رسالة الى الاخ / سالم محمد باجميل

الكاتب : yameni   المشاهدات : 481   الردود : 1    ‏2006-12-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-23
  1. yameni

    yameni عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-26
    المشاركات:
    801
    الإعجاب :
    0
    رسالة الى الاخ / سالم محمد باجميل

    تحية الى عصفور, يعشق الحرية و الحب, ويرى الشمس ليل نهار .. من صديقك المعذب, صديق الكأبة و البؤس .. المسافر أهدي اليك ما قاله أحد الشعراء:



    يا بلادي التي لست فيها
    يابلادي البعيدة
    حيث تبكي السماء
    حيث تبكي النساء
    يا بلادي التي لست فيها
    يا بلاد الطريدة
    ليس لي منك الا شراع المسافر
    راية مزقتها الخناجر و النجوم الشريدة
    .​

    ففي التربة القاحلة لا ينمو زرع .. مات القلم بين أيدينا و نحن نشكوا و نتذمر .. كل ما يكتب عن حياتنا يكاد يكون كتب في فراغ, فلا نحن نحس به و لا النظام يتعامل بجدية مع ما يكتب .. أتكون حياتنا مسخرة و عبثاً بهذا المقدار؟ . نقف أمام المصير ولا نجابهه .. لاشيء له قيمة في حياتنا غير الحرية يستحق العيش بها ولها و الاستشهاد لاجلها وفي سبيلها .. بالامس القريب صارت وحدة, ثم صار أنفصال .. و اليوم في اليمن لا وحدة و لا أنفصال .. النظام ينظر الينا, الى الانسان الجنوبي نظرة تنقض و جودنا من الاساس .. لاحق لنا في أن نحلم بأن يكون لنا أي رجاء في الظلام الذي يتراكم, في العبودية التي تتراكم, في الجور الذي يتراكم, صار كل شيء من حولنا يتقوض.. تنهار حقيقة كل شيء, سوى حقيقة أننا لم نعد قادرين- بالطلاقة التي عهدناها في أنفسنا من قبل – على توليد قصيدة شعبية تعبيرية أو لوحة أو شهقة موسيقية, مثلما أن الصيارفة و المقاولين و الطغاة و الراقصات و لاعبي الكرة, غير قادرين – لاسباب مبدئية – على التبرع لمن يموتون بقطرة دم أو حفنة تراب .. فالوطن يبقى محبوب للجميع و المحبون هم الذين يتبدلون, وكتعبير عن الصداقة و الوفاء بيننا, فأني أهدي اليك هذة القصيدة من صديقنا المشترك الذي ستعرفه من خلال الابيات الشعرية الذي أرسلها لي و بدوري أرسلها لك, ومطلعها يقول:​


    هذا زمان الهيك يابخت من كان هيكة

    والله و عشنا و شفنا دي تركب الديك ديكة​
    دي كان حاكم زمانه ما كان يدرك دريكة​
    و اليوم بان المخبّى الجيد من هو السليكة​
    في أول زمانه تهنتك و دقته سمبتيكة​
    شجاع وقت العوافي و في الشدايد هتيكة​
    كالخيل قد كان جامح من دون ماسك بريكة​
    الان كانه وصيفة كعاتكة أو عتيكة​
    وكانت الارض أرضه مالك و الا حد شريكة​
    و ساعة الضيق سلمها بقيمة سبيكة​
    يا صاحبي لا جبرك شبكتنا بالشبيكة​
    و
    يش با يفك السلاسل هذه قضية شويكة​
    مرض جسمي نحل وأعظام دقة ركيكة​
    و القمل هو قمل ثوبك يوكل و زاد الحكيكة​
    بطنه كبيرة و كرشه أفقي و راسي سميكة​
    مربرب أمقعو يشبه مؤخرته مونيكة​
    طعنة في الظهر نجلاء علاجها بالدليكة​
    حتى ولا هي عويصة مشعبة شعبكيكة​
    على العرض و الارض راضي لا تحسبه في الشريكة​
    باقولها الف مرة وصكته بالصكيكة​
    أهدي سلامي لمن عاده يولع تريكة​
    على العهد لازال باق رغم الحبك و الحبيكة​




    وشكراَ
    أخوك على الدوام
    ناصر أحمد هادي
    الامارات العربية المتحدة - أبوظبي
    منقوووووووووووووول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-23
  3. هستيريا

    هستيريا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    431
    الإعجاب :
    0
    مشكور يا البداع
    يعتمــــــــــــــــــــــــــــــــــد
     

مشاركة هذه الصفحة