مقاتلات إثيوبية تقصف مطار مقديشو

الكاتب : وليـــد   المشاهدات : 386   الردود : 0    ‏2006-12-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-25
  1. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    حسبي الله و نعم الوكيل حتى الافارقة الذين يشتكون من الجوع و قلت الامكانيات يثخنون في الامة الاسلامية الجارح. إلى هذا الحد اصبحنى اذلة يجتمع علينى الغني و الفقير حسبي الله و نعم الوكيل.




    مفكرة الإسلام: قصفت الطائرات الحربية الإثيوبية اليوم، المدرج الرئيس لمطار مقديشو الدولي، غداة إعلان حكومة أديس أبابا شنها "هجومًا مضادًا" على المحاكم الإسلامية التي تسيطر على العاصمة الصومالية وأنحاء واسعة من هذا البلد.
    ونقلت وكالة "رويترز" عن عبد الرحيم أدن المدير الإداري في مطار مقديشو الدولي قوله: إن مقاتلات إثيوبية قصفت المطار الرئيس في مقديشو اليوم, ما أسفر عن إصابة شخص في العاصمة الصومالية.
    وأضاف: "قصف المطار, وأسقطت مقاتلة من طراز ميج شيئًا... ما زلنا نحاول تقييم الضرر ولكن شخصًا أصيب".
    وكان رئيس الوزراء الإثيوبي ميلس زيناوي أعلن أمس أن بلاده تشن حربًا ضد الإسلاميين في الصومال, في تصعيد لصراع يهدد منطقة القرن الإفريقي.
    وهذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها إثيوبيا علنًا بتورطها العسكري في الصومال, حيث أرسلت أمس للمرة الأولى طائرات لقصف المقاتلين الإسلاميين الذين يحاصرون الحكومة الصومالية المؤقتة الضعيفة في بلدة بيداوا.
    وقامت ثماني طائرات حربية أثيوبية أمس بقصف بلدة بلدوين المحاذية للحدود الإثيوبية، بحسب ما ذكره سكان البلدة، التي تسيطر عليها القوات الإسلامية. وأعلنت الحكومة الانتقالية اليوم سيطرة قواتها على البلدة، الأمر الذي لم تؤكده أو تنفِه المحاكم.
    كان زعماء في اتحاد المحاكم الإسلامية، التي تخوض قتالاً منذ أربعة أيام ضد قوات الحكومة المؤقتة المدعومة من إثيوبيا، قد حثوا أمس الأول العرب والمسلمين للانضمام إليهم في قتال القوات الإثيوبية، ما يهدد باندلاع صراع إقليمي في منطقة القرن الإفريقي.
    وتقدم إثيوبيا الحليف للولايات المتحدة الدعم العسكري للحكومة المؤقتة, لكنها دأبت مرارًا على نفي مشاركة قواتها في القتال، قائلة: إنها تقوم فقط بتدريب القوات الحكومية قبل أن تعترف أمس بتورطها في القتال.
     

مشاركة هذه الصفحة