الأسرة والمجتمع

الكاتب : Seeking_Truth   المشاهدات : 1,855   الردود : 34    ‏2006-12-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-11
  1. Seeking_Truth

    Seeking_Truth عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-28
    المشاركات:
    1,665
    الإعجاب :
    0
    المرأة و الأسرة
    بين سندان قانون الأحوال الشخصية ومطرقة القوى الاجتماعية والمؤسسات العدلية

    لست أدري إن كنت على خطأ أم على صواب حين كنت من أشد المعارضين لقانون الأحوال الشخصية، لعلمي المتواضع بأن ذلك القانون الحقوقي والاجتماعي هو من أهم القوانين الذي يعنى بالحفاظ على الكيان الأسري من التفكك وأن المصادقة وإقرار ذلك القانون كان بفعل تحالفات أولائك المحلفين بقوة سطوتهم الذكورية ضاربين في الحفاظ على سلامة الأسرة وصون كرامة إنسانية المرأة والطفل فجاءت فقرات القانون تحمل كثير من الثغرات المنافية للقاعدة الشرعية الخالية من التأصيل الشرعي القائم على العدالة الاجتماعية لأنه القانون الوحيد الذي اتفق عليه أولائك المحلفون باسم السلطة الذكورية وأجزم القول بأنه القانون الوحيد الذي أخذ فيه قشور مجمع ثقافات ذكورية وليس بثقافة علماء مشرعين يدركون أهمية التأصيل الشرعي لقانون الأحوال الشخصية ..جاء قانون هلامي ناعم الملمس ومن اقترب منه وجده قطعة من نار جهنم وقوده النساء اليمنيات وتارةً يتحول إلى سجن تتعدد فيه زنزانات التعذيب لكل النساء اليمنيات دون تهمة سوى أنهن نساء يطالبن بحقٍ مسلوب وتأصيلٍ شرعيٍ مفقود إما بطلاق تعسفي وإما بنفقة عادلة أو حضانة أطفال أو أحقية مسكناً زوجياً عمرته تلك الزوجة طوبةً طوبة وأضاعت سنين عمرٍ أفنته وفي غمضة عين تصحا شريدة في قارعة الطريق بدون رحمة ولا قانون يسمى "الأحوال الشخصية" يحميها..
    أن قانون الأحوال الشخصية هو الوطن السجن الكبير لكل النساء اليمنيات فالجاني ذكورية الزوج الجبروت والجلاد ذكورية قاضي الأحوال الشخصية المشبع بالاناء الذكورية التي شرعت القانون والذي لا يجيز له مواده اصلاً أن يصدر حقاً للزوجة المطلقة في البيت الزوجي أو في حضانة أو نفقة عادلة بدون شروطٍ مجحفة ومنافية لكل الحقوق الإنسانية وإن كان هناك حكماً يتضمن فقراته شروطاً لا يقبله ذو عقل لأن ذلك الحكم قد دمغ بشهادة شهود زورٍ جاهزون بحسب الطلب مضامينها أنها خُلقت امرأة ولود وأمةً تأمر فتطيع وعند الطلاق حاضنة سجينة يمنع عليها مغادرة المكان أو السفر بصحبة أطفالها وأن النفقة قد حكم بها القاضي بما يتناسب مع قدرة الزوج وإلى أخر التسويق....
    تخيلوا !! أحكاماً بشروط السيد للعبد المأمور الذي عليه تنفيذ الشروط بالواجبات باعتبارها أنثى ولوده وحضانةً سجينة بدون تهمة أو جريرة ارتكبتها سوى أنها أنثى بهويةٍ يمنية !! ..

