هل المطالبه بالانفصال امر غير مشروع...

الكاتب : محمد الحربي   المشاهدات : 1,360   الردود : 26    ‏2006-12-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-26
  1. محمد الحربي

    محمد الحربي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    3,337
    الإعجاب :
    2
    كثر الحديث عن الانفصال في المجلس وانا ارى انه يجب علينا الوقوف مع هذا الموضوع وقفه جاده ونحلله لنعرف الصح من الخطأ وحتى لاتتحول غالبية المواضيع التي تناقشه الى مواضيع سب ولعن وتضييع للحسنات
    انا شخصيا ارى ان الوحده قوه وعزه ومطلب شرعي ولكن انتفاء اسباب ومقومات الوحده العادله تجعل من الصعب على الانسان تجاهل مطالب الانفصال لدى البعض وارى ان اجابت بعض الاخوه المؤيدين للوحده والتي يقولون فيها ان الفساد عم وطم ولذا يجب على الجميع احترام الواقع وعدم الحديث عن الانفصال والدعاء الى الله لازالة الفساد ووو اجابات واهيه وغير كافيه للاسباب التاليه
    ان اسباب المطالبه بالانفصال كانت على مر الازمان والعصورهي ذاتهاوهي الشعور بالظلم والذل والاستعباد من جهه وعدم التجانس مع الاخر من جهة اخرى وللمطالبه بالانفصال تاخذ صورا و مناحي شتئ تختلف باختلاف المطالب وقدراته الا ان ما يجمعها هو مقدار الضرر الذي تسببه وتواصلها بصبر و عزيمه حتى يتحقق لها الهدف واليكم الامثله

    اولا على مستوى الاسره هنا يكون المطالب بالانفصال احد الزوجين الامر الذي يؤدي عادة الى الطلاق اذا لم يغير الاخر من ظلمه وان لم يحدث الطلاق لاجبار المجتمع مثلا للزوجه على الصبر تحت مسميات دينيه او اجتماعيه فان السعاده تفارق غالبا الزوجين وتصبح العلاقه مجرد ديكور واما ان يكون المطالب بالانفصال احد الابناء لشعوره بالظلم لتفضيل الابوين لاحد الاخوان او الاخوات عليه او لتفضيل الاولاد على البنات او العكس وتظهر اثار الانفصال في الطفوله في كثرة المشاجرات وفي الكبر في رغبة الفرد في الابتعاد عن العائله كأن يذهب للدراسه بعيدا عن اهله او ان تتمنى الفتاه ان تتزوج باسرع وقت ممكن ليصبح لها بيتها الخاص

    ثانيا على مستوى المجتمع لاحظنا مثلا بعد احداث 86 في الجنوب ان الناس في عدن انقسمت عفويا الى عدة مجموعات وتوطدت بينها العلاقه اكثر من ذي قبل بسبب شعور كل مجموعه بالخوف من ظلم الاخر بغض النظر عنمن تسبب بالحرب وعن من استفاد منها فالعدانيه والحضارم واصحاب المهره وسقطرىراوا في الطغمه والزمره على السواء خطرا واصبحت علاقات الناس ببعضهم قائمه على
    ومن يعرف معسكر عشرين وتركيبته السكانيه يعرف مااقول فبعد 13 يناير اصبح لاصل الشخص اهميه تذكر بعد ان كان الكل يعيش فيه كاخوان وجيران ثم اتت الوحده وحرب 94 التي خلصت الجنوب من الاشتراكيين لااعادهم الله ووحدت بين ابناء الجنوب باعتبارهم الخاسرين وهم الفيد ولذلك فابناء الجنوب يرون انهم مهمشين لالذنب الا انهم من الجنوب باستثناء بعض المستفيدين من الوضع وهم قليل

