عاجل فيلم يثبت تورط جهات شيعية في التفجيرات الأخيرة في مدينة الصدر

الكاتب : أنمار   المشاهدات : 915   الردود : 3    ‏2006-12-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-14
  1. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    منقول بدون تصرف
    المختصر/

    الرابطة العراقية ـ خاص / بعيد وقوع التفجيرات الأليمة في مدينة الصدر يوم الخميس الماضي 23/11 علمت الرابطة من خلال مراسليها في مدينة الصدر أن حديثا يدور داخل المدينة عن دور إيراني قذر في هذه التفجيرات من خلال ذراعها المجلس الأعلى للأشرار وفيلق غدر، على غرار تفجير قبة الضريح في سامراء، لأجل إشعال الحرب الطائفية وتحقيق الحلم الايراني في تقسيم العراق.

    وقد عكفت الرابطة العراقية على متابعة هذا الأمر بشكل يومي حتى علمنا بوجود فيلم تم تصويره لشخص اعترف بوضع المتفجرات، وبسبب الحساسية البالغة لما في هذا الشريط فقد أحيط بكثير من السرية ومنع تداوله، ووجدنا صعوبات بالغة في التأكد من وجوده أصلا فضلا عن استحصاله.

    وبفضل الله ثم إصرار عدد من مراسلينا الأبطال في مدينة الصدر ممن يتوقون ويصرون على كشف الحقيقة وفضح قادة الجريمة التي ترتكب بحق الأبرياء خدمة للمشروع الفارسي، فقد نجحوا بحمد الله في الحصول على هذا الشريط رغم ما تعرضوا له من مخاطر جمة، وها نحن اليوم نضعه بين أيديكم أعزائنا قراء موقع الرابطة والاعلاميين والسياسيين وأعضاء الحكومة العراقية الفاشلة لتروا الحقيقة ناصعة.

    الاستجواب الذي يظهر في الشريط يقوم به أحد عناصر جيش المهدي، في اليوم التالي للتفجيرات اي يوم 24/11. والشخص الذي يتم استجوابه اسمه (فراس محمد عبد الزهرة الركابي)، حيث يقر بأنه (شيعي) وأن من أعطاه سلة المتفجرات هو شخص شيعي أيضا اسمه (حكم) يسكن حي الرشاد قريبا من مدينة الصدر.

    هذا وقد علمت الرابطة من مراسليها أن (حكم) هو أحد أعضاء فيلق غدر أن البحث عنه مازال جاريا.. ويقر (الركابي) في الاستجواب أنه وضع المتفجرات بين عدد من العمال في منطقة لـ 55 ثم ذهب الى الشارع المقابل وضغط على زر في قطعة زرقاء حيث وقع التفجير، ويتجمع في هذه المنطقة أعدادا كبيرة من العمال وتعج بالباعة والمتسوقين.

    وقد علمت الرابطة العراقية أن عناصر جيش المهدي قامت باعدام (فراس الركابي) بعد انتهاء استجوابه.

    كنا قد أكدنا أكثر من مرة أن الجهات المرتبطة بجارة الشر ايران وبالمشروع الصهيوأمريكي في المنطقة هي التي تقف وراء إثارة الصراع الطائفي والعرقي البغيض بين ابناء عشيرة العراق الذين عاشوا متآخين متحابين لآلاف السنين، ونحن ندعو اليوم كل من شرب من ماء دجلة والفرات، من زاخو الى الفاو، ومن المنذرية الى طريبيل، أن يقفوا وقفة رجل واحد أمام العدو الحقيقي، وأن يحبطوا مخططاته لتمزيق صفنا.

    لمشاهدة الفلم

    http://www.iraqirabita.org/movie.wmv

    وهنا رابط آخر للفيلم ( للجوال )

    http://up.9q9q.net/up/index.php?f=IkhbfaCa8

    http://www.up4world.com/download2.ph...xgHTYUsD8KZKKd

    http://www.jooodi.org/download.php?f...da92f762e6.3gp
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-14
  3. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    بصمات فيلق بدر على تفجيرات مدينة الصدر ..! حقائق لا تقبل الخطأ..

