هل تم احتلال عقلك؟

الكاتب : أبوالوليد   المشاهدات : 361   الردود : 0    ‏2006-12-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-25
  1. أبوالوليد

    أبوالوليد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    هل تم احتلال عقلك؟

    يا أبناء أمة الإسلام العظيمة تشكوا أمتنا اليوم من احتلال بقاع كثيرة من ديارها فمن مسرى رسولنا صلى الله عليه وسلم وما يفعله اليهود به وبأهله من حصار وتنكيل وذبح،إلى العراق وأفغانستان والشيشان وغيرها..والدماء البريئة التي تجري بها أنهاراً ..
    فتعالوا أحبتي لنتساءل سوياً هل هناك احتلال أشد مرارة وأكبر ضرراً من صور الاحتلال البغيضة المهينة تلك..؟.فأقول نعم ..احتلال الديار والأوطان يتسابق الأبطال لدفعه بأرواحهم ويريقون في سبيل ذلك دماءهم و يخطط المفكرون لكيفية التعامل معه؛ أما الاحتلال الأخطر فهو احتلال ناعم يتم بهدوء وفي حالة استرخاء تام،فلا يجد المقاومة بل قد يجد الترحيب به؛أعرفتم أي احتلال هو ذاك..؟.
    إنه احتلال العقول والقلوب عن طريق وسائل الإعلام؛فانظر أخي هل عقلك محتل..؟.هل عقل زوجتك محتل..؟.هل عقل ابنك أو ابنتك محتل..؟.هل يوجد في الأمة أفراد قد احتلت عقولهم..؟. للنظر أحبتي في حال المجتمع هل بين أمة الإسلام من ينظر للزنا والخنا في وسائل الإعلام ويتلذذ به و لا يثبر في نفسه غيرة ولا اشمئزازاً..؟.بل هل ينظر إليه على أنه مر عادي؟.
    إذا كان بيننا من هو كذلك فإن عقله محتل؛لأن تلك المناظر تخالف دينه ومبادئه وقيمه وأخلاقه كيف لا والزنا كبيرة من الكبائر قرنه الله بأكبر الذنوب وهو الإشراك به في قوله عز وجل:{الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ}(النور:3).
    ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم فيم أخرجه الإمام البخاري عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنه : ((يَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ مَا أَحَدٌ أَغْيَرَ مِنْ اللَّهِ أَنْ يَرَى عَبْدَهُ أَوْ أَمَتَهُ تَزْنِي يَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أَعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلًا وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيرًا))(البخاري،النكاح،ح(4820)).
    إذا كان بيننا من يقدم متابعة فيلم أو مسلسل أو مباراة في كرة القدم على عمود الدين على الصلاة فإن عقله محتل؛وإلا فكيف يفضل تلك الأمور التوافه على منادي الله وهو يناديه حي على الصلاة حي على الفلاح..؟.كيف يترك الصلاة التي قال فيها خير البرية صلوات ربي وسلامه عليه فيما أخرجه الإمام الترمذي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ:((الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ الصَّلَاةُ فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ))(الترمذي،الإيمان،ح(2545)[قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ])..؟.
    إذا كان بيننا من يدعو لتبرج المرأة وإخراجها من خدرها لتزاحم الرجال في الأسواق وفي أماكن العمل بأكتافها فتفتتن الأمة وتَنْتَشِرُ الرذيلة فإن عقله محتل؛كيف ورسولنا صلى الله عليه وسلم يصرخ محذراً فيما أخرجه الإمام البخاري في صحيحه عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ رضي الله عنه قائلاً : ((مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنْ النِّسَاءِ))(البخاري،النكاح،ح(4706)).
    إذا كان بيننا من يرى في رجالٍ من طوائف منحرفة عن منهج الإسلام الواضح الصحيح أنهم أبطالاً وقدوات يقتدى بهم وأخذ يحبهم ويواليهم فإن عقله محتل ؛ لأن الله تعالى يقول في كتابه الخالد:{لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْأِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}(المجادلة:22).
    فقد بين الله لنا مواصفات حزب الله في كتابه أنذهب بعد ذلك لنبحث عنها في إعلام يدلس الحقائق ويحتل عقول بني الإسلام ليغرس فيها ما يشاء..؟.وقد يقول قائل أنا بفضل الله لا أتابع إلا الإعلام العربي أو إعلام الدول الإسلامية.!.فأقول له لست أخي في حصن من احتلال عقلك؛ ولتعرف ذلك تعالي معي لتعرف بأن أكثر من90% من مصادر الأخبار الموجهة إلى دول العالم الثالث غربية وهذا يبقيها في حالة تبعية إعلامية وغير إعلامية للغرب, وأن عدد وكالات الأنباء العالمية(106)وكالات, لكن الفاعل منها خمس وكالات فقط هي أميركية وأوروبية بالكامل إضافة إلى ذلك فإن محطات التلفزيون العربية تستورد مابين(40-60%)من برامجها من الدول الغربية, ويحتل الإنتاج الأميركي نسبة(80%) من البرامج المستوردة وتوجد(12)إذاعة موجهة إلى العالم العربي باللغة العربية تديرها الدول الغربية,وتسيطر وكالات الإعلان الأميركية على(75%)من سوق الإعلان الخليجي و(56%)من سوق الإعلان العربي..!.(د.عيسى شماس).
    أيها الأحبة في الله هل تعلمون أن احتلال العقول أصبح يتم منذ سن مبكرة..؟. اسمعوا معي لهذه الأرقام يحتل التلفزيون المكانة الأولى حتى قبل الطعام والشراب،في إجابات الأطفال من سن(6- 13)عامًا طبقًا لاستطلاعات رأي أجريت مؤخرًا، كما أكدت دراسةٌ أعدها مدير الإعلام بالمجلس العربي للطفولة والتنمية/عبد المنعم الأشنيهي،أن البرامج التلفزيونية المخصصة للأطفال التي يصدرها الغرب للعالمين الإسلامي والعربي تحمل في ثناياها كل ألوان التطرف والعدوانية.وأن ذلك من شأنه أن يعمل على تدمير قدرات أبنائنا وزيادة احتمال حدوث السلوك العدواني لديهم بنسبةٍ أكثر من(70%) على الحد التربوي المتفق عليه..!!.
    وقد قام الباحث بتحليل ما تبثه قناة عربية واحدة من بين القنوات العربية والفضائية تم اختيارها عشوائياً فيما بثته خلال أسبوعٍ من برامج أطفالٍ مستوردة من الغرب.وقد أكد أنها عرضت أكثر من(300)جريمة قتل !!وبتحليل ما بثته هذه القناة من أفلامٍ خلال هذه الفترة وجد أن(30%) منها تناول موضوعاتٍ جنسية و(27%) منها تعالج الجريمة و(15%) تدور حول الحب بمعناه الشهواني، وذكرت الدراسة أنه في الوقت الذي تمتلئ فيه قنواتنا التلفزيونية ببرامج الأطفال الأمريكية التي وصلت نسبة العنف فيها إلى(99,9%)نجد أن نسبة هذه البرامج في القنوات التلفزيونية الأمريكية قد انخفضت استجابةً للتحذيرات التي أطلقها المسئولون هناك من خطورة هذه البرامج (مجلة المعرفة ـ عدد 115 شوال 1425 هـ نوفمبر 2004 م).{ وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ }(ابراهيم:46).

    الدكتور عصام بن هاشم الجفري
     

مشاركة هذه الصفحة