صدام حسين.. والتأليه العربي العاطفي !!

الكاتب : حامد سعيد   المشاهدات : 406   الردود : 3    ‏2007-01-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-02
  1. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    بالأمس وإلى اليوم لم ينتهي العرب من أسلمه مايكل جاكسون!! أسلم !! لم يسلم !! ثم اللاعب الفلاني والعالم العلاني..رغبه طيبه للخير للعالم ولكنها تصبح هبلا عندما تشغلنا وتاخذ مساحه كبيره من وقتنا في موضوع لا يغني ولا يسمن من جوع ولكنها عاطفتنا ونقصنا الإبداعي ووجوده في الأخر يشدنا إليه !! وبالامس وإلى اليوم لازلنا في خلاف هل من يفجر في الناس ويقتل فيهم سواء

    مسلمين او غيرهم..أهم قتله أم مجاهدين !! وللعاطفه دور كبير في هذا الفهم الاعوج والإندفاع الحماسي المبالغ ولنقص العدل في بيئتنا وعالمنا وفي حكامنا وظلم المسلمين - وغيرهم- وإستباحه دمائهم برخص التراب من طغاه العالم وتخاذل حكامنا المهين كل ذلك جعلنا نؤيد الشيطان نفسه فقط لنشعر ببعض النشوه ونطفي غلنا فيمن يؤذينا ويتربص بنا وببلداننا

    وديننا !! وتمادينا في ذلك فشمل حكمنا الحاكم والمحكوم القاتل والبريئ وهو فعل وتفاعل لم يأمر به الله ورسوله فسنينا قوانينا وتركنا ما شرعه الله لنا وكل ذلك بأسم الله ورسوله !! أهو ديننا ام دين الله !! انحن اعلم ام الله ورسوله !! أنحن أرحم بأحكامنا من حكم من خلق البشر والكون !! ثم تناسينا أفعالهم ومدى جرمها وتعلقنا بأسماء فاعليها ومجدناهم وهم للقتله أقرب !! فغلبنا العاطفه على حكم الدين العاقل العادل والمنصف !! وهاهي أسلحتهم توجه لصدورنا وتقتل فينا وفي

    مسلمينا وهي أفعال ( لا تمت للإسلام بصله ) كما قال احد مشايخ السلفيه العقلاء.. وتغاضينا عن الأمر فأعذارنا السابقه عن الحكام وغضبنا منهم أعمانا ولان الضحايا ليسوا من اهلنا !! لا أبي ولا أباك !! لا امي ولا أمك !! لا اخي ولا أخاك !! فما أسهل الحديث والتغني وقول الاعذار !! واليوم يأتي إعدام صدام حسين ويشبه بالفاجعه !! ويشبه انه شهيد الامه !! لماذا !! لماذا دائما نهول الأمور ونعظم أصحابها !! ويستفيد غيرنا منها من حيث لا ندري !! بل نكون اكثر المتحمسين في هذه الغوغاء !! لماذا لا نسمي الأمور بمسمياتها ونعطي كل ذي حق حقه وبما يخدم قضايانا وديننا !! فنقول كان مقتل

    صدام حسين خزي وعار على الامه لأنه وافق يوم العيد فأذى مشاعر المسلمين ولان محاكمته باطله لأن أساسها باطل.. وهذا نتفق عليه جميعا ..
    فغزو العراق من قبل القوات الأمريكيه والبريطانيه باطل شرعا وباطل امميا ولم يستند لقرار من الأمم المتحده بلغه العصر المعترفه بهذه المنظمه والمشارك فيها معظم البلدان في العالم بل تخطتها امريكا بوقاحه وصلافه أثبت مدى هشاشه هذه المنظمه ومجلسها الأمني وخضوعها للأقوى.. ولا زال تسمى هذه القوى ( قوات إحتلال ) امميا ..

