انا وابني والرئيس والشعب

الكاتب : الصعق السيباني   المشاهدات : 315   الردود : 0    ‏2006-12-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-29
  1. الصعق السيباني

    الصعق السيباني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-29
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    انا عندي ولد صغير لا يميز بين الصدق والكذب وهو يدرس في المرحلة الابتدائية ووعدته في نجح الاختبارات سوف نسافر مع بعض الى الى منطقة جميلة في العالم وسوف نقضي وقت رائع هناك وسوف نفعل ونفعل ونفعل. ولكن عندما فاز في الاختبارات النهائية وتعدا هذه المرحلة بامتياز قرارت أن نلغي هذه الرحلة فقعد ابني يبكي ويبكي ويبكي فاردت ان اسكته وقمت واشتريت له دراجة هوائية صغيرة حتى يلعب فيها ويسكت ففرح ابني بهذة الدراجة الصغيرة ونسى الرحلة الكبيرة التي وعدته بها.
    وهذا المثال ينطبق على ما يفعله الحكام العرب بشعوبهم يوعدون ويوعدون ويوعدون ويخلفون الوعود التي وعدوا بها شعوبهم لاننا نحن اطفال لا نميز بين الصدق من الكذب ونرضى بالشئ القليل بعد الوعود الكبيرة التي وعدونا بها ونفرح مثل ما فرح ابني الصغير بالدراجة وأكبر مثال على ذلك ما قام به فخامة الرئيس علي عبدالله صالح في الانتخابات الرائسية فقام يوعد بمكافحة الفساد والقضى عليه وعلى من يقوم به واستصالة ووعد بتحسين اليمن والقضى على الفقر.
    ومسكين هذا الطفل وهو الشعب اليمني الذي لايفرق بين الصدق والكذب صدق مثل كل مرة وللا سف بعد ما اخذ القائد ما يريد وهو الفوز في الانتخابات الرئسية مثل ما فعلت انا مع ابني . قام بتسكيت الشعب بكلام مثل كل مرة وقام ببناء مدرسة هنا ومدرسة هناك ومستشفى هنا ومستشفى هناك وطريق هنا وطريق هناك . حتى يقول انا فعلت لكم وفعلت لكم وفعلت لكم .ونسئ هذا الرئيس ان هذه الاشياء التي فعلها لنا هي اشياء ضرورية لابد ان يفعلها من اول . مثل ابني الصغير لابد ان اشتري له درجة من اول . وبعد مضي اكثر من شهر على فوز الرئيس في الانتخابات لم نرى لا استصال فساد ولا يحزنون ولكن زاد الفساد وبداء المفسدون في الارض يلعبون بذيولهم . فاذا كان هناك استصال فساد فلابد ان يكون من اول يوم بعد الانتخابات حتى لا نعطي مجال للمفسدون ان يزيد فسادهم فوق هذا الفساد الذي نعاني منه.
    ولم يتم تغير اي شئ يذكر بعد الانتخابات لا في الحكومة ولا في اي شئ. فنريد من فخامة الرئيس ان يبين لنا كيف يكون مكافحة الفساد واستصالة هل هو بالتفرج عليه وتركة يكبر وعدم تغير اي شئ يذكر. ولكن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل في حكومتنا . ونطالب هذا الطفل ان يرضى بشئ القليل والضروري الذي اعطاه اياه والده لنا لا بيدة حيله.
     

مشاركة هذه الصفحة