البريد الإلكتروني يناهض الحرب على العراق

الكاتب : yemen-1   المشاهدات : 469   الردود : 0    ‏2007-01-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-04
  1. yemen-1

    yemen-1 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    1,710
    الإعجاب :
    0
    البريد الإلكتروني يناهض الحرب على العراق

    2003/03/08
    علي عبد المنعم **




    منذ اندلاع الأزمة العراقية وتزايد احتمالات توجيه ضربة عسكرية أمريكية للعراق، نجح نشطاء الإنترنت العرب والمسلمون في تطويع الشبكة لخدمة القضية العراقية؛ حيث قام هؤلاء بإرسال وتمرير المئات من رسائل البريد الإلكتروني التي تناهض الحرب الأمريكية المحتملة على العراق، وقد وصلتنا مؤخرًا عدة رسائل من ذلك النوع منها:

    رسالة بالإنجليزية عنوانها: "أكثر من البترول":

    وجاء في نصها: "إن أمريكا تحكمت منذ 1991 في بترول كل دول الخليج عدا نفط العراق، وها قد حان دوره؛ فصدام لديه النفط، كما أنه يهدد أمن إسرائيل. إن أمريكا تخاف على إسرائيل من صدام؛ ولذا أقحمت معها بريطانيا وأستراليا وأسبانيا لتمول لها الحرب وتأخذ النفط (أمريكا لا تحتاجه)، أما أمريكا فهدفها إقصاء صدام فقط!".

    وبعدها تنتقل الرسالة إلى شرح العلاقة القوية بين بوش وشارون تحت عنوان "إسرائيل هي المشكلة لا العراق".

    رسالة كاريكاتورية بعنوان: "الحرب من أجل النفط":

    وهي رسالة متداولة بشدة مؤخرًا بين نشطاء الإنترنت، وبها صورة كاريكاتورية لجورج بوش الأب والابن يتحدثان فيها عن أسباب رغبة أمريكا في دخول الحرب على العراق، وقد قام مصمم الكاريكاتير بإدخال شعارات كبرى شركات البترول الأمريكية في كلام الرئيسين الذي جاء فيه: "نحن لن نبرئ صدام حسين بسبب أعماله، سنتحرك لمواجهة تهديداته لمصالحنا الحيوية في الخليج. ولحين الوصول لحل مُرضٍ فإن إستراتيجيتنا المثلى هي أن نكون مستعدين، ولو فشل هذا فسنضربك فورًا يا صدام!".

    رسالة ثالثة عنوانها: "رسالة للسلام والمحبة":وهي رسالة

    عاطفية طوباوية (مثالية) أرسلتها جماعة تسمّي نفسها "حركة إصلاح المجتمع" تقول الرسالة التي وصلتنا بالإنجليزية: "إخواني وأخواتي، يجب أن نحب بعضنا البعض، ونصلي من أجل السلام والحب والعاطفة.. يجب أن تتشابك أيدينا من أجل نشر الإنسانية.. نحتاج ليوم نشعر فيه بالحرية من القيود والكراهية والحروب.. يوم نحب فيه بعضنا البعض، ونضع فيه أسلحة الحرب جانبًا.. نحتاج ليوم ننهي فيه الحروب التي تودي بحياة ملايين الأطفال والنساء والرجال والشيوخ من كافة الأديان والأجناس والألوان.. باسمك يا الله يا رحمن يا رحيم.. اللهم اجمع شمل العالم وخلصنا من الخلافات.. فلنصلِّ من أجل بعضنا البعض، ولنصلِّ من أجل الإنسانية والسلام العالمي والتجانس بين كافة شعوب العالم".

    رسالة أخرى عنوانها "امتحان ذكاء IQ Test عن الحرب على العراق":

    وهي رسالة تحتوي على 53 سؤالاً مصحوبة بالإجابة عن أسباب الحملة الأمريكية على العراق، ومنها تلك الأسئلة:

    1- من هي الدولة التي تمتلك ثاني أكبر احتياطي نفط في العالم؟ (العراق).

    2- كم تنفق دول العالم أجمع على قواتها العسكرية سنويًّا؟ (900 مليار دولار).

    3- كم تنفق أمريكا وحدها من إجمالي هذا المبلغ؟ (نصفه: 450 مليار دولار).

    4- هل أدانت أمريكا العراق حينما استخدم أسلحته ضد إيران؟ (لا).

    5- وتلك الأسلحة.. هل طورها العراق بنفسه؟ (لا، طورتها له أمريكا وبريطانيا وشركات السلاح الخاصة).

    6- هل هناك أدنى دليل يؤكد وجود علاقة بين العراق وتنظيم القاعدة؟ (لا).

    7- كم عدد المدنيين العراقيين المتوقع موتهم في حالة قيام أمريكا بضرب العراق؟ (10 آلاف مدني).

    8- كم رأسًا نوويًّا أثبتت عمليات التفتيش على العراق أنه يمتلكه؟ (لا يوجد).

    9- كم رأسًا نوويًّا تمتلكه أمريكا؟ (ما يزيد عن 10 آلاف رأس).

    10- كم رأسًا نوويًّا تمتلكه إسرائيل؟ (ما يزيد عن 400 رأس).

    11- وهل سمحت أمريكا وإسرائيل للأمم المتحدة بالتفتيش عن أسلحتهما؟ (لا).

    وتنتهي الأسئلة بمقولة لمارتن لوثر كينج: "حياتنا ستنتهي في اليوم الذي نسكت فيه عن قول الحقيقة".

    ويلاحظ في هذه الرسالة أنها من رسائل البريد الإلكتروني القليلة التي تتمتع بالعقلانية لا العاطفية والحماس، كما أن مرسلها قام بتوثيق كل معلومة جاءت فيها، بالإضافة إلى قيامه بالربط بين القضيتين العراقية والفلسطينية؛ حيث نشر في رسالته عدد قرارات الأمم المتحدة التي انتهكتها إسرائيل منذ عام 1992 والتي بلغت 65 قرارًا، كما ختم المرسل رسالته بنشر تفاصيل البرنامج النووي الصهيوني؛ ليوضح سياسة الكيل بمكيالين التي تتسم بها الإدارة الأمريكية!.

    رسالة خامسة بعنوان: "رجل في مواجهة العالم":

    وهي رسالة تتضمن مقالة نشرها المحلل السياسي الإسرائيلي "يوري أفنيري" شبَّه فيها جورج بوش بأدولف هتلر؛ حيث أصبح الرئيس الأمريكي مثله مثل هتلر يريد أن يواجه كل العالم بمفرده؛ الأمر الذي جعل البشرية بأجمعها تناهض حربه على العراق. كما شبه المقال ساخرًا تحالف محور الشر (العراق - إيران - كوريا الشمالية) بتحالف (ألمانيا - إيطاليا - اليابان) إبان الحرب العالمية الثانية، ويؤكد الكاتب أن إسرائيل متورطة في الحرب ضد العراق دون أن تعلم أنها ستخسر في النهاية. ثم تنتهي المقالة بجملة:

    "الإرهاب مثل الجمال لا يقدِّره إلا من يراه!"

    رسالة أخرى بعنوان: "مسيرة 15 مارس إلى البيت الأبيض":

    وقد بعثتها حركة”A.N.S.W.E.R” ، وهي حركة تؤمن بالسلام واللاعنصرية، واسمها الكامل:

    “International A.N.S.W.E.R act now to stop war and end racism “ (الرد العالمي: تحركوا لإيقاف الحرب والعنصرية)، وهي حركة أمريكية بدأت محلية، ثم تحولت مؤخرًا إلى العالمية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 حينما بدأت في تنظيم مسيرة لمناهضة الحرب الأمريكية المزعومة على الإرهاب، تظاهر فيها 25 ألف شخص يوم 29 سبتمبر 2001، كما أنها قامت بالترويج إليكترونيًّا لمظاهرات اليوم العالمي لمناهضة الحرب الأمريكية على العراق، ومضمون رسالة "مسيرة 15 مارس" هي دعوة نشطاء العمل المدني في أمريكا إلى تنظيم مظاهرة سلمية أمام البيت الأبيض في الخامس عشر من مارس الحالي للتأكيد على الرفض الشعبي الأمريكي لسياسة الإدارة الأمريكية تجاه العراق. وقد بعثت الحركة بهذه الرسالة لكل نشطاء الإنترنت حول العالم لتوضيح تفاعلها مع الأحداث الجارية، ولإبراء ذمتها وذمة الرأي العام الأمريكي أمام العالم من أي عمل عسكري قد تخوضه الإدارة الأمريكية على العراق!.

    رسالة سابعة بعنوان: "المواطنون العراقيون":

    وهي رسالة مهمة جدًّا تنشر الآثار المتوقعة للعدوان الأمريكي على العراق؛ حيث تقول الرسالة: "المواطنون العراقيون في خطر داهم إذا ما قامت الحرب؛ فالحرب قد تخلف وراءها كارثة إنسانية ضخمة".

    وتنشر الرسالة نداء منظمة العفو الدولية الذي طالبت فيه مجلس الأمن باتخاذ كافة الإجراءات لمنع المأساة التي قد تحدث إذا ما تعرض الشعب العراقي للقصف الأمريكي. وقد طالبت المنظمة في النداء بطرح ذلك الموضوع للنقاش في جلسة علنية مفتوحة يتم فيها مناقشة الآثار الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية للحرب. كما طالبت المنظمة بنشر مراقبي حقوق الإنسان في العراق لرصد آثار العقوبات المفروضة على العراق على مدار السنوات العشرة الماضية. وتنبع أهمية تلك الرسالة التي مررها Forward نشطاء الإنترنت العرب للآلاف حول العالم من أنها طالبت جميع قارئيها بالدخول على موقع منظمة العفو الدولية للتوقيع على هذا النداء الذي سيرسل لمجلس الأمن يوم 8 مارس، وذلك على:

    http://www.amnesty.org/go/iraq

    يلاحظ من الرسائل السبعة السابقة أنها كتبت جميعًا باللغة الإنجليزية، وهذا يمكن تفسيره بأن نشطاء الإنترنت العرب والمسلمين وسَّعوا من دائرة مستقبلي رسائلهم؛ حيث لم يَعُد الخطاب داخليًّا بيننا وبين أنفسنا كما تعودنا؛ فالرسائل أصبحت ترسل إلى كل مكان في العالم لتوضيح حقيقة القضية العراقية، ولجلب أنصار جدد للحق العربي. ويؤخذ على معظم الرسائل أنها كتبت بصورة عاطفية قد لا تجدي إذا كان الهدف من الرسالة إحاطة الغرب علمًا بالحق العربي!.
     

مشاركة هذه الصفحة