شكر الناس" .. سلوك حث عليه الإســــــــلام

الكاتب : مجروح القلب   المشاهدات : 2,613   الردود : 13    ‏2006-12-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-11
  1. مجروح القلب

    مجروح القلب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-06-29
    المشاركات:
    10,440
    الإعجاب :
    0
    من الأحاديث الصحيحة المروية عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: “من لا يشكر الناس لا يشكر الله”، وهذا الحديث يلفت نظرنا إلى أن قيمة الشكر لها منزلة كبيرة وأهمية بالغة لدرجة أنها إذا لم تتحقق في علاقات الناس بعضهم مع بعض فإنها بالتالي لا تتحقق في علاقة الإنسان بالله.

    وهذا الربط بين الموقفين ( شكر الناس وشكر الله) يحتاج منا إلى وقفة نتأمل فيها هذه القيمة المهمة في حياة الناس، صحيح أن هناك كثيرين لا يأبهون بهذه القيمة ولا يعيرونها كبير اهتمام، ولكنه من المعروف أن العلاقات بين البشر في حاجة ماسة إلى دعم متواصل وتنشيط مستمر لتقوية أواصرها وترسيخ أركانها من أجل المزيد من التعاون والتضامن لتحقيق الخير للمجتمع الإنساني، ولا يكلف هذا الدعم والتنشيط كثيراً في معظم الأحيان، فالكلمة الطيبة لها أثرها العميق والفعال في النفوس، والكلمة الخبيثة من جانب آخر لها أثرها السلبي في إحلال النفور بين الناس محل الحب والإخاء.
    والأمر الطبيعي أنه إذا حيينا بتحية فينبغي أن نرد التحية على الأقل بمثلها أو بأحسن منها، وإذا أسدى إلينا أحد جميلاً أو قدم لنا خدمة معينة قولاً أو فعلاً فإن الواجب يقتضي أن نقدم له الشكر على ذلك أيضاً قولاً أو فعلاً حتى لو كان ما يقدمه لنا يقع في دائرة مسؤوليته المباشرة، ولهذا تسمع كثيراً في مثل هذه المواقف رداً على كلمة الشكر عبارة “لا شكر على واجب”.

    وهذا سلوك حضاري راقٍ ينبغي أن يسود بين الناس، ولكن كثيراً ما يضن الناس حتى بكلمة الشكر التي لا تكلفهم شيئاً في مقابل ما يقدم لهم من خدمات، ويستخدمون بدلاً من ذلك كلمات لا تعبر عن الشكر والامتنان الذي يؤكد الصلات بين الناس، أو لا نسمع منهم شيئاً بالمرة، أو نسمع ما يدل على النكران وعدم الاعتراف بالجميل.

    ومن هنا جاءت كلمات الحديث المشار إليه معبرة عن الربط بين شكر الناس وشكر الله لتبين لنا مدى الأهمية البالغة التي يعلقها الدين على تحقيق السلوك الحضاري في معاملات الناس بعضهم مع بعض.

    إن الشكر يعني الاعتراف بالفضل لأهل الفضل والثناء على المحسن بذكر إحسانه، وقد قرن الله في القرآن الكريم الشكر له بالشكر للوالدين في قوله: “أن اشكر لي ولوالديك”، وهذا يبين لنا أن ما يقدمه الوالدان من فضل لأبنائهما وسهر على تربيتهم وعناء في توفير الحياة الكريمة لهم أمر يجعله جديراً بأن يكون قريناً لشكر الله، فالله قد خلق ورزق، والوالدان تعبا وشقيا في تقديم العناية والرعاية لأبنائهما، وإذ نتذكر ذلك فإننا نعجب لمظاهر العقوق ونكران الجميل والتنكر لكل ما صنع الوالدان، وللعقوق صور مختلفة، والصحف اليومية تطالعنا كثيراً بأخبار هذا العقوق الذي يصل أحياناً إلى حد القتل.

