هذا ليس يوم الحكم على صدام.... هذا يوم الحكم بإعدام العروبة كلها

الكاتب : الصحفي الصغير   المشاهدات : 491   الردود : 0    ‏2006-12-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-30
  1. الصحفي الصغير

    الصحفي الصغير عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-27
    المشاركات:
    128
    الإعجاب :
    0
    أيها المجوس المناكيد.... سيبقى صدام حيا في قلوبنا
    وسيبقى بسطاره على رؤوس حاخامتكم


    المجوس قتلوا سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه.... والمجوس قتلوا الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه... والمجوس قتلوا الحسين بن علي رضي الله عنه... والصليبيون اقترفوا من الجرائم ما يندى له جبين الانسانية جمعاء... الصليبيون قتلوا من المسلمين والمسيحيين على السواء ولم يفرقوا بين محمد وعيسى... والصهاينة اقترفوا جرائم لا حصر ولا عد لها في فلسطين... ومنذ فترة قريبة احتفل اهلنا في فلسطين المحتلة بذكرى مرور جريمة كفر قاسم...وايضا الصهاينة لم يفرقوا بين مسلم ومسيحي بالقتل... فكلهم سواء... طالما ينطقون باللغة العربية...

    ذلك هو ديدين هذه الصادات الثلاث (صهاينة – صفويين (تخفيف لكلمة مجوس – صليبيين)... جمعها كراهية العرب... أيا كانت ملتهم... وأيا كان مذهبهم... فكل ما يمت الى العرب بصلة فهو بنظرهم (الغير،الجوييم النواصب) الذي يجب ان يقتل ويسحل ويشنق ويسيح دمه وتستباح أرضه وينتهك عرضه وتسلب أمواله.... فهل يستغرب احدكم هذه الاحكام التي صدرت بحق القائد العظيم، سليل الدوحة القرشية الهاشمية المحمدية الطاهرة؟؟ هل يستغرب أحد أن يحكم الصفويون والصليبيون والصهاينة على صدام بالاعدام كما اعدموا جده الحسين سلام الله عليه من قبل؟؟ هل من الصعب على قتلة الانبياء والاولياء والائمة والاطهار والمحدثين والمسلمين والنصارى ان يقتلوا عربيا وقف بوجههم يوما ما؟؟ إنه اسهل عندهم من أي شيء آخر...

    كلنا يعلم، أن هذه المهزلة لم تكن لمحاكمة صدام.... لا.... والله أنا على يقين ان شعرة في قدمه لم تهتز... لا في أيام هذه المحاكمة الهزلية القراقوشية – مع الاعتذار لقراقوش – ولا حين النطق بهذا الحكم... وانما هذه المهزلة هي انتقام من العرب اولا والعرب ثانيا والعرب ثالثا.... وطبعا اقرن مع العرب المسلمين... وخاصة العرب منهم أيضا.... هذه المهزلة ارادتها امريكا والصليبية والصهيونية والصفوية انتقام من العرب... وكسر رأس للحكام العرب كلهم... اننا قادرون على جركم من لحاكم واحضاركم بالقوة ألى أي مكان نريد... و اذا كان صدام حسين قد اثبت انه رجل... فلم يهتز ولم تهتز شعرة في قدمه لهذه المهزلة... فنحن على يقين بأنكم ستبولون على انفسكم من نظرة غضب عابسة من موظف درجة عاشرة في الادارة الامريكية!!! فماذا لو غضب عليكم بوش او خنزيرته القردة كندرة رايس؟؟!!

    هذا ليس يوم الحكم على صدام.... هذا يوم الحكم بإعدام العروبة كلها.. من المحيط الى الخليج... هذا يوم قرر فيه الصفويون والصليبيون والصهاينة اعدام المشروع العربي بأكمله... هذا يوم قرروا فيه اعدام لغة الضاد التي جمعتنا بغسان وعدنان ووحدتنا من الشام الى بغداد... ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان....

    اختاروا العراق... لانه جمجمة العرب والعروبة ومعقل الاسلام والحضارة والنبوغ والادب والعز والكبرياء والشموخ... واختاروا صدام حسين... لأنه حفيد بيت النبوة... ولانه سليل الصحابة والتابعين... ولانه ابن عم القادة والابطال والجند والفاتحين... اختاروا من سار على نهج الحسين في الثورة على الظلم... اختاروا من سار على درب المعتصم والرشيد في النخوة والشرف... اختاروا من جعل صلاح الدين قدوته في الرجولة والفداء والتضحية وتحرير الانسان والاوطان... اختاروا من سار على نهج الامام ابي حنيفة في العلم والتعليم وافتتاح المدارس والجامعات والمعاهد.... اختاروا من بنى مصانع السلاح.... وجعل للعرب قوة مرهوبة الجانب.. اختاروا قائد جيش اسود بابل... ولم يكن اختيارهم عبثيا.... فالعراق الذي كان العرب يعتز به ويفتخرون ويقوون ويستقوون... تحطمت بيوتهم حين احتل ودنس من قبل مغول العصر... وانكشفت عوراتهم حين تم أسر قائد العراق... فباتوا بحق أيتام صدام حسين من بعده... وباتوا أيتام العراق...

