الحياد الايجابي.
    4 ـ اطلاق الحريات الديمقراطية والدستورية.
    5 ـ الغاء الادارة العرفية واطلاق سراح السجناء والمعتقلين والموقوفين السياسيين. واعادة المدرسين والموظفين والمستخدمين والطلاب المفصولين لاسباب سياسية.

    وتتضمن الكراس مقدمة عن الوضع الدولي والاوضاع الداخلية التي استوجبت قيام (جبهة الاتحاد الوطني) وتحليل لكل مطلب من المطالب الخمسة للجبهة وكون هذه الاهداف تعتبر في هذه المرحلة نقطة ابتداء لتحقيق الحرية والاستقلال للشعب العراقي، والسير به في موكب الامة العربية التحرري.

    لكن استئثار الشيوعيين في تسيير عبد الكريم قاسم الذي كان صاحب مزاجية واضحة، قد جعله يستبعد القوميين والبعثيين الذين كانوا يشكلون الأغلبية العظمى في تنظيم (الضباط الأحرار) الذي نفذ الثورة، وكان منهم عبد السلام عارف و عبد الرحمن عارف و احمد حسن البكر و ناظم الطبقجلي وصالح مهدي عماش والكثير.

    وقد تصاعدت مخاوف الشيوعيين عندما أصبحت النداءات من القوميين والبعثيين في تحقيق الوحدة مع الجمهورية العربية المتحدة، فتوجه وفد منهم برئاسة يحي ق و حامد الحمداني تمثل شيوعيي الموصل الى بغداد لتبلغ عبد الكريم قاسم بوجود نواة للتمرد والثورة في الموصل بقيادة العقيد الركن عبد الوهاب الشواف، ونصح الوفد عبد الكريم قاسم بالمبادرة بمعالجة الموقف .. وقد كانت المعالجة في قتل ما يقارب من عشرين ألفا (حسب إذاعة صوت العرب من القاهرة) من أهالي الموصل وتعذيبهم و تعليق النساء عاريات على أعمدة الهاتف والكهرباء ..

    ويقول الشيوعيون (حامد الحمداني) أن عبد الكريم قاسم، عاد وتخلص من الشيوعيين بعد أن نكلوا بأهل الموصل.*1

    فكان على البعثيين أن يتحركوا ويخلصوا البلاد من عبد الكريم قاسم، وقد نفذ محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم كل من الشهيدين صدام حسين و عبد الوهاب الغريري الذي استشهد في المحاولة .. في حين استطاع صدام حسين الذي أصيب في ساقه أن يختفي ليغادر العراق الى سوريا ومن ثم الى مصر وكان ذلك في 7/10/1959.

    المراجع:

    1* أضواء على محاولة انقلاب العقيد الشواف/ حامد الحمداني







     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-06
  17. ابــو صخر

    ابــو صخر شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-14
    المشاركات:
    5,444
    الإعجاب :
    6
    اللقب الاضافي:
    نجم الشعر الشعبي 2012م
    وصلي يابنت ولاتهتمي بما يقول الاخ حامد سعيد فقد تاكد لديه انه حضر بمعجزه وهي هل تبرا
    صدام حسين من حزب البعث (وبعدين يااخي حامد)هل حزب البعث كافر هات دليلك "(هل صدام حسين
    كافر ,,,,هات دليلك ,,,,,,,,هل دعواالى الكفر ,,,,هات دليلك,,,,لاتطالب احدا منا بدليل هل تخلى
    صدم حسين عن حزب البعث او مات وهو رئيسه ,,,,,,,,فهذالايهمنا ويهمنا اننا عرفنا صدام حسين
    عربي ومسلم قوي لم يبيع في امته ,,,اما انه اعتقل واعدم ان كان للاعتقالات حتى السعوديه لاتسمح
    باحزاب اسلاميه وتعتقل العلماء وترتكب فيهم افضع جرائم التعذيب ؟
    واذا كنا اصلالانفكر حزب البعث فكيف نطلب توبه من صدام حسين اونوقف نلاحق من يترحم
    عليه ويذكر محاسنه يارجل البعث تصدى للشيوعيين حتى عندما لجؤالى عدن لحقهم وقتلهم في عدن
    والبعث اقرب بكثير فقد بالغوا في نصرت العروبه ولم يكفروا باالله كمافعل الاخوان الشيوعيون
    وهانحن قبلنا بهم دون ان نطلب منهم توبه على الملاحتى عندما تستغل الحكومه اليمنيه هذه النقطه
    مع اتباعها في الانتخابات فاننا نمقتها ونمقت اتباعها وقدسرنا معاهم الى ابعد مماكنا نتصور الى الحلف ودمجنا الاهداف فلاتضل تلاحق حزن الجماهير فالايام حبلى بمايثبت لك ان صدام حسين
    شهيد عندالله واول من زار قبره هم الشيعه وسوف يظربوا صدورهم عليه كما ظر بوها على الحسين
    بعد قتله تحية تقدير لك وتحيه للاخت بنت بلدها ,,
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-07
  19. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    تابع .. ما قبل تبوءه مركزا قياديا



    ما قبل تبوءه مركزا قياديا

    لم تكن كراسي السلطة تشكل مطمعا عند البعثيين، فقد كان شرطهم لدخول حكومة (شكري القوتلي) في سوريا، أن تستحدث وزارة اسمها (وزارة الوحدة) فالبعث الذي اشتق اسمه من عملية إعادة عوامل القوة في جسم الأمة وكان في البداية يحمل اسم (الإحياء العربي)، فكان قوام الفكر يستند على تحديث عوامل الرسالة التي حملها الأجداد، فربط الحرية بالتحرر وربط نهوض الأمة بتحرير ثرواتها وصيانتها، وربط كل ذلك بمحور أساسي هو الوحدة. ولذلك كان اسمه بهذا الشكل ولذلك كان شعاره (أمة عربية واحدة .. ذات رسالة خالدة) .. وثالوثه المعروف وحدة .. حرية .. اشتراكية.

    وقد أُعجب البعثيون بجمال عبد الناصر وحركة الضباط الأحرار. وعندما وافق الرئيس (شكري القوتلي) تشكلت وزارة للوحدة كان وزيرها ( عبد الله خضور) فعمل هو ومن معه على تحقيق الحلم العربي، وبعد سفر الوفد السوري لمصر يعرضون مشروع الوحدة على عبد الناصر، تمت الوحدة (والقصة معروفة) ولسنا بصددها. ووافق البعث على حل تنظيماته في سوريا ومصر، مما فسح المجال للعناصر والقوى الكارهة للوحدة أن تتسلل وتتمكن من الانفصال فيما بعد.

    في العراق آثر البعث أن يسهم بثورة 14تموز دون أن يٌزاحم من تزاحم على الصدارة، أسوة بعمله السابق واكتفى بمنصب وزير في وزارة عبد الكريم قاسم كان من يشغلها أمين سر قطر العراق لحزب البعث (فؤاد الركابي) .. وعندما حدث ما حدث، كما أسلفنا، كرر التجربة مع (عبد السلام عارف) الذي كان قريبا من جمال عبد الناصر، وبعد أن وصل البعث الى الحكم في 8/2/1963 انقلب عليهم عبد السلام وزجهم في السجون، وهي قصة لها علاقة وثيقة بانفصال وحدة مصر وسوريا، حيث حمل البعث المسؤولية لجمال عبد الناصر، فتبادل الطرفان الهجوم على بعضهما*1، مما جعل عبد الناصر يحرض عارف على الانقلاب على البعثيين.

    لقد أدت كل تلك الظروف الى اعتقال الشهيد عدة مرات وخروجه خارج العراق، ومررنا على تلك العجالة للتمهيد للحديث عن النقاط التي ظُلم بها الرئيس الشهيد، من قبل من لا يعرف تفاصيل الأمور، أو أنه عرفها حسب مصادر معادية. ولما كانت الفترة التي تمتد من 17/7/1968 الى يوم اغتياله، تنسب إليه كاملة فعليه لا بد من الرضوخ لتلك النظرة العامة، وهي ليست بمثلبة بقدر ما هي تضاف الى سفره الخالد. ولمَا اختلطت مشاعر المواطنين العرب بين إعجاب وشكوك، فبالإمكان إدراج نقاط الاختلاف و الشكوك بعدة نقاط سنتناولها ببعض التفصيل الموجز وهي :
    1ـ علاقته بحزب البعث، وإسقاط الصورة السلبية التي تم زرعها عند الناس عن ذلك الحزب بشكل مشوَه.

    2ـ موقفه من الدين والطوائف والأديان ..

    3ـ موقفه من القضية الفلسطينية ..

    4ـ موقفه من الأحزاب السياسية العراقية ..

    5ـ موقفه من مسألة تأميم النفط واستخدامه كسلاح .

    6ـ موقفه من القضية الكردية .. واستلام ملفها عندما كان نائبا لرئيس مجلس قيادة الثورة ..

    7ـ موقفه من الأقطار العربية وكيفية التعامل معها (خصوصا بعد انعقاد المؤتمر القومي الحادي عشر لحزب البعث العربي الاشتراكي في تشرين الثاني/نوفمبر 1977) ..

    8ـ موقفه من العلاقات الدولية ..

    9ـ الحرب العراقية الإيرانية ودحض المزاعم في أن العراق هو من أشعلها.

    10ـ اجتياح الكويت وما رافقها ..

    11ـ الغوغائية التي دفعتها العناصر الصفوية للعبث في أمن العراق.

    12ـ مزاعم استخدام العراق للأسلحة الكيميائية في شمال العراق.

    13ـ الإنجازات الاقتصادية والعلمية ..
    المراجع :
    ـــــــــ
    *1ـ يا ولدي هذا عمك جمال / محمد أنور السادات



     

مشاركة هذه الصفحة