يابريطانيا رويداً رويدا إن بطش الإله كان شديدا .

الكاتب : ناصر الوحدة   المشاهدات : 2,351   الردود : 2    ‏2006-12-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-13
  1. ناصر الوحدة

    ناصر الوحدة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    2,846
    الإعجاب :
    0
    لمن يحاول أن يزيف التاريخ ويخبي رأسه في الرمال كالنعامة
    الوحدة اليمنية .. أو إعادة اللحمة كما سماها الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات كانت مطلب شعبي لكل اليمنيين من بداية الحروب التي قامت بين نظام الإمامة والمستعمر البغيض لاسترداد الجزء المفقود من الوطن وكم من اليمنيين استشهدوا (رحمة الله عليهم جميعاً) في هذه المعارك التي أستخدم فيها المستعمر لجزء من أرضنا آلته العسكرية الحديثة والطائرات ضد الشعب اليمني الذي لم يكن يملك من السلاح إلا بنادق من مخلفات الدولة العثمانية وبعض الأسلحة المتواضعة إيطالية الصنع.. إقرأو قصيدة الشاعر الحضراني ( يا بريطانيا رويداً رويدا إن بطش الإله كان شديداً) إن هذه القصيدة الرائعة لا تحضرني ومن يستطيع المشاركة بها كاملة جزاه الله الف خير .
    ثم كانت الثورات ضد الإمامة تمهيدا للثورة ضد المستعمر الإنجليزي لهدف إعادة الجزء المفقود وكم من الأرواح الطاهرة ذهبت لباريها في تلك الثورات في سبيل تحرير هذا الجزء المفقود ..
    وتأتي بعدها الصراعات العديدة على السلطة التي حالت دون تحقيق الهدف السامي و التي سالت من أجله دماء آلاف اليمنيين ألا وهو إعادة اللحمة أو إعادة الجزء المفقود للوطن الأم فكان دخول شطرنا الجنوبي في نفق النظام الشيوعي المظلم ضمن لعبة دولية وكان هذا بمثابة إدخاله في مرحلة استعمارية جديدة ومن نوع آخر ..أو كما سموها بأنفسهم( من طرازجديد)
    وتتوالى الأحداث في سبيل أعادة الجزء المغتصب وما تلك الانقلابات والتصفيات والحروب التي قامت بها مجموعات في كل الشطرين كحرب الجبهة القومية بالمناطق الوسطي والحروب الشطرين 72و79م إلا محاولات أخرى وبطرق مختلفة لإعادة توحيد الوطن فلم يستكين الشعب اليمني في سبيل تحقيق هذا الهدف العظيم أبدا..
    ولم تكن لتشعر أي سلطة سياسية في أي من الشطرين بالاستقرار دون تحقيق الرغبة الشعبية في تحقيق هذا الهدف السامي العظيم والتاريخ يشهد بذلك .. ومع اقتراب اليوم التاريخي 22مايو1990 شعر كل اليمنيين بضرورة تحقيق هذه الرغبة الشعبية فلا أمن ولا سلام ولا تنمية دون الوفاء لدم الشهداء الذين قضو في سبيل الوطن اليمني الواحد . ولم يصح إلا الصحيح فتمت الوحدة بعون الله وأنزاح هم كان جاثماً على صدر الشعب اليمني لأكثر من 150 عاماً وتنفس الوطن الصعداء ولكن ... الخونة والمرتدين موجودون في كل مكان وزمان فلم يمضي على تحقيق هذا الهدف العظيم الذي أفرح كل اليمنيين سوى 4 سنوات حتى بدأ الطامحون في الكراسي بإعادة عقارب الساعة إلى الوراء والتآمر مع قوى وأنظمة خارجية للقضاء على هذا المنجز العظيم وكسر إرادة الشعب اليمني ولكن كانت الإرادة الشعبية هي الأقوى ووقف كافة أبناء الشعب اليمني الشرفاء من كل محافظات اليمن في وجه هذه المؤامرة الدنيئة وركل كل الخونة خارج الوطن إلى مزبلة التاريخ وعمد الوحدة بالدم معلناً بأنها وحدة ولحمة أبدية ليست للمزيدات ا ومطية للوصول إلى الكراسي ومؤكداً بأنه شعب أبي عظيم مؤمن فالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتان فلن يتنازل الشعب اليمني بعد الآن عن شبر واحد للمستعمر أو لغيره أو لبقاياه ولن ينجر خلف الطامحين بالكراسي والخونة الحاقدين وستبقى الكلاب تنبح والقافلة تسير ...
    المجد والعز للوطن وشهدائه الأبطال والخزي والعار للخونة وليخسئ الخاسئون ..
    (( ناصر الوحدة))
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-13
  3. البيان الاول

    البيان الاول قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-30
    المشاركات:
    9,200
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم . الحكايه كراسي . اكبر معارض للوحده اذا ضمن كرسي سيرجع في اليوم الثاني ويقول انا يمني ابن يمني
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-13
  5. ناصر الوحدة

    ناصر الوحدة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    2,846
    الإعجاب :
    0
    أشكر ك أخي على المرور والتعليق
    كلامك صحيح وهذا شيئ معروف للجميع
    لكن توفير22 مليون كرسي شيء مستحيل
    إلا إذا بايرضو بكراسي بلاستيك نقول معقولة :D

    تحياتي العاطرة
     

مشاركة هذه الصفحة