    بصمات فيلق بدر على تفجيرات مدينة الصدر ..!
    حقائق لا تقبل الخطأ..
    بقلم: ابراهيم العبيدي - موقع عراق الشموخ

    ولاأزال من أول من وجه أصابع الإتهام الى جهات شيعية وتحديداً المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق وجناحه العسكرية " فيلق بدر" في تفجيرات مدينة الصدر الأخيرة . ومن دون تردد على الرغم من الحملة الإعلامية الشرسة التي قامت بها قناة العراقية الطائفية وغيرها من تهويل مقصود ومبالغة مؤكدة في عدد القتلى والجرحى لإثارة الفتنة . وسبب هذا الأتهام يعود الى عدة أمور منها :

    1. الخلاف الحاد بين الحكيم والصدر بسبب النفوذ وتحقيق المكاسب , والذي تجلى بأعلى صوره بما حصل من إقتتال بينهما قبل فترة في الجنوب , ومايدور حالياً في مدينة السماوه من إشتباكات بين عناصر مليشيا جيش المهدي والشرطة العراقية " مليشيا فيلق بدر ". والاكثر من ذلك أن مقتدى الصدر في شريط فيديو نشر على النت يوبخ أحد وكلائه وهو خطيب أحد الحسينيات بسبب شكره للحكيم على بعض المواقف أثناء خطبة الجمعة !؟ .

    2. التطبيل الإعلامي " المضلل " لقناة العراقية الرسمية الطائفية والقنوات الطائفية الأخرى التابعة للمجلس الإعلى كالفرات والفيحاء أو كما يسميها العراقيين " القيحاء " , وما قامت به من تهويل وتضخيم مقصود لأعداد المغدورين لإثارة الفتنة , بينما مارست أسلوب التمريض في نقلها لأخبار حادثة خطف وزراة التعليم العالي حتى أوصلت عدد المخطوفين ببضع عشرات فقط . بينما إحصائية الوزراة على لسان وزيرها أن عدد المخطوفين نحو 250 شخص . وهو ما أكده نائب رئيس الجمهورية د. طارق الهاشمي , ولازال مصير أكثرهم مجهولاً وبعضهم تم العثور على جثثهم في الشوارع .

    3. التوقيت لهذه التفجيرات ,حيث جائت بعد حادثة خطف نحو 250 موظف ومراجع في وزارة التعليم العالي وسط بغداد وضح النهار , على أيدي مسلحين يرتدون زي الداخلية ويستقلون اكثر من ثلاثين سيارة . مما أوقع الحكومة في حرج كبير بسبب الإتهامات التي وجهتها الكتل السنية في الحكومة وصلت الى حد التهديد بالإستقالة من الحكومة . معتبرة ذلك خرقاً أمنياً لايمكن السكوت عنه . فجائت حادثة مدينة الصدر فغطت على حادثة وزارة التعليم بسبب تضخيم الحادثة من خلال الإعلام الطائفية المشبوه , حتى أوصلوا عدد الضحايا ما يضاهي ضحايا وزراة التعليم " المخطوفين " الذين بدأت بعض جثثهم ترمى على الطريق . في حين أن الصور التي تناقلتها جميع القنوات لتشيع المغدورين جراء التفجيرات المدبرة لايتجاوز 15 ضحية . بيما الإعلام العراقي " الطائفي " ومصادر الشرطة العراقية التي يسيطر عليها المجلس الأعلى تتابعت بياناتها حتى أوصلت رقم الضحايا فوق المأتين والجرحى بالمئات . ؟!

    4. تزامن قصف مدينة الأعظمية بعدد 20 هاون بعد أقل من نصف ساعة من التفجيرات . للإيحاء بأن مرتكب التفجير من السنة لذا كان الرد من مدينة الصدر على الأعظمية السنية .

    5. إنبراء المرجعية الصامتة في النجف للإدانة السريعة ونعي الضحايا المغدورين في مدينة الصدر فقط . دون نعي ضحايا الهاونات التي سقطت على الأعظمية والتي راح ضحيتها أكثر من عشرة مغدورين وعشرات الجرحى .

