تاريخ فرق الشيعة و مذاهبهم

الكاتب : salem yami   المشاهدات : 588   الردود : 2    ‏2006-12-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-31
  1. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    تاريخ فرق الشيعة و مذاهبهم
    بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله الذي هدانا للإسلام وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ، والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد بن عبد الله وعلى صحبه أجمعين ، رضينا بالله ربا وبالإسلام ديناً وبمحمد رسولاً و بأبي بكر و عمر و عثمان و علي خلفاء راشدين مهديين من بعد الرسول.

    أما بعد : تقسم الشيعة تاريخياً إلى الفرق التالية:

    الاولى السبئية : وهم اتباع عبدالله بن سبأ اليهودي قيل انه من الحيرة وهو الارجح او من اليمن ، اظهر الاسلام في عهد عثمان (رض) مكرا لإشعال الفتنة و قد نجح ، ويعتبر هو اول من نادى بالغلو في أهل البيت و هو اول من وضع اساس ذلك و لذلك ينسب اليه كل طوائف الشيعة .

    انتقل من بلد الى اخرى ينشر هذه الافكار وعندما وجد من يتبعه دعى الى ولاية علي (رض) ثم الى ألوهية علي (رض) وكلما بث هذه الافكار في من معه اظهر فكرة جديدة في الغلو فقد دعى الى الرجعة ثم الى صعود علي (رض) الى السماء ونفى موته وان الرعد صوته والبرق سوطه ولذلك قال عند موت علي (رض) " والله لو جئتمونا بدماغه في صره لم نصدق بموته ، ولا يموت حتى ينزل من السماء ويملك الارض". وهو اول من علم الشيعة كيف يؤولون القران بحسب هواهم فقد دعى ان محمد (ص) سيعود واستدل بقول الله تعالى ( ان الذي فرض عليك القران لرادك الى معاد ) فسبحان الله من جهل بالتفسير واسباب التنزيل ،ولكن اصبح هذا منهج الشيعة عامة ، ولقد بدأ بهذه الفتن في عهد علي الذس نفاه الى اليمن وياليته احرقه مع من احرق ولكن الله يقدر ، وان كان بعض الشيعة ينكرون عودتهم الى ابن سبأ بل وآخرين ينفون وجود أي شخصية بهذا الاسم الا ان الاسس التي اخذها ابن سبأ من اليهودية وباقي الديانات الخرافية ووضعها عقيدة له ولأتباعه ما زالت عقيدة لك طوائف الشيعة برغم تفاوتهم بالغلو ، ولذلك تعتبر هذه الفرقة هي اصل كل طوائف الشيعة الى يومنا بختلاف حججهم و دعواهم فقد وضع ابن سبأ قاعدة عدم رد الاحاديث الى الرسول بل الى علي وعلى نهجه فطوائف الشيعة تغير من منهجها ما يحلو لها ولميولها بأحاديث تنسبها كذبا الى الأئمة دون ردها الى الرسول ولاحظ ذلك في كتبهم وادلتهم .

    الثانية الكيسانية : ظهرت هذه الطائفة بعد مقتل الامام علي (رض) وعرفوا بموالآتهم لابن الحنفية وقد اشتد ظهورهم بع تنازل الحسن (رض) لمعاوية (رض) فقد اسقطوا خلافة الحسن والحسين (رض) ودعوا الى خلافة محمد بن الحنفية (رض) وانه وصي ابيه وان كانت فرقة منهم اثبتت امامة الحسن ثم الحسين ثم ابن الحنفية الا ان الاكثرية دعوا الى امامة ابن الحنفية مباشرة وكفروا مخالفه ، وتنسب تسمية الكيسانية الى كيسان مولى علي (رض) او الى كيسان تلميذ ابن الحنفية (رض) ومع مرور الوقت تحول الكثير من طوائف الكيسانية الى المختارية .

