صيد الخاطر ..

الكاتب : زهر حرف   المشاهدات : 822   الردود : 18    ‏2006-12-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-11
  1. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0



    صيد الخاطر .. لإبن القيم الجوزي

    قال الشيخ الإمام العالم أبو الفرج؛ عبد الرحمن بن علي بن محمد بن الجوزي رحمة الله عليه: الحمد لله حمداً يبلغ رضاه وصلى الله على أشرف من اجتباه وعلى من صاحبه ووالاه وسلم تسليماً لا يدرك منتهاه.
    لما كانت الخواطر تجول في تصفح أشياء تعرض لها ثم تعرض عنها فتذهب كان من أولى الأمور حفظ ما يخطر لكيلا ينسى.
    وقد قال عليه الصلاة والسلام: قيدوا العلم بالكتابة.
    وكم قد خطر لي شيء فأتشاغل عن إثباته فيذهب فأتأسف عليه... ورأيت من نفسي أنني كلما فتحت بصر التفكر سنح له من عجائب الغيب، ما لم يكن في حساب فأنثال عليه من كثيب التفهيم ما لا يجوز التفريط فيه فجعلت هذا الكتاب قيداً- لصيد الخاطر- والله ولي النفع إنه قريب مجيب.


    فصل بين اليقظة والغفلة

    قد يعرض عند سماع المواعظ للسامع يقظة فإذا انفصل عن مجلس الذكر عادت القسوة والغفلة ! فتدبرت السبب في ذلك فعرفته.
    ثم رأيت الناس يتفاوتون في ذلك فالحالة العامة أن القلب لا يكون على صفة من اليقظة عند سماع الموعظة وبعدها لسببين.

    أحدهما: أن المواعظ كالسياط، والسياط لا تؤلم بعد انقضائها إيلامها وقت وقوعها.

    والثاني: أن حالة سماع المواعظ يكون الإنسان فيها مزاح العلة قد تخلى بجسمه وفكره عن أسباب الدنيا وأنصت بحضور قلبه فإذا عاد إلى
    الشواغل اجتذبته بآفاتها وكيف يصح أن يكون كما كان ؟!.

    وهذه حالة تعم الخلق، إلا أن أرباب اليقظة يتفاوتون في بقاء الأثر.

    فمنهم من يعزم بلا تردد ويمضي من غير التفات فلو توقف بهم ركب الطبع لضجوا كما قال حنظلة عن نفسه: نافق حنظلة !.

    ومنهم أقوام يميل بهم الطبع إلى الغفلة أحياناً ويدعوهم ما تقدم من المواعظ إلى العمل أحياناً، فهم كالسنبلة تميلها الرياح !.

    وأقوام لا يؤثر فيهم إلا بمقدار سماعه، كما دحرجته على صفوان.... !!.


    يتبع

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-11
  3. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0

    نحتاج للتذكير بين الحين والآخر ،،، جزاك الله خيراً أختي الكريمة على الإختيار الموفق ،،،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-11
  5. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    مشكورة الأخت الكريمة على المشاركة

    والشكر موصول لك العزيز قتيبه على تحملك أعباء البعض هنا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-11
  7. ياسر النديش

    ياسر النديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    2,059
    الإعجاب :
    1
    من تقصد يا أخ ياسر العرامي
    و أنا أقدر جهود الأخ قتيبة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-11
  9. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    اللهم اصلح كل قلب قسى منا فلا يلين
    مشكور اختنا بنت بلدها دائما مواضيعك متميزه
    لك خالص التحيه على الدوام
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-11
  11. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0


    الأستاذ العزيز ياسر العرامي ،،،

    مشكور على مرورك وتشجيعك الذي يعني لي الكثير ...

    وكذلك الشكر موصول للأخ ياسر النديش ...

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-12
  13. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    فذكر إن نفعتِ الذكرى.. بارك الرحمن بك ..
    وزادك الله خيراً على خير ....ووفقك وإيانا لما يرضيه.

    احترامي وتقديري.

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-12
  15. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0

    اللهم آمين.. وفقنا الله جميعاً لما فيه الخير والتوفيق.
    احترامي.



     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-12
  17. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0

    والشكر لك من مر من هنا وقرأ وأستفاد.

    تحياتي.


     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-12
  19. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0


    فصل روابط النفس بالدنيا

    جواذب الطبع إلى الدنيا كثيرة ثم هي من داخل، وذكر الآخرة أمر خارج عن الطبع، من خارج.

    ربما ظن من لا علم له أن جواذب الآخرة أقوى، لما يسمع من الوعيد في القرآن.
    وليس كذلك. لأن مثل الطبع في ميله إلى الدنيا، كالماء الجاري فإنه يطلب الهبوط، وإنما رفعه إلى فوق يحتاج إلى التكلف.

    ولهذا أجاب معاون الشرع: بالترغيب والترهيب يقوى جند العقل.
    فأما الطبع فجواذبه كثيرة، وليس العجب أن يغلب، إنما العجب أن يغلب.

    فصل تقدير العواقب

    من عاين بعين بصيرته تناهي الأمور في بداياتها، نال خيرها، ونجا من شرها.
    ومن لم ير العواقب غلب عليه الحس، فعاد عليه بالألم ما طلب منه السلامة وبالنصب ما رجا منه ا-لراحة.

    وبيان هذا في المستقبل، يتبين بذكر الماضي، وهو أنك لا تخلو، أن تكون عصيت الله في عمرك، أو أطعته.

    فأين لذة معصيتك ؟ وأين تعب طاعتك ؟
    هيهات رحل كل بما فيه ! فليت الذنوب إذ تخلت خلت !
    وأزيدك في هذا بياناً: مثل ساعة الموت، وأنظر إلى مرارة الحسرات على التفريط
    ولا أقول: كيف تغلب حلاوة اللذات، لأن حلاوة اللذات استحالت حنظلاً، فبقيت مرارة الأسى بلا مقاوم.

    أتراك ما علمت أن الأمر بعواقبه ؟

    فراقب العواقب تسلم، ولا تمل مع هوى الحس فتندم.
     

مشاركة هذه الصفحة