تعرض رئيسة تحرير موقع نبأنيوز الى رسائل تهديد على خلفية نشرها قضايا مهمة

الكاتب : mureb_sanaa   المشاهدات : 548   الردود : 0    ‏2006-12-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-27
  1. mureb_sanaa

    mureb_sanaa عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-03
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0

    نحــن عمــلاء.. ولكن لمَـنْ !؟
    الأربعاء, 27-ديسمبر-2006
    نبأ نيوز - بقلم: رئيسة التحرير -
    لم أتفاجأ بالحملة التي يشنها زملاء المهنة على موقع "نبأ نيوز"، وعلى شخصي.. وأحمد الله أن التقرير الطويل العريض الذي نشرته صحيفة ناطقة بلسان أحد أحزاب المعارضة اليمنية اكتفت بوصفي "قادمة من العدم"، و"عملاء"، فالوسط الصحفي اليمني – الذكوري- سبق أن انتهك عرض الزميلة رحمة حجيرة بأسلوب يندى له الجبين، وأعقبتها الزميلة سامية الأغبري التي ما زالت قضيتها منظورة أمام القضاء، وهاجم أيضاً الزميلة توكل كرمان، والناشطة الكاتبة رشيدة القيلي.. وجميعهن إعلاميات بارزات، وأقلامهن تطاول الأعناق.. وقائمة الإعلاميات ضحايا زملاء المهنة ما زالت طويلة!
    في الخامس من يناير 2007م يكمل موقع "نبأ نيوز" عامه الأول من التشغيل الفعلي.. لكن المفارقة أنني وزميلاتي الصحافيات في الموقع تلقينا خلال هذه المدة (319) رسالة تنتهك العرض بلغة مباشرة.. أي يمكن القول بمعدل رسالة يومياً، ومن الحين للآخر تثور ثائرة الزميلات، ويطالبن بإصدار بيانات ورفع شكاوي، وكنت بشق الأنفس أقنعهن بالتزام الصمت ستراً للأنفس، ولسمعة المجتمع التي لا نريد تلويثها ببضع أقلام مريضة، لا تخاف الله!
    الحملة على موقع "نبأ نيوز" تصدرت عناوين الكثير من الصحف المحلية.. وتنوعت فيها الاتهامات: بين "أخبار اليوم " و"الشموع" قالت إننا "شيعة إثنى عشرية"، وأن رئيسة التحرير لقبها "الصفار" وأن هناك عالم شيعي يدعى "حسن الصفار" – سعودي- كان له موقف معادي للنظام في حرب 1994، وكان يدعم تنظيم الحوثي! علاوة على الاتهام بأننا عملاء للحوزة العلمية في النجف..!
    صحيفة "الوحدوي" وصفتنا بـ "مخبرين" وقالت أننا كنا في زمن صدام نكتب تقارير عن مناوئيه، والآن في زمن الاحتلال نعمل لصالح الحكومة العراقية ضد المناوئين للاحتلال.. بينما صحيفة "الشورى نت" أكدت أننا "مخبرين وعملاء للرئيس علي عبد الله صالح"، وأننا من أنصار صدام حسين و نخاف زيارة العراق من أن نخضع للتصفيات.. أما صحيفة "الوحدة" الرسمية فقد أكدت أننا عملاء للسفارة الأمريكية بصنعاء وقد طلبنا اللجوء السياسي منهم.. لكن "المؤتمر نت" اكتفى بالاحتفاء بما نشرته "الوحدة" وقام رئيس تحريره السابق بتكبير الخبر ولصقه في جميع غرف الموقع.. وقبل أسبوعين وزع مراسل موقع عربي يصدر من لندن منشوراً يتهمنا بأننا نمثل جناح هاشمي في الحزب الحاكم لغرض تصفية حسابات المؤتمر مع أخوان المسلمين في الإصلاح من خلال موقعنا الإخباري.. وما زال هناك الكثير مما كتبته الصحف المحلية بحقنا..
    كما اتخذت الحملة أشكالاً أخرى: فقد طرد زوجي من العمل في موقع "المؤتمر نت" - الذي كان هو من المؤسسين له- بناء على توجيهات الأمانة العامة بسبب خبر نشره موقع "نبأ نيوز" بعد شهر واحد من افتتاحه يتحدث عن التشكيلة الحكومية الجديدة، وعندما علموا أن الموقع ترأس تحريره زوجته طردوه من غير سابق إنذار- مع إن الله تعالى يقول: "ولا تزر وازرة وزر أخرى"!
