عاجل وهام جدا/ ذبح بغداد

الكاتب : وليـــد   المشاهدات : 583   الردود : 0    ‏2006-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-28
  1. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    خاص هام هام وعاجل اتفق الأعداء على ذبح بغداد
    عين العراق المنتصرairaq1_v@yahoo.Com

    بات تحالف الشر الثلاثي حكومة الولايات المتحدة والصهاينة والفرس واضحا من خلال العراب الكردي شارون العراق جلال الطلباني الذي استطاع إن يؤمن إسناد عسكري كما كان يؤمن له من إيران سابقا لإنقاذ بوش وبتعاون عسكري أمريكي إيراني كردي حكومي وحشد القدرات الشريرة لذبح العراقيين ومصادره حق تقرير المصير والدفاع عن العراق ولفشل بوش وإدارته ومشروعه التوسعي في العراق من خلال ضربات ألمقاومه الجهادية الباسلة وآخرها إسقاط أربع طائرات F16في غرب العراق مما جعل المحتل يعيد أوراقه ويتنازل عن جزء من الكعكة الى شريكه في احتلال العراق إيران ومن خلال المعلومات التي وردتنا عن مايخطط لذبح أهلنا في العراق وخصوصا في بغداد وكما تنص التكتيكات الحالية على ضرورة أفراغ بغداد من محتوها الجهادي والقضاء على فصائل ألمقاومه فيها لان المعركة بغداد ويجري ألان الصراع مع المحتل على بغداد وتم تهيئه الموارد والتكتيكات اللازمة للسيطرة على بغداد من قبل الأشرار الخائبين.
    الموارد
    1. وصول قوات امريكييه جديدة من خارج العراق الى بغداد لم تشترك في المعارك مع المجاهدين أي لم تذق طعم القتل والموت على أيادي المجاهدين في ارض الرافدين مع ألحاق قوات اضافيه من بعض المناطق الأخرى والإيعاز باستخدام القوه المفرط لهذه القوات تجاه المدنيين لإرهابهم.
    2. القوات الايرانييه ألمرابطه على الحدود ألعراقييه ومن اقرب محور لساحة الحركات ألعراقييه الايرانييه من جهة ديالى
    3. القوات الايرانييه الموجودة داخل العراق وبغداد وبواجهات رسميه وتجاريه ومنظمات بقياده السفارة الايرانييه في العراق مثل-الاطلاعات الايرانييه- قوات البسيج-السفاك-فيلق قدس-فيلق فجر-فيلق فدك-الحرس الثوري الإيراني-ومزوده بكافه الأسلحة والهويات والملابس التي تجيز التحرك بحصانه الجكومه ألعراقييه ألمنتخبه.
    4. كافه القوات الحكومية ومزوده باسلحه وطائرات تم الاستيلاء عليها من قبل المتمردين الأكراد بعد الاحتلال للجيش العراقي
    5. المليشيات والعصابات الكردية ألتابعه لمسعود البرازاني وجلال الطلباني بكل إمكانياتها العسكرية التي زودتها بهم إسرائيل ومن المستولى عليها بعد الاحتلال أسلحه الجيش العراقي ومتواجدة في بغداد- الانبار- ديالى -جنوب كركوك
    6. مليشيات الأحزاب ألمواليه للاحتلال وإيران فيلق 9بدرالايراني-جيش الدجال مقتدى الصدر والعصابات المرتبطة بها-الجناح العسكري لحزب الدعوة الذي يقوده المالكي والجعفري- مايسمى اللجان الشعبية-القصاص-مليشيات جلال الصغير-مليشيات موفق الربيعي-مليشيات احمد ألجلبي-مليشيات مثال الالوسي-وحزب الله –ثار الله-ثأر الحسين وغيرها
    السيناريو
    من خلال انسحاب جيش الدجال وممثليه من البرلمان والحكومة كمناوره لغرض والاستمرار بالعمليات الأجراميه تجاه المواطنين الأبرياء والأطفال والنساء وقتلهم وحرقهم إحياء وتقطيع أوصالهم وعندها تتذرع الحكومة بان هذه المليشيات خارج السلطة وتعزز بعمليات إرهابيه لتفجير التجمعات السكانية في الأسواق والمناطق ألعامه ليقراها البسيط أنها رد فعل طائفي مما يتيح للاحتلال وأعوانه من الحكومة وممن اتفق معهم إن يطلق اليد وإعطاء المطاطية والمرونة العالية للتعامل بشكل وحشي وقمعي بمداهمات واختطاف وقتل وإرهاب المواطنين الأمنيين والتعرض العشوائي لأهل بغداد وإفراغها من المقاومين المعارضين للاحتلال وإشكاله وإطرافه بأي ثمن كان لغرض إظهار النصر الوهمي الذي تحدث به بوش وعدم ترك أخر محطة لعطش الجمهوريين من دماء العراقيين وهو الرئاسة الفاشلة لبوش وانتهاكه كل المحرمات في العراق أي الطلقة الاخيره لبوش التي تفاقم الوضع سوء واستمرار انهار الدماء التي تسيل في العراق ولا يراها بوش وأعوانه أنها حرب أهليه بل متعطش لدماء نقيه طاهرة من العراقيين أكثر.
    المحاور
    المحور(1)
    الهجوم على المدائن المحور الجنوبي ويجري الدخول أليها وتدمير وقتل من فيها وتوجيه المليشيات الصفويه من منطقه الزعفرانية ومنطقه الأمين باتجاهها ومهاجمتها من ثلاث محاور
    المحور(2)
    الهجوم على جنوب غربي بغداد من مناطق المحمودية واليوسفية لتثبيت المقاتلين هناك ومنعهم من التوجه لبغداد لمساعدة إخوانهم هناك وثم التطوير والتقدم الى مناطق عرب الحبور-هور رجب –ألدوره-ألسيديه

