التساهل في القات يودي بحياة يمني بطلقة سعودية في الرأس

الكاتب : باليمني الفصيح   المشاهدات : 593   الردود : 8    ‏2006-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-12
  1. باليمني الفصيح

    باليمني الفصيح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-04
    المشاركات:
    784
    الإعجاب :
    0
    إذا كانت الأمور تسير في الجانب اليمني من الحدود بمبدأ أدفع ثم " دعه يمر " فهي بالتأكيد ليست كذلك على الجانب السعودي لأن الدفع موجود أيضاً ولكن بالحياة وليس بالمال خاصة إذا كان بحوزتك القات .

    هذا تماما ما حدث للمواطن اليمني إبراهيم حسن علي هادي الأسلمي الذي حاول تهريب قات ليبيعه في السعودية فكان جزاءه حاضرا من قوات حرس الحدود السعودي بطلقة اخترق العيار الناري مؤخرة رأسه ليخرج من مقدمته.

    كما نشرت ذلك صحيفة الحياة في عددها الصادر اليوم 12/12/2006

    هذه رسالة واضحة لمن لا يفهم أو لمن يأخذ الأمور من قبيل التساهل وعبارة ( ما يكون إلا خير ).

    مكان العقل والتمييز هو الرأس فإذا كان اليمني لا يقبل التحذير ولا يريد أن يستوعب النظام والمسموح والممنوع ويعتقد أن الأمور يمكن أن تسير في الخارج كما في الداخل فهذا سيؤدي لمعالجة هذا الرأس بأسلوب أكثر ( تصويباً ) ودقة.

    ما أحزنني في الخبر أن شقيق المقتول التقته ( الحياة ) ويقيم في مدينة جدة صرح بأنه ذاهب لرؤية جثة أخيه الذي لم يره منذ (18) عاماً.

    إنني أدعوا السلطات اليمنية في بلادنا لرفع قيمة الإنسان اليمني فهر رخيص لدى الآخرين ومهدور الدم .

    قال الإمام البخاري في صحيحه " حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا مُعْتَمِرٌ عَنْ حُمَيْدٍ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ انْصُرْ أَخَاكَ ظَالِمًا أَوْ مَظْلُومًا قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا نَنْصُرُهُ مَظْلُومًا فَكَيْفَ نَنْصُرُهُ ظَالِمًا قَالَ تَأْخُذُ فَوْقَ يَدَيْهِ".

    لذلك طبقوا هذا الحديث وخذوا على أيدي المواطنين بمنعهم من المجازفة

    وحرّموا على ضباطكم وجنودكم مبدأ ادفع ثم اذهب إلى الجحيم فإنهم يعرفون كل شبر في الحدود ويلاحقون كل من يعبر ليس لإعادته من حيث أتى بل لجباية الأتاوات مقدماً ليقينهم أن عودته لليمن ليست أكيدة.​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-12
  3. أبو الخير

    أبو الخير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-14
    المشاركات:
    842
    الإعجاب :
    0
    إذا كنت تطالب برفع قيمة الإنسان اليمني ..

    فذلك يعني أنك تطالب بسقوط النظام الحاكم الموجود ..

    بوضوح ..

    النظام الحالي لا يهتم لكرامة المواطن ولا مصلحته ..
    الأهم الحكم ( الكرسي ) والتغلب على الخصوم ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-12
  5. قلم مدبدب

    قلم مدبدب عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-13
  7. ابو عبيدة

    ابو عبيدة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    847
    الإعجاب :
    0
    لا فض فوك اخي هذا هو الواقع بعينه للاسف الشديد ونحن نسال الله العون وسرعة الفرج
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-13
  9. مجروح القلب

    مجروح القلب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-06-29
    المشاركات:
    10,440
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله .........
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-13
  11. مزاج رايق

    مزاج رايق عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-10
    المشاركات:
    724
    الإعجاب :
    0
    معاك على طول الخط الخلل في مسئولي حدودنا لانهم لايقيمون لليمني قيمه فكان ارخص ما يكون عند الاخرين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-13
  13. باليمني الفصيح

    باليمني الفصيح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-04
    المشاركات:
    784
    الإعجاب :
    0
    حتى بالدم