    لولا قانون الأحوال الشخصية لما أُستغلت بناتنا في بيعٍ رخيصة من قبل الغرباء بعقد زواج سياحي مزور لمجهول هوية أو باسمٍ مستعار ....
    لولا فانون الأحوال الشخصية لما كانت الظواهر الاجتماعية التي تسيء لقيمنا العليا ولكرامة وإنسانية بناتنا في زواجٍ عرفي أو زواج سر أو زواج متعة وتحول الوطن إلى "سوق نخاسة" لبيع أجساد بناتنا .
    لولا قانون الأحوال الشخصية لما تجرأ إمام مسجد أو عاقل حارة أو ولي أمر لإتمام صفقة عقد بيع رخيصة لفتيات بعمر الزهور نتيجته أطفال يولدون بدون معرفة نسبهم لولائك الغرباء الذي فُتحت لهم ممراتنا الجوية والبحرية والبرية دون رقابة قانون يحمي ويصون كرامتنا من أولائك السماسرة و أولائك الغرباء المحتالون العارفون سلفاً بأن لا رقابة عليهم ولا عقوبة في تطبيق قانون الأحوال الشخصية ...
    لذا إن علمائنا الأفاضل مطالبون اليوم وبصورة عاجلة لا تقبل التأجيل بالتدخل السريع أن يعيدوا النظر بدراسة قانون الأحوال الشخصية على قاعدة التأصيل الشرعي وعلى منظمة المجتمع المدني التحرك لوضع مشروع تعديل القانون بما يتوافق مع القيم العليا لأمتنا وحقوق الإنسان و أما إذا ظلت قيادة نساء النخبة اليمنيات والعاملون بحقوق الإنسان وقيادة اتحاد نساء اليمن والقانونيين والمثقفين يغضون الطرف مع متخذي القرار ستظل الأخطاء ناراً من تحت الرمال وستتحول القضايا الغير عادلة يضاف فقر المرأة المتفاقم إلى قنبلة موقوتة في طريق التنمية والسلم الاجتماعي ...
    فهل نحن مدركون ؟؟!!..
    ودعوةً للقارئ وللمهتمين بحوار عقلاني وديمقراطي عن تعديل أهم قانون يُعد صمام أمان لمجتمعنا اليمني ..
    وللموضوع عودة !...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-11
  3. Seeking_Truth

    Seeking_Truth عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-28
    المشاركات:
    1,665
    الإعجاب :
    0
    :) واوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو...
    هذا كثير في حقي .. كمان الموضوع الثاني على التوالي يتثبت ... يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووووووو...
    كلك ذوق مشرفتنا العزيزة /حنــــــــــان وربنا يوفقك
    آمين يا رب:)

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-11
  5. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    هذا تسجيل حضور وسأعود للتعليق لاحقا
    لك خالص تحيتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-11
  7. Seeking_Truth

    Seeking_Truth عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-28
    المشاركات:
    1,665
    الإعجاب :
    0
    أشكر مرورك أخ البنا ومنتظرة ردك :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-11
  9. غزوان

    غزوان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-13
    المشاركات:
    252
    الإعجاب :
    0
    طبعا اختي الكريمة والقانون يقع بين مطرقة العادات الاجتماعية البالية وبعض المتعالمين الذين يعيشون اليوم بافكار من العصور الوسطى....................وايضا ليس قانون الاحوال الشخصية الذي لا يطبق برغم هشاشته .....فالقوانين تبنى بناء هشا وانشائيا لانها وضعت لكي لا تطبق...........................
    الاشكالية في النظرة العامة للمرأة التي ما تزال تقيمها كمخلوق من الدرجة الثلاثين................
    النظرة للمرأة كمساوية للرجل في حقوقها وواجباتها نظرة ما تزال في الطور الجنيني(عمليا على الاقل)

    الاشكالية ما زالت اليوم اشكالية نظرة اجتماعية للمرأة بالدرجة الاولى ............واشكالية تفعيل القوانين الملائمة ثانيا.........

    ومع الاسف ان وضع المرأة في بلادنا تراجع تراجعا خطيرا خلال العشر سنوات الاخيرة...........فالقانون المنصف الذي تمت صياغته وتشريعه ايام الراحل المتنور ابراهيم الحمدي قد تم اغتياله مع صاحبه................والقوانين الي كانت سارية المفعول في الجنوب قبل الوحدة والتي قفزت المرأة من خلالها الى مستويات متقدمة..نسفتها نظرة اجتماعية متخلفة واسلوب تفكير ما زال يعيش مرحلة الاحتقان...................ولكي شكري وامتناني اختي العزيزة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-12
  11. Mr.Mohamed

    Mr.Mohamed عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    1,210
    الإعجاب :
    0
    تسجيل حضور وسوف اعود لمناقشه الموضوع ، بحاجه لالقاء نظره على القانون قبل التحدث عن نقاط ضعفه حتى لا اتجنى على احد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-12
  13. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    أتفق تماما مع الأخ العزيز غزوان.. لدينا قوانين.. كما لدينا دستور يضمن حقوق المواطن وكرامته وحريته ولا تجد ذلك إلا بين أسطر هذا الدستور !! رغم انه المرجعيه لكل حكم ولنظام الدوله وسياسه حكوماتها الإقتصاديه والسياسيه والإجتماعيه والدينيه وكل جوانب الحياه.. قوانين بلا روح التنفيذ.. ينقصها فعلا التفعيل والتحرر من بين صفحاتها لواقعنا المؤلم .. ولكن هناك الكثير المستفيد.. هناك من يدعون ويتبجحون بالوطنيه وحب الوطن وهم أعد اعداء الوطن والشعب.. تحياتي اختي الكريمه..واعذرينا لم نتطرق للموضوع من باب قانون الأسره فلو سردتي لنا بشكل واضح قضيه من هذه القضايا تظهرين فيها أحد القوانين او بعضها بالنص ثم إعتراضك ومن ثم سنناقشها.. في امان الله :) .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-12
  15. اربكان2

    اربكان2 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-11
    المشاركات:
    165
    الإعجاب :
    0
    تسجيل حضور وراجع لكم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-13
  17. اليمنـــــــية

    اليمنـــــــية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-26
    المشاركات:
    19,718
    الإعجاب :
    0
    أختي المتألقه ..

