بين حرية الفكر والرأي، واحترام الثوابت الشرعية

الكاتب : الأموي   المشاهدات : 730   الردود : 14    ‏2006-12-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-11
  1. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    من المفاهيم الغربية التي يحاول العلمانيون فرضها في بلادنا مسألة حرية الفكر والرأي.

    وأن لكل امرئ أن يقول ما يريد وقتما يريد، حتى لو كان خطئا أو كفرا، وللمعترض أن يرد عليه الحجة بالحجة والرأي بالرأي، ولا يجوز لأحد أن يكفر صاحب قول مهما كان، وأيا كانت الحواجز والخطوط الحمر التي تعداها، لأن لكل رأيه، والكل حر في المفاهيم والتعابير التي يحملها!!

    وانتشرت -حتى عند بعض الإسلاميين للأسف الشديد- عبارات تنطلق من تلك المبادئ المنحرفة، مثل قولهم ( أنا مستعد أن أدفع حياتي لتقول رأيك بكل حرية) أو ( حرية الكلام والتعبير مقدسة) أو ما يشبهها من ألفاظ خاطئة...

    وهذا الأمر يرفضه الإسلام، وقد وضع النبي صلى الله عليه وسلم حواجز وضوابط للكلام والتعبير، فإن تجاوز الإنسان حده في التعبير كان خطئا، واستحق صاحبه المنع، والعقاب والتعزير...

    ولا يجوز إظهار البدع والضلالات، وحديث الفسوق والمجون، عند الناس، لأنها طريق لإفسادهم، وتخريب أخلاقهم..

    والذي نراه في بعض صحفنا -للأسف- يندرج تحت هذا المبدأ الغربي الفاسد، والمتأمل لصحف صفراء كالمستقلة، والثقافية، والصفحة الأدبية الثقافية في الثوري، وغيرها يعرف أن مافيها ينطلق من هذا المنطلق...

    والله المستعان...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-11
  3. فياض

    فياض عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    158
    الإعجاب :
    0
    هذه - أخي الأموي- من ضرورات الجو الديمقراطي .. ومن الأمور التي نعرف بها أنه لايمكن أن يجتمع الحكم بما أنزل الله مع ذلك النظام المسخ. ودعوى التشابه بين الديمقراطية والشورى لم يظهر عليها دليل يستحق النظر فيه.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-11
  5. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    حين جاء ذو الخويصرة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقسم غنائم حنين...

    لم تعجب ذو الخويصرة تلك القسمة...

    فعبر عن رأيه، بطريقته!!!!!

    قال: يا محمد اعدل، فوالله أنك لا تعدل......

    فلماذا غضب النبي صلى الله عليه وسلم من هذا التعبير، الذي لم يتعد اللسان.....

    أين أدعياء الحرية هذه الأيام الذين يقول أحدهم: أنا مستعد أن أدفع حياتي ثمنا لتقول رأيك بكل حرية.....

    ليس كل رأي محترما، وليس كل رأي مقبولا....

    ويجب على النظام والقضاء الحجر على كثير من الآراء وأصحابها...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-12
  7. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    وفي زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه جاء رجل اسمه صبيغ...

    وانقدح في ذهن هذا الضال أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يمت بل رفعه الله إليه كما رفع عيسى عليه السلام....

    وبدأ يتكلم ويناقش بعض الناس في هذا الأمر...

    ولما بلغ الخبر عمر بن الخطاب استدعاه، وسأله، وقام فضربه بالدرة على رأسه حتى كاد يغشى عليه...

    ومنعه من إظهار رأيه هذا أو الكلام به...

    فلا حرية فكر وتعبير مطلقة في الإسلام....

    وبقي هذا الرجل -صبيغ- ممتنعا عن الكلام طوال فترة عمر، حتى هداه الله...

    ولما سئل بعد موت عمر عما كان يدور برأسه من أفكار...

    قال: شفتني درة الرجل الصالح عمر....

    صورة مع التحية لمن يقولون أن الإسلام يسمح لأي كان أن يطرح رأيه، وأن الرد عليها لا يكون بقمعها، ولكن بمناقشها والسماح لأصحابها بالتعبير عما في أنفسهم على الملأ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-12
  9. ذو الخويصرة

    ذو الخويصرة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-24
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0

    وكذا عبر عنها الأنصاري المجهول فقال :هذه قسمة ما أريد بها وجه الله . وهي أشد من مقولة سيدنا حرقوص - عليه السلام - ،وكذا عبر احد الأنصار في قضية خلافه مع عبد الرحمن بن عوف حول مسألة السقي فقال حكمت له لأنه ابن خالتك أو بمعناه فأحمر وجه حبيبنا وسيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم- وكذ عبر عنها الأنصار حتى أتى آتيهم فقالوا : لقد وجد هذا الحي من الأنصار عليك موجودة تعطي أهلك وسيوفنا تقطر من دمائهم وقال له ماتقول أنت : قال ما أنا الإ أمرئ من قومي . فلماذا كان هذا الأعرابي المسمى ( ذو الخويصرة ) ***** والدين وملعون ذرية بينما الباقي صحابة
    أعقلوا أيها الجامية وتلقوا أحاديثكم من خارج الإرشيف الأموي .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-13
  11. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    ولا زالت عقدة الامويين تسيطر على اذناب الخوارج

    وما تبقى من الذيل بعد قطعه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-13
  13. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    وكذلك فإن الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه منع الصحابي أبا ذر رضي الله عنه من التعبير عن رأيه، رغم فضله ومكانته....

    وذلك لما أكثر أبو ذر من الإنكار على الصحابة الكرام ادخارهم للمال، وجمعهم شيئا منه للانتفاع بفضل الله...

    وكان أبو ذر يرى عدم جواز ادخار المال، وتأذى من طريقته في الانكار كثير من الصحابة، فنهاه عثمان عن إبداء رأيه، ونفاه إلى منطقة اسمها الربذة....

    فذهب سامعا مطيعا لأمير المؤمنين، وبقي في منفاه ذاك حتى مات، مطيعا لخليفته، ممتثلا لأمره، رضي الله عنه وأرضاه....

    وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل: يرحم الله أبا ذر يعيش وحده، ويموت وحده، ويبعث يوم القيامة وحده.

    وفي هذا دليل على أحقية الحاكم منع بعض أصحاب الآراء من آرائهم الخاطئة، حتى لا تحدث بلبلة في المجتمع...

    وكان اجتهاد أبي ذر خاطئ مخالف لما كان عليه جمهور الصحابة...

    فإن بعضهم كانوا أغنياء يدخرون المال في أيام النبي صلى الله عليه وسلم ولم ينكر عليهم، وبعده كذلك ولم ينكر عليه أبو بكر أو عمر، ومنهم: عبدالرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص، وطلحة بن عبيدالله، وغيرهم....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-13
  15. ذو الخويصرة

    ذو الخويصرة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-24
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    وكذا عبر الملائكة عن رأيهم فقالوا : أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-13
  17. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    ليس تعبيرا عن رأي، ولكن استفسار في حضرة العليم الخبير....
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-13
  19. student1427

    student1427 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-12
    المشاركات:
    307
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أخي ألأموي
     

مشاركة هذه الصفحة