عيد كبير جدا

الكاتب : طارق-عثمان   المشاهدات : 903   الردود : 16    ‏2006-12-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-27
  1. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2
    خاص : مارب برس

    الساعة الثامنة مساءً يعلو الصراخ ... الصغير يريد بنطلون احمر وجيوبه واسعه ومعطوف من تحت وقميص اصفر عليه صورة سلاحف النينجا وجيب فوق البطن ... يبكي ويرمي بجسده الهزيل على الارض ويحركهما بالتتابع ... وعندما لم يعره احد اي اهتمام يدفع برأسه للخلف بقوة ولكنه يصادف ركن طاولة التلفزيون ... فيختفي صوته فجأة ويفرح الجميع انه سكت ولكن يتفاجئون اكثر عندما يقطع المسافة بين طرفي الغرفة ذهابا وايابا متدحرجا على ظهره وبطنه كالمغزل ويظهر صوته ثانية على شكل شهيق عميق يسحب الهواء ويعب منه عبا...


    ثم يتوقف بعد ان تستنفذ طاقته عند منتصف الغرفه منبطحا على الارض وقد مد يديه وفرج رجليه ومنح خده برودة البلاط ... ووسط تشجيع الاب ... يستاااااهل ... احححححححسن ... حااااالي ...مليييييح ... وهو يقول الكلمات بلذة متناهية ويمضغ الحرف الاخير من كل كلمة كاغصان القات الطرية التي انتها منها قبل قليل ... وفي وسط دائرة مكونة من الام واربعة من الاخوة غط الصغير في نوم عميق خده دامع وقفاه دامي ويلقي بالتنهدات العميقة ويختلج جسده لااراديا بين الفينة والاخرى ..ينفض الجمع من حولة لتبدأ الجولة الثانية من الصراخ ...

    البنت الصغيرة ... مصرة ان الملابس ... التي لبستها في العيد الصغير كانت غير مناسبة وقد نهشت الثقوب مواضع الجلوس ... ومواضع الركب ... وانها تريد هذا العيد الكبير بدلتين حلوات ...

    صرخ الاب وتوثب من على متكأه القابع في ركن الغرفة ... وقبل ان يقول كلمة واحدة اختفى صوته هو الاخر و لوح بيديه في الفراغ بحركات لاارادية وجحضت عيناها واربد وازبد واشار الى ظهره والى صدره والى حلقة ... وجثا على ركبتيه واخذ يشفط هواء الغرفة وكان احدهم اخبره ان الكمية ستنفذ خلال العيد .... فهمت الزوجة من المشهد العفوي الذي اداه الاب ان (الشرغ ) اصابه ولكن مبكرا هذه المرة على غير العادة ... فتجارى الجميع في كل الاتجاهات كأطقم اسعافية منظمة ومعده لهذه الحالات الطارئة وتوزعوا بين من احضر السكر وبين من احضر الماء وبين من انطلق ينهال على ظهره باللكمات وينفس عن غيظه من الحوار حول الملابس وبين من ينفخ في انفه وفمه .. ..وعلى وقع الضجة التي رافقت هذا المشهد الذي يعاد يوميا فتح الصغير المنبطح على البلاط عينه المقابلة للاب وتأمله لبرهه وهو ينازع فغمرته ابتسامة خبيثة ارتسمت على شفته المزرق وتنهد بعمق وعاد للنوم ...

    عاد صوت الاب متحشرجا اول الامر وهو يقوم بتسليك حنجرته بالنحنحات المتكرره ... واخذ يمسح عينيه من قطرات الدموع التى تأهبت للسقوط.... ثم نفض الجمع الذي تحلق حوله .... صارخا العيد الكبييييييييير !!!! هااااا ... تشتي حق العيد الكبير اعجبكم كذا كنتم شتعيدوا بي الله لا رأيتكم عيني .... والله لو يزيد واحد منكم يذكر العيد لا اقوم اضحي به الان ...

    - طيب يابا انا مافيش معي بدله ... الثاني ولا انا .... البنت ولا انا البنت الصغيرة ولا انا ... يفتح المنبطح على الارض عينه ويرفع راسه وانا لاتنسونيش ...

    -ياناس ياهو ياخلق الله هي كلها 23 الف قد راحت 12 الف للايجار و4الف ماء وكهربا و5 الف للبقالة و5 الف للمقوت و ااا..


    - يقاطعه اوسطهم يابا قده .26 الف ...

    تمام والله تمام ... عيدنا قالوا عيد كبيييييير ... طيب اروح اسرق لكم من شان الملابس ... يالله يالله قوموا من قدامي ولا اشتي اشوف مخلوق يتراكضزن باتجاه باب الغرفة قبل ان يتكرر المشهد السابق ... يدوسون الصغير الملتصق ببلاط الغرفة فيثب مفزوعا ويلقي بنفسه في احضان ابيه ...

    يتنهد الاب وتترقرق الدمعة في عينيه ...

