القران الاميركي الجديد ( استغفر الله العظيم)..((اتصلت بالكويت للتحقق من الخبر)) !!!

الكاتب : منقير   المشاهدات : 350   الردود : 6    ‏2006-12-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-23
  1. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    القرآن الأمريكي الجديد (استغفر الله)


    تحريف للقرآن الكريم

    القرآن الأمريكي الجديد أمر خطير جداً
    وتحريف واضح للقرآن
    قرآن جديد يوزع في الكويت
    اسمه ((الفرقان الحق))
    والله يا أخوان إنه شيء خطير وخطير للغاية
    اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين من اليهود والنصارى والمنافقين
    آمين آمين آمين.
    آيات شيطانية جديدة تسمى (الفرقان الحق) توزع في الكويت
    رجاءً الحاضر يعلّم الغائب،
    اللهم فاشهد، أمانة على كل من سمع أو قرأ هذا الكلام أن يبلّغ به أكبر عدد ممكن من المسل مين.. اللهم فاشهد، اللهم فاشهد!
    مجلة الفرقان الكويتية
    سلطت الضوء على مصحف مزعوم هو تحريف للقرآن يوزع في الكويت، ووصفته بالآيات الشيطانية.
    إنها حقاً آيات شيطانية ، فهي تحرض على الشرك بالله وتعمل على تخريب عقيدة أبناء المسلمين.
    وذكرت المجلة التي جعلت من الموضوع عنواناً لغلافها:
    تمخضت دارا النشر الأمريكيتان
    Omega 2001 و wine Press
    فقذفتا لنا أخيراً، آيات شيطانية أسمياها (الفرقان الحق).
    وهو ليس سوى الكتاب المقدس للقرن الحادي والعشرين!
    أو سمه إن شئت كتاب السلام! أو مصحف الأديان الثلاثة!!
    قدم له عضواً اللجنة المشرفة على تدوينه وترجمته ونشره المدعوان الصفي و المهدي – كما ورد في مقدمته - وذكرا بأنه للأمة العربية خصوصا وإلى العالم الإسلامي عموماً.
    مصحف (الفرقان الحق) المزعوم يقع في 366 صفحة من القطع المتوسط ومترجم إلى اللغتين العربية والإنجليزية..ويوزع حالياً في الكويت ، خاصة على المتفوقين من الطلبة في المدارس الأجنبية الخاصة، التي أصبحت مرتعاً خصباً للمنصرين، للتأثير على فلذات أكبادنا وبث ثقافة الاستسلام في أذهان الأجيال القادمة من أبنائنا وبناتنا، حتى يردوهم عن دينهم الإسلامي الحنيف، لاسيما أن الشباب يمثلون طموح الأمة وقادة المستقبل..
    فها هي أصابع التغيير وجهود التنصير ومخاطر حقبة السلام تتسلل إلى ع قول أبنائنا وتعبث بمعتقداتهم وقيمهم وأفكارهم.
    إنها حرب باردة خفية تدور على أبنائنا في ظل غفلتنا وانشغالنا بأعباء الحياة وتكالب الأعداء على أمتنا الإسلامية!..
    يبتدئ المصحف المزعوم بمقدمة مسمومة ترسخ وتؤصل للخلط العقدي وحرية الأديان في مرددات تنصيرية،
    زاعمة أن (الفرقان الحق) لكل إنسان بحاجة إلى النور بدون تمييز لعنصره أو لونه أو جنسه أو أمته أو دينه.
    ويتألف من 77 سورة مختلقة وخاتمة.
    ومن أسماء تلك السور المفتراة:
    الفاتحة -المحبة - المسيح - الثالوث - المارقين - الصَّلب - الزنا - الماكرين – الرعاة -الإنجيل - الأساطير - الكافرين - التنزيل - التحريف - الجنة - الأضحى – العبس-الشهيد.. إلخ !!!!
    ويفتتح بالبسملة الطامة بقولهم:
    (بسم الأب الكلمة الروح الإله الواحد الأوحد.
    مثلث التوحيد.. موحد التثليث ما تعدد)!!!
    يتجلى فيه خلط واضح لمعنى الإله فهو الأب كما زعمت النصارى
    ومثلث التوحيد وهو الإله الواحد الأحد كما نؤمن نحن المسلمون.
    ثم تأتي سورة الفاتحة المزعومة بتلبيس إبليس في مطابقة اسمها لفاتحة القرآن العظيم..
    ثم سورة النور.. ثم السلام.. وهكذا.
    وفي سورة السلام المفتراة حشو للإفك والباطل وتلفيق واضح، ومن آياتها:
    (والذين اشتروا الضلالة وأكرهوا عبادنا بالسيف ليكفروا بالحق ويؤمنوا بالباطل أولئك هم أعداء الدين القيم وأعداء عبادنا المؤمنين).
    فمن ذا الذي في عصرنا يُكره المؤمنين ليكفروا بالحق غير أعداء الله من اليهود والنصارى؟
    ثم يأتي التصريح بالنصرانية ليكشف عن مكنون صدورهم
    في السورة ذاتها بقولهم افتراء على الله:
    (يا أيها الناس لقد كنتم أمواتا فأحييناكم بكلمة الإنجيل الحق. ثم نحييكم بنور الفرقان الحق)
    ثم يتجلى التحريف والعبث بآيات القرآن العظيم في كل آيات ذلك الكتاب.
    ثم تأتي الفرية في الكذب على الله بقولهم:
    (لقد افتريتم علينا كذبا بأنا حرمنا القتال في الشهر الحرام , ثم نسخنا ما حرمنا فحللنا فيه قتالا كبيرا )!!.
    وفي سورة المسيح التي خطتها أيديهم الآثمة:
    (وزعمتم بأن الإنجيل محرف بعضه فنبذتم جُلَّه وراء ظهوركم).
    وبذلك يستنكرون على القرآن بيان حقيقة تحريفهم للإنجيل والتوراة.
    ويتبع ذلك اتهام المسلمين بالنفاق في مثل قولهم:
    (وقلتم: آمنا بالله وبما أوتي عيسي من ربه ، ثم تلوتم منكرين..
    ومن يبتغ غير ملتنا دينا فلن يقبل منه.. وهذا قول المنافقين) !!.
    ويتواصل الرفض لاستخدام القوة في قتال الكفار أعداء الله
    بقولهم في السورة المزعومة نفسها:
    (وكم من فئة قليلة مؤمنة غلبت فئة كثيرة كافرة بالمحبة والرحمة والسلام) !!
    ثم يتعمدون مساواة الطهر بالخبث والنجاسات!! ومساواة النكاح بالزنا!!
    في سورة الطهر بقولهم على الله زوراً وكذباً:
    (وما كان النجس والطمث والمحيض والغائط والتيمم والنكاح والهجر والضرب والطلاق
    إلا كومة رجس لفظها الشيطان بلسانكم وما كانت من وحينا وما أنزلنا بها من سلطان).
    تلك أمانيهم أن نكفر بالقرآن العظيم وبآيات الله عز وجل
    ونتبع إنجيلهم المحرف وفرقانهم المكذوب على الله ولكن هيهات لهم!.. هيهات!