    الثالثة : المختارية : يتزعمها المختار بن ابي عبيد الثقفي وقد بدأ بجماعة صغيرة ثم تجمع معه الكثير من اتباع الكيسانية كما ذكرنا ، كان المختار ذكي وماكر وعمه والي الكوفة من قبل علي (رض) وقد سمي فيما بعد بكيسان فقد اطلق ابن الحنفية كما يزعمون عليه هذا اللقب تكريما له وتشبيها بأفضل تلامذته وقد دخل الكثير من المعارك بأسم ابن الحنفية و انتصر بها ثم تمادى حتى ادعى انه يوحى اليه ويعتقد انه كذاب ثقيف الذي روته حديثه اسماء (رض) عن الرسول (ص) وقد ادعت هذه الطائف بأن ابن الحنفية لم يمت بل حبسه الله وسوف يخرج في آخر الزمان بل وتمادوا في وصف حالته في محبسه كوجود اسد عن يمينه ونمر عن شماله ..الخ من الخرافات. و قد حاول المختار جاهداً إقناع بن الحنيفة بتآييده فرفض هذا الأخير. فلم يجد المختار بداً من طلب الخلافة لنفسه. و قد كانت نهايته على يد مصعب بن الزبير (رض).

    الرابعة : الزيدية : ظهرت هذه الطائفة بعد مقتل الحسين (رض) فلم يجدوا في بزين العابدين الامام الذي سوف يسير على هواهم بل تركهم وما يدعون واصبح من اولياء بني امية و جليس يزيد بن معاوية لذلك انتسبت هذه الفرقة الى ابنه زيد الذي خرج على حكام بني امية و أشهر سيفه ولذلك سموا بالزيدية و استكملت هذه الطائفة الامامة في ابناء زيد وتعتبر هذه الفرقة من اقرب طوائف الشيعة الى اهل السنة فهم لم يكفروا الصحابة (رض) ولم يتطاولوا عليهم بل واعترفوا بأمامة الخلفاء أبو بكر و عمر و عثمان (رض) لمبايعة علي(رض) لهم وان كان بعض فرق الزيدية خالفة ذلك وخرجت على مبادىء زيد الا انهم قلة. وقد قتل زيد بن علي (رض) بعدما غدر به الشيعة من اتباعة وتركوه في ارض المعركة منفردا وماهو الا تاريخ يعيد نفسه فكما غدروا بعلي (رض) والحسين (رض) غدروا الآن به لقتل منفردا .

    وهم كما قلنا اقرب الفرق للسنة فهم يقولون بولاية المفضول و بعدم عصمة الائمة ولا يدعي بوجود الغائب المكتوم و لكنهم وافقوا المعتزلة بمرتكب الكبيرة و انه بين المنزلتين كما لم يقل بابداء و لا بالرجعة ، و الجدير بالذكر ان هذه العقيدة انحرفت لدخول علماء الضلالة بها فالكثير منهم اصبحوا يتبعون باقي طوائف الشيعة بعقيدتهم المنحرفة. و توجد اليوم عند بعض العشائر البدوية في اليمن. ومن اشهر طوائف هذه الفرقة الجارودية و الحصنية. و الجارودية يقولون بتكفير الصحابة أيضاً.

    الخامسة : الرافضة : وقد سموا بهذا الاسم لرفضهم اكثر الصحابة وقيل لرفضهم امامة زيد الا ان الاول هو الارجح لأنهم وجدوا قبل زيد بل ودعوه لمعتقداتهم من رفض امامة الشيخان ورفض حكم بني امية و غيرها ولقد رفضها جميعها ولم يلتفت اليهم ، ومن اهم مسمياتهم الخشبية لقتالهم بالخشب فهم لا يجيزون رفع السلاح الا بوجود راية للإمام المعصوم ، كما اطلق عليهم الامامية لدعوتهم بوجود نص الهي بولاية علي (رض) ، ومن هنا نعلم ان طائفة الشيعة الاثنا عشرية احد طوائف فرقة الروافض الذين يقولون بالمهدي والرجعة والبداء والتقية وغيرها من خرافات هذه العقيدة . و سنسعى جاهدين الا تفصيل هذه الفرق بتفرعاتها التي اصبحت عليها الآن لكي نعلم اساس الطوائف التي يلعوا صوتها بكل باطل بل ويناظرون وهم على باطل. و تتركز هذه الفرقة إيران و الخليج العربي و العراق و جنوب لبنان و الهند.

