جماعة مسلحة تدعو لإنقاذ بغداد من "الاحتلال الإيراني"

الكاتب : mureb_sanaa   المشاهدات : 427   الردود : 0    ‏2007-01-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-01
  1. mureb_sanaa

    mureb_sanaa عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-03
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    جماعة مسلحة تدعو لإنقاذ بغداد من "الاحتلال الإيراني"
    ستة قتلى بغارة أميركية على مكتب حزب سني ببغداد


    آثار الدمار الناجم عن القصف الأميركي لمقر جبهة الحوار الوطني (رويترز)

    سقط ستة قتلى إثر غارة شنتها القوات الأميركية على مقر حزب جبهة الحوار الوطني العراقية (سني)، في عملية استهدفت مبنى "يشتبه بأنه ملاذ لتنظيم القاعدة في بغداد".


    وبرر الجيش الأميركي مهاجمة مبنى مقر الحزب الذي يتزعمه صالح المطلك بأن أفراده تعرضوا لإطلاق نار من مبنى إداري تابع للحزب.


    وقال صالح المطلك إن القوات الأميركية استهدفت مكتبه وقتلت اثنين من حراس الأمن وأصابت اثنين آخرين. وأضاف المطلك أن أسرة من أربعة أفراد منهم طفلان قتلت في مبنى مجاور أثناء الغارة. واعتبر المطلك أن الغارة تمثل استفزازا.


    من جانبه قال الجيش الأميركي في بيان إن "قوات التحالف قتلت ستة إرهابيين في عملية استهدفت مسكنا يستخدمه إرهابيون عراقيون وأعضاء في تنظيم القاعدة للتخطيط لعملياتهم وتنظيمها".





    صالح المطلك يعتبر استهداف الأميركيين لمقر حزبه عملا استفزازيا (الفرنسية-أرشيف)
    قتلى بالموصل
    في تطور آخر قتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال، في هجوم مسلح وقع في ساعة متأخرة من ليلة الأحد على الطريق الرئيس شمال الموصل.


    وأوضح مصدر أمني أن مسلحين مجهولين اغتالوا خمسة أشخاص من عائلة واحدة (ثلاثة أطفال ووالداهم) رميا بالرصاص. وكان أفراد العائلة داخل سيارتهم على الطريق الرئيس لدى عودتهم من سجن بادوش (20 كلم شمال غرب الموصل).


    إنقاذ بغداد
    على صعيد آخر دعا أمير الجيش الإسلامي في العراق، إحدى الجماعات المسلحة الرئيسة في البلاد إلى "إنقاذ بغداد من الاحتلال الإيراني"، معتبرا أن إيران أسوأ من الولايات المتحدة.


    وأكد زعيم الجيش الإسلامي في رسالة صوتية نشرت اليوم على موقع التنظيم أن "العراق يتعرض لاحتلال مزدوج أميركي إيراني أسوأهما وأقبحهما الاحتلال الصفوي البويهي المجوسي الاستئصالي الإيراني".


    وأضاف "على الأمة الإسلامية جميعا ألا تضيع بغداد كما ضيعت القدس وقبلها الأندلس، وأن تقوم بواجبها الشرعي لنصرة أهل السنة في العراق بكل ما أوتيت من قوة وبأس (...) إن المعركة المصيرية في العراق هي معركة بغداد".


    وتابع "إن أميركا تترنح في العراق (...)، وهي التي أشعلت الحرب الطائفية، ثم أدركت الآن أن الإيرانيين هم الذين وسوسوا لها وأوقعوها في الفخ ومن ثم استلموا العراق وكل ثرواته غنيمة باردة من دون خسائر تذكر".


    وختم قائلا إن الولايات المتحدة "متعاونة كل التعاون مع عساكر الساسانيين والمليشيات الصفوية (...)، إن إيران لا تعبأ بأي شيعي في العراق ما لم يكن فارسيا".
     

مشاركة هذه الصفحة