    المحور(3)
    إشغال محافظه ديالى باجتياح قوات إيرانيه رسميه من مندلي وبدره وخانقين يتزامن معه دخول مليشيات كرديه من خانقين قادمة من كلار والسليمانية بالتوافق مع جيش الدجال وفيلق بدر من الداخل لتثبيت المقاتلين في ديالى وإشغالهم بقتال مع القوات الايرانييه والكردية وفي حاله نجاحها تندفع لقطع التماس مع بغداد بعد قتل وتدمير واعتقال أهالي المناطق ألمقاومه للاحتلال
    المحور (4)
    اقتران القوات الامريكيه مع القوات ألحكوميه ومليشيات مسعود البرازاني وبقيه المليشيات وفرق الموت المختلفة التابعة لأحزاب وشخصيات مواليه للاحتلال ومنتخبه من قبل الشعب كما يقول عزيز الحكيم دجال المجلس الأعلى لغرض الهجوم ومداهمه المناطق الرافضة للاحتلال مثل المناطق –الاعظميه-الطارمية-الراشديه-والصليخ-الفضل-الشعب-ألمشاهده-الحرية- حي العدل- حي الربيع-اليرموك-المنصور-ألسيديه- العامرية-الدورة –هور رجب-عرب حبور-وغيرها من المناطق ألرافضه للاحتلال وإتمام السيطرة على بغداد من خلال القمع والقتل والتعذيب وقتل اكبر مايمكن من العراقيين الآمنين لبث الرعب الإرهاب في نفوسهم والايحاءللعالم بان الحكومة قادرة على السيطرة على الأوضاع في بغداد العاصمة ونجاح مشروع بوش وعمليته ألسياسيه وهي أخر خيط يتمسك به بوش خوفا من محاسبته وإقالته كما أقيل مهندس احتلال العراق المجرم رامسفيلد لعنه الله
    المحور (5)
    تحرك المليشيات الكردية من اربيل والسليمانية للسيطرة على منابع النفط كعمل احترازي تحسبا لتفاقم الأمور وخروجها عن سيطرة الحكومة والاحتلال وتطويق مدينه الحويجه واعتقال وقتل من يقاومهم فيها والاندفاع الى تكريت وببجي وسامراء والسيطرة على الشارع العام تميدا لتطويق الموصل والدخول أليها لاحقا بعد انجاز المحور الخامس ويقطع طريق إمداد بغداد لانجاز بقيه المحاور وليس من المتوقع نجاح هذه العمليات لصلابة المجاهدين ووعيهم والتحسب لمعركة بغداد واتخاذ التدابير اللازمة لمجابهة بوش وكلابه وأعوانه والفرس الصفويون ومخططاتهم مع العلم هنالك بديل أخر في حاله فشل مثل هذه المخططات وجود قوات خارج العراق تتدرب وعددها بمستوى فرقتين أو أكثر قد تكون متهيئة للقيام بعمل عسكري(انقلاب) في حاله فشل هذه العمليات مع استغلال هيجان الشارع ورد فعله تجاه الجرائم التي ترتكب ضده من أعداء الانسانييه والإسلام والعروبة والعراق والله اكبر ناصر عباده المجاهدين .
    إيران تعزز قواتها في العراق وتحشد قرب الحدود
    بدأت وبشكل فعلي إيران تعزز تواجد قطعاتها في العراق جنوبا وفي بغداد وكما نعرف هذه القطعات ذات واجهات مختلفة ومتغلغلة في الوزارات الى النخاع فهم خليط من –الحرس الثوري الإيراني-البسيج-فيلق بدر-فيلق قدس-فيلق فجر-فيلق فدك-السفاك-الاطلاعات-حفاظات بدر –وجيش المهدي وبقيه العصابات ألتابعه لإيران متوزعين على 17 وزاره بما يسمى وزارات عراقية فهذه الوزارات مغلقه بجميع موضفيها من الوزير الى اصغر موضف يخدم إيران وتم في الأيام الاخيره نقل ألسنه العرب من الوحدات ألفعاله في الشارع لوزارتي ألداخليه والدفاع الى أماكن هامشيه لضمان السيطرة على العمليات ألمقبله والولاء التام في التنفيذ الإجرامي مهما كان وحشيته وبدأت بالفعل التنفيذ في المحافظات ألجنوبيه في ألناصريه والبصرة والسماوة وألديوانيه وكربلاء بقتل كل العرب الذين يرفضون الهيمنة ألفارسيه على مقدرات بلدهم وتتم تصفيه وقتل أبناء العشائر ألرافضه لهم –الأزيرج-البدور-الخفاجه-السعدون-الأمارة-الحروب –العواد-الأكرع-المسعود-العطية وتجري هذه العمليات بأدوات السلطة ألحكوميه ألحاليه في المحافظات التي تعمل لمصلحه إيران وبنفس الوقت هناك قوات إيرانيه رسميه مهيئه على الحدود للدخول الى العراق وباتفاق أمريكي إيراني تم تسويته عن طريق مجرمي الحرب عزيز حكيم الأصفهاني وشارون العراق جلال الطلباني حيث باعوا العراق الى أعدائه ليشبع رغبات المجرم بوش من دماء العراقيين الذين وصل عدد الشهداء أكثر من مليون شهيد منذ غزو العراق ولحد ألان ولن يرى المجرم بوش إن هناك حرب أهليه .
    ألناصريه محاصره منذ خمسه أيام

