تحرير الناس من عبادة غير الله

الكاتب : رجل مسلم   المشاهدات : 1,124   الردود : 16    ‏2002-08-06
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-06
  1. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    تحرير الناس من عبادة غير الله



    لقد أدرك أئمة الدعوة الإسلامـيـة الـمـعـاصــرة أن مهمة هذه الدعوة هي تطهير العباد من الاعتقادات والأقوال المخالفة للتوحيد، وردّهــم إلـى مـا كان عليه النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه - رضوان الله عليهم - ، وإذا تطهروا من ذلك تحرروا من العبودية لغير الله، وأقاموا مجتمعاتهم - في أي عصر من العصور - على شريعة من الله غير مشركين به.



    وإن هذه المهمة الكبيرة تحتاج إلى عمل جاد وصبر وفقه في الدين وتحديد لمواطن الخلل في كل عـصـــر وكــل مكان حتى يمكن معالجته حسب ما ورد في كتاب الله وفي سنة رسولنا - عليه الصلاة والسلام - .


    ولنضرب لذلك نماذج عملية متعددة ومتنوعة ليستفيد منها الدعاة في كل مكان ولأهمية هذا الموضوع وسعته سنخـتـار لكل مقال من هذه المقالات نموذجاً حسب أهميته وآثاره الدعوية في العصر الحاضر.


    لقد تأمل الشيخ محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله - واقع عـصـره فوجد الناس :


    يصرفون كثيراً من أنواع العبادة لغير الله في الاعتقادات والأقوال والأعمال


    وإنهم لابد من تحريرهم من عبادة غير الله وردهم إلى عبادة الله وحده.


    لقد وجدهم يدعون ويذبحون وينذرون لغير الله



    ويعكفون على القبور يصرفون لها أنواعاً من العبادة التي لا يستحقها إلا الله.


    وتأمل في شبهتهم التي كانوا يعتذرون بها:



    1- فمنهم من اعتقد الضر والنفع في غير الله ، ومنهم - عند المجادلة - من يقول إن عبادته لا تصل إلى العليم الحكيم إلا عـــن طريق البشر أو غيرهم من الأشجار والأحجار والأصنام .


    فوجد - رحمه الله - أن هـــذا القول انتقاص لحق الله الواحد القهار وأنه عذر أقبح من الذنب المعتذر عنه ، لأن مآله تعلق القلب بغير الله لاعتقاد الإنسان أن عبادته لا تصل إلى الله إلا عن طريق المخلوقين فـيـأخـذ في التعلق بهم ، واعتقاد النفع فيهم الذي أنكروه من قبل واعتذروا عنه بقولهم ((مَا نَعْبُـدُهُــــمْ إلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إلَى اللَّهِ زُلْفَى))[الزمر:3] ،

    فاتخذوا بذلك الوسائط بينهم وبين الله. وبـعـــد أن أدرك الشيخ هذا الواقع عزم على تحريرهم من عبادة العباد إلى عبادة الله وحده .



    ثم تأمــل الشـيــخ فـي واقـــع مجتمعه فوجد انحرافاً آخر:

    2- وجد أناساً يزعمون الإسلام ويتحاكمون إلى غير شريعة الإسلام .


    فلم يمنع الشيخ - رحمه الله - نطقهم بالشهادتين وصلاتهم وحبهم للصالحين والأولـيـاء وقولهم إنهم يتبعون العلماء، لم يمنعه ذلك من أن يعزم على تحريرهم من العبودية لغـيـــر الله. ولقد حاجهم وجادلهم بالتي هي أحسن ، ودعاهم للتي هي أقوم .


    وخير مثال عـلــى ذلك :


    كتابه "كشف الشبهات" الذي قال فيه مبيناً الأسس التي ينبني عليها فهم الإســــلام بعيداً عن الشرك والانحراف عن شرائع الإسلام :


    "لا خلاف في أن التوحيد لابد أن يكون بالقلب واللسان والعمل فإن اختل شيء من ذلك لم يكن الرجل مسلماً، فإن عرف التوحيد ولم يعمل به ، فهو كافر معاند.. فإن عمل بالتوحيد عملاً ظاهراً وهو لا يفهمه ولا يعتـقــده بقلبه فهو منافق وهو شر من الكافر الخالص؛ لقوله - تعالى - :((إِنَّ المُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ))[النساء:145]"(1).