    أخي المسلم بالله عليك كن غيوراً على دينك وساعد في نشر هذه الرسالة ووزعها على كل من تعرف حتى نحارب هذا الخطر الذي يحارب الإسلام وأهله وحتى تلاقي ربك.

    وتجد الله حين يسألك عن هذا الموضوع، ماذا فعلت حين علمت أن القرآن قد حُرّف ؟​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-23
  3. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله القرآن محفوظ بحفظ الله
    فقد حفظه الله في صدور المسلمين فضلا عن مصاحفهم ولا يستطيعوا تغيير حركة فضلا عن كلمة فيه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-23
  5. عيدروس اليافعي

    عيدروس اليافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-17
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0
    أخي : جزاك الله خيرا على غيرتك على الإسلام والقرآن
    فهؤلاء يحاولون بكل السبل أن يطفئوا نور الله بأفواههم ، ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون فدين الله وكتابه الكريم قد تكفل بحفظهما حتى لو كفر من في الأرض كلهم أجمعون فلن يضروا الله شيئا ولو اجتمعوا على أن يحرفوا في كتاب الله ولو حرفا واحدا فلن يستطيعوا .
    فهذا ديدنهم منذ العصر الأول للإسلام وإلى اليوم وإلى قيام الساعة ، ولكنهم لن يستطيعوا ، فلنخف على أنفسنا من الانجرار وراءهم ، واتباعهم ، لأنه هو الخطر الداهم علينا
    فليحذر المسلمون من كيد هؤلاء ومكرهم
    يجب توعية الناس بدسائسهم ، فهم إن لم يستطيعوا إخراج مسلم من دينه إلى دينهم وهذا نادرا ما يحصل ، ولكنهم لم ييأسوا من إخراجه من مسجده حتى وإن لم يدخل كنيستهم فهذا في حد ذاته كفاية عندهم .
    فكما قال زويمر زعيم المنصرين في الشرق الأوسط في بداية القرن العشرين عندما كاد المنصرون أن ييأسوا من إدخال مسلم في دين النصارى ، قال بهذا المعنى :( لا يجب أن ينال المسلمون شرف دخولهم النصرانية ، وإنما يكفينا أن نخرجهم من دينهم ونخرجهم من مسجدهم ) .
    وهذا ما يسعون إليه ، وكما قال أحدهم في تحريضه على المسلمين : كأس وغانية تفعل بالمسلمين ما لم يفعله ألف مدفع .
    نسأل الله سبحانه الذي تكفل بحفظ دينه وكتابه أن يحفظنا من مكر اليهود والنصارى
    وأن يرد كيدهم في نحورهم ، وأن يشغلهم في أنفسهم
    إنه على ما يشاء قدير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-24
  7. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    الأخ اليافعي جزاك الله خيرا
    والأفضل ان تقول ان الله على كل شيء قدير
    وأما الآية ( وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ ) (الشورى : 29 )
    فهي عن جمعهم متى شاء سبحانه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-24
  9. الطالب النزيه

    الطالب النزيه عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا عن المسلمين و يجب علينا تعميم هذا الخبر على كل المسلمين حتى نتخذ بعض الخطوات العملية
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-24
  11. يوسف الأنطاكي

    يوسف الأنطاكي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-23
    المشاركات:
    90
    الإعجاب :
    0
    لعنهم الله ... قبحهم الله ...
    فليتبوئوا مقاعدهم في جهنم بإذن الله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-25
  13. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

    رفع الله قدرك اخي منقير
     

مشاركة هذه الصفحة