    طيب... طيب ياحبيبي... ولا يهمك بكرة الله يفرجها واشتري لك احسن بدلة ... ادعي الله ياحبيبي يرزق بابا ... وتسقط الدمعة من عينه على خد الصغير النائم و لمتعلق برقبته ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-27
  3. نقيب في الجيش

    نقيب في الجيش عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-24
    المشاركات:
    171
    الإعجاب :
    0
    تحياتي ايها الكاتب الكبير طارق عثمان ..... روووووووووووووووووعة والله
    وشر البلية ما يضحك .... أضحكتني والله ... أضحك الله سنك ورفع الله همنا وغمنا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-27
  5. جياش بن علي

    جياش بن علي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-09
    المشاركات:
    153
    الإعجاب :
    0
    سلمت اناملك طارق عثمان...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-27
  7. أبو الخير

    أبو الخير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-14
    المشاركات:
    842
    الإعجاب :
    0
    ما شاء الله أخي طارق ..
    خيالك رائع .. وتصويرك للمشهد أتى منسابا سهلا ..
    لا حرمك الله الفضل والزيادة ..

    ضحكت وأنا منسجم مع مشهدك الرائع ولكني في النهاية أسبلت دمعة ألم حيث
    نهاية المشهد المؤثرة..



    عشت حرا يا طارق،،
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-27
  9. طائر المساء

    طائر المساء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    4,150
    الإعجاب :
    1
    والله لقد اختلطت دموع الضحك في أول المشهد بدموع الحزن على من تذكرتهم في آخر المشهد ...
    الكلمات تعجز أن تصف إعجابي بمقالاتك ​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-27
  11. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    انه القهر في حلة فكاهية ...

    لعنت الله على من قهر الشعب اليمني العظيم

    ومن قهر الاب والطفل

    ومن قهر الامة اليمانية كلها

    حتى الاستعمار الحبشي

    لم يكن قاسي على ابناء اليمن

    مثل هو النظام اليمني اليوم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-27
  13. هلال الفلكـ

    هلال الفلكـ عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    1,187
    الإعجاب :
    0
    مشهد يتكرر في عند الكثيرٌ من الاٌسرٍ اليمنيـه .. بل ان هناكـَ .. ما هو اشد الماً وبؤساً من هذا المنظــــر .. غير ان هذا المظهــرُ .. قد يكونٌ الاغلب .. تقريباً ..


    ولكننـــــا نســـــأل .. من الله ان يضمَ الخٌبـــَر .. وان يٌصلـــح حــــــأل اليمــــــن واليمنيـــين ..

    والسلامٌ عليكم .. وكل عاامٌ وانتــــــم بخيــــــر .. اخي طارق .. :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-27
  15. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    اخي طارق
    نعم
    هي قصه لواقع اضحى ثلثي الشعب واقع بمثل هكذا حال

    ولكن مااالحل؟؟؟

    لفته كريمه
    لكل من له اهل دون المستوىومن مصنفي المساكين
    او جار قرب
    اوذي معروف يستحق المساعده
    او او او


    للنظر اليهم


    هو ادنى ما يفعله شخص
    في وطن فساد فيه كبير


    تحياتي لك
    اختك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-27
  17. محمود المسلمي

    محمود المسلمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    9,996
    الإعجاب :
    0

    أخي ( طارق -عثمان ) :
    خلنا نعيد مثل خلق الله لاتزيد علينا بالهموم هربنا من البيوت ومشاكل العيد بسببها
    لحقتنا بها الى المجلس ..
    يا أخي ( طارق) قل لهم يروحوا جمعية الصالح الخيرية ولا اي جمعية من الجمعيات
    الذين شغلونا باللافتات في الشوارع .... صحيح مابيلاقوا المهم باينشغلوا في
    الطوابير ....
    دائما كتاباتك تضحكني من باب ( شر البلية ) الا هذا الموضوع فأنا لاأستطيع
    أن ابتسم وأنا اشاهد دموع الأطفال ......... تحياتي,,,,,,,,,
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-28
  19. محمد المنصري

    محمد المنصري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-19
    المشاركات:
    1,293
    الإعجاب :
    0
    سلمت يداك أخي طارق عثمان...
    كل هم يهون إلا هم الأطفال وعذاباتهم لا يطاق تحملها...
    وبالمناسبة أنا قرأت أن اليمن (سباقة) والحمد لله ليس في إصلاح حال الطفل اليمني بل في إصدار تقرير سنوي عن حال الطفل؟؟؟؟؟
    هذا هو شر البلية الذي يضحك وليس عذابات ودموع الأطفال
    http://www.althawranews.net/detailes.aspx?newsid=4389
    دائماً كما عهدنا أنفسنا كلام بلا فعل وعلى قول أصحاب الشام ( آآآآآآآآل سباقة آآآآآآآآآآل)

    أحييك أخي طارق وأتعطش دوماً لقراءة موضوعاتك...

    سلام الله عليكم​
     

مشاركة هذه الصفحة