    ولو تجاهل العالم هذا الخرق والتعدي الظالم فالتاريخ خير شاهد وتلك الأيام نداولها بين الناس .. مقتل صدام حسين يشاد به من باب تعزبز ودعم المقاومه الجهاديه ضد المحتل وليس لتمجيد شخص صدام حسين !! فلنترك العاطفه جانبا فهي مهلكه وغدا ستستخدم سلاحا ضدنا !! ولنعطي كل ذي حق حقه ..فحتى الهندوس والبوذيين وغيرهم سيقاتلون إذا

    أغتصبت أرضهم فهذه فطره في البشر في حب الأوطان والذوذ عنها سواء عن حق او باطل فماظنك فينا كمسلمين وقد جعل الله الجهاد ذروه سنام الإسلام وفرض عين على اهل البلد وعلى غيرهم غن لم يكفي جهاد اهلها لتحريرها !! وعظم الإسلام الجهاد وفعله ةالساعي له وأجزل له في العطاء والأجر العظيم في الدنيا والاخره !! أن يصل بنا الحال لتمجيد صدام

    وإعتباره شهيد الأمه وان يصل ان يردد البعض عن الاخبار عن شيخ جماعه متشدده كانت بالامس تطالب الجميع بالدليل في اتفه الأمور فيقول ان صدام دفن دون تغسيل !! كالشهيد المجاهد في سبيل الله في ارض المعركه !! إذا كانت الأصناف الاخرى من الشهداء تغسل ومعروف للعوام فهل من أعدم لا يغسل !! بدأت البهارات تمزج وسيتبعها الأساطير

    والأعاجيب !! وسنطل تلك الأمه العاطفيه التي يلعب بها الإعلام ومن لهم مصلحه فينا في تعظيم أسماء دون وعي ولا فهم ديني صحيح ودون إقناع بيما يقال لنا فقط كما يقولون لنا و ( كرها في الغرب او عنادا فيهم ) !! ومائد ستقول إذا سألك الله عن عقلك ودينك الذي اكمله لك عبر كتابه ورسوله !! لنعقل فمايراد بنا أدهى وألعن .. ولمن أراد مناقشتي فعليه ان يجيبني أولا على الأتي :


    1 -هل كان حكم صدام حسين إسلاميا يوافق الكتاب والسنه او بعثيا !! وهل عندما أتى صدام بما سمي الصحوه الإسلاميه وأضاف ( الله أكبر ) للعلم العراقي - بعد الحصار - هل طبق وقتها شرع الله ؟؟ هل تبرء صدام حسين من فتره حكمه السابقه بما لم يوافق كتاب الله ورسوله في أي رساله من رسائلها الكثير التي بعث فيها من سجنه وكتب سيرته وأشعاره !! هل تبرء قبل موته من حزب البعث !! ؟؟ .

    2 - هل اعلن وتاب إلى الله في قتله لألأف البشر من العراقيين الأكراد والشيعه والسنه وغيرهم في عهده !! ؟؟ .
    3 - هل اعلن وتاب عن ظلمه وإستبداده في فتره حكمه لشعبه وإحتكار ثروه العراق له ولأسرته وقاده حزب البعث !! ؟؟.


    هذه شروط التوبه- بين العبد وربه وبين العبد وربه وأصحاب الحقوق- التي يعرفها أبسط مسلم وهي ما علمنا إياها رسول الله ثم طغت علينا عاطفتنا فغلبت على حق الله على عبده وحق الناس على من ظلمهم وهو ما أفره لهم خالقهم !!.