    عادة تجد بعض الحكومات تتأخر في عمل ما حتى يصل الأمر إلى الدماء فتجد الالتفاتة الجادة لذلك الوضع الخاطيء.
    الوضع عندنا يختلف في اليمن حتى الدماء لا تجعل الظاهرة ذات أهمية.
    والله المستعان​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-13
  15. موسى ضايحي

    موسى ضايحي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    218
    الإعجاب :
    9
    اخي باليمني الفصيح

    اشكر لك حسن ظنك وفهمك للامور بتروي وعقلانية

    يعلم الجميع بأن تهريب المخدرات بكافة انواعها وكل مامن شأنه يعد في باب التهريب

    تحاربه كل دول العالم بدون هواده لأن لو تمكن المهرب من إدخال مهرباته سيغرق البلاد

    في شر مستطير .

    واحب أن اوضح لك الصورة التي نقلتها من جريدة الحياة حيث إنني كنت من المطلعين

    والحاضرين على الواقعة بتكليف من مرجعي لكتابة تقرير مفصل عما حدث.

    سيدي الكريم

    كان القتيل - رحمه الله - يستقل سيارة ماكسيما م 2000 سوداء اللون وكان يرافقه شخص آخر

    تمكن من الهرب .

    كانت السيارة محملة بمادة القات ظاهراً للعيان وكانه رحمه الله متحديا الاوامر والتعليمات حيث كان بداخلها

    اربعمائة وستة وستون كيلو جرام من نبات القات المحظور.

    وفي أثناء سيره بأحد الخطوط قابلته دورية المجاهدين وليس كما ذكرت الحياة بانها دورية حرس الحدود

    فحاولت ايقافه والتأشير له إلا انه لم يمتثل لذلك واستمر في سرعته الجنونية وتمت متابعته والتأشير له بأنوار

    سيارة الدورية وتم تشغيل السيفتي تنبيها له لعله يتوقف الا انه استمر في هروبه عندها تم إطلاق طلقة نارية تحذيرية

    في الهواء لعله يتوقف ومازاده ذلك الا جموحا وخوفا من أن يلحق الضرر بمن يقابله في الطريق لا سيما وان الوقت

    كان صباحا التاسعة وخمسة واربعون دقيقة ولما لم يكن هناك بد من ايقافه تم اطلاق طلقة نارية صوب عجلات السيارة

    وبما أن السيارة كانت محملة بالقات وتوزانها غير مستقر في الطريق ارتفعت الطلقة الى موخرة السيارة - الزجاج الخلفي _

    فخترقته ومن ثم اصابة المذكور في مؤخرة رأسه اودت به في الحال وعندها تمكن مرافقه من الهرب داخل احدى القرى

    المجاورة واهتمت الدورية بالمصاب.

    وتم نقله الى المستشفى ولكن بعد ان فارق الحياة.

    وانا ممن حضر الى المستشفى وقمت بمعاينة المتوفي حيث كان في العقد الثاني من العمر.

    ولازالت الجهات المسؤلة توالي التحقيق في القضية.

    هذا ما رغبت في اضافته هنا.

    حفظ الله بلاد المسلمين من كل شر

    وفقكم الله
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-13
  17. باليمني الفصيح

    باليمني الفصيح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-04
    المشاركات:
    784
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم موسى ضايحي
    جزاك الله خيرا على اهتمامك وتوضيحك وجزاك خيرا على ترحمك على أخيك المسلم وإن كان على معصية.

    ما ذكرته لا يتنافى مع الموضوع لأنني أجد أن حدودنا ليست في أيد نظيفة ولو كان الضباط اليمنيين على مستوى المسئولية لضبطت الحدود ومنعنا كثيرين من إلقاء أنفسهم إلى التهلكة.

    ليس ذلك لضعف كوادرنا فالجميع يعلم دقتهم في معرفة الحدود ولكن للأسف ينتهي دورهم عند الحصول على مقابل ثم السماح للمتسلل أو المهرب بتجاوز الحدود .

    وهذا معيب في حقه كمواطن ثم كجندي يمثل الجهات الأمنية​
     

مشاركة هذه الصفحة