كــيف نتـــقدم ؟؟!!

الكاتب : حنان محمد   المشاهدات : 1,514   الردود : 21    ‏2006-12-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-23
  1. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0


    السـ عليكم ورحمة الله وبركاته ــلام

    كــيف نتــــقدم ؟؟!!

    قرون مضت وواقعنا يدعو للعجب ، فنحن لا نزال متفرجين ولسنا مشاركين نكتفي بإستهلاك ما ينتجه الغرب والشرق فلا نحاول أن نعرف كيف أنجز الآخرون هذه الأشياء !!
    صرنا في ظلام دامس ووضع صعب وسيء للغاية ، متأخرين في أدنى المراتب على سلم التطور العالمي ونعاني من الأزمات والتخلف على جميع الأصعدة الإقتصادية والسياسية والثقافية والفكرية .. تملكنا الشعور بالإحباط والكسل وبات التفكير العربي جامداً ، حتى بدأنا نتساءل خفية أو صراحة عن العيب والنقائض التي تمعنا من التقدم مثلهم ، هل السبب يعود إلى نوع الجينات المختلفة أو طبيعة البيئة الجغرافية أو نوع اللغة .....
    ماذا فعلنا بأنفسنا حتى نصل إلى تلك الحالة المزرية من الإنحطاط والتمزق والرغبة في هجر الأوطان وإستمرار الشعور بالقلق وعدم جدوى الحياة !
    نحن خير أمة أخرجت للناس القينا بالإسلام وراء ظهورنا ووضع الإرث الإسلامي على الهامش بعد أن كان قوتنا وسلاحنا ؛ لأنه قدم لنا نظرية شاملة للتنمية .. فتغير الحال فصار التخلف يلازمنا وأصبحنا نعاني من أزمة فكر وأخلاق ، إن قيمة الإسلام تكمن في انه رفض الذوبان في قلب الحضارات الأخرى وكان هدفه هو تصحيح مسار حركة الإنسان والمجتمع فخلق من الشتات أمة ومن الإنسان صناعة ومن البساطة حضارة .
    إننا نمتلك كل مقومات وثروات طبيعية وبشرية لكننا نفتقد إلى الإرادة والرؤية الشمولية التي تمكنا من التفاعل مع هذه المقومات لنصنع منها الفعل الإيجابي على صعيد تطورنا العالمي .
    إذن أزمتنا ببساطة هي أزمة فكرية وأخلاقية من الدرجة الأولى والكل يعمل ليحقق نفعاً آنياً ، أصبحنا مجتمعات دون كرامة أو قيمة ومع ذلك نحمل الآخرين مسؤولية ما اقترفته أيدينا نطالبهم بإنجاز ما عجزنا عن إنجازه وبأنفسنا فقد ابتعدنا عن صنع موقع يليق بتاريخنا .
    علينا أن نتلمس بعض الضوء للخروج من النفق المظلم وحالة التقوقع والحنين إلى أمجاد التاريخ القديم والنظر إلى المستقبل ، فالخروج من حالة التدهور والإنحطاط واللحاق بركب الحضارة العالمية علينا أن نولي أهمية بجانبين هما عماد قيام حضارة وهما :

    1. نهـضة أخـلاقية فكـرية :

    من أجل مكافحة الفساد المتفشي في مجتمعاتنا علينا تغيير أنفسنا وتصرفاتنا فهذا جزء هام وبداية للتغيير السياسي وإجراء إصلاحات سياسية وإجتماعية من شأنها الإرتقاء بالمجتمع ، فإذا أردنا تغيير الأنظمة السياسية الفاسدة والتي جعلتنا توابع لإرادة الأقوى لابد من البدء بأنفسنا .
    نتيجة حملات التخريب الفكري وإنتشار الفساد بأنواعه من خلال وسائل متعددة .. معظم شبابنا وقع في الفخ وحمل فكراً فاسداً ، والكثير من الأمم تخشى صحوة الإسلام وتحاول إزالته من قلوب أمتنا وتسعى إلى إحتلالها فكرياً فهم يطعنون بسيوفهم شبابنا وللآسف نحن نزداد وهناً .
    تعددت على الساحة العربية العديد من الثقافات الفكرية بعضها سطحي لا يقدم حلولاً تناسب واقعنا وتتناسى ولاءنا العقائدي ، فظهر مجموعة من المثقفين العرب المروجين لعقائد عديدة واعتبرتها الأداة السحرية لإخراج الأمة من إنحطاطها واستعملت قلمها في مناقشة قضايانا من منظورها الخاص وأهوائها الفكرية فبعضها يأخذ بالحلول الماركسية أو الليبرالية التي لا تمت بصلة إلى مشاكلنا وواقعنا الإسلامي مما زاد الطين بله وأصبحنا ندور في حلقة مفرغة لانحطاط لا نهاية له .
    وبالمقابل شهدت الفترة الزمنية الماضية ظهور موجة عارمة سميت بـ " الصحوة الإسلامية " رفعت شعار ( الإسلام هو الحل ) ومع هذه الصحوة الإسلامية الإيجابية شهدت جانب آخر سلبي فقد جاء بعضها مصحوباً بثقافة التعصب الديني والتكفير مما أدى إلى إشعال نار الصراعات المذهبية .. فالولاء للعقيدة يجب أن يكون مصحوباً بالتعقّل والتسامح ، فعلاج التعصب بإشاعة روح التعقّل والحكمة وتقوية الحس الأخلاقي فيكون ولاء المرء لدينه وثقافته دون الإعتداء على حقوق الآخرين في أي دين آخر أو ثقافة أخرى .

    2. نهـــضة علمـــــية :

    لابد من توفر بيئة مناسبة متماسكة وإفساح المجال لكل من يمتلك الإرادة القوية للنجاح في الحياة العملية فذلك يساعد على استثمار طاقة المهدورة لعنصر الشباب وتوجيهه إلى طريق العمل الجاد لصالح بناء الأوطان والإستفادة من تلك الطاقات في النهضة وخير المجتمعات ، فالفراغ إن لم يملأ وطنياً سوف تملؤه قوى خارجية تعمل لمصالحها لا يهمها مصلحة شعوبنا وأوطاننا .
    قيام خطوات إيجابية جادة في قيام نهضة علمية لابد أن تقوم عبر إستنفار جميع الإمكانيات المادية والبشرية والتعليمية للدخول إلى عالم الصناعات الثقيلة .
    والبداية تكون عبر قيام نهضة تعليمية يتم خلالها التركيز على التعليم النوعي والاهتمام بالكيف فهذا يساعد على إيجاد فرض عمل للشباب وجذبهم للإستقرار داخل أوطانهم وعدم التفكير بالهجرة نتيجة البطالة .
    وبالتالي لابد من تكريس وإشاعة التفكير العلمي في مدارسنا وجامعاتنا إضافة إلى أنه لا يوجد تقدم علمي وتكنولوجي متعدد المجالات إلا بحرية البحث والتشجيع على الابتكارات العلمية .

    الآن نبدأ بغربلة مجتمعاتنا ووضع واقعنا عارياً على طاولة التشريح ، أن حالة التدهور والإنهيار التي نمر به منذ عقود طويلة لن تنتهي وتتراجع إلا بالعمل الجاد وإمتلاك أساليب التحويل الشامل لنبدأ الانطلاقة الأولى نحو الإرتقاء العالمي .

    http://www.elaph.com/ElaphWeb/AsdaEl.../12/199023.htm

    تحـــياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-23
  3. jathom

    jathom قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    12,498
    الإعجاب :
    0
    موضوع أكثر من رائع اخت حنان لكنه لا يخرج عن التنظير السائد وما طرح في الموضوع قد طرح هنا وهناك باشكال مختلفة ..

    استطعنا تشخيص المشكلة منذ فترة طويلة ولكن لا حلول مقترحة , الحلول التي أوردتها في موضوعك حلول عامة معظمنا يعرفها , أعتقد أننا بحاجة إلى حلول عملية تفصيلية تبدأ بمعالجة الفرد وكيفية تطوير أنفسنا كأفراد وكيف نقضي على السلبية واللامبالاة المتجذره فينا بدلا من انتظار عصا سحرية تحل كل مشاكلنا بلمسة واحدة , الفرد هو عماد الأمة فإذا أستطعنا تغييره ليكون انسانا منتجا خلاقا متحديا للظروف التي تعيق طموحه هنا نكون قد خطونا أول خطوة في طريق الحل ..وختاما تقبلي مني خالص التحايا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-23
  5. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    شخصيا أعتقد أننا بالفعل لدينا الكثير من الحلول ولكننا نعاني حالة مخيفة من التخبط وضياع التخطيط المدروس والتقدم على الطريق الصحيح
    موضوع هام ويحتاج للمزيد من الإشباع لا منا فحسب بل من الدوائر والمراكز الثقافية والعلمية بأوطاننا..:)