    تماديكم كان بلا حدود وهذا ما اغضبنا ..تماديكم كان بلا منطق وهذا ما لا نقبل .. فماذا سنقول غدا لأي بعثي ونحن نعتبر صدام حسين شهيد الامه !! وبطلها المغوار !! أو هذه دعوه لنكون جميعا بعثيين مادام صدام قدوتنا !! لندع العاطفه جانبا .. ولنعقلها اولا ثم نتكلم و نحكم .
    > ​
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-02
  3. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    بالأمس وإلى اليوم لم ينتهي العرب من أسلمه مايكل جاكسون!! أسلم !! لم يسلم !! ثم اللاعب الفلاني والعالم العلاني..رغبه طيبه للخير للعالم ولكنها تصبح هبلا عندما تشغلنا وتاخذ مساحه كبيره من وقتنا في موضوع لا يغني ولا يسمن من جوع ولكنها عاطفتنا ونقصنا الإبداعي ووجوده في الأخر يشدنا إليه !! وبالامس وإلى اليوم لازلنا في خلاف هل من يفجر في الناس ويقتل فيهم سواء

    مسلمين او غيرهم..أهم قتله أم مجاهدين !! وللعاطفه دور كبير في هذا الفهم الاعوج والإندفاع الحماسي المبالغ ولنقص العدل في بيئتنا وعالمنا وفي حكامنا وظلم المسلمين - وغيرهم- وإستباحه دمائهم برخص التراب من طغاه العالم وتخاذل حكامنا المهين كل ذلك جعلنا نؤيد الشيطان نفسه فقط لنشعر ببعض النشوه ونطفي غلنا فيمن يؤذينا ويتربص بنا وببلداننا

    وديننا !! وتمادينا في ذلك فشمل حكمنا الحاكم والمحكوم القاتل والبريئ وهو فعل وتفاعل لم يأمر به الله ورسوله فسنينا قوانينا وتركنا ما شرعه الله لنا وكل ذلك بأسم الله ورسوله !! أهو ديننا ام دين الله !! انحن اعلم ام الله ورسوله !! أنحن أرحم بأحكامنا من حكم من خلق البشر والكون !! ثم تناسينا أفعالهم ومدى جرمها وتعلقنا بأسماء فاعليها ومجدناهم وهم للقتله أقرب !! فغلبنا العاطفه على حكم الدين العاقل العادل والمنصف !! وهاهي أسلحتهم توجه لصدورنا وتقتل فينا وفي

    مسلمينا وهي أفعال ( لا تمت للإسلام بصله ) كما قال احد مشايخ السلفيه العقلاء.. وتغاضينا عن الأمر فأعذارنا السابقه عن الحكام وغضبنا منهم أعمانا ولان الضحايا ليسوا من اهلنا !! لا أبي ولا أباك !! لا امي ولا أمك !! لا اخي ولا أخاك !! فما أسهل الحديث والتغني وقول الاعذار !! واليوم يأتي إعدام صدام حسين ويشبه بالفاجعه !! ويشبه انه شهيد الامه !! لماذا !! لماذا دائما نهول الأمور ونعظم أصحابها !! ويستفيد غيرنا منها من حيث لا ندري !! بل نكون اكثر المتحمسين في هذه الغوغاء !! لماذا لا نسمي الأمور بمسمياتها ونعطي كل ذي حق حقه وبما يخدم قضايانا وديننا !! فنقول كان مقتل

    صدام حسين خزي وعار على الامه لأنه وافق يوم العيد فأذى مشاعر المسلمين ولان محاكمته باطله لأن أساسها باطل.. وهذا نتفق عليه جميعا ..
    فغزو العراق من قبل القوات الأمريكيه والبريطانيه باطل شرعا وباطل امميا ولم يستند لقرار من الأمم المتحده بلغه العصر المعترفه بهذه المنظمه والمشارك فيها معظم البلدان في العالم بل تخطتها امريكا بوقاحه وصلافه أثبت مدى هشاشه هذه المنظمه ومجلسها الأمني وخضوعها للأقوى.. ولا زال تسمى هذه القوى ( قوات إحتلال ) امميا ..