    وبيَّن لـهـــم أن هذه المسائل لم يختلف فيها الفقهاء، بل أجمعوا على أن من جحد شيئاً معلوماً كفر ولـو كـان من مسائل الفروع ، فكيف إذا جحد التوحيد وخالف فيه ، ثم ذكر كلام علماء الإسلام في باب المرتد وأن النطق بالشهادتين لا ينفع صاحبه إذا أتى سبباً من أسباب الكفر المخرج من الملة أو الشرك الأكبر، لأن المراد بالنطق بكلمة الشهادتين معناها لا مجرد لفظها(2).



    وقد بذل - رحـمــه الله - قـصـــارى جـهــده في بيان حقيقة التوحيد فكشف عن مسائل الجاهلية وحذر الناس منها وسيأتي لذلك زيــــادة بـيــان في مقالات لاحقة إن شاء الله.



    لقد وقر الحق في قلب الشيخ المجدد - رحمه الله - ولم يـعــــد يلتفت إلى شبههم إلا إذا أراد أن يكشف زيفها، أما واقعهم فقد علم الشيخ أنه لن يصلح إلا بتجديد مفهوم التوحيد وتحقيق مقتضياته ، حتى تصبح وجهة القوم مطابقة لمقتضى الشهادتين التي ينطقون بها.



    فلما رأى المخالفون إصرار الشيخ على دعوته رموه عن قوس واحدة،وحاربوه بكل وسيلة في أيديهم .


    وهو صابر ثابت لم يفت في عضده كثرة المخالفين وسطوتهم ، ولا لدد الخاصمين وتكبرهم ولا سفاهة المشاغبين وخستهم .



    لقد جمع هؤلاء كيدهم وافتروا عليه بأنه : جاء ليبدل دينهم ويظهر في الأرض الفساد ويحارب العلماء والصالحين والأولياء.. فلابد إذاً من محاربة دعوته !! وقد تمت المحاربة ولكن الله حفظ الشيخ ولم يـتـنـازل عــــن شيء من دعوته ، بل مضى في طريقه لا يكل ولا يضعف ولا يتردد حتى انتشر العلم بالـتـوحـيـــد وأحـكـامــه وربى أتـبـاعــه على ذلك وانكشف زيف الشرك وأباطيله ، ومسائل الجاهلية وسفهها.




    لقد طلب منه مخالفوه أن يَدَعهم وما هم فيه ، وكان يمكن أن يستجيب لمطالبهم ولكن أراد الله به وبالناس خيراً، كان مجال التأويل واسعاً لمن أراد أن يخلد إلى الحياة الدنيا ويقعد عن تحمل المسؤولية في مجال الإصلاح .



    كان يمكن أن يقول الإنسان لنفسه :

    كيف أدعو الناس للتوحيد... وأتـحـمـــل كـل هذا العناء والدولة العثمانية التي عاشت قروناً طويلة وخدمت الإسلام في كثير مــن السنين قائمة بالفعل وتتبعها الإمارات في كل مكان ، لِمَ لا أترك لها القيام بذلك على طريقتها وهي تتحمل ما يقع من تقصير، وألتزم بالوضع الذي كان سائداً، وقد وفق الله الـشـيـخ إلى الصواب في هذا الأمر فلم يلتزم بالأطر الدعوية التي كانت تمارس في تلك الأيام ، وسَلِمَ من فساد التعصب والتقليد والعادات وارتفع إلى طريقة الكتاب والسنة في الدعوة إلى الله - عز وجل - .



    كان يمكن أن يقول الداعية لنفسه في مثل تلك الظروف لماذا أبدأ بتصحيح الاعتقاد، وأنابذ الشرك والبدع والأهواء وأهلها، ولـمـاذا لا أبــدأ بتصـحــيح الأمــور الجزئية.. ولا حاجة للدخول معهم في خصومة ولا بأس من أن أعذرهم في تلك المخالفات العقَدية، وتكون الألفة والمحبة والولاء بيني وبينهم وبذلك أسلم أنا ومن معي من كيدهم ومكر رؤسائهم ومخالفة عوامهم، وفـي آخـــــر الـمـطـاف يمكن لي أن أصحح الانحراف في الاعتقاد. ومع كل هذه التأويلات والمغريات.. إلا أن الـشـيـــخ - رحمــــه الله - لم يقبل بشيء من ذلك واختار الاستمساك بالمنهج الدعوي كما ورد في الكتاب والسـنة فدعاهم من أول الطريق إلى تحقيق مقتضى الشهادتين وتحكيم الشريعة في جميع شؤونهم، ومنابذة ما يخالف ذلك ، والبراءة من الشرك وأسبابه وأهله ، والصدق في نصرة دين الإسلام.