    أما المعهد الديمقراطي الأمريكي ((NDI )فكان هو السبب الرئيسي وراء طرد زوجي من العمل، فقد اشتكت مديرته (روبن مدريد) لمختلف القيادات اليمنية بأننا في "نبأ نيوز" نشرنا تقارير تحذر من التعامل مع المعهد، وتتهمه بالعمل المخابراتي.. وقد نشرت "مأرب برس" آنذاك تفاصيل كل ما حدث.. فكان أن جن الجنون، وقامت الدنيا ولم تقعد حتى اليوم، وما زالت وزارة المواصلات وجهات حكومية أخرى رافضة منحنا إعلانات أسوة بالآخرين على خلفية تلك المواقف.. رغم أن الحكومة ترفع شعار تمكين المرأة، وهذا أول موقع إخباري ترأس تحريره امرأة ويهتم بشئون المرأة.
    خلال أقل من عام من عمر "نبأ نيوز" واجهنا أشرس حملة في تاريخ الإعلام العربي.. ووصل الأمر أن كلما اتفقنا مع محرر للعمل لدينا فوجئنا بمن يختطفه منا – بطريقة أو بأخرى لا نعلمها.. وكلما كتب لدينا كاتب فوجئنا بمن يبعث له الرسائل ليقنعه بعدم الكتابة لدينا.. حتى تعلمنا الدرس واستعنا بخريجات جدد من كلية الإعلام واتفقنا على عدم كشف أسماء المحررات كما لو كنا نسرق شيئاً ونواريه بالكتمان! لهذا ربما لاحظ زوار الموقع أننا منذ أن اتبعنا هذه الطريقة تحسن أداء الموقع ، وتضاعفت شعبيته على نحو غير مسبوق..
    وهنـــا لابد من تساؤل: لماذا هذه الحملة على "نبأ نيوز"!؟ ولماذا يتم مهاجمتي شخصياً مع أنني لا علاقة لي اطلاقاً بالوسط الصحفي!؟ ولا أجري لقاءات إلا مع شخصيات نسائية؟ ولم يسبق لي أن تحدثت مع أي صحافي يمني أو عربي باستثناء اثنين فقط ممن يعملون معنا..؟
    لماذا هذا التشويه لسمعة الموقع والادعاء بأننا نتقاضى أموالاً من الحزب الحاكم.. فمن ذا الذي يدعي أنه يمولنا فإنني أوجه له النداء – إن كان رئيساً، أو وزيراً، أو حزباً حاكماً، أو معارضاً، أو أي جهة أخرى- ليفضح كل شيء بيننا، وأتحداه – أياً كان مركزه - أن يقدم للرأي العام أي دليل على منحنا أي دعم!!
    أما الذين يدعون عمالتنا فإن تناقضاتهم وتضارب ادعاءاتهم التي لخصناها فيما سبق كفيل لكشف الحقيقة للرأي العام، وأن نوع أخبارنا المنشورة أمامكم على الموقع هي دليلنا للاستقلالية التي ندعيها.. ومن يدعي أننا ضد الاحتلال الأمريكي ، ونخاف زيارة العراق من تصفية الحسابات معنا، فهذا شرف لنا، ونؤكد كلامه.. ومن يدعي أننا شيعة نتبع آل بيت رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم- فليس التشيع كفر، أو جريمة بل تشرفنا محبة آل بيت النبي.. ومن يقول أننا اتهمنا المعهد الأمريكي بالعمل المخابراتي فنحن نعلنها جهراً بأننا ضد أمريكا، وندعم كل من يقاومها..
    ونؤكد لزملاء المهنة الذين استهووا التهجم علينا وبث الإشاعات ضدنا: نعم نحن عملاء لليمن ولليمنيين وليس لأمريكا.. نعم نحن عملاء للبسطاء الذين تركتم الغلاء ينهش جلودهم، وابحتموهم لفساد المسئولين والتجار ولم تجرؤوا على فضح أحد منهم! نعم نحن عملاء للشباب الذين لم تتناولوا يوماً مأساتهم في صحفكم! نعم نحن عملاء للمغتربين الذين تبرأتم منهم ولم تطرقوا معاناتهم يوماً في غربتهم! نعم نحن عملاء لنساء اليمن اللواتي أشعتم في صحفكم أنهن مباحات للزواج السياحي لأثرياء الخليج، وتفاخرتم بإحصائيات الدعارة ولم تخجلوا من أن تطول السمعة السيئة أعراضكم! نعم نحن عملاء مع الشرفاء لفضح فساد الجميع – في السلطة كانوا أم في المعارضة! نعم نحن عملاء ليمن الأمن والسلام والتقدم، ومن لديه الرجولة لتحقيقها فليسمعنا اسمه ونتعهد له بالعمالة!
    هذه هي عمالتنا ونشكركم لأنكم لم تذكروا يوماً أننا عملاء لإسرائيل، أو دولة أجنبية، ولم تتهموننا بتلقي دعم خارجي من دولة معادية أو صديقة لليمن.. أما حصركم الاتهامات في نطاق الحزب الحاكم والرئيس فهذا أهون البلاء، ويؤكد أن أرواحكم ما زالت طاهرة بالإيمان، وأن الأمر لا يتعدى انفعالات المواقف من الرؤى السياسية، أو وشاية من ظننتم بهم صدقاً فخذلوكم..!


