البطاطا الشيعية

الكاتب : منقير   المشاهدات : 595   الردود : 7    ‏2006-12-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-26
  1. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-26
  3. عبدالرحمن هشله

    عبدالرحمن هشله عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-24
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    مشكور على المشاركة الجميله و لو انا ما احب ان اشوف المناضر المحزنة الحيث وحنا معاد شي الشوفه الوفيه الي يحزن القلب في هاذه اليام اللهم ان يحفظ المسلمين في كل مكان اللهم امـــــــــــــــــــــــــــــــــين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-27
  5. المنصور اليماني

    المنصور اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    مسلم أب = اخو سفن أب

    دون تعليق العدد 1804- الإثنين 6 جمادى االثانية 1424هـ إسلامية-أسبوعية- جامعة NO 1804 MON 06 Jumada II 1424H 04 Aug 2003



    الصفحة الخامسة

    1



    مواجهة ساخنة احتجاجاً على السياسة الأمريكية:

    منتجات «الكولا» الإسلامية بين التضامن الديني والاستراتيجية التسويقية

    محيط ـ سالم عبدالغني

    ● ظهر في الآونة الأخيرة أكثر من مشروب غازي ينافس الـ«بيبسي والكولا والكوكا كولا» منها (زمزم كولا) الإيرانية، و(مكة كولا وقبلة كولا) التونسيتان (هدى كولا) المصري و(بورتا لو جازلوكولا) التركي تلبية لرغبات العرب والمسلمين في وجود بدائل للمنتجات الأمريكية مع استمرار حملات المقاطعة.

    وقد بدأت الدول العربية تتجه لإحداث مشروب زمزم كولا بدلاً من بيبسي كولا وكوكا كولا وكانت البحرين أول الدول العربية التي بدأت في مقاطعة المشروبات الأمريكية وطالبوا بطرد السفير الأمريكي وإغلاق السفارة الأمريكية في إطار حملة المقاطعة التي شهدت حماساً كبيراً خلال مسيرتهم الاحتجاجية.

    وتصدر مشروب زمزم كولا أرفف المحلات التجارية وأقبل الجميع على المشروب الجديد بشكل فاق المتوقع. صحيفة البرافدا الروسية علقت على ظهور منتجات الكولا الإسلامية بقولها إن المسلمين بدأوا الحرب مع الولايات المتحدة بمواجهة مع مشروب الكوكا كولا كأهم رمز للرأسمالية الأمريكية.

    وقالت إن زمزم كولا أصبح شائعاً مثل أي مشروب في قطر والبحرين وان الطلب عليه أصبح ضخماً جداً وقالت إن المنتج الإيراني يجرد المشروب الأمريكي من سلاحه ويعرقل وصوله للأسواق. وقالت إن تاريخ الكوكا كولا يعود إلى 100 عام وتصل إلى كل ركن في العالم وقادرة على أن تنقل أسواقها للقمر وقد وصلت أكثر من 1045 مرة إلى القمر واستهلك رواد الفضاء 767 مشروباً منه كما أن هناك ثمانية آلاف مستهلك له في الثانية الواحدة وكانت أول شركة أمريكية وأجنبية قادرة على اختراق الأسواق الروسية بعد انهيار النظام الاشتراكي كما أن منتج مكة كولا أكثر من مجرد مشروب مناهض للعولمة.

    تضامن ديني

    مجلة «بيزنيس ويك» تساءلت في تحليل لها عن وسائل تحول التضامن الديني إلى استراتيجية تسويقية وذلك بعد طرح المسلمين بديلاً لمنتجات البيبسي كولا والكوكا كولا والذي أصبح ينتشر في الأسواق الاوروبية.

    وقالت إنه منذ عام طرح توفيق مثلوثي وهو رجل أعمال فرنسي من أصل تونسي (زمزم كولا) كبديل إيراني للمشروبات الخفيفة في فرنسا وأصبح المنتج منذ طرحه شعاراً لحركة مناهضة العولمة في الشرق الأوسط وأعرب عن أمله في تصدير زمزم كولا للخارج بالصورة الذهنية وبالدلالات السياسية والذي كان دافعاً لمالكها الفرنسي العربي لتأسيس شركة أطلق عليها (مكة كولا) برأس مال قدره 27 ألف دولار «25 ألف يورو» رغم أن وصفة المشروب الجديد وجدها مثلوثي على أحد مواقع الانترنت.

