الحل لإنقاذ المنطقة هو في تحالف الحكام مع شعوب المنطقة وبالأخص مع الحركات الإسلامية ..

الكاتب : ابن عُباد   المشاهدات : 555   الردود : 7    ‏2006-12-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-30
  1. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    بدا واضحاً للعيان أن "الشيعة الفرس " احكموا سيطرتهم على العراق
    والهلال الشيعي أصبح يحكم الخناق على المنطقة وينفذ مخططاته بتقيا أحيانا وبوقاحة أحياناً أخرى
    وحين يفشل في احد الثغور يقوم بتقوية ثغر آخر كما حدث في صعدة ، وذلك لإحكام الحصار والخنق على السنة العرب ..

    الأمريكان بدورهم يرخون الحبل شيئًاً فشيئاً للشيعة ، ليخرجون أنفسهم وحليفهم الإسرائيلي من مواجهة المسلمين السنة
    ليحل بدلا منهم الشيعة الفرس في هذا المواجهة التي لن يستفيد منها احد في المنطقة غير الأمريكان وحلفاؤهم الإسرائيليين ..

    المتأمل في توقيت إعدام الرئيس صدام حسين يدرك أن الأمريكان يسايرون الشيعة الفرس
    وكذلك الشيعة الفرس ينفذون رغبات الأمريكان طوعاً وكرهاً وذلك لإظهار حسن التعامل والتعاون ضد السنة العرب
    في رسائل متبادلة وتناغم ينم عن انسجام الطرفين في السير نحوا إذلال وتركيع السنة العرب ورسالة موجهة بعناية للسنة العرب !!

    مشهد إعدام الرئيس صدام حسين يوحي بأن النصر المزعوم متبادل بين من أمر بالإعدام وهم الأمريكان
    وبين من نفذ وهم الشيعة الفرس ، ولم ينسى الشيعة أن يضيفون جو من الأهازيج الشركية في مشهد الإعدام
    وذلك بذكر بعض آياتهم المعظمة والمعصومة ليوحون إلينا بأن العاقبة كانت شيعية ..

    والمتأمل في ردود الأفعال العربية على المستوى السياسي يلحظ أن السياسي العربي خائف اكثر من خوف صدام حسين وهو على حبل المشنقة
    لأن السياسي والحاكم العربي أصبح يشعر أن هذه الرسالة تعنيه وأنها موجهة إليه بالدرجة الأولى
    وأن القادم أدها وأمر إن لم يفيق الحكام العرب ويستغنون عن جزء من الكرسي والاستقلال القُطري لصالح الأمة ووحدة الأمة ..

    وليس أمام الحكام المتبقين على كراسيهم بقاءً حقيقياً إلا أن يتصالحون مع شعوبهم صلحاً حقيقياً
    وخصوصا مع التيار الإسلامي المعتدل الذي يسيطر على الساحة ولديه نفس المقاومة والصمود في وجه هذا المخطط الرهيب
    ونحن نتذكر جيدا أن السادات عندما تحالف وتصالح مع الحركات الإسلامية كانت النتائج ايجابية في حرب العبور
    وأن سلفه قد خسر كل الحروب التي خاضها لأن هذه الحركات والتيارات كانت مغيبة في السجون وتحت سياط الجلادين
    إن قوة الأمة لا تكمن في الصراخ حتى وان كانت الحناجر ذات أصوات تبعث على الحماس
    الأمة قوتها في النهج الصحيح الصادق والتلاحم الحقيقي الذي يجعل النفوس تُبذل سخية وتذهب إلى الجبهات
    طلباً للشهادة لإرضاء الله ، لا لإرضاء الحاكم الذي سرعان ما يتبدد بمجرد رؤية الأشلاء والدماء وسماع دوي المدافع وأزيز الطائرات ..