    --------------------------------------------------------------------------------

    عبدالقيوم علاو

    الأخت العزيزة رئيسة التحرير بارك الله بك ولك ولليمن بهذا النجاح الكبير الذي حصده موقع نبأنيوز في اقل من سنة وهذا دليل على النجاح المتواصل وعلى التفاف الجماهير اليمنية والعربية حول هذا الموقع الفريد من نوعه في اليمن خاصة وفي البلاد العربية عامة فسيري وواصلي ولا تلتفتي الى الناعقين في الفضاء فلن يسمع اصواتهم احداً الا انفسهم وربما انفسهم هم لن تسمعهم فكلامهم نشاز واشكالهم تدل على افعالهم فقد اثبتوا انهم مفلسيين ادبيا واخلاقيا ولا هم لهم الا عبادة الدرهم او الدولار يا سيدتي تهمة محبة رسول الله وال بيته هو شرف لك وشرف لنا وشرف لكل مسلم صادق في اسلامة مخلصٌ لله ورسوله وصحابته وآل بيته الكرام وكما قلتي بأن النجاح لابد له من ثمن والمفلس لايمكن ان يرضى بالنجاح ولهذا ستواجهين عقبات من طوابير الفساد في كل مرافق الدولة ولن ترضى عنك هذه الفئة الضالة المضله، ولكن ثقي بأن رضى الله هو المطلوب لنا جميعا، والمؤمن ممتحن في ايمانه والسفهاء والأشرار هم ايضا موجودين فلا تخافي ولا تحزني فإن الله معاكي والشعب اليمني بكل اطيافه يراهن على موقع نبأنيوز في فضح خفافيش الظلام ورواد نادي الفساد هذا الموقع الحر الذي اثبت للجميع مدى مصداقية محرريه ومدى نزاهتم وحبهم للخير وللأمانه اقول: بان كل من سبق وذكريتيهم في مقالك هم عبارة عن دمى تحرك من خلف الستارة يرددون عبارات حفظوها مسبقا او تملاء عليهم اثناء حديثهم او كتاباتهم لماذا لأن داخلهم اجوف وعقولهم فارغة يتلقون ولا يلقون يلقنون الكلام فيرددونه تماما كما تعمل البغباء. سيدتي جميع من ذكريتهم لا ينشرون مقالا او قصة الا وقد استلموا مقابلا لنشرها فهم سحاتون اكالون للسحت فكيف تريدين ان يرضون عن موقع نبأ نيوز بعد ان سحب البساط من تحت اقدام اقزام الصحافة وبداء يشق الطريق الى العلاء الى النجاح ولكن سوف يأتي يوما يندمون على ما فعلوه ورميهم للمحصنات الغافلات هو اكبر جريمة عند الله لو كانوا يعلمون او يفقهون قولهم يقول الله سبحانه وتعالى:{إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ }النور23 ويقول سبحانه : {وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَداً وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور4 وعزائنا لكن انتي وزميلاتك بأن الله سوف يأخذ حقكن في الدنيا او الأخرة فلا تحزنن مما قيل اوسيقال عنكن فكل نجاح له حاسد تحياتي لك ولكل الزملاء في موقع نبأ نيوز وفي كل المواقع الشريفة ولكل كاتب صحفي كان او غير صحفي وختاما اشكرك على سمو نفسك وعزتك في شخصيتك واخلاقك واسلوبك الراقي في الرد عليهم
    --------------------------------------------------------------------------------
    عبدالحميدالشرعبي {الولايات المتحدة الامريكية }