    واحتمل - رحمه الله - عن بينة وبصيرة وعزيمة وثبات كل العداوات ، احتمل العداوات من الرؤساء الجهال ممن ينتسبون إلى العلم أو يملكون السلطان. واحتمل الذم من جـهـلــة العوام ، والافتراء من سدنة الشرك والجاهلية والتعصب. ولم تكن هذه العداوات بعيدة عن باله وهو الذي كان يأمر من يتبعه بأن يتسلح بالعلم والحجة ليواجه كل تلك العداوات. قال - رحمه الله - في كتابه "كشف الشبهات" : "واعلم أن الله - سبحانه - من حكمته (تأمـل قـولـه "من حكمته") لم يبعث نبياً بهذا التوحيد إلا جعل له أعداءً كما قال تعالى: ((وَكَذَلِكَ جـَـعَـلْـنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُواً شَيَاطِينَ الإنسِ والْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ القَوْلِ غُرُوراً))[ الأنـعــام:112] ، وقد يكون لأعداء التوحيد علوم كثيرة وهم أهل فصاحة وعلم وحجج ، فالـواجــب عليك أن تعلم من دين الله ما يصير سلاحاً لك تقاتل به هؤلاء الشياطين.. ولا تخف ولا تحزن ((إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً))[النساء:76]"(3).
    نعم ، إن الطريق إلى الله لابد لـــه من أعداء قاعدين عليه يصدون الناس عن سبيل الله ، ولابد للدعاة من الصبر على كيدهـــم وتبيين التوحيد ومحاربة الشرك وتحرير الناس من عبادة غير الله بكل صورها وأشكالهــا. ولا يحسبنَّ أحد أن آثار دعوة الشيخ مقتصرة على محاربة شرك القبور والأضرحة - كما فهم كثير من الدعاة في بلاد العالم الإسلامي - كلا، فإن دعوة الشيخ دعوة شاملة تجديدية بذلت جهدها المستطاع في تحرير الإنسان من عبادة غير الله ، سواء أكانت تلك عبادة الأولـيـــاء والأضرحة أو عبادة الطواغيت وطاعاتهم في التحاكم إلى غير شريعه الله ، أو ما سوى ذلـك مـــن مـســائل الجاهلية التي عن طريقها يُنتقص حق الله - سبحانه - في العبادة أو ينتقص حق هــذه الشريعة الربانية في الاتباع ووجوب التحاكم إليها في جميع الأمور .


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    الهوامش :


    * ملل الكفر وطقوسها وقوانينها صور من العبادة لغير الله ، والـدعــاء والذبح والنذر لغير الله صور من صور الشرك .
    1- مجموعة التوحيد ، 88.
    2 - مجموعة التوحيد ، 72.
    3- مجموعة التوحيد ، 73.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-06
  3. الرملة

    الرملة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-25
    المشاركات:
    279
    الإعجاب :
    0
    رحم الله أم انجبتك
    أتمنى من أخي ابو الفتوح أن يتسع صدره وألا تنتفخ أوداجه ......ويترك مثل هذه الومضوعات تأخذ طريقها بعيدا عن الخذف والنقل والتهذيب .....هههههههههه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-06
  5. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    اخي الرجل المسلم ، بارك الله فيك وجزاك الله خير ،

    واصل ايها الرجل المسلم ... بكل ما ينفع المسلم .



    ______________


    الاخ الرملة ، لا تسيء الظن بمشرفنا ابو الفتوح ، فهو ايضاً ممن يسعى لـ " تحرير الناس من عبادة غير الله " ... نحسبه كذلك والله حسيبه ،

    و نسأل الله ان يعينه في اشرافه في هذا المجلس الاسلامي على جعله منبر لنشر عقيدة التوحيد ، اهم ما يملكه المسلمون ، ومنبر لحرب الشرك واتباعه ، اخطر ما نبه اليه الله في كتابه القرآن الكريم ، ورسوله صلى الله عليه وسلم في سنته .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-06
  7. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    الحبيب قاصد امانة عليك خل لي حالي

    صدقني انني في وضع لا احسد عليه ولو شرحت لك ما اعانيه لرثيت لي وربما شجاك حالي فبكيت رحمة لي فاسألك بالله إلا ما شددت من أزري لنبني خطا واثقة .
    اما الموضوع فقد تركته قبل وحذفت غيره حسب ما فتح الله علي .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-08-06
  9. الرملة