    امتلك صدام حسين الفكر والثقافة والقيادة والشجاعة، واستطاع أن يبني وطنا مرهوب الجانب، وكان حضوره العربي والدولي اكبر بكثير من حجمه وإمكانياته، لان للقيادة حضورها الفاعل والمميز في قلوب الآخرين من أصدقاء واعداء، وكان لهزيمة العراق للعدوان الشعوبي الفارسي وتبنيه إستراتيجية التحرير الشامل لكل فلسطين، الأثر الكبير في التحالف الإمبريالي الصهيوني العربي الرجعي الفارسي، وبعد غزو العراق واحتلاله، تمكن صدام حسين أن ينقل معركة العراق مع الغزو الأمريكي إلى الشارع العراقي، في مقاومة كان قد اعد لها وهيأ كل مستلزماتها، استطاعت أن تفشل المشروع الإمبراطوري الأمريكي، وان تذيق الأمريكان دروسا أكثر مرارة مما خبروه في فيتنام، التي أورثتهم عقدة الهزيمة....

    هذا من جانب.... ومن جانب آخر فإن الحكم وتوقيته هو الأهم....

    جاء الحكم وتوقيته لخدمة مصالح الحزب الجمهوري الامريكي في انتخاباته الحالية.... و لاشك ان البيت الابيض (خسف الله الارض به وبمن فيه) رتب لهذا التوقيت كما يرتب لكل صغيرة و كبيرة في محاكمة القائد صدام ورجاله... بدءاً من المحاكمة اللاشرعية الهزلية.... مروراً بإختيار القضاة و تنحية من لا يخدم مصالحهم.. و حتى التحكم في ما يظهر على شاشات التلفاز..وصولاً الى تفصيل الاحكام و التحكم بها..

    اما القاضي وما يسمى الادعاء..... فما هم الا كلاب متحركة (عفوا من الكلاب) كما هو نوري الهالكي وطلباني ......

    اسمعوا ايها الانذال السفلة..... اسمعوا يا حشرات قم.... اسمعوا يا انجاس طهران.... اسمعوا يا خنازير تل ابيب وواشنطن ولندن.....اسمعو يا انذال يا اكراد

    استشهدا صدام ام لم ينال شرف الشهادة...

    شعب العراق العظيم صامد... وهو يزلزل الارض من تحت اقدام الامريكان والصفويين والصليبين والصهاينة في بلاد الرافدين العظيمة..... وفي نفس الوقت يقطع افئدة اهاليهم في امريكا.. ويسبب الزعزعة والهلع في صفوف (المارينز...)....

    صدام باق في قلوبنا.... صدام اسمك هز أمريكا.... سيولد في العراق عشرة ملايين صدام.... وسيكونون نارا عليكم.. تحرقكم في الدينا قبل أن تحرقوا في الاخرة في جهنم وبئس المصير... صدام هو الشهيد الحي... صدام هو صحابي العصر... صدام هو حفيد بيت النبوة الطاهر.... صدام هو ابوالليثين الشهيدين...[​IMG]

    انتصر صدام وانتم خسرتم... ربح صدام وانتم الخائبون.... صدام يعلو بفضل من الله... وانتم الاسفلون مع ابليس وزبانيته... صدام ورجاله المجاهدين في الجنان ان شاء الله وهذا نصر من الله ما بعده نصر... وانتم على الاكيد وان شاء الله في جهنم... تلفح وجوهكم النار وانتم فيها خالدون...

    قلتم ان هذه جولة من الحرب كسبتموها.... ها أنتم الان تخسرونها... وتتجرعون مرارتها بإعترافاتكم.... كما تجرعها زنديقكم الاكبر... الدجال الخميني .. القابع الان في قعر جهنم وبئس المصير....


    يعيش الشعب.........يسقط العملاء........الله أكبر........عاشت الأمة......يسقط الغزاة.......نحن أهلها.........الحياة لنا والموت لأعداءنا......



    وفي أخر سالة وجهها الرئيس صدام حسين ..يقول فيها ..
    كادونا بباطلٍ ونكيدهُمُ بحـقٍٍ - ينتصـر حقُنا ويخزى الباطلُ

    لنا منازلُ لاتنطفي مواقدها - ولأعدائنا النارُ تشوي منازلُ

    وفي الأخرى تستقبلنا حورها - يُعزُ منْ يقدمُ فيها لايُذالُ

    عرفنا الدربَ ولقد سلكناها - مناضلاً في العدل يتبعهُ مناضلُ

    ماكنّنا أبـداً فيها تواليا - في الصول والعزم نحنُ الأوائلُ


    أيّها الشعب الوفيّْ الكريم: أستودعكم ونفسيَ عند الرّب الرحيم الذي لاتضـيع عنده وديعة.

    ولايخيبُ ظنّ مؤمنٍ صادقٍ أمين.... الله أكبر .......... الله أكبر

    وعاشت أمّتنا....وعاشت الأنسانيّة بأمنٍ وسلام حيثما أنصفت وأعدلتْ... الله أكبر

    وعاش شعبنا المجاهد العظيم.....عاش العراق......عاش العـراق....وعاشت فلسطين

    وعاش الجهاد والمجاهدون........الله أكبر......وليخسأ الخاسؤون.

    صـــدّام حسين

    وهنا نرفق لكم صور للرئيس اليمني والرئيس العراقي [​IMG]


    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة