دمت مستقبل سياحي واعد

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 2,400   الردود : 22    ‏2006-12-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-29
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    جسر عامر بن عبدالوهاب يرجع إلى القرن الخامس عشر ولايزال شاهداً على مهارة
    المعمار اليمني
    فيها العديد من الحمامات الطبيعية لعلاج كثير من الأمراض المزمنة
    قلعتها التاريخية بمثابة الحصن الدفاعي المتقدم لعاصمة الدولة الطاهرية


    اكتسبت مدينة دمت أهميتها التاريخية كأحد مراكز الاستيطان الأولى للإنسان اليمني القديم من موقعها على ضفتي وادي بنا الغني بمصادر المياه وتوفر الأراضي الزراعية الخصبة وانتشار الغطاء النباتي المتنوع باعتبارها المقومات الأساسية لاستقرار الإنسان قديماً وتطورت مراحل الحياة فيها حتى صارت احدى الحواضر الرئيسية للدولة الأوسانية ثم الدولة القتبانية في القرن السابع قبل الميلاد وأستمرت حتى مطلع القرن الأول الميلادي .
    ومع انتقال مراكز الحضارة اليمنية القديمة من مأرب إلى مرتفعات ظفار الملك « ذي ريدان » القريبة من دمت زادت أهميتها في مرحلة الدولة الحميرية التي استمرت حتى نهاية القرن الخامس الميلادي وفي مرحلة العصر الإسلامي وظهور الدويلات الإسلامية في اليمن استمرت منطقة دمت على ذات الأهمية كمحطة أساسية على طريق القوافل التجارية المحملة بالسلع من ميناء عدن مروراً بمحطات لحج والضالع وقعطبة ومريس وبلغت أوج ازدهارها خلال حكم الدولة الطاهرية التي استمر حكمها من عام 1446م حتى عام 1517م التي كانت عاصمتها الأولى المقرانة وتقع على بعده « 15 كم » من مركز مدينة دمت الحالية شرقاً كما أنها تقع على بعد 12 كم من مركز مدينة دمت القديمة التي مازالت قائمة على الضفة الشرقية لوادي بنا حيث كان شريان الطريق التجاري القديم يعبر من خلالها إلى المقرانة وكل الشواهد الأثرية والتاريخية الباقية حتى الآن تدل عليـها الخصائص الفنية التي سادت خلال فترة حكم الدولة الطاهرية حيث زاد اهتمام سلاطينها بتنشيط الحركة التجارية وبناء محطات لتأمينها في المدن والقلاع والحصون والجسور .
    ثم انتقل مركز مدينة دمت وسلطاتها من المدينة القديمة في الضفة الشرقية لوادي بنا إلى الضفة الغربية للوادي الذي يعبر من خلاله شريان الطريق التجاري الجديد بين ميناء عدن والعاصمة صنعاء ، كما تمثل الانتقال إلى الضفة الغربية لوادي بنا في تشييد قصر الحسن التاريخي الواقع حالياً عند المدخل الشمالي لمدينة دمت الحديثة حيث تم بناء القصر في مطلع عقد الأربعينيات من القرن الماضي وتوسع العمران قليلاً في المنطقة الواقعة شمال حرضة الشولة الكبرى وظل كذلك حتى قيام الثورة اليمنية في العام 1962م حيث تم انجاز العديد من المشاريع الحديثة وتوسيع وسفلتة الطريق الرئيسي وبقيت دمت لفترة من الزمن عبارة عن مجموعة من المنازل والمنشآت القليلة حتى قيام الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م حيث بدأت تتشكل ملامح المدينة الحديثة الحالية وحققت نهضة كبيرة في مختلف المجالات التنموية وفي مقدمتها النهضة السياحية التي عملت على تنشيط سلسلة من الخدمات السياحية المرافقة بفضل توفر امكانيات السياحة العلاجية فيها والتي تحتل المرتبة الأولى من حيث الأهمية في عموم محافظات الجمهورية .

