الخوالف

الكاتب : المنصور اليماني   المشاهدات : 568   الردود : 9    ‏2006-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-28
  1. المنصور اليماني

    المنصور اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله محمد بن عبد الله واله وصحبه ومن اتبعه
    وبعد
    يقول الله سبحانه وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله وقالو ذرنا نكن مع القاعدين )
    الم نستوعب الدرس الاسلامي الشرعي من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته وجهاده
    ماذا تعني لنا هذه الايه اليس القران كله يخصنا بما فيه من احكام ومواعظ وعبر وأحداث مستقبليه وغيبيه تخص العصور كلها منذ عهد ادم عليه السلام الى ان يرث الله الارض ومن عليها
    القران للعالم اجمع للانس والجن ليحكمو فيه الم يحكم الرسول صلى الله عليه وسلم على اليهودي واليهويه الذين زنيا بعد ان وجد التحريف في كتابهم الم يقم عليهم حد الرجم قد يكون الكلام بعيد عن مقصود الايه التي غي البدايه ولكن سيوصل اليه لماذا قال الله سبحانه خلاف رسول الله ولم يقل خلف
    لان المعنى اعم وأشمل لانه لو قال خلف رسول الله لربما قال قائل انهم معه في الجهاد ولكن خلف الصفوف عند مواجهة الاعداء ولكن الحقيقه انهم ليسو معه لا خلف الصفوف ولا في اجتماع الكلمه بل هم معه دائما يخالفونه صلى الله عليه وسلم وهم ايضا متخلفون عن الجهاد كمثل قائلهم
    ائئذن لي ولا تفتنيو هم اصحاب الخلاف والاعذار فكم من مخالف لرسول الله بيننا ومتخلف عن الجهاد
    ووالله ما الرجال الا اولئك اما نحن لم نكتفي بالتفرج عليهم بل لربما ثبطناهم وثبطنا من يريد ان يكون بينهم انها السمه الواحده دائما للنفاق والمنافقين ليس لهم هم الا التثبيط والهمز واللمز والطعن من الخلف وعدم المواجهه والمصلحه الانيه والنظره القصيره نقول الرايه غير واضحه بلا والله ان الرايه واضحه وهم يقاتلون من اليس يقاتلون الكفره الامريكان والجموع الكافره من اولاد الزنا من شرق الارض وغربها اليس الرايه مكتوب عليها لااله الا الله محمد رسول الله
    نصيحه لله ولدينه ولرسوله ولعامة المسلمين الا يخوضو في امر المجاهدين فوالله ان احذيتهم انها وسام وشرف ان اضعها على كتفي لانهم من سيحيون امر الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ام نحن فللكلام فقط ( رب صيحة ملئ افواه اليتم لامست اسماعكم لم تلامس نخوة المعتصم )
    وصدق الله اذ يقول ( وأعدو لهم ما استطعتم من قوه ومن رباط الخيل(((((((((( ترهبون)))) )))))))))به عدو الله وعدوكم )
    فالكفره سبقونا بهذا الطرح وكما قال المثل ( ضربني وبكا وسبقني واشتكا ) فلا نسمع اليوم الا الارهاب الا رهاب والله لقد وضعت الكلمه في غير محلها ولكنها صادفت قلوب معلقة بدنيا وخاوية من شرع الله ومن القران فحلت فصرنا نرددها ليلا ونهارا ولا حول ولا قوة الا بالله
    وصلي اللهم وسلم وبارك على عبد ك ورسولك محمد واله وصحبه ومن اتبعه
    المنصور اليماني ( ابو عبد الله )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-28
  3. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    الله المستعان لم تحسن كتابة الآية فكيف بفهمها
    (فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلاَفَ رَسُولِ اللّهِ وَكَرِهُواْ أَن يُجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَالُواْ لاَ تَنفِرُواْ فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ) (التوبة : 81 )
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-28
  5. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    الأخ المنصور ..
    لاشك أن غيرتك على الأمة وحرمات الله تتصح جليا في نسق مشاركاتك ..
    لكن ياأخي الغيرة وحدها لاتكفي والعواطف الجياشة أيضا لاتجدي ,,
    يجب أن يكون لها لجام يكبح إندفاعها ..
    لجام شرعي لا تخاذل وهوان ..
    الله سبحانه وتعالى سيحاسبك على تفريطك أنت بهذا اللجام ولن يحاسبك عن البقية وأعمالهم ..
    يجب أن يكون لجامك هو عقيدة السنة والجماعة متمثلة بالأخذ بالكتاب والسنة على فهم صالح سلفها ..
    ولعل الرسالة وجدت لها طريق إلى فهمك ..
    والله المستعان ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-28
  7. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي المنصور