    فهل استوعب حكامنا هذا الدرس ؟ وهل سنشهد تلاحم يصون كرامة الأمة ومقدساتها وهويتها ؟


    والسلام عليكم ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-30
  3. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي ابن عباد
    موضوعك راااااااااااائع للغايه
    ولكن من يوعظ لنا حكامنا اذا لم يتعظوا بما حصل لصدام

    لك خالص تحيتي على الدوام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-30
  5. wail66

    wail66 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    1,863
    الإعجاب :
    0
    المطلوب هو تكاتف الجميع ودحر الخونة و أعداء الأمة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-01
  7. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    الشكر لك أخي البنا
    وكل عام وأنت طيب

    إذا لم يتعظوا حكامنا بهذا المشهد فليس لهم واعظ بعده ..

    مع خالص تحيتي ....
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-01
  9. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0


    مع ظهور الخطر الشيعي الرافضي وتعمقه في المنطقه

    تبين لنا مدى الحقد الخسيس الذين يحملونه على السنه

    وما قاموا ويقوموا به في العراق وما فعلوه بصدام خير دليل على خبثهم

    قاتلهم الله حتى وإن أدعوا أنهم مسلمين

    فالإسلام ورسوله وآل بيته بريئ منهم ومن أفعالهم

    لقد كنت متعاطفا مع حزب الله ضد إسرائيل

    ولكني الآن بدأت أراجع حساباتي من كل شيعي فهم ولائهم لمرجعية إيران الفارسيه

    ولائهم للخميني وأصنام إيران

    أما إدعائهم بحب الرسول وآله فهو خداع وكذب ودجل ونفاق

    لا أعرف لماذا لا يسارع الخليجيين بإدماج اليمن والوقوف صفا واحد في وجه الروافض

     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-01
  11. الواقع

    الواقع عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-05
    المشاركات:
    249
    الإعجاب :
    0

    حكام العرب يفضلوا التحالف مع الكفره والشياطين ويأبوا ان يتحالفوا مع شعوبهم
    لانهم عباد للدنيا وللكرسي وللشهوات

    تبا لهم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-01
  13. المعتدل

    المعتدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    593
    الإعجاب :
    0
    اولا كل عام وانت بخير يابن عباد وكل اعضاء المجلس

    عزيزي احييك على هذا المقال الرائع ولكن هؤلاء الحكام ينطبق فيهم القول
    لقد اسمعت اذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
    فهؤلاء لم يتعظوا بكل ما يحصل في المنطقه ولا هم لهم الا الحفاظ على كراسيهم
    وكل واحد منهم يكيد للاخر ويتآمروا على بعضهم البعض وياليتهم يستطيعون الحفاظ
    على كراسيهم ولكنهم اعجز من ذلك
    عزيزي هؤلاء لديهم الجيوش ولكنها لقرع الحركات الاسلاميه التي ذكرتها وحماية
    الكرسي من شعوبهم اما لصد عدوان خارجي فهم اقل من ان يصدوا اي عدوان
    فالروافض قادمون وبقوه هم الان من يدير اقتصاد الخليج وهم موجودون في الاماكن
    الحساسه في كل دوله خليجيه وهم ينتظرون اشارة البدء في اي لحظه من امامهم
    الاعظم خامنئي دون وعي من حكام الدول الخليجيه بالخطر الذي بين ايديهم فهم يذيقون
    ويحتقرون ابناء العرب في جميع المعاملات بينما هؤلاء يسرحون ويمرحون كما يشاؤون
    ولهم الاولويه في كل المعاملات
    فهؤلاء الحكام لن يعوا بالخطر القادم الا اذا وصل اليهم واحد تلوا الاخر وسيظلون كما هم
    كل يتآمر على الاخر حتى يتم جلبهم الا حبل المشنقه كما فعل باخيهم
    ولن تنفعهم حينئذ لا اسيادهم الامريكان ولا الاوروبيين وسيصمد الرجال المقاتلون كما صمدوا
    في العراق بعد ان سقط النظام
    خالص التحيه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-01
  15. فارس الاندلس

    فارس الاندلس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-09-21
    المشاركات:
    1,873
    الإعجاب :
    1
    مع الماده كما وردت بالضبط
     

مشاركة هذه الصفحة