    المصادر لمن اراد الاستزادة :
    تاريخ الطبري
    البداية والنهاية ج7
    الفرق بين الفرق
    منهج المقال
    ابن سبأ حقيقة لا خيال
    الملل والنحل
    تاريخ المذاهب الاسلامية
    فرق الشيعة
    الاديان والفرق والمذاهب المعاصرة
    الشيعة والتشيع

    ملاحظة: نحذر من قراءة أي مصدر من مصادر القوم دون العلم بعقيدتهم .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-31
  3. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    شكراً لك اخي سليم يامي لم أكن أعرف بأنك حريص على بيضة الإسلام إلى هذا الحد.. فشكراً لك أخ سليم يامي..

    وودت لو تفسر لي ملاحظتك القيمه: كيف نعلم بعقيدة القوم من دون قراءة أي مصدر من مصادرهم؟؟ هل بنفس الطريقة التي عملتها أنت في هذا الموضوع حينما كتبت عن فرق الشيعة ومذاهبهم من كتب خصومهم؟؟
    هل تقصد ذلك؟ أم أنك تقصد أن أحداً من غير الفريقين [السني - الشيعي] لابد أن يعلمنا بحقيقة القوم قبل الاطلاع على مصادرهم؟؟ من هو ذاك الأحد؟ هل هو مسلم؟ ولأي مذهب يتبع؟ أم هل يمكن أن يكون غير مسلم؟ فلأي ديانة أو دولة ينتمي؟ وهل يمكن أن يكون ملحداً كسلمان رشدي مثلاً أو أمريكياً كالرئيس بوش مثلاً؟؟
    كل ذلك كان يجب عليك أن توضحه أخي حتى لا يكون موضوعك سقيماً وتكون في السليم.. :rolleyes:

    تحياتي
    والسلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-31
  5. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0
    Peace

    ما كان لعلي بن الحسين عليه السلام أن يجالس اليزي وهو قاتل أبية ومعروفة أخلاقة، ومثل علي بن الحسين لا يجالس اليزيد، وقد توفى اليزيد وعلي بن الحسين عليه السلام كان صغيرا واليزيد لم يحكم إلا ما يقارب الثلاثة الأعوام، فلماذا نشر مثل هذه الأفكار يا ترى. ثم ما هذا الكلام الاستفزازي ظهرت بعد مقتل الإمام الحسين فلم يجدوا في زين العابدين الامام الذي سوف يسير على هواهم بل تركهم وما يدعون، ماذا تعني بقولك، هل قام الإمام زيد بن علي عليه السلام بالسير على هواهم. الزيدية هم من يتبعون مذهب الإمام زيد بن علي عليه السلام، ومذهبهم لا يخفى على أحد واضح وضوح الشم، فلا داعي للتجريح الغير مباشر، فأنتم كما تقولون أن التقية محرمة، فماذا تعملون الان

    ثانيا: انت تدعوا الناس أن يقرأوا عن عقائد القوم حسب ما يقوله أعدائهم. إذا كنت تريد أن تعرف في عقيدة أي طائفة، فافتح كتب العقيدة الخاصة بهم وتأكد من أي شيء تريدة، أما ما يميله عليك غيرك، بحسب وجهة نظرة فهذا غير ممكن، والله سبحانة وتعالى قد أعطانا نعمة العقل، فالانسان سيعرف ما هو الصواب وما هو الخطأ.
     

مشاركة هذه الصفحة