    ـ الموقع : تقع مديرية دمت في محافظة الضالع وتبعد عن المركز الإداري للمحافظة بمسافة 54 كم في اتجاه الشمال كما أن موقعها يتوسط مديرية قعطبة من الجنوب ومديرية الرضمة من الشمال ومديرية جبن من الشرق ومديرية النادرة من الغرب .
    والتقسيمات الطبوغرافية الجميلة لمديرية دمت كهضبة غاية في الجمال الطبيعي ترتفع 2000 متر عن سطح البحر يقطعها وادي بنا الشهير من الشمال إلى الجنوب وتتوزع مدينة دمت بين ضفتي وادي بنا الشرقية والغربية وتتخللها كثير من الأودية الفرعية التي تصب في مجرى وادي بنا وتحيط بها سلاسل جبلية من جميع الجهات وهي جبال ناصة من الجنوب وجبال المقحزرة ونيام من الشمال وجبال حيد كنه من الغرب وجبال الرياشيه من الشرق .
    ـ المعالم الأثرية والتاريخية : يوجد في مديرية دمت العديد من المعالم الأثرية والتاريخية نظراً لتعاقب عدد من المراحل الحضارية والتاريخية القديمة والتي كان آخرها مرحلة الدولة الطاهرية التي مازالت بعض شواهدها التاريخية والحضارية قائمة حتى اليوم حيث يأتي من أهمها :ـ
    ـ جسر السلطان عامر بن عبدالوهاب : يقع جسر السلطان عامر بن عبدالوهاب جنوب مدينة دمت ويبعد عن مركزها بمسافة 2 كم ويسمى شعبياً « مزف عامر بن عبدالوهاب » لأنه كان يتم فيه زف القوافل المحملة بالبضائع من الضفة الغربية لوادي بنا إلى الضفة الشرقية نظراً لعدم وجود سياج حماية في أعلا الجسر الذي يرتفع عن مستوى سطح الوادي بـ 14 متراً .
    وكان الهدف من إنشاء هذا الجسر بمواصفاته الهندسية الدقيقة هو تأمين عبور القوافل التجارية وحركة المواطنين وحيواناتهم بين ضفتي الوادي الذي كان قديماً مليء بالمياه ويرتفع منسوبها أثناء موسم الأمطار ويمنع الحركة لفترة زمنية طويلة لأن قوة اندفاع المياه تشكل خطراً كبيراً على حياة الناس بالاضافة إلى أن الدولة الطاهرية كانت قائمة على النشاط التجاري وكان الجسر وسيلة لتأمين حاجة سكان مدينة دمت القديمة وبالتالي تأمين حاجة عاصمة الدولة الطاهرية المقرانة من السلع ويرجع تاريخ تشييد الجسر بوضعه الحالي إلى منتصف القرن الخامس عشر الميلادي ولايزال حتى اليوم قائماً ويكتسب أهميته الفنية كتحفة معمارية هندسية تشهد على قدرة وإبداع الإنسان اليمني ومهارته المعمارية .
    ـ دمت القديمة : تقع مدينة دمت القديمة إلى الشرق من مركز مدينة دمت الحالية على بعد 3 كم ويمكن الوصول إليها عبر الطريق الاسفلتي وفي الجهة اليمني من الطريق توجد المدينة القديمة بكل تقاسيمها ومرافقها التي يرجع تأريخها إلى منتصف القرن الخامس عشر ، وكانت تعتبر المحطة الأخيرة على طريق القوافل التجارية قبل وصولها إلى عاصمة الدولة الطاهرية المقرانة والتي تبعد عنها بمسافة 12 كم فقط .
    ـ قلعة دمت التاريخية : تقع القلعة التاريخية لمدينة دمت في قمة الحصن الجبلي المنيع والمطل على المدينة القديمة ، حيث يرجع تاريخها إلى منتصف القرن الخامس عشر الميلادي وكان يربط بينها وبين المدينة القديمة طريق مرصوف بالأحجار لكنه تعرض للخراب والدمار في معظم أجزائه وصار الصعود إلى القلعة صعباً نوعاً ما .
    وتعتبر قلعة دمت التاريخية بمثابة حصن دفاعي متقدم لحماية مدينة دمت القديمة وكذا لحماية العاصمة الأولى للدولة الطاهرية المقرانة والتي تقع خلفها على بعد 12 كم كما كانت القلعة عبارة عن محطة حراسة ومراقبة لتأمين مسار القوافل التجارية حيث يمكن من ارتفاعها الشاهق مشاهدة مواقع عديدة في اتجاه منطقة مريس ومدينة قعطبة ومازالت صهاريج حفظ المياه ومدافن الحبوب وبوابتها الرئيسية ظاهرة للعيان حتى اليوم أما بقية أجزاء القلعة ومبانيها المختلفة فهي مهدمة وتحتاج إلى إعادة صيانة وترميم وبناء ماتهدم بفعل اليد البشرية وعوامل التعرية ، وستكون مزاراً سياحياً في غاية الروعة والجمال .
    ـ الحمامات الطبيعية : هناك العديد من الحمامات الطبيعية العلاجية في مدينة دمت والتي منها على سبيل المثال حمام الأسدي والذي يقع وسط المدينة وبه سبعة حمامات ويبعد عن حرضه الشولة بحوالي نصف كيلو متر ايضاً هناك حمام العودي الواقع عند المدخل الشمالي للمدينة وإلى الشمال من حرضة الشولة على بعد كيلو ونصف وهو عبارة عن حمام مياه علاجية وهناك ايضاً حمام الدردوش الواقع إلى الشرق من حرضة الشولة على بعد 150 متراً فقط إلى جانب العديد من الحمامات الصغيرة مثل حمام بئر عاطف وحمام الحساسية وحمام الحسن وغيرها .
    ـ الفوائد العلاجية للحمامات : تشير العديد من نتائج الدراسات العلمية الأولية إلى أهمية الفوائد العلاجية للمياه المعدنية الحارة لعلاج كثير من الأمراض سواءً بواسطة الاستحمام بالمياه أو شربها بعد تبريدها ومن هذه الأمراض على سبيل المثال علاج التهابات الروماتيز والمفاصل وعلاج أمراض الجلد وعلاج أمراض الحساسية والتهابات المعدة والشعب الهوائية أما بالنسبة لفوائد المياه عند شربها فهي في حالات التسمم وفقر الدم .
    حرضة الشولة: يوجد العديد من الحرضات في مدينة دمت ومنها حرضة الشولة الشهيرة والتي تقع وسط المدينة وهي الأكبر حجماً على الاطلاق والأكثر ارتفاعاً تنتصب كبرج طبيعي ومعلم بارز لايمكن أن تتخطاها عين الزائر للمدينة وتعد بمثابة أم الحرضات الأخريات ولهذا تعتبر مقصداً يومياً للزوار ويبلغ ارتفاعها الكلي 75م ويتم الصعود إلى قمتها بواسطة سلم حديدي مكون من « 117» درجة .​