    ويقاس على شكر الوالدين الشكر للمعلمين الذين أسهموا في تربية عقولنا وصياغة أفكارنا وتزويدنا بالعلم والمعرفة، وبدلاً من الشكر للمعلمين نجد مظاهر النكران للجميل في أعمال البلطجة إزاء المعلمين في بعض المدارس من جانب بعض التلاميذ، مع أن رسالة المعلم تقترب من رسالة الأنبياء والمرسلين، الأمر الذي دعا أمير الشعراء أحمد شوقي إلى القول:

    قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا

    ويدخل في هذا الباب أيضاً الشكر للوطن على ما يقدمه من خدمات للمواطنين من خلال الدولة، ولكن الشكر في هذه الحالة يكون بالدرجة الأولى متمثلاً في حماية الوطن من كل الأخطار التي قد يتعرض لها، والدفاع عنه والحفاظ على المال العام، والوفاء بالالتزامات المقررة على المواطنين، مثل الالتزام بدفع الضرائب بالنسبة لكل من عليهم التزامات ضريبية وغيرها من التزامات، حتى تكون الدولة قادرة على تقديم المزيد من الخدمات للمواطنين في مجالات التعليم والرعاية الصحية والرعاية الاجتماعية والخدمات المتنوعة.

    وكما أن الشاكرين لنعمة الله يزيدهم الله من فضله كما وعد بذلك في القرآن الكريم: “لئن شكرتم لأزيدنكم” فإن الشكر من جانب الإنسان للآخرين الذين أسدوا إليه جميلاً من شأنه أن يشجع هؤلاء ويجعلهم أكثر رغبة في فعل المزيد من الخير له ولأمثاله. والشكر لا يعني التقليل بأي حال من الأحوال من شأن الشاكر، أو إشعاره بأنه أقل شأناً ممن يقدم لهم الشكر، إنه على العكس من ذلك يعني أن الشاكر إنسان متحضر يدرك أهمية القيم الإنسانية في حياة الناس وما لها من تأثير كبير في تقوية الروابط الإنسانية بين البشر وبالتالي في تقدم المجتمع وازدهاره.

    // د. محمود حمدي زقزوق... منقول من جريدة دار الخليج الاماراتية ....
    (( وانا ---- ناقلة من موقع محيط ))
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-11
  3. اليمنـــــــية

    اليمنـــــــية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-26
    المشاركات:
    19,718
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله عنا كل خير..



    خفظك الله و رعاك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-11
  5. gaber

    gaber قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-09-23
    المشاركات:
    3,091
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله عنا خير الجزاء في الدنيا والأخره.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-11
  7. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-11
  9. بنت الحمداني

    بنت الحمداني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-10-11
    المشاركات:
    31,719
    الإعجاب :
    4
    بارك الله فيك وجزاك الله خير على الموضوع القيم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-11
  11. Ms H2O

    Ms H2O عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    128
    الإعجاب :
    0
    شكر الناس على المعروف من الكلام الطيب

    (( ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة))
    قال ذلك مثل المؤمن لا يزال يخرج منه كلام طيب يصعد إلى الله

    الكلمة الطيبة قد تهدي انساناً
    الكلمة الطيبة قد تغير مجتمعاً
    الكلمة الطيبة قد ينقذ الله بها قلوباً أو يعمر بها نفوساً بل قد يحيي بها الله أقواماً من السبات


    قال صلى الله عليه وسلم: ((إن خير عباد الله الموفون الطيّبون، أولئك خيار عباد الله))


    جُزيت الجنة

    شكرا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-11
  13. jathom

    jathom قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    12,498
    الإعجاب :
    0
    مع المادة كما وردت ...

    ومشكور أخي الكريم على الموضوع القيم ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-11
  15. الزقوة

    الزقوة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-23
    المشاركات:
    438
    الإعجاب :
    0
    شالو م
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-12
  17. مجروح القلب

    مجروح القلب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-06-29
    المشاركات:
    10,440
    الإعجاب :
    0
    وجزاك خير الجزاء ....... مشكورة علئ المرور
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-12
  19. مجروح القلب

    مجروح القلب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-06-29
    المشاركات:
    10,440
    الإعجاب :
    0
    واياك ....... شكرا
     

مشاركة هذه الصفحة