    ثالثا على مستوى الدول فان النزعه الانفصاليه موجوده في كثير من الدول لوجود اقليات او مجموعات تشعر اما بالظلم او بعدم تجانسها مع الاخرين واليكم الامثله
    في كندا يجري سكان اقليم كويبك استفتاء دوريا حول مدى رغبتهم بالانفصال عن كندا ففي 1980و1995 وعلى حسب علمي اما 2007 او 2008
    في امريكا توجد عشرات الحركات الانفصاليه غالبيتها من البيض العنصريين الذين لايريدون بالاخرين وهم يملكون" دولهم" وجنودهم ووو
    وفي اوروبا كان الايرلنديين الشماليين اشهرهم ومازال سكان الباسك في شمال غرب فرنسا وشمال شرق اسبانيا يقاتلون للانفصال
    ولقد شاهدنا كيف تمزق الاتحاد السوفييتي الى اشلاء
    وفي غرب الصين يقاتل المسلمون الصيينيين للانفصال عن الوطن الام لشعورهم بالاضطهادكذلك الحال لعرب الاهوازفي ايران والاكراد في العراق والقائمه تطول

    خلاصة القول المطالبه بالانفصال لاتعترف بالانتماء القومي كما هو الحال في الصين وامريكا ولا الديني كما طالب سكان حائل بها تحت امرة ناصر السعيد وانما هي قائمه على الشعور بالظلم والاضطهاد ولا يكفي الحديث عن رغبه في مكافحة الفساد اواقامة دولة نظام وقانون ووو بل يتوجب علينا القيام بخطوات اكثر عمليه فاليمن من وجهة نظري يتجه بخطوات كبيره نحو الكارثه وساعتها لن يجدي الحديث عن مكافحة الفساد شيئا

    من وجهة نظري الشخصيه فاننا مازلنا نملك الحل بايدينا وهو يتمثمل بالفيدراليه القائمه على اساس المحافظات وهذه اعاده لما سبق وكتبته حول الموضوع

    ما رايكم بالفيدراليه وهي يمكن للفيدراليه ان تساهم في القضاء على الفساد لان نفوذ الفاسدين سيقل بحكم الصلاحيات الاكبرالتي ستحصل عليهاالولايات من ناحيه ومن ناحيه اخرى ستعطى لابناء كل ولايه الفرصه ليثبتوا جدارتهم في ادارةشؤؤن ولايتهم بدون التعذر بالمركزيه و غيرها

    انا لاادعوا للانفصال وانما لتوسيع صلاحيات المحافظات بشكل كبير وهذا من وجهة نظري يعمق الوحده ولايضعفها

    فمثلا في المانيالكل ولايه رئيسها ومجلس وسوزرائهار وبرلمانها ودستورهه وعلمها وحتى نشيدها الوطني ولكن الجميع يلتقي تحت قمةالبرلمان كاخوه شركاء في الوطن وما يميزالامر ان الجميع يعتبرون متساوويين وشركاء وهذا ما ينقصنا في اليمن

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-26
  3. الكاشف

    الكاشف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-04
    المشاركات:
    1,291
    الإعجاب :
    0
    العزيز الحربي ....هذا هو مطلب أغلب اليمنيين ... الحكم المحلى الصادق وهي تجربة ادخلها إلى اليمن الشهيد إبراهيم الحمدي وغيبها الرمز وهاهو الأن يمن على الناس بعودتها صوريا ... الخلاصة ..ضحك على الدقون وهلس ما بعده هلس...تحياتي لك ولقلمك..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-26
  5. عمر سليمان

    عمر سليمان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-23
    المشاركات:
    2,980
    الإعجاب :
    0
    ايد الاخ الكاشف على كل كلمه قالهاء
    الفقيد 0 هو من اسس الحكم الذاتي 0
    نسال الله الهدايه لهم 00
    او == اماء 00 واماء 00 واماء 00
    وشكرا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-26
  7. يافعي اصيل

    يافعي اصيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-24
    المشاركات:
    1,130
    الإعجاب :
    0
    يا حربي الله يهديك ايش من انفصال وايش من طلي