    منذ خمسه أيام ومدينه ألناصريه وأهلها محاصره من قبل قوات بدر ومليشيات الصدر ومقطوع عنها الكهربا والماء ومنع وصول الخدمات والطعام إليها وتجري عمليات التصفية ألجسديه الوحشية وتدمير مقرات حزب العدالة العراقي ذو التوجه العروبي والذي قتل أمينه العام ( عبد الرحيم نصر الله) في بغداد زبونه مع ثمانية من أقاربه ومساعديه من قبل مليشيات موفق الربيعي ممثل الموساد الأمني في الحكومه ألعراقيه وفيلق غدر ويجري تصفيه أبناء العشائر العربية الرافضة للهيمنة الايرانييه في جنوب العراق وفي ألناصريه من عشائر البدور-الأزيرج-الخفاجه-العواد ويقتل أبنائهم في وضح النهار وبدم بارد من قبل القوات ألحكوميه ألتابعه للمحافظة (فوج المهمات) الذي يقوده المدعو أبو لقاء وهو ممثل فيلق غدر-بدر في ألمحافظه وتم منحه رتبه عقيد من قبل ألداخليه بقرار وزاري كما تم منح كل قطاع الطرق والمجرمين رتب من ألداخليه لغرض تنفيذ جرائمهم ضد أهل العراق وتدمير وتمزيق نسيجه الاجتماعي وجعل العراق ضيعه تابعه لإيران ليتسنى تنفيذ مشروع الشرق الأوسط الجديد مبتدأ من تقسيم العراق ومن تجزئه المجزأ وتقسيم المقسم وهذه تكتيكات تحالف الشر الثلاثي لإيران وأمريكا وإسرائيل لتمزيق ألمنطقه والسيطرة على مواردها وجعلها تابعه لأراده الشر بهذا التحالف البغيض الذي يدفع أبناء العراق ثمنه تحت اكذوبه الحرب على الإرهاب أي الحرب على الإسلام والعرب الحذر الحذر مما يخطط للعراق واستمرار نهر الدم الذي يجري لشعبه .
    ملاحظه
    هذه معلومات وليس خبر وقد تجري العمليات المخطط لها على شكل مراحل وقد تفشل نتيجة لوعي وقدره ألمقاومه للتصدي لها وإفشالها
     

مشاركة هذه الصفحة