    ياعزيزتي يكفيكي فخر أنكي هزمتي الرجال وهزمتي المواقع والصحف خلال عام فقط أحتل موقعك الصدارة وكل المواقع تراجعت وأصاب اصحابها الغيرة من بنت الصفار فخر النساء التي صفرت عيونهم أعماهم الحقد وكوتهم نار الغيرة وتقزموأمام موقعك وقلمك فلا يهموكي خفافيش الضلام ونحن معك قلبا وقالبا . موقعك الرائد والناجح والصادق والمستقل الذي حرك البحيرات الراكدة من سنة فقط صار موقعك عملاق والكثير من المواقع أقزام نحن فخورين بكي ونشد على يدك أن تصمدي وتتحدي وأنتي أهل الثقة والمصداقية لاتهمك التهديدات ما تصدر الا من ظعيف بائس حاقد مريض يمرضه نجاحك وتألقك وقلمك الرشيق . خلال عام كم من المواصيع المهمة طرحتي وكم من الاخبار الصادقة نشرتي بحيادية ودون مجاملة ودن نفاق مع جهة دون أخرى كم من الاقلام البارزة جذبهم موقعك خلال سنة من عمر الزمن قدمتي الكثير وما زلتي وستضلي انشاء الله رمز للعطاء والتميز ونصيرة لكل ظعيف وللمرأة في بلدي وفي الوطن العربي بكامله بعضهم قلدو موقعك وفشلو والبعض الاخر حاول يقلل من الموقع ومنكي شخصيا ففشل لانا القاري يفهم اللعبة وأنتي رصيدك من النخبة . فتحتي الابواب المغلقة وأعطيتي المغترب حقه في أن يتواصل مع وطنه ويشارك بكل قضياه وهمومه وهم لم يهتمو بالمغترب كما فعل موقعك الرائع وكسبتي الجميع في صفك . إشتعلت نار الغيره والحسد وأعمت ابصارهم دعيهم في عماهم لايبصرون . لن تنطلي علينا دعوايهم الكيدية هم العملاء وهم المرتزقة وهم مستعدون لبيع ذممهم وأقلامهم لو وجدو لها مشتري بائي ثمن . واصلي واصلي وواصلي ولا تهتمي أنت على الطريق الصحيح علميهم الادب والاخلاق وصدق الكلمة والخبر ومن نجاح الى نجاح ونحن معك الى اخر قطرة من دمائنا وأخر قطرة حبر في اقلامنا دمتي لناأختي العزيزة وكل عام وأنتي بالف خير وكل القائمين على نبأنيوز .