    نحن نطالب برحيل المحتل يعني بالدحباشيالفصيح نبي الاستقلال وليس الانفصال لانه ما في رابط يربطنا باليمنا غير المسمى فقط لاغير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-26
  9. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    الوحدة الحالية كانت عبارة عن تعاقد بين نظامين ولم يكن للشعب اليمني أي دخل فيها
    الوحدة التي نريدها لازم تكون حسب ما يريدها الشعب اليمني وليس نظام جاهل بالشمال ونظام قاجر بالجنوب
    الوحدة لم يعد لها وجود واهل الجنوب منفصلين عضويا وسوف يأتي يوم سينفصلون لان القوة التي ينميها علي صالح لن تدوم إلاإذا تدارك الشرفاء من اهل اليمن للموقف وعملوا فصل بين الفوضى والنظام فأبناء الشمال يتفاخرون بالقبيلة التي تستمد قوتها من الفوضى المفرطة وزادوا الطين بلة انهم يتقاضون مبالغ من الخارج لكي يضربون اليمن من الداخل عن طريق تنمية العادات القبيحة تحت مسمى القبيلة التي هي بعيدة عن تصرفاتهم وخير دليل على ارتهانهم للخارج بان الشيخ بن لحمر هو الوسيط الذي يصرف بطاقات للشيوخ المزيفين ويشجعهم على تنمية العادات والطبائع القبيحة وجعل اليمن عبارة عن دولة شاذة ينظر لها العالم على انها عبارة عن مخاض من معيشة الغاب وهو نفسه ما يعرف ماذا يفعل لانه يحسب الموضوع عن طريق المبالغ التي يتسلمها من الخارج ومندول معروفة للشعب اليمني ولم يكتفي بهذا بل جعلهم يذهبون للخليج للإساءة للشحاتة تحت مسمى شيخ قبيلة لكي يضرب سمعة الإنسان اليمني بالصميم

    مثل هؤلاء من الصعوبة الاستمرار بالوحدة معهم والإنفصال حق مشروع وربما الأصوات خافتة في الوقت الحاضر لكنها تتعالى حتى تصل إلى نقطة اللاعودة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-26
  11. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    الوحده ليست جريمه والانفصال ليس بجريمه 00 كنا قبل كارثة الوحده شعب في بلدين ولان شعبين في وطن

    موحد بالاسم يعني الوحده غائبه والتشطير امتد الى النفوس00 ربما هي سياسة حرق المراحل التي اوصلتنا

    الى ما نحن فيه 00 لنرى ارقى تجربه وحدويه الامارات وهو اتحاد فيدرالي وهي وحده ناجحه بكل المقاييس

    اكرر الانفصال ليس بجريمه 00 ولكن ما نطلبه في الجنوب العربي هو حق تقرير المصير من نظام الفساد والافساد

    في صنعاء00 وحتى الانتخابات الاخيره اكدت وقوف الاشقاء في العربيه اليمنيه مع نظام الفساد والاستبداد واذا

    ارتضوا الاشقاء الفساد والاستبداد والتخلف وهم متعودين على ذللك فلا يوجد ما يجبرنا على الخضوع لنظام الفساد

    والاستبداد في صنعاء والله الهادي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-26
  13. ناصر الوحدة

    ناصر الوحدة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    2,846
    الإعجاب :
    0
    ياأخي الحربي
    أنت قارنت اليمن وشعبها ببلدان وشعوب لا يجمعها أي رابط ديني أو عرقي أو لغوي أو جغرافي وهذا غير منصف ..
    فروسيا مثلاً أحتلت بقية دول ماكان يسمى الإتحاد السوفيتي خلال الحرب العالمية الثانية بالقوة العسكرية.. وهذه الدول التي انفصلت عن الإتحاد السوفيتي لها تاريخها ولها دياناتها ولها لغاتها الخاصة ولهذا أنفصلت هذا الدول بعد أن أنهار العملاق الذي أستعمرهم لأكثر من 40 عاما ...
    أما كندا فسكان أقليم كويبك من أصل فرنسي ويلقى دعماًمعنوياً من فرنسا , وبقية كندا أغلبية إنجليزية وتلقى دعما معنويا من بريطانيا حسب علمي .. ثم إن الوحدة اليمنية مطلب شعبي منذو القدم وليس زواجاً وطلاق .. فالوحدة كما أسلفت عزة لليمن واليمنيين .. والمطالبة بالإنفصال جريمة نكرا في حق الوطن والمواطنين ترتكبها أصوات قليلة طامعة في كراسي وبعضها عميلة لدول أجنبية ترغب في أن يبقى اليمن بؤرة صراع مستمر وبالتالي متخلف وفقير وضعيف ....
    اليمن لا تشبة الإتحاد السوفيتي ولا كندا اليمن تشبه في تقسيمها و وحدتها تقسيم المانيا التي فرض عليها من الخارج وأعاد الشعب الألماني توحيد وطنه في وقت متقارب مع وحدتنا اليمنية الغالية ...
    عاشت اليمن موحدة إلى الأبد وتباً لكل إنفصالي مريض ...