    الخلوف
    عبد العزيز بن عبد الفتاح القارئ





    نبذة عن المحاضرة : محاضرة عن بعض الشباب وصغار طلبة العلم الذين يتطاولون على أهل العلم.

    http://www.islamway.net/index.php?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=887
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-28
  9. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    الخلوف التلوف
    شباب للقروش والكروش



    وشباب للخنادق والبنادق
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-28
  11. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    وانت من أيهم ؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-28
  13. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ لَكُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرًّا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعًا بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (11) بَلْ ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَنقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَدًا وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنتُمْ قَوْمًا بُورًا (

    فصل ثالث من الآيات متعرض لحال الأعراب الذين قعدوا عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في سفره الحديبية و لم ينفروا إذا استنفرهم و هم على ما قيل أعراب حول المدينة من قبائل جهينة و مزينة و غفار و أشجع و أسلم و دئل فتخلفوا عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و لم يصاحبوه قائلين: إن محمدا و من معه يذهبون إلى قوم غزوهم بالأمس في عقر دارهم فقتلوهم قتلا ذريعا، و إنهم لن يرجعوا من هذه السفرة و لن ينقلبوا إلى ديارهم و أهليهم أبدا.

    فأخبر الله سبحانه لنبيه (صلى الله عليه وآله وسلم) في هذه الآيات أنهم سيلقونك و يعتلون في قعودهم باشتغالهم بالأموال و الأهلين و يسألونك أن تستغفر الله لهم، و كذبهم الله فيما قالوا و ذكر أن السبب في قعودهم غير ذلك و هو ظنهم السوء، و أخبر أنهم سيسألونك اللحوق و ليس لهم ذلك غير أنهم سيدعون إلى قتال قوم آخرين فإن أطاعوا كان لهم الأجر الجزيل و إن تولوا فأليم العذاب.

    قوله تعالى: «سيقول لك المخلفون من الأعراب شغلتنا أموالنا و أهلونا فاستغفر لنا» إلى آخر الآية، قال في المجمع،: المخلف هو المتروك في المكان خلف الخارجين من البلد، و هو مشتق من الخلف و ضده المقدم.

    انتهى.

    و الأعراب - و على ما قالوا - الجماعة من عرب البادية و لا يطلق على عرب الحاضرة، و هو اسم جمع لا مفرد له من لفظه.

    و قوله: «سيقول لك المخلفون من الأعراب» إخبار عما سيأتي من قولهم للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، و في اللفظ دلالة ما على نزول الآيات في رجوعه (صلى الله عليه وآله وسلم) من الحديبية إلى المدينة و لما يردها.

    و قوله: «شغلتنا أموالنا و أهلونا فاستغفر لنا» أي كان الشاغل المانع لنا عن صحابتك و الخروج معك هو أموالنا و أهلونا حيث لم يكن هنا من يقوم بأمرنا فخفنا ضيعتها فلزمناها فاستغفر لنا الله تعالى يغفر لنا تخلفنا عنك، و في سؤال الاستغفار دليل على أنهم كانوا يرون التخلف ذنبا فتعلقهم بأنه شغلتهم الأموال و الأهلون ليس اعتذارا للتبري عن الذنب بل ذكرا للسبب الموقع في الذنب.

    و قوله: «يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم» تكذيب لهم في جميع ما أخبروا به و سألوه فلا أن الشاغل لهم هو شغل الأموال و الأهلين، و لا أنهم يهتمون باستغفاره (صلى الله عليه وآله وسلم)، و إنما سألوه ليكون ذلك جنة يصرفون بها العتاب و التوبيخ عن أنفسهم.