    --------------------------------------------------------------------------------
    اروى بنت اليمن yemen_arwa@hotmail.com

    اكتب لك يااختى العزيزة من حضرموت ويسرنى جدا ان ابعث لك بثلاث تهنئات حارةالتهنئةالاولى: بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك , والتهنئة الثانية: بقرب عيد ميلاد نباء نيوز , والتهنئة الثالثة: بمناسبة صمودك العظيم, ولانني عميلةاناايضا بحضرميتى وعميلةايضا بهاشميتى وعملية انا ايضا لتربتى ووطنى وعروبتى ساهمت معك في عمالتك للأنسانية ووجدت في هذا الموقع الرحابه والصدق والامانه للعماله الطاهرة.. كتاباتى معكم من قبيل التطوع لقول الحقيقة وتقديمها كماهي " وهو شعاركم الجميل "الذى اعجبنى وحبيت ان اكون عميلة معة وافتخر بهذه العمالة .. ياسيدتى نحن نعيش في ساحة اعداء النجاح فان لم نصمد فسوف نموت ويموت معنا النجاح ,وبلادنامنذ اربعين عاما اويزيد وهي تحبوا صوب النجاح ولم تستطع سبقها الى النجاح العدد الكبيرمن الدول الهزيلة التى اصبحت عملاقةاليوم, و ضلت بلادنا على حالهاتدارى المحن والآلام والانتكاسات لسبب بسيط ان اعداء النجاح يكبر عددهم كل يوم في مؤسساتهابنسبة اكبر واكثرمن حجم الوطن نفسة, اعداء النجاح ياسيدتي يستطيعون العيش "بكدمة وفنجان شاى ووريقات من القات" ويسقون الناس السموم في كل حين لذلك فان كثير من الناجحين يحزمون امتعهم ويرحلون مع اول بارقةامل خارج الوطن , وسوف نضل طويلا نتجرع سموم اعداء النجاح من حولناحتى يقضى الله امرا كان مفعولا .. تحياتي لك وكل عام وانت بخير .

    --------------------------------------------------------------------------------
    كوني من تكوني ياآلاء ...

    نحن اليمنيين لانريد من نبأنيوز إلاشيئا واحدا وهو أن يكون نفسه عروبيا خالصالانلمح فيه أية صلة بالتشيع الشعوبي الصفوي قط ؛وهو مايتنافى مع التشيع العروبي ...وماعدا ذلك فكوني من تكوني ياآلاء.......وكثير من القراء الذين يناكفونك ليسوا من الإعلاميين ولا من المسؤولين ..ولا من زعطان ولامن علان ..وإنماهم من أصدق خلق الله في التعامل مع الموقع ...ولايريدون لهذاالموقع غير النجاح ...

    --------------------------------------------------------------------------------
    يمانية

    نشكر لنبأ نيوز مصداقيتة في نقل الحقائق كما هي بعيدا عن التزييف الذي نجدة في بعض الصحف اليمنيةواتمنى ان تستمروا في نقل الحقائق غير آبهين لحسد الحاسد وكيد المكيد والله الحافظ لكم

    --------------------------------------------------------------------------------
    سالم المنهالي - الامارات

    الاخت العزيزة رئيسة التحرير/ الاء الصفار,, بارك الله فيك وعلى مجهودك الطيب ,,,نحن مع نبأ نيوز الذي ينقل لنا الخبر بصدق وحيادية,, ويعلم الله انني لااجاملكم او اتملق لأجل مصلحة ما ,,, نحن نقدر مجهودكم الرائع المحفوف بالتعب لكن النتيجة هي ان فرضتم انفسكم بين كل المواقع التي لاتغني ولاتشبع من جوع ,,,, اتمنى لكم التوفيق والسداد وأعانكم الله من كيد حاقد وابعدكم الله من شر حاسد.

    --------------------------------------------------------------------------------
     

مشاركة هذه الصفحة