55% من مستخدمي الانترنت يتعرضون للتجسس

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 485   الردود : 0    ‏2002-08-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-01
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    الرياض@ نت: / كشفت معلومات أمنية ان 55% من مستخدمي الإنترنت على الشبكة يتعرضون لتجسس المواقع الإلكترونية عليهم بسبب عدم تحديث برامج مستعرضات الإنترنت وعدم تركيب برامج حماية كافية على أجهزتهم.واعتبرت المعلومات التي تنشرها شركة نورتون الشهيرة ببرامج الحماية على شبكة الإنترنت وتحدث باستمرار من خلال قاعدة بيانات تفاعلية توفرها في قسم الحماية المجانية على موقعها www.norton.com ان أكثر من 55% من المستخدمين على الإنترنت يتعرضون لتجسس المواقع التي يزورونها باستمرار ويتم معرفة المواقع التي زاروها والتي يتم التوجه اليها.واكدت المعلومات الاحصائية انه من بين المستخدمين الذين قاموا بعملية فحص أجهزتهم فإن 45% منهم في مأمن بسبب قيامهم برفع مستوى الامان في مستعرضات ومتصفحات الإنترنت التي يستخدمونها ووضع برامج حماية من نوع الجدران النارية Fire Wall لمنع مزودات الإنترنت من جمع معلومات عنهم بطريقة غير مشروعية.والاخطر في هذا المجال ليس المتصفحات فقط ولكن النتيجة التي توصلت إليها الشركة ومفادها ان 24% فقط من المستخدمين يتصلون عبر شبكات غير آمنة وتوجد بها ثغرات امنية Vulnerabilityيمكن للهاكرز الاستفادة منها لشن حرب معلوماتية خطيرة فيما يتصل 76% منهم عبر شبكات آمنة.كما اكدت الشركة في معلوماتها الاحصائية التي يمكن اعتبارها من مؤشرات مدى درجات الامن على الشبكة ومدى حرص المستخدمين في العالم على تأمين اجهزتهم انها وجدت من خلال عمليات الفحص المجانية التي تقدمها عبر موقعها ان 30% من مجموع برامج الحماية الخاصة بالمستخدمين المشاركين في عملية جمع المعلومات تحت الخطر بسبب ضعف تحديث قواعد البيانات الخاصة بها مما يجعلها عديمة الفائدة.ومن بين المؤشرات الخطيرة التي توصل اليها مسح شركة نورتون ان 7% من أجهزة المستخدمين مصابة ببرامج تجسسية خطيرة Trojan فيما بقيت 79% من الأجهزة امنة من تلك الملفات والبرامج التجسسية.ونخلص من تلك الدراسة إلى انه رغم ارتفاع مستوى الوعي لدى الكثير من المستخدمين باهمية تأمين اجهزتهم والتي يمكن التجسس عليها اثناء الابحار في شبكة الإنترنت الدولية الا ان نسبة كبيرة منهم لا تزال تحت الخطر حسب تصنيف الشركة بسبب عدم قيامهم باتخاذ الاجراءات الامنية المطلوبة لتفادي جمع المعلومات عنهم انتهاك خصوصياتهم والتجسس عليهم.ولذلك فإن تحديث انظمة التشغيل والبرامج المستخدمة وتنصيب برامج حماية مع الحرص على تحديثها باستمرار أفضل السبل لمنع تجسس المواقع والمستخدمين والعابثين على الإنترنت على معلوماتك الشخصية.
     

مشاركة هذه الصفحة