    رددي أيتها الدنيا نشيـــــــــدي ردديــه وأعيــدي وأعيــدي
    واذكري في فرحتي كل شهيدي وأمنحيه حللاً من ضوء عيدي
    رددي أيتها الدنيا نشيـــــــــدي ردديــه وأعيــدي وأعيــدي
    وحدتي.وحدتي.يانشيداً رائعاً يملاُ نفسي أنت عهد عالق في كل ذمة
    رايتي رايتي.يانسيجاً حكته من كل شمس أخلدي خافقة في كل قمـــة
    أمتي أمتي امنحيني البأس يامصدر بأسي وأذخريني لك يا أكرم أمـة
    عشت إيماني وحبي أمميـــــــــــــا
    ومسيري فوق دربي عربيــــــــــا
    وسيبقى نبض قلبي يمنيــــــــــــــا
    لن ترى الدنيا على أرضي وصيا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-26
  15. عيدروس اليافعي

    عيدروس اليافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-17
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0
    أخي الحربي : إن الوحدة اليمنية تعتبر من الثوابت التي لا يجب المساس بها
    ولا تكون خاضعة للمساومة مهما كانت الظروف
    أتفق معك بأن الفساد مستشري في البلاد ، ولا يوجد في البلاد شبر إلا وبه ما يكفيه من الفساد
    لكن هذا لا يعالج بالمطالبة بالإنفصال .
    ضربت أمثلة بالفرد والأسرة والمجتمع وبعض البلدان التي بها دعوات للإنفصال وهذه أمور موجودة ولا نختلف فيها .
    أتفق معك بأن الممارسات من الظلم والقهر والإستبداد والإقصاء والفساد ..........والكثير الكثير من السلبيات التي تجعل الإنسان ينفر من كل شيء، وقد يكون من أسباب تذمر الناس ، بل قد يكون هذا أحد أركان التفكك والتشرذم .
    ثم إن من أسباب الدعوة للإنفصال هو الأنانية والطمع في الوصول إلى الحكم من أصحاب الطموحات الآنية الذين يريدون أن يتسلقوا إلى الحكم حتى على جماجم الناس وتشرذم البلاد حتى وإن تفتتت البلاد إلى دويلات ذلك ليس مهما عنده بل المهم أن يكون هو حاكما ولديه قطاع من الناس يحكمهم حتى وإن كان هو محكوم لدولة أجنبية .
    لكن ياأخي ألا ترى أن التاريخ يحمل لنا أجوبة على تساؤلاتنا وما نحن فيه من دوامات :
    فلننظر إلى الأندلس من الذي أضاعها ؟ إنما ضاعت من العرب والمسلمين عندما طمع الأمراء والوزراء والأعيان بأن يصبح كل واحد منهم حاكما حتى على مدينة ، وليس مهما عنده أن يقاتل أخاه أو بني جلدته ، بل وليس مهما لديهم أن يستعينوا بالصليبيين على بعضهم البعض ، فماذا كانت النتيجة ؟
    كانت النتيجة أن الصليبيين استولوا على الدويلات واحدة تلو الأخرى حتى آخر ملك بكى كما تبكي النساء ، فقالت له أمه موبخة له : ( إبك كالنساء ملكا أضعته لم تحافظ عليه كالرجال ).
    فأين هي الأندلس اليوم ألم تضع بسبب الظلم وبسبب حب السلطة لدى البعض والأنانية عند البعض الآخر ، وبسبب الإنفصالات التي حصلت .