    ولو تجاهل العالم هذا الخرق والتعدي الظالم فالتاريخ خير شاهد وتلك الأيام نداولها بين الناس .. مقتل صدام حسين يشاد به من باب تعزبز ودعم المقاومه الجهاديه ضد المحتل وليس لتمجيد شخص صدام حسين !! فلنترك العاطفه جانبا فهي مهلكه وغدا ستستخدم سلاحا ضدنا !! ولنعطي كل ذي حق حقه ..فحتى الهندوس والبوذيين وغيرهم سيقاتلون إذا

    أغتصبت أرضهم فهذه فطره في البشر في حب الأوطان والذوذ عنها سواء عن حق او باطل فماظنك فينا كمسلمين وقد جعل الله الجهاد ذروه سنام الإسلام وفرض عين على اهل البلد وعلى غيرهم غن لم يكفي جهاد اهلها لتحريرها !! وعظم الإسلام الجهاد وفعله ةالساعي له وأجزل له في العطاء والأجر العظيم في الدنيا والاخره !! أن يصل بنا الحال لتمجيد صدام

    وإعتباره شهيد الأمه وان يصل ان يردد البعض عن الاخبار عن شيخ جماعه متشدده كانت بالامس تطالب الجميع بالدليل في اتفه الأمور فيقول ان صدام دفن دون تغسيل !! كالشهيد المجاهد في سبيل الله في ارض المعركه !! إذا كانت الأصناف الاخرى من الشهداء تغسل ومعروف للعوام فهل من أعدم لا يغسل !! بدأت البهارات تمزج وسيتبعها الأساطير

    والأعاجيب !! وسنطل تلك الأمه العاطفيه التي يلعب بها الإعلام ومن لهم مصلحه فينا في تعظيم أسماء دون وعي ولا فهم ديني صحيح ودون إقناع بيما يقال لنا فقط كما يقولون لنا و ( كرها في الغرب او عنادا فيهم ) !! ومائد ستقول إذا سألك الله عن عقلك ودينك الذي اكمله لك عبر كتابه ورسوله !! لنعقل فمايراد بنا أدهى وألعن .. ولمن أراد مناقشتي فعليه ان يجيبني أولا على الأتي :


    1 -هل كان حكم صدام حسين إسلاميا يوافق الكتاب والسنه او بعثيا !! وهل عندما أتى صدام بما سمي الصحوه الإسلاميه وأضاف ( الله أكبر ) للعلم العراقي - بعد الحصار - هل طبق وقتها شرع الله ؟؟ هل تبرء صدام حسين من فتره حكمه السابقه بما لم يوافق كتاب الله ورسوله في أي رساله من رسائلها الكثير التي بعث فيها من سجنه وكتب سيرته وأشعاره !! هل تبرء قبل موته من حزب البعث !! ؟؟ .

    2 - هل اعلن وتاب إلى الله في قتله لألأف البشر من العراقيين الأكراد والشيعه والسنه وغيرهم في عهده !! ؟؟ .
    3 - هل اعلن وتاب عن ظلمه وإستبداده في فتره حكمه لشعبه وإحتكار ثروه العراق له ولأسرته وقاده حزب البعث !! ؟؟.


    هذه شروط التوبه- بين العبد وربه وبين العبد وربه وأصحاب الحقوق- التي يعرفها أبسط مسلم وهي ما علمنا إياها رسول الله ثم طغت علينا عاطفتنا فغلبت على حق الله على عبده وحق الناس على من ظلمهم وهو ما أفره لهم خالقهم !!.

    تماديكم كان بلا حدود وهذا ما اغضبنا ..تماديكم كان بلا منطق وهذا ما لا نقبل .. فماذا سنقول غدا لأي بعثي ونحن نعتبر صدام حسين شهيد الامه !! وبطلها المغوار !! أو هذه دعوه لنكون جميعا بعثيين مادام صدام قدوتنا !! لندع العاطفه جانبا .. ولنعقلها اولا ثم نتكلم و نحكم .
    > ​
    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-02
  5. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0
    Peace

    كلام جميل وواقعي في الصميم، مشكور أخي حامد سعيد، مع المادة كما وردت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-02
  7. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0
    Peace

    كلام جميل وواقعي في الصميم، مشكور أخي حامد سعيد، مع المادة كما وردت
     

مشاركة هذه الصفحة