الله اكبر الله اكبر ,,,, اخر الاخبار من تونس العزه

الكاتب : بنت الخلاقي   المشاهدات : 502   الردود : 1    ‏2007-01-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-02
  1. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على رسول الله (( عليه افظل الصلاه والتسليم ))

    وبعد :::

    الوضع الامني في تونس محتقن وقوات البوليس والحرس الوطني منتشرة بكثافة داخل المدن وخارجها حيث اقيمت حواجز تفتيش على جميع الطرق تقريبا بحيث تخضع السيارات والشاحنات الى تفتيش دقيق.
    بعض الذين تم الاتصال بهم هاتفيا من المقيمين في تونس العاصمة وكذلك في بعض المدن الكبرى الاخرى اكدوا ان البوليس التونسي في حالة ذعر شديد وباتوا كلهم يحملون الرشاشات الخفيفة من نوع ( شتاير ) نمساوية الصنع وهم يدققون في هويات المارة وغالبا ما يطلب من المواطنين بطاقة الهوية اكثر من مرة اليوم.
    الاسباب التي ولدت هذا الاستنفار الشديد ما رشح من اخبار مؤكدة عن حدوث اشتباكات متفرقة في الزمان والمكان بين قوات النظام الحاكم متمثلة في الشرطة والحرس الوطني وكذلك الجيش الذي انضم الى قوات الامن الداخلي وبين مجموعات من شباب تونس الذين ينتمون الى تيار الصحوة الجديدة و يتبنون فكر السلفية الجهادية.
    التعتيم الاعلامي على ما يبدو لايزال متواصلا بحيث يتكتم النظام على هذه الاحداث الكبرى التي تنبؤ بتحول خطير في العلاقة بين النظام والاسلاميين, وهي اول مرة في تاريخ الحكم الاستبدادي الغاشم للرئيس الامي زين العابدين بن علي التي يقرر فيها الاسلاميون التوجه للخيار العسكري للحسم معه وياتي هذا كله بعد افلاس المعارضة الاسلامية الاخوانية المتمثلة في حزب النهضة احراز اي مكسب من خلال النضال السلمي كما يدعون.
    ويذكر ان اول احتكاك مسلح بين السلفيين الجهاديين وعساكر وبوليس النظام حدثت خلال الاسبوع المنصرم قرب ضاحية حمام الانف التي تبعد 20 كيلومترا جنوب العاصمة التونسية
    ثم تلتها اشتباكات اخرى بمنطقة المنيهلة القريبة من حمام الانف ايضا
    وقد عزت السلطات الامر الى ان الشرطة بصدد تضييق الخناق على عصابة تتاجر بالمخدرات في حين تؤكد احزاب المعارضة وكذلك الروايات الشعبية الى ان المسلحين اسلاميون جهاديون.

    وبينما يتواصل التعتيم الرسمي على حقيقة الاحداث الخطيرة التي جرت و تجري حاليا علمنا ان اشتباكات عنيفة حدثت اليوم الذي سبق العيد في قلب العاصمة وداخل بعض احياء المدينة العتيقة استمرت اكثر من ساعة وكانت منطقة باب سعدون و باب بنات مسرحا لهاعلما بان الاخيرة هي قلب المدينة النابض وبها يوجد قصر الحكومة التابع لرئيس الوزراء وكذلك ما يسمى بقصر العدالة.

    منطقة جبل الرصاص لا تزال مطوقة بالكامل الى حد الساعة ويتناقل الناس اخبارا تقول بوجود اقتتال فيها منذ عدة ايام اسفر عن مصرع اعداد غير معروفة من جند النظام
    وللعلم فان اليومين الاخيرين سجلا ثلاث عمليات سطو مسلح على مصارف بنكية متخصصة في صرف وتحويل العملات الاجنبية ويقع احدها قريبا من مطار تونس قرطاج الدولي.

    وفي خضم التدهور الامني بدات قوافل السياح الاجانب تغادر التراب التونسي خوفا على سلامتهم وتحسبا لاندلاع احداث كبرى قد تعرضهم للخطر وقد شهدت بعض مطارات الجنوب التونسي حركة غير عادية لخروج هؤلاء السياح.اخر ما بلغني من اخبار تجدد القتال ليلة امس الاثنين حيث هاجمت الجماعة الجهادية احدى ثكنات الحرس الوطني القريبة من مدينة القيروان وغنمت منها اسلحة كثيرة من دون ان يصاب احد من المهاجمين وفي نفس الاثناء هوجمت ثكنة اخرى تابعة للجيش التونسي ولا يعرف لحد الان حجم الخسائر التي لحقتها او اعداد المصابين فيها .


    الله اكبر ولله الحمد والمنه
    منقول من مهاجرون
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-02
  3. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    ايش يابنت الخلاقي اصبحتي احسن من الجزيره نت
     

مشاركة هذه الصفحة