    مثال آخر : فلننظر إلى الشريف حسين ( شريف مكة - جد ملوك الأردن ) الذي وقف مع الإنجليز في حربهم ضد الدولة العثمانية التي كانت تمثل الخلافة الإسلامية ، وكان الشريف حسين يحلم بأن يكون المملكة العربية المتحدة الكبرى ، وكان الإنجليز يوعدونه بذلك ، وقاتل إخوانه المسلمين بجانب النصارى حتى يحقق أطماعه وأنانيته ، ثم ماذا كانت النتيجة ، لم يستقبلو ابنه الأمير فيصل عندما كانت بريطانيا وفرنسا تقسم كعكة المنطقة العربية بما عرف (بسايكس بيكو) .
    فهل تحقق له ما أراد أم هل تحقق نصف أوربع بل لم يتحقق حتى العشر ، فأعطي الأردن ، كم تساوي من أحلامه وطموحاته .
    ولو أنزلنا هذه الأمثلة على واقعنا في اليمن :
    نعم هناك فساد وتسلط من المتنفذين في الدولة وظلم وقهر لقطاع كبير من أبناء الوطن اليمني الكبير
    وقد يكون هذا أحد أسباب دعوات التشرذم والتشتيت ، بل قد يكون هناك من يغذي هذا الفساد ويعلم نتائجه .
    وهناك من يستغل هذه الأوضاع المتردية في إثارة النعرات والدعوة الى الإنفصال والتشرذم ، فهل ياترى يسلم اليمن من ويلات التشطير .
    ثم هذه المصطلحات : الفيدرالية والكونفدرالية التي تطلع علينا بين حين وآخر ما هي إلا وضع علامات الحدود للدويلات المستقبلية .
    ألا فلنعلم إن أعداء الأمة ستستخدم فئتين من الناس وتجعل منهما جبهتين ، جبهة داخلية تهدم من الداخل وهي الفئة الظالمة المتسلطة والمتنفذة ، حتى يمل الناس ويطالبون بالهدم حتى وإن كان ذلك يؤدي إلى دمار البلاد .
    والفئة الأخرى تهدم من الخارج وهم المستأجرون الذين يعرضون خدماتهم على أعداء الأمة .
    يجب على الشعب اليمني أن يتكاتف ويحافظ على وحدته ، ولا يسمح لمن أراد أن يهدم اليمن .

    هذا ما أراه وهذه وجهة نظري ........ والإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-26
  17. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2
    الأخ الحـربي .. جزاه الله خيراً حاول أن يوجـد حلا لمشكلة أنية
    ولكن لو نضرنا إلى الحـل فستكون له تبعات مستقبلية تزيد من العنصرية
    فنحن في مجتمع منغلق على كل شيء والفدرالية ستزيد فوق القفل قفلين فتتعاظم العصبية..
    أما الفساد فأظنه لن يكون إلى ما لا أجـل ,, فكما جاء المـرحوم إبراهيم الحمدي فسيأتي غيره..
    إذا الذي أراه هو أن نستمر في ممارسة الديمقراطية في الدعوة إلى التغيير وإن كانت الديمقراطية
    عوجاء في بلادنا و إلا أن الإعـوجاج قـد ينصلح مع الإستمرار...

    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-26
  19. محمد الحربي

    محمد الحربي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    3,337
    الإعجاب :
    2
    الاخ العزيز الكاشف اولا اشكر لك مرورك وتعقيبك والظاهر ان مداخلتك شجعت الاخوه على المشاركه ضني بهم يقولو اذا علق الكاشف فالموضوع يستاهل :)

    ثانيا انا اتفق معك في دور الاداره المحليه في مكافحة الفساد شرط ان يولى كل اهل منطقه على منطقتهم ولا يتم استيرادالفاسدين فكما يقول المثل سكان مكه ادرئ بشعابها

    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة