مكان استشهاد و دفن الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه ؟

الكاتب : وليـــد   المشاهدات : 374   الردود : 0    ‏2006-12-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-29
  1. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0

    بسم الله الرحمن الرحيم



    سؤال وجه للشيخ سليمان بن حمد العودة .

    نص السؤال :

    أرغب في معرفة مكان وكيفية وفاة الخليفة علي بن أبي طالب-رضي الله عنه-، والمكان الذي دفن فيه. وجزاكم الله خيراً.

    نص الجواب :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كان مقتل الخليفة علي واستشهاده - رضي الله عنه - ، على أثر وقعة (النهروان) تلك التي التقى فيها علي – رضي الله عنه - مع (الخوارج) فهزمهم، وقتل عدداً منهم، وكسر شوكتهم، وعلى إثر هذه الوقعة، اجتمع ثلاثة من الخوارج، وتشاوروا واتفقوا على قتل كل من علي ومعاوية وعمرو بن العاص – رضي الله عنهم أجمعين- وتبيتهم في ليلة واحدة

    وكان المسؤول عن قتل علي – رضي الله عنه - عبد الرحمن بن ملجم المرادي (أحد الخوارج)، الذي شحذ سيفه وسمّه، ثم ترصد لعلي – رضي الله عنه- حين خروجه لصلاة (الغداة) في مسجد الكوفة، فلما خرج ضربه بالسيف، فكانت الضربة استشهاداً لعلي – رضي الله عنه -، وذلك في رمضان عام أربعين للهجرة

    أما المكان الذي دُفن فيه علي – رضي الله عنه -، فقد اُختلف فيه، ومع أن ابن الجوزي – رحمه الله- ذكر عددًا من الروايات في ذلك، فقد قال: (والله أعلم أي الأقوال أصح) (المنتظم 5/178)، ومما ينبغي أن يعلم أن طائفة من أهل العلم أنكروا أن يكون المشهد الذي بـ (النجف) مكان قبر علي –رضي الله عنه-، وممن أنكر ذلك شريك النخعي (قاضي الكوفة) والمتوفى في سنة
    178هـ، ومحمد بن سليمان الحضرمي، المتوفى سنة 297هـ (الصلابي/ علي بن أبي طالب/ 903)،

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: "وأما المشهد الذي بالنجف، فأهل المعرفة يتفقون على أنه ليس بقبر علي، بل قيل: إنه قبر المغيرة بن شعبة، وإنما أتُّخذ هذا المشهد في دولة بني بويه (وهم من الرافضة)، وذلك بعد نحو من ثلاثمائة سنة من موت علي –رضي الله عنه-". [الفتاوى (4/446-502)]. والله أعلم.

    المصدر:
     

مشاركة هذه الصفحة