    خالص المودة والتقدير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-23
  7. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    موضوع جميل ولي عودة للتعليق
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-23
  9. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    ما أصدق عبارتك أخي الحبيب.. هذا هو الحل ياطيب ببساطه وصدق..أسردت الأخت حنان الموضوع بمنتهى الروعه والواقعيه والإنصاف وبين كلمات موضوعها أيضا الحل من خلال تسألاتها العديده ومقاراناتها ذات المدلول الواضح لسمات وملامح الحل ولي عوده على هذه الفقرات ..أخي الغالي عبدالله ما نحتاجه بالفعل ماذكرت أمام كل صعوباتنا وأمام تخاذل المعنيين يأتي الحل الواقعي بدفع ضريبه المواطنه الصالحه وضريبه سلعه الله الغاليه بأن نكون ذاك المسلم ( الثغر) الذي لا يؤتى الإسلام من قبله في كل نواحي الحياه..من الأب الصالح المحب..الأم العاقله الحنونه..الولد المطيع ..العبد الشاكر لنعم ربه المترجم لها بالتسليم والإستسلام لخالقه قولا وفعلا قبل الجميع وقبل نفسه.. الطالب المجتهد في صفه فهما بواجبه..الأستاذ الأمين مع طلبته قبل مادته المرتبط بدينه وواقعه قبل أجره المادي.. الموظف الملتزم بوقته المنجز لعمله الساعي لخدمه الناس طلبا لرضا الله قبل راتبه المستشعر بالرضا عن عمله فيحسن فيه... الزوج المخلص لزوجته المراعي الله فيها والعارف بقيمتها ودورها في حياته وأسرته.. الزوجه العاقله الأرض( كوني له أرض يكن لك سماء) لزوجها تقربا وتوددا إليه المقدره منزله زوجها عندها وفي حياتها.. هي المسئوليه التي امرنا رسول الله ان نرعاها ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته )... هذا هو الفرد الذي نريده قويا..بالإيمان فيعرف طريقه.. فاهما لواقعه فلا يتخبط ولا ييأس ويعرف حدود إمكانياته ويحاول إستثمارها وجعل القليل منها كثيرا له وللأخرين ( ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها ).. ما نحتاجه هو العمل ثم العمل ثم العمل..فيأتي الإبداع فيما بعد او يرافقه ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ).. ما اجمل ما قالته الاخت حنان
    الفراغ في كل حياتنا هو سبب إستعمارنا من قبل الغير وسبب إنهزامنا من انفسنا وضعفنا.. الجميع يعلن حبه للوطن ويشدو به وقله من يترجم هذا الحب قولا وفعلا وإنتاجا. وإبداعا..إن لم نعمل بأيدينا..إن لم ننتج في حياتنا..إن لم نبدع في فكرنا وثقافتنا فسنظل الأضعف..وسنظل المتلقي ..وسنظل نخاف ظلنا ونعاتب الغير على أخطائنا.. لا يفل الحديد إلا الحديد.. فلنتوقف كما قال الاخ جاثوم عن سرد مأساتنا ونبدأ بالعمل ..وللنظر للأمام..فليس هناك مايسر خلفنا..علنا نجد ضالتنا او نرشد لها غيرنا أو نمهد لها بحياه كريمه لأبنائنا .. ( وقل إعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ).
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-23
  11. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    من السهل جدا سرد الواقع العربي والاسلامي ومافيه من تخلف وانحطاط في جوانب مختلفة بل قد
    ننقل الواقع كماهو دون زيادة او نقصان لكن ايجاد الحلول يبقى عزيزا جدا وقد توجد الحلول
    الا ان تطبيقها واقعيا تحول دونه عقبات اصغرها بحجم السموات والارض سواء على المدى القريب
    او البعيد لان أرضية هذا الواقع بمافيها من تناقضات غير مهيئة اطلاقا لان تطبق عليها الحلول
    المفترضة او الحقيقية
    حين تقرأ الواقع تقف عاجزا تماما عن ايجاد حل له او تفعيل حل موجودغير أن الامل الذي يحتل
    مساحة كبيرة في عقولنا ربما للترويح على النفس وربما لأشياء اخرى يجعلنا ندلوا بدلونا مع انه
    أمل لامبرر له اطلاقا
    دعوني أقف عاجزا هنا ودعوني أحمل تشاؤمي بعيدا عنكم فهذا ما اراه وهو مايحدث فعلا وقد
    نكون في نهاية المطاف وحين نرى ان التخلف قد امتزج بالواقع ولايمكن ان نفصل احدهما عن
    الآخر بحاجة مآسة الى امر كوني يفك هذا اللغز
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-25
  13. Mr.Mohamed