    الرملة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-25
    المشاركات:
    279
    الإعجاب :
    0
    أبو الفتوح هههه
    هونها وتهون ياأخي
    ماسبق للمداعبة ولأستفزازك ليس الا ههههه!!!!!!!!!!!
    عجبا لك كيف لم تكتشف شخصيتي بعد رغم مابيننا من مراسلات ومهاترات وملاسنات هههههههههههههههههههههههههههههه
    عموما أسال الله أن يذهب غمك وحزنك .....سر وتأكد أننا معك طالما الحق غايتنا
    أخوك (عدوك سابقا )
    قاصد كريم................باي هاي تاي واي شاي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-08-07
  11. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    اليكم عقيدة عباد الاوثان من دون الله. اليكم عقيدة عباد الاصنام والعياذ بالله.

    قال احدهم:

    فبين الرسول أنه لا يفضل من العرش شيء و لا هذا القدر اليسير الذي هو أيسر ما يقدر به و هو أربع أصابع و هذا معنى صحيح موافق للغة العرب و موافق لما دل عليه الكتاب و السنة موافق لطريقة بيان الرسول له شواهد فهو الذي يجزم بأنه في الحديث و من قال ( ما يفضل إلا مقدار أربع أصابع فما فهموا هذا المعنى فظنوا أنه إستثنى فاستثنوا فغلطوا و إنما هو توكيد للنفي و تحقيق للنفي العام و إلا فأي حكمة فى كون العرش يبقى منه قدر أربع أصابع خالية و تلك الأصابع أصابع من الناس و المفهوم من هذا أصابع الإنسان فما بال هذا القدر اليسير لم يستو الرب عليه

    -----------------------------------------------------------

    هل يتصور من مارق اصرح من هذا بين قوم مسلمين؟ يا لطيف
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-08-07
  13. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    إن كنت تبحث عن الحق؛ فأقول لك:


    من الذي قال: " إنه لا يفضل منه قدر أربع أصابع".


    أهو ابن تيمية؟؟؟



    لماذا التلبيس على الناس:confused:

    اسمع:




    روى الإمام عبد الله بإسناده عن عبد الله بن خليفة قال:

    (( جاءت امرأة إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقالت: ادع الله أن يدخلني الجنة.


    قال: فعظم الرب عز وجل وقال: {وسع كرسيه السموات والأرض} إنه ليقعد عليه جل وعز فما يفضل منه إلا قيد أربع أصابع، وإن له أطيطاً كأطيط الرحل إذا ركب )).



    وروى عمر بن الخطاب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    (( إذا جلس تبارك وتعالى على الكرسي سمع له أطيط كأطيط الرحل الجديد))

    رواه أبو داود في سننه [5/94] باب في الجهمية.
    وابن أبي عاصم في السنة [1/253] .
    والدارمي في الرد على الجهمية [ص49] .
    وابن خزيمة في التوحيد [1/239] .
    والبيهقي في الأسماء والصفات [2/152] .
    واللالكائي في السنة [3/394].
    والآجري في الشريعة [ص293] وغيرهم من حديث محمد بن إسحاق عن يعقوب بن عتبة عن جبير بن محمد بن جدبير عن أبيه عن جده.


    والحديث أعله البيهقي والبزار والمنذري وأبو القاسم الدمشقي والألباني وغيرهم.


    ورد الإمام ابن القيم على من أعله وأطال في تهذيب السنن [7/94-98] فقال:

    " قال أهل الإثبات: ليس في شيء من هذا مستراح لكم في رد الحديث. أما حملكم فيه على ابن إسحاق فجوابه: أن ابن إٍسحاق بالموضع الذي جعله الله من العلم والأمانة".


    ثم ساق ترجمته وثناء الأئمة عليه، وذكر أن عنعنته هنا: (لا تخرج الحديث عن كونه حسناً، فإنه قد لقي يعقوب وسمع منه وفي الصحيح قطعة من الاحتجاج بعنعنة المدلس كأبي الزبير عن جابر وسفيان عن عمرو بن دينار ونظائر كثيرة لذلك].



    الشاهد الثالث للحديث:


    حديث ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رجل: يا رسول الله: ما المقام المحمود؟

    قال: (( ذلك يوم ينزل الله عز وجل على عرشه فيئط به كما يئط الرحل الجديد من تضايقه )).