    و قوله: «قل فمن يملك لكم من الله شيئا إن أراد بكم ضرا أو أراد بكم نفعا» جواب حلي عما اعتذروا به من شغل الأموال و الأهلين محصله أن الله سبحانه له الخلق و الأمر و هو المالك المدبر لكل شيء لا رب سواه فلا ضر و لا نفع إلا بإرادته و مشيته فلا يملك أحد منه تعالى شيئا حتى يقهره على ترك الضر أو فعل الخير إن أراد الضر أو على ترك الخير إن أراد ما لا يريده هذا القاهر من الخير، و إذا كان كذلك فانصرافكم عن الخروج مع النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) نصرة للدين و اشتغالكم بما اعتللتم به من حفظ الأموال و الأهلين لا يغني من الله شيئا لا يدفع الضر إن أراد الله بكم ضرا و لا يعين على جلب الخير و لا يعجله إن أراد بكم خيرا.

    فقوله: «قل فمن يملك لكم» إلخ، جواب عن تعللهم بالشغل على تقدير تسليم صدقهم فيه، ملخصه أن تعلقكم في دفع الضر و جلب الخير بظاهر الأسباب و منها تدبيركم و القعود بذلك عن مشروع ديني لا يغنيكم شيئا في ضر أو نفع بل الأمر تابع لما أراده الله سبحانه فالآية في معنى قوله تعالى: «قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا».و التمسك بالأسباب و عدم إلغائها و إن كان مشروعا مأمورا به لكنه فيما لا يعارض ما هو أهم منها كالدفاع عن الحق و إن كان فيه بعض المكاره المحتملة اللهم إلا إذا تعقب خطرا قطعيا لا أثر معه للدفاع و السعي.

    و قوله: «بل كان الله بما تعملون خبيرا» تعريض لهم فيه إشارة إلى كذبهم في قولهم: «شغلتنا أموالنا و أهلونا».

    قوله تعالى: «بل ظننتم أن لن ينقلب الرسول و المؤمنون إلى أهليهم أبدا و زين ذلك في قلوبكم» إلخ، بيان لما يشير إليه قوله: «بل كان الله بما تعملون خبيرا» من كذبهم في اعتذارهم، و المعنى: ما تخلفتم عن الخروج بسبب اشتغالكم بالأموال و الأهلين بل ظننتم أن الرسول و المؤمنين لن يرجعوا إلى أهليهم أبدا و أن الخارجين سيقتلون بأيدي قريش بما لهم من الجموع و البأس الشديد و الشوكة و القدرة و لذلك تخلفتم.

    و قوله: «و زين ذلك في قلوبكم» أي زين الشيطان ذلك الظن في قلوبكم فأخذتم بما يقتضيه ذلك الظن المزين و هو أن تتخلفوا و لا تخرجوا حذرا من أن تهلكوا و تبيدوا.

    و قوله: «و ظننتم ظن السوء و كنتم قوما بورا» البور - على ما قيل - مصدر بمعنى الفساد أو الهلاك أريد به معنى الفاعل أي كنتم قوما فاسدين أو هالكين.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-28
  15. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0

    «و ظننتم ظن السوء و كنتم قوما بورا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-29
  17. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله انت الذي وصفت نفسك فأنا سألتك من أيهم وأنت أجبت بهذا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-03
  19. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    أضحك الله سنك أخانا العامري ..
    ولاتشغل نفسك مع اليامي ..
    الرجل لايدري يحابي من ويعادي من ..
    فمرة تجده يناصر الخوارج ومرة مع جزئية من جزئيات الرافضة ومرة تكاد تقسم بأنه مكرمي وأخرى تحس فيها وكأنه من طلاب مراكز السنة وأخيرة كما رأيتم !!
    فنسأل من الله الثبات على السنة والعفو والعافية له ولنا جميعا ..
    والله المستعان ..
     

مشاركة هذه الصفحة