طفلي ******* لا يكفي أن احبك (2)

الكاتب : امــــل الحياة   المشاهدات : 434   الردود : 0    ‏2002-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-04
  1. امــــل الحياة

    امــــل الحياة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    1,876
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    3 – كيف نفهم حديث الأطفال
    دخل طفل مع مربية إلى دار الحضانة نظر إلى رسوم الأطفال المعلقة فوق الحائط وسأل بنبرة عالية .
    من الذى رسم هذه الرسوم القبيحة ؟
    خجل المربى من سؤاله وقال له .
    عيب أن تصف هذه الرسوم بالقباحة وهى جميلة جداً .
    لكن المدرسة كانت حاضرة وفهمت بالضبط فإذا يريد الطفل بسؤاله فقالت له ليس من الضرورى أن ترسم فى الحضانة رسوماً جميلة باستطاعتك أن ترسم أيضاً رسوماً قبيحة إذا شعرت انك تريد ذلك .
    وسعد الطفل لحصوله على الإجابة التى يريدها ثم سار فى أرجاء الحضانة وعندما رأى لعبة مكسورة سال مربية من كسر هذه اللعبة .
    أجاب المربى : لا تقل من الذى كسر هذه اللعبة فأنت لا تعرف أنى طفل فى هذه الحضانة كسر اللعبة وإنما سل عما سيحدث له لو أنه كسر لعبة بالمصادفة فى هذه الحضانة لذلك قالت له المدرسة .
    الألعاب هنا للعب وهى معرضة للكسر أحياناً .
    يتضح لنا من المثال السابق أن الأطفال يهدفون إلى معانى معينة من أسئلتهم لاكما تراهما .
    4- مهارة التعامل مع الأبناء
    يجب على المربى عدم مدح أصدقاء الطفل أمامه لأنه يأخذ هذا المديح بصورة سلبية وإذا تم هذا دون قصد فماذا نفعل .
    علينا أن نمدح أطفالنا فى نفس الوقت والمدح يكون بذكر مواقف جميلة لهم كانوا فيها عند حسن ظنا
    أيضا علينا أن لا نحذر أبناءنا من فعل أشياء يخشون منهم ارتكابها أثناء غيابهم وكأننا بهذا نوجه تفكير الطفل إلى هذه الأشياء .
    لذلك عندما نتنها هم عن فعل الشىء نجد أغلبهم يفعلونه لأنهم يسمعوا الرسالة هكذا .
    أستاذى يتوقع منى فعل كذا إذن سأفعل ما يتوقعه منى .
    5- الإحساس + المشاركة = طفل يطور نفسه
    عندما نشارك الأطفال لمشاعرهم بعد الاعتراف بها يجب علينا الإحساس لان الأطفال أذكياء وسيكتشفون عدم إحساسنا بمشاعرهم .
    لذلك يجب علينا أن نشعرهم بأننا مقتنعين بمشاعرهم .
    مثال : أن يأتى إليك طفلك ليخبرك أن زميلة استهزأ بنظارته الجديدة .
    إن الإجابة المناسبة هى أن نقول .
    لأبد انك تضايقت مما فعل صديقك .
    أى أن شاركته شعوره
    مثال أخر :
    جلس محمد ليحل واجباته الدراسية وكأن قد مضى علية ربع ساعة وهو يعض قلم الرصاص ويتاقف من صعوبة المسائل الحسابية التى يقوم بحلها وفجأة رمى دفتر الواجبات على الأرض قائلاً بغضب .
    ما أكده هذه الواجب الثقيل طرح وجمع وضرب لا أدرى منى انتهى منه .
    أجاب المربى : بمهارة تدل على إدراكه لأسلوب فهم مشاعر الطفل والاعتراف بها .
    قائلاً : إنك تتعب كثيراً فى المدرسة ثم عليك أن تؤدى واجباتك الدراسية عندما تعود إلى البيت وهذه أمر صعب أعلم ذلك .
    وعند ذلك نظر إلية أبنه فى دهشة لأنه كان يتوقع منه محاضرته المعتادة التى يبدأها .
    قائلاً : ألان أجلس وإهداء وأبدا فى العمل الشكوى ستجعلك تشعر بالضجر فقط وسيكون أداؤك لواجبك أسوا .
    لذلك شعر محمد بالارتياح لتجاوب مربية معه ومع مشاعره وامسك بالقلم ليكتب وهو يقول : سأحاول أن اركز أكثر فى حل المسائل .
    6- كيف يكون حوار الأباء مع الأبناء
    من الطرق الحديثة التى يقوم عليها حوار الأباء مع الأبناء
    1- احترام الطفل لوالديه
    2- فهم لأباء للأبناء واحترام شخصياتهم والابتعاد قدر الإمكان عن اللوم والانتقاد وإصدار الأوامر إليهم
    مثال .
    عاد على من المدرسة والضيق باد على ملامحه بوضوح لأن المعلمة ألغت رحلة كان متشوقاً إليها بسبب نزول المطر .
    قالت له المربى تبدد أستاذ لأن أملك قد خاب بسبب إلغاء معلمتك للرحلة هز على رأسه موافقاً .
    قال المربى كنت راغبا جداً فى هذه الرحلة
    قال على : نعم كنت انتظرها طوال الأسبوع
    قال المربى ( وهو يتعمد وصف مشاعره ) : لقد جهزت كل شئ لهذه الرحلة وفجاه نزل المطر .
    أجاب على : هذا ما حدث وقد أغاظنى هذا كثيراً .
    سكت قليلاً ثم قال مستسلماً للواقع .
    لكى لماذا أتضايق هناك أيام أخرى لرحلات قادمة .
    ففى هذا المثال لا يريد الطفل من ينصحه أو ينقذه ولكنة يريد من يفهم مشاعره .

    منقول

    وللحديث بقية اعزائي

    تحياتي
    **************************************************
     

مشاركة هذه الصفحة