    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-30
  3. المُغني

    المُغني شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    2,561
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي على المجهو الدي تقوم به
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-31
  5. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    حياك الله يا اخي الطيب وبارك فيك

    وكل عام وانت بخير وصحة وسلامـــة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-01
  7. & التعـزي &

    & التعـزي & قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-01-01
    المشاركات:
    3,373
    الإعجاب :
    0
    بصرآحه كثير كلموني عنها ونصحوني أزورها لكن المده ماتسمح كلهآ 3 شهور أول أقل

    يعطيكـ العآفيه ع الموضوع .. وكل عآم وإنت بخير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-02
  9. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    كل عام وانت بخير وصحة و سلامـــة

    وصدقني لو زرتها لن تندم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-02
  11. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    كل عام وانت بخير وصحة و سلامـــة

    وصدقني لو زرتها لن تندم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-03
  13. ابوراشد

    ابوراشد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-10
    المشاركات:
    491
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي العزيز على مجهودك هذه المديريه المنسيه لو في دوله اخرى كان دخلها بالمليارات من السياح لكن حكومتنا ضايعه وغارقه في الفساد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-04
  15. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    صدقت يا ابو راشــــد

    ومع مداخلتك كما وردت بالضبـــــــط
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-04
  17. almodhna

    almodhna قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-07
    المشاركات:
    4,058
    الإعجاب :
    1
    مستقبل واعد في ظل حكومة واعدة

    شارع بطول 150 إلى 200 متر لم تتم زفلتته منذ ما يقارب 3 سنوات بالرغم من أنه أحد الشوراع الرئيسة في المدينة

    انتشار لا مثيل له لعمال البلدية لدرجة أنك من نظافة المدينة ترفع ثوبك لكي لا يوسخ الأرض

    نظام مروري لا مثيل له ولا يوجد ازدحام في المدينة سوى في جولة واحدة لكونها الوحيدة فقط

    تدخل من الريف إلى المدينة متسخا تخرج نظيفا لجو المدينة النظيف والخالي من الأتربة


    لا يسعني في هذا المكان سوى أن أحلم بأنني أمتلك جزء مما يمتلكه شرفاء دمت كالأسدي والعودي

    لكي أطور المدينة من الضرائب التي ستدفع
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-04
  19. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخونا العزيز ابو الخير
    لك خالص تحيتي
     

مشاركة هذه الصفحة