    وقد صاغ المثلوثي بنفسه شعار إعلانه «لا تشرب بغباء ولكن تمتع بمشروبك بالتزام» بما يعني ضربة قاصمة ضد الكوكا كولا والبيبسي كولا التي تسيطر على أسواق اوروبا حيث يصل حجم مبيعات كوكاكولا لوحدها إلى أربعة مليارات صندوق سنوياً وتملك الشركة حوالي 60% من منتجات المشروبات الخفيفة في اوروبا و90% من أسواق افريقيا الشمالية ودول الشرق الأوسط.

    تحويل الثروة:

    بالرغم من الانتصار السريع الذي حققته الولايات المتحدة في حربها على العراق، إلا أن درجة العداء لأمريكا قد تزايدت في العالم العربي ولن يكون المثلوثي رجل الأعمال العربي والمسلم الوحيد الذي يأمل في أن يتحول العداء والاستياء من السياسات الأمريكية إلى خسائر ناجمة عن مقاطعة العرب والمسلمين للمنتجات الأمريكية للشركات المتعددة الجنسيات.

    وأشارت المجلة الاقتصادية المتخصصة إلى وجود تشابه في فلسفة زمزم كولا مع ما تنتهجه مكة كولا وأضافت: أن الخيار هو تحويل الثروة حيث إن المسلمين قادرون على النهوض مرة أخرى وتقديم بديل كولا آخر.

    وأشارت إلى أن هذه الفلسفة تعني ليس فقط بيع وتسويق المنتجات ولكن التعهد بتقديم 20% من صافي أرباحها للمشروعات الخيرية كما أن نصف هذه النسبة من الأرباح سيذهب إلى المنظمات الفلسطينية غير الحكومية والنصف الآخر إلى المنظمات الخيرية الأوروبية.

    وقالت المجلة إنه على وزير العدل الأمريكي جون أشكروفت ووزير الأمن الداخلي الأمريكي ألا يشعرا بالقلق من ذلك ـ على حد قول المجلة ـ لأن هذه النسبة من صافي الأرباح تأتي بعد خصم الضرائب وأي حقوق للدولة. لكن «بيزنس ويك» لم تستطع أن تخفي ولاءها للوبي الصهيوني ولإسرائيل باتهام الدول الأوروبية بأنها تغض الطرف عن أعمال خيرية تهدف لتمويل جماعات وصفتها بأنها إرهابية وقالت المجلة: حتى الآن فإن مشروع المثلوثي صاحب مكة كولا يسير وفقاً لما خطط له فقد وصل حجم المبيعات من المنتج الإسلامي إلى أربعة ملايين زجاجة من حجم اللتر ونصف اللتر وهناك مبيعات مرتقبة تصل إلى أربعة عشر مليون زجاجة.

    من السويد لتركيا:

    وقالت المجلة إن زمزم كولا والتي أشارت إلى شعارها الإعلاني «اشتر البديل الإسلامي» تعود فكرة إنشائها إلى عام 1954 لكنها ظلت حبيسة الأدراج والمكاتب ولم تخرج للنور والسوق إلا بعد قيام الثورة الإسلامية بإيران عام 1979 وقالت: تتصدر زمزم كولا أرفف المتاجر ومحلات السوبر ماركت في أنحاء دول الشرق الأوسط وتسعى لتحقيق التضامن مع المنتجات الإسلامية الأخرى والوصول للأقليات الإسلامية في الدول الأوروبية. وأشارت إلى إطلاق منتج «قبلة كولا» في بريطانيا في فبراير (شباط) الماضي والاسم لأهم كلمة عربية عند المسلمين حيث اتجاه القبلة لهم في مكة ويصل حجم مبيعات قبلة كولا إلى نصف مليون زجاجة في الشهر الأول لطرحه في الأسواق ومن المقرر أن يصل حجم المبيعات خلال شهر واحد قادم إلى مليون أخرى في دول مثل مصر واسكندنافيا وتركيا وباكستان.

    وقالت المجلة إن شركة «قبلة كولا» تعتزم استخدام أرباحها في عمليات خيرية ودعم منظمات إنسانية مثل «المساعدة الإسلامية» عضو لجنة الأعمال الخيرية في بريطانيا. وأشارت المجلة إلى تعهد مكة كولا دفع تكاليف علاج صحفي فلسطيني أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي.