    كم هي رائعه كتاباتك .. و مواضيعك ..

    و تعلقاتك ..
    في كل موضوع أكتشف تألقك ... و رفعه أخلاقك و ثقافتك ..
    كم يسعدني بنتمائك .. لبلدنا الغالي اليمن .. كم لي فخر .. بوجود اخوات ..
    بطهارتك و ثقافتك..
    ..

    في موضوعك الحال ..
    ناقشتي عندة قضايا مهمه تهم المرأة اليمنية .. بشكل خاص ...
    و قد جمعتيها .. بطريقه رائعه ..
    و طرحتيها .. لنا بحلة رائعه .. تسهل للقارء الفهم ..و الأستيعاب ..
    ..
    وفقك الله .. و جزاك الله عنا كل خير


    تقبلي مني كل تقدير .. لشخصك الكريم ..

    ... ولا زلت انتظر الوقت الذي يسمح لي بالتعرف عليك عن كثب ..

    .. لك مني كل تقدير
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-13
  19. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    الأخت الفاضلة الباحثة عن الحقيقة :
    في البدء لابد من معرفة الجو العام التي تم من خلاله صياغة تلك القوانين .. فالوضع الإجتماعي السائد قد طغى بشكل سلبي على صياغة القوانين الخاصة بالأحوال الشخصية ولا ريب أن السلطة الذكورية كانت هي الطاغية والمسيطرة في ظل غياب المرأة عن المشاركة في سن هذه القوانين ..
    هناك الكثير من النساء ليس لديهم علم قانوني بحقوقهم وما لهم وماعليهم حسب نصوص القانون .. ولا أخفيك أن موضوعك نبهني إلى جهلي بمثل هذه الأمور لهذا ظليت ثلاثة أيام أبحث وأنقب حتى أعرف حقيقة قوانين الأسرة في اليمن ..
    بعد الطلاق تاتي أمور النفقة على الأطفال وعدم توفير المسكن وتهرب الزوج من أداء واجبه .. القانون يقف عاجز ولا توجد أي وسيلة للتطبيق العملي والزام الزوج الهارب بدفع النفقات .. إضافة إلى أن النفقة المحددة للأطفال مبالغ وضيعة سنت قوانينها منذ سنوات ولم يتم مراعاة غلاء المعيشة .. وخروج المرأة المطلقة والحاضنة من بيت الزوجية للشارع هو ظلم وثغرة بالقانون ..
    وهناك أيضا قضية هامة وهي المرأة اليمنية المتزوجة من غير يمني لايحق لأبناءها الحصول على الجنسية اليمنية .. ولا أعلم من أي شريعة مستمد هذا النص القانوني المجحف بحق النساء اليمنيات ؟
    أما مسألة إستغلال النساء وبيعهم بعقود زواج سياحية فهذا نتيجة غياب الرقابة الحكومية في تطبيق القوانين وتفعيل أداءها .. وغياب ضمير الأب التي يتاجر بعرض إبنته لقاء حفنة من المال حيث يجد من يسهل له هذه المهمة بداية من غياب الرقابة الحكومية وإنتهاءً بالقاضي المتورط بمثل هذه الأفعال ..
    هناك الكثير من النصوص القانونية ليس فيها أي تمييز بين الرجل والمرأة وأعطت لها حقوقها .. لكن العادات التقاليد في اليمن هي أقوى من أي قانون يُضاف إلى ذلك غياب الوعي القانوني عند الكثير من النساء يجعلهم في حالة إستسلام لأوضاعهم البائسة .
    المعذرة على التقصير هذا ما أستطعت الخروج به بعد عدة مناقشات وخرجت منها بفكرة بسيطة سطرتها لكِ ..
    موضوعك رائع تطرقتِ فيه لواقع تعاني منه الكثير من النساء اليمنيات .. استطعتِ نقل هذا الواقع والتعبير عنه بموضوع إبداعي جميل ..
    تحياتي لكِ
     

مشاركة هذه الصفحة