    Mr.Mohamed عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    1,210
    الإعجاب :
    0
    كيف نتقدم ؟؟؟ الاجابه من وجهه نظري التقدم لن يتم الا بوجود رئيس دوله يريد ان يقتدم مجتمعه امثله :
    1- ماليزيا ، رئيس الوزراء السابق ماهتير محمد حكم ماليزيا 20 سنه او يزيد وقدمها وسلم السلطه لغيره
    2- المانيا هتلر استلم البلد مدمره من الحرب العالميه الثانيه وجعل المانيا مصنع كبير للانتاج الحربي وغير الحربي وجعل الالمان اكثر شعوب العالم تطورا وغنى في فتره قصيره جدا ولكن اطماعه دمرت المانيا مره اخرى
    3- بعد هزيمه اليابان من الحرب امبراطور اليابان قرر ان يطور المانيا وفعلا استطاع ان يصل الى هدفه
    4- الكوريتين ، هناك الشماليه حيث النظام قرر ان يدمر شعبه ويحكم بالحديد والنار وهناك الجنوبي الذي قرر ان يكون ديمقراطي يبني البلد فاصبح لدينا دوله غنيه جنوبيه ودوله فقيره شماليه في ومن قياسي

    هذه الاجابه باختصار من غير رتوش ، هل المثقفين قادرين على ان يتخذوا قرارت طبعا لا غير الكتابه في الصحف حتى يتعبوا والحكومه هي من يتخذ القرار .

    دبي ايضا مثال حي لقرار من شيوخها فاصبحت دوله غنيه لا تعتمد على النفط نهائيا حيث يشكل اقل من 4% من دخلها واصبح المواطن الاماراتي من ارقى الشعوب العربيه ثقافا وعلما واخلاقا وانفتاحا على الاخر وفي زمن قصير جدا

    مع محبتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-25
  15. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    الأخ الفاضل جاثوم :
    وجدت حلول عديدة لمشاكلنا لكن حتى الآن لم نرسي على حل واحد ويكون نابع من قيمنا وديننا .. لا يزال هناك الكثيرون من يرؤن عكس ما يرى الآخرون ويجلبوا لنا نظريات وحلول مستمدة من بيئات ثقافية مخالفة لنا .. لهذا علينا في البداية الإتفاق على حل من نوع واحد نرسم بموجبه خطة عمل للبدء بها على أرض الواقع ..
    أشكرك على تعقيبك ومروك الكريم على الموضوع
    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-25
  17. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    وهذه مشكلتنا منذ قرون مضت حالة التخبط وعدم وضع خطط مدروسة للمستقبل وتحقيق منافع مادية آنيه هي السبب الرئيسي في فشلنا وبقاء حالة التدهور والانحطاط ملازمة لنا .
    الأخ الفاضل أسير الشوق :
    مشكور على مرورك الكريم بالموضوع
    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-25
  19. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    إن فكرة إصلاح أمة
    وانتشالها من ذيل القافلة
    ودفعها قدماً لتحقيق مستويات أعلى من النجاح
    في وقت هي -الأمة- تقبع منكفئة على نفسها
    راضية بالعيش في أسفل القائمة

    يبدو كل ذلك
    كما لو كنتَ تحقن فرداً
    بحقنة يأس وإحباط مركزة
    فيرى أن ذلك من المستحيل بمكان


    ولكن لو أعمل كلٌ منا فكرة في نفسه أولاً
    ثم في إخوانه وزوجته وأبنائه
    كدائرة أولى -أو حتى وحيدة- للإصلاح
    لوجد أن الجو أكثر صفاءاً
    مما ظن

    فنبدأ بأنفسنا
    كخطوة في طريق النهضة بأمتنا
    كم من الشباب
    يملكون من الوقت ما لو استغلوه في تطوير ذواتهم
    لكان لدينا الآن الكثير مما نفخر به


    ثم يجب أن يصنعَ كلٌ منا لنفسه أعداء
    يحذر منهم، ويسعى لإرغامهم، والتغلب عليهم
    ولن تعدم أعداءاً

    خالص التحية
     

مشاركة هذه الصفحة