    صورة أفضل:

    وتشير المجلة إلى مشروب «مسلم أب» على غرار مشروب «سفن أب» الأمريكي الذي طرحه ثلاثة رجال أعمال فرنسيون من أصل تونسي وذلك بهدف تقديم صورة أفضل وأكثر نجاحاً للأقليات المسلمة في فرنسا وطرح الثلاثة 500 ألف زجاجة في المدن الفرنسية وتم تصدير منتجاتها إلى بريطانيا وبلجيكا وألمانيا وإيطاليا وسط آمال في وصول «مسلم أب» إلى أسواق دول منطقة الشرق الأوسط.
    ==============================================================================================================================================================================
    فأي استخفاف بالدين اكثر من هذا فأين انتم يامؤمنون لان المسمون كثر ولكنهم غثاء كغثاء السيل
    1= زمزم كولا= مسلم أب اخو سفن أب

    2- مكه كولا = مسلم أب اخو سفن أب
    3- قبله كولا = مسلم أب اخو سفن أب
    4- هدى كولا = مسلم أب اخو سفن أب
    يريدون نزع القداسه والعصمه والمهابه عن هذا الدين
    ولكن نقول كما قال الله في الكتاب الكريم بسم الله الرحمن الرحيم ( يريدون ليطفئو نور الله بأفواههم ويأبى الله الا أن يتم نوره ولو كره الكافرون )
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
    انهم يكيدون كيدا وأكيد كيدا فمهل الكافرين امهلهم رويدا
    سنستدرجهم من حيث لايعلمون وأملي لهم ان كيدي متين
    المؤامره اكبر من هذه المسميات وهذه القوارير والعلب الفاضيه لهذه المشروبات الغازيه
    ليتنا نستيقظ قبل فوات الاوان ونقول ( اكلنا يوم اكل الثور الابيض )
    العالم يخطط وينفذ ونحن نقول ولا نفعل وسنظل هكذا نشجب ونستنكر ونندد الى أن يشاء الله والى ان يتداركنا الله برحمته وسنة الله ماضيه في نصرة دينه برغم كيد الكائدين وحقد شياطين الانسن والجن
    وحسبنا الله ونعم الوكيل
    وصلي اللهم على عبدك ورسولك محمد بن عبد الله واله وصحبه ومن اتبعه
    المنصور اليماني ( ابو عبد الله )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-27
  7. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    الشخص صاحب الصوت بصراحة كلامه كله قلة ادب وربما يكون اضل من مبتدعة الشيعة

    وكان ممكن يكون كلامه مقبول الى حد ٍ ما إن عرضه بإسلوب توضيح بدع الشيعة







    الاخ المنصور اليماني : ما نقدر نقرأ تعليقك لانه عريض كثير ..............................
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-27
  9. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    امانه عليك

    اي شي يقال في الشيعة مهما كان لا اعتقد ان فيه غلط لانهم اقذر بشر على وجه الارض
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-27
  11. المنصور اليماني

    المنصور اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    إبليس عليه لعنة الله يتعلم من الشيعه

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله محمد بن عبد الله واله وصحبه ومن اتبعه
    وبعد
    الروافض ليس لهم كتاب وإن كان محرف مثل اليهود والنصارى لكن دينهم عباره عن توليفه من المعتقدات الشيطانيه الخبيثه لكل الامم ( مستنقع كبير )
    ووالله لايدافع عنهم الا 1- شخص يكون منهم وعلى دينهم 2- شخص جاهل بحقيقتهم 3- شخص له معتقد غير دين الاسلام ويريد ان يهدم الاسلام بأي وسيله حتى لو تحالف مع الشيطان
    فكلمة قذر بالنسبه لدينهم صغيره مع جرمهم اقرأ( برتوكولات حكماء قم) لمزيد من الاطلاع
    المنصور اليماني ( ابو عبد الله )
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-27
  13. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-27
  15. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    بوركتم جميعا

    نصيحة للأخ الجوكر ممكن تتقبلها ولا انت حر
    ارجو تغيير الصورة التي تضع تحت اسمك لانك اكبر من كذا
    يجب ان نكون جميعا مثل اعلى لم ندافع عنه ونناصره من فضلك
    وجزاك الله خير
     

مشاركة هذه الصفحة