    رواه الدارمي في سننه [2/325]
    والحاكم في المستدرك [2/364]
    وأبو الشيخ في العظمة [2/595] واللفظ له، من طريق عثمان بن عمير عن أبي وائل عن ابن مسعود.


    وصححه الحاكم.

    وتعقبه الذهبي بقوله:" لا والله، فعثمان ضعفه الدارقطني، والباقون ثقات".


    وقد أصاب الذهبي، فالرجل ضعيف.


    قال ابن عبد البر: ))كلهم ضعفه".
    وقال ابن عدي: ))ردئ المذهب غال في التشيع يؤمن بالرجعة، ويكتب حديثه مع ضعفه(( انظر التهذيب [7/145].


    الحديث الرابع:
    ـــــــــــــــــ

    أثر أبي موسى الأشعري رضي الله عنه. قال: (( الكرسي موضع القدمين، وله أطيط كأطيط الرحل)).


    رواه الإمام عبد الله بن أحمد في "السنة" [1/302]
    وأبو الشيخ في العظمة [2/627]
    وابن جرير في تفسيره [5/398] من طريق عمارة بن عمير عن أبي موسى رضي الله عنه. وأعله الشيخ أحمد شاكر رحمه الله بالانقطاع، بأن عمارة لم يدرك أبا موسى.

    وقال الألباني في مختصر العلو [ص 124] إسناده موقوف صحيح.


    الأثر الخامس:
    ـــــــــــــــــــ


    أثر ابن مسعود. قال: " إن الله ملأ العرش حتى إن له أطيطاً كأطيط الرحل".

    ذكره ابن القيم في اجتماع الجيوش [ص254-255] من طريق حرب عن إسحاق عن روح عن آدم بن أبي إياس عن حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن الشعبي عن ابن مسعود.



    وقد روي موقوفاً على الشعبي بلفظ: ))إن الله تبارك وتعالى على( ) العرش حتى إن له أطيطاً كأطيط الرحل((.


    رواه أبو الشيخ في العظمة [2/593] من طريق آدم عن حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن الشعبي.


    وإسناده صحيح، وحماد بن سلمة روى عن عطاء بن السائب قبل اختلاطه. انظر الكواكب النيرات [ص 325].


    فهذه الشواهد، وإن كان بعضها لا يخلو من مقال، إلا أنها تقوي الحديث المرفوع، وأقل أحواله أن يكون حسناً.

    ومما يُستأنس به:
    ــــــــــــــــــــــــ


    ما روي عن كعب الأحبار للرجل الذي سأله عن الجبار فقال: ))أخبرك أن الله خلق سبع سموات...(( إلى أن قال: ))ثم رفع العرش فاستوى عليه، فما في السموات سماء إلا لها أطيط كأطيط الرحل العلافي( ) أول ما يرتحل من ثقل الجبار فوقهن((.


    رواه الدارمي في الرد على الجهمية [ص59] وأبو الشيخ في العظمة [2/610] من طريق زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن كعب الأحبار.


    وصحح ابن القيم إسناده في الجيوش الإسلامية [ص259]

    وقال الذهبي في العلو [121]: إسناده نظيف، وأبو صالح لينوه، وما هو بمتهم، بل سيء الإتقان.


    فهذه الآثار تقوي الحديث المذكور، وحسبك احتجاج أئمة السلف بها على الجهمية وتقريرهم لها في كتبهم ومصنفاتهم.


    والآن بعد هذه النقول أسالك:

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    هل ابن تيمية ابتدع الكلام في هذه المسألة؟؟

    أليس قائلها الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأئمة الصحابة من بعده ؟؟؟


    ثم اعلم أن الأمر كما قال الذهبي:


    قال الامام الذهبي: ))ليس للأطيط مدخل في الصفات أبداً( )، بل هو كاهتزاز العرش لموت سعد....(( [1/303]



    إذا فقول ابن تيمية أعلاه، والذي فيه:" ولفظ "الأطيط" قد جاء في حديث جبير بن مطعم، الذي رواه أبو داود في السنن.

    وابن عساكر عمل فيه جزءً، وجعل عمدة الطعن في ابن إسحاق. والحديث قد رواه علماء السنة، كأحمد وأبي داود وغيرهما، وليس فيه إلا ماله شاهد من رواية أخرى ولفظ "الأطيط" قد جاء في غيره((. انتهى من الفتاوى [16/435].