    6. عدم تبني أي جماعة مسلحة " سنية " ولا حتى تنظيم القاعدة للتفجيرات حتى اليوم . بينما الحكومة وإعلامها الطائفي طبل وزمر بأن الفاعلين من التكفيريين الصداميين " وهو مايطلق على عموم السنة " .

    7. التفجيرات جائت لإثارة الفتنة بين السنة والشيعة العراقيين على غرار ما حصل عقب تفجير قبة المرقدين في سامراء , وهو ماحدث بالفعل ولازال العراقيين الأبرياء يدفعون ثمن ذلك يومياً قتلاً وخطفاً وتهجيراً . وهو الأمر الذي يهدف أليه من وراء مثل هذه الأعمال هو ترسيخ مبدأ الإنفصال عند الشيعة بسبب عدم إمكانية التعايش السلمي مع السنة في العراق الموحد , وهو مخطط ال الحكيم في فصل الجنوب العراقي بتوجيه إيراني .

    8. ومن الشواهد المؤكدة ما أثبتته مؤخراً التحقيقات داخل مدينة الصدر كشفت من أن المتورط في التفجير شخص شيعي ينتمي لفيلق بدر , وقد إعترف بتكليفه بتنفيذ العملية لإثارة الفتنة . وقد تم إعدام هذا الشخص من قبل جماعة الصدر بعد إعترافه . بحسب مراسل الرابطة العراقية .

    9. وكذلك يمكن إضافة دليل اخر على سيناريو التفجيرات الصفوية هو عدم تعرض الحفل التأبيني للذكرى السنوية لوفاة المرجع صادق الصدر, الذي اقيم في مدينة الصدر وبحشود كبيرة وأظهر تحدياً كبيرا حتى لهيبة الدولة . كان بأمكان الجماعات المسلحة السنية " التكفيرية كما يصفها الإعلام العراقي " ان تساهم بالحفل بشكل فعال وترسل عدداً من قذائف الهاون لتحصد أكبر عدد ممكن من المحتفلين , ولكن هذا لم يحدث ؟!

    هذه من أهم الأسباب التي تجعلنا نرجح تورط المجلس الإعلى للثورة الإسلامية الذي يتزعمه الحكيم في تفجيرات مدينة الصدر , جائت لتنقذ الحكومة من مأزق حادثة وزارة التعليم , الذي تصاعدت حدته لدرجة كبيرة ربما كان يتسبب بسقوطها لو أستمرت تداعيات الحادثة على نفس الوتيرة من التصعيد في الأيام التي أعقبت الحادثة , وفعلا قد أسدل الستار على جريمة الخطف البشعة لموظفي ومراجعي وزراة التعليم العالي والبحث العلمي في بغداد من قبل المليشيات الصفوية . وهو مايعتبر نجاحاً كبيراً لفيلق بدر الذي نفذ الحادث الأثيم لإنقاذ حكومة المالكي الطائفية . على غرار ماحدث في تفجيرات قبة المرقدين في سامراء .

    وإلا يبقى التساؤل مطروحاً هل يعقل أن تكون الجهة المنفذة لمثل هذه الأحداث سنية حتى تنقذ حكومة المالكي الشيعية " الطائفية " ؟!

    لم يعد الامر خافياً على أحد من العراقيين اليوم من أن المجلس الأعلى للثورة الإسلامية الذي يتزعمه عبد العريز الحكيم الطباطبائي الإيراني "الأصل" وفيلق بدر الجناح العسكري له والذي تدعمه إيران بالمال والسلاح والتوجيه , هو عنصر التوتر الأول في العراق منذ وصول هذه المجاميع أرض الرافدين على ظهر الدبابة الأمريكية بعد الاحتلال , وسيبقى كذلك حتى يرجع أدراجه من حيث أتى طوعاً أو كرهاً .


    http://www.iraqirabita.org/index.php?do=article&id=6368
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-26
  5. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    يـــــــــــرفع


    رفع الله قدرك يا انمار​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-26
  7. حمزة حمزة

    حمزة حمزة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-12
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    موضوع مهم
    قد يكون كذالك فعلا
    لكن اذا كانت المقاومة هي التي فعلت هذا فانا لا الومها فهذا قليل لما يحصل لاهل السنة عل يد جيش المهدي الذي معقله مدينة الصدر
     

مشاركة هذه الصفحة