    لماذا حذفته؟؟؟؟




    يا أخي : نحن لا نمتحن الناس بهذه الأحاديث ؛ فهي أحاديث اختلف العلماء فيها صحة وضعفا.


    ولم يختلفوا فيها لأن عقولهم تأباها.


    الفرق كبير بين الحالين.


    أليس كذلك







    :D
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-08-07
  15. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    كل الترهات التي اتيت بها لا تغني عن شيء. الكلام فيه ان الله جسم يملأ العرش ولا اربع اصابع من العرش خالة من الله والعياذ بالله ويزعم ان هذا عقيدة السلف وتمتحنون الناس بهذا ومن نفى الجسمية عن الله تقولون عنه جهمي او معطل او مبتدع. بل قائل الكلام نفسه يصرح انه ليس كل الاجسام ازلية. فكفاكم تدجيلا على الناس هذه هي عقيدتكم.

    ثم انت استشهدت بالنووي والمازري و قلت ان النسائي لن يخالفهم, تراكم يا وهابية خالفتم النووي و المازري بقولكم ان الله جسم ازلي كبير جدا يملأ العرش؟

    يا اهل الاسلام اقرأوا هذا الكلام لتعلموا عقيدة اليهود و عباد الاصنام.

    قال احدهم:

    فبين الرسول أنه لا يفضل من العرش شيء و لا هذا القدر اليسير الذي هو أيسر ما يقدر به و هو أربع أصابع و هذا معنى صحيح موافق للغة العرب و موافق لما دل عليه الكتاب و السنة موافق لطريقة بيان الرسول له شواهد فهو الذي يجزم بأنه في الحديث و من قال ( ما يفضل إلا مقدار أربع أصابع فما فهموا هذا المعنى فظنوا أنه إستثنى فاستثنوا فغلطوا و إنما هو توكيد للنفي و تحقيق للنفي العام و إلا فأي حكمة فى كون العرش يبقى منه قدر أربع أصابع خالية و تلك الأصابع أصابع من الناس و المفهوم من هذا أصابع الإنسان فما بال هذا القدر اليسير لم يستو الرب عليه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-08-07
  17. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    إلى : الباز
    مع الأسف الشديد ردك واه خال من الأدب والبحث العلمي
    ويحك !! الكاتب سطر موضوعا فيه: قال الله .. قال رسوله
    ثم تقول: (( كل الترهات التي اتيت بها لا تغني عن شيء ))
    حسبي الله ونعم الوكيل
    ثم أنت تقوّل علماء الأمة مالم يقولوه (( بقولكم ان الله جسم ازلي كبير جدا يملأ العرش ))؟
    أهل السنة والجماعة يثبتون ما وصف لله به نفسه في كتابه وماوصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم من غير تحريف ولا تعطيل ولا تشبيه ولا تمثيل
    ثم تأتون أنتم لتقولوا إن هذه الصفة معناها كذا وللمخلوق كذا ووووو
    وإلى هذا اليوم لم تفهموا قول الله : (( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ))
    --------
    فاتق الله وتب مما أنت فيه
    أترضى أن تأتي يوم القيامة وخصومك ( ابن تيمية .. وابن حنبل .. ومحمد بن عبد الوهاب .. وابن باز .. وابن عثيمين ) ؟؟؟
    نسأل الله التوفيق والسداد
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-08-07
  19. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    اما قولك اني عدو ابن حنبل فكذب وهو بريء من معتقداتكم اما ان اكون عدوا لابن تيمية و ابن القيم و ابن عبد الوهاب وابن باز والعثيمين فصحيح و لا حب و لا كرامة ولي الفخر ان اكون هكذا. كيف لا و هم عادوا كل الامة الا شرذمتهم؟

    اما الترهات فهي محاولته الايهام ان هناك شواهد لاعتقاد ان الله جسم ازلي يملأ العرش. هذا الرجل اسخف من اناقشه بعلم الحديث و ارد عليه فاكتفي بايراد عقيدته لانها من الشناعة بحيث ينفر منها اي مسلم موحد بمجرد قراتها. فضائح دينهم كثيرة وشنيعة والامر هو باطلاع الناس عليها لان المشكلة تكمن في ان الوهابية معهم مال كثير و ابواق اعلامية كثيرة بحيث يظن الناس انهم على شيء و بهذا يخفون عن الناس حقيقتهم فيجب اطلاغ الناس على عقائدهم التي يخفونها عن الناس (هم باطنيه) حتى تنفر الناس منهم.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة