░▒▓████◄ماذنب هؤلا الاطفال►████▓▒░

الكاتب : حمزة حمزة   المشاهدات : 387   الردود : 2    ‏2006-12-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-10
  1. حمزة حمزة

    حمزة حمزة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-12
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    شهود عيان يتحدثون عن حفلات إعدام للأطفال على أيدي جيش المهدي في مدينة الثورة

    2006-12-09 :: مراسلو الرابطة في الثورة ::
    [​IMG]



    عدد القراء 1694





    وردتنا من مصادر موثوقة في مدينة الثورة ما يلي:

    اكد شهود عيان ان افرادا من جيش الدجال يجلبون يوميا بين 3-6 اطفالا تحت العاشرة من العمر، يتم خطفهم من مناطق ذات غالبية سنية في بغداد ليتم إطلاق النار عليهم بعد ضربهم بقساوة امام انظار الناس مع هتافات انتقامية و "ثأرية" لحوادث التفجيرات في مدينة الثورة.

    وقال احد افراد جيش الدجل بأنه ينفذ اوامر "السيد القائد" ويقصد مقتدى الصدر انتقاما لمن قتلوا من عناصر هذا الجيش في تفجيرات الخميس قبل اسبوعين.. وأكد شهود عيان بأن هؤلاء المجرمين ينادون بمكبرات الصوت حين يأتون بالصغار ليأتي الناس الى "مباركة الانتقام"..

    وقالت سيدة عراقية شيعية بأن ساكني مدينة الثورة يعانون الأمرين من تدخلات جيش الدجال وقادتهم في حياتهم اليومية وتحويل مدينتهم الى جحيم حقيقي، وهم يبكون حين يسمعون توسلات الصغار..

    وعلى صعيد آخر فقد تم استهداف المجمع السكني رقم 8 في شارع حيفا بقصف هاونات بين الساعة الثانية والنصف والثالثة من بعد ظهر يوم الخميس السابع من الشهر الجاري وتسبب القصف في تدمير والحاق الضرر بالسيارات المتوقفة في المواقف و ستر الله من وقوعها على الشقق السكنية.. يذكر ان شارع حيفا وهذا المجمع بالذات قد اصبح هدفا لجيش المهدي.

    وأكد شخص كان قد استدعي الى مبنى وزارة الداخلية، قرب ملعب الشعب، رؤيته لعناصر جيش المهدي التي تستخدم ازياء وسيارات مغاوير الداخلية بأنها جلبت عشرات المخطوفين الى داخل مبنى الوزارة

    العصابات الصفوية فى العراق تقتل طفله لان اسمها عائشه!! --------------------------------------------------------------------------------

    وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ

    مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء



    مفكرة الإسلام (خاص): ارتكبت العصابات الصفوية جريمة جديدة، تكشف حجم معاداتها للإسلام، وتثبت مدى بعدها عن كل القيم الإنسانية، حيث اغتالت طفلة، لا يزيد عمرها عن ثلاث سنوات، لأن اسمها "عائشة".
    وذكر مراسل "مفكرة الإسلام" في بغداد أن أربعة من عصابات جلال الصغير (الفارسي الأصل) والقيادي في فيلق بدر وإمام مسلخة براثا، قاموا بقتل الطفلة "عائشة أبو بكر العبيدي" البالغة من عمرها ثلاث سنوات ونصف، بسبب اسمها.

    وأوضح مراسلنا نقلاً عن عم الفتاة أن ابنة أخيه اختطفت من قبل المدعو "أبو حسين"، وثلاثة معه، تم التعرف عليهم من قبل أهالي الرحمانية، وسط بغداد، وهم من أتباع الصغير، وذلك بعد أخذ الفتاة من باب المنزل، حينما كانت تلعب مع أطفال الحي، ووضعوها في سيارة من نوع "بيك آب"، وتوجهوا بها إلى مكان مجهول.

    وذكر عم الفتاة نقلاً عن شهود عيان من أصدقاء والد عائشة، تأكيدهم إدخال عائشة مسلخة براثا، التي تقام فيه الطقوس الشركية بالله تعالى، وذبح أهل السنُّة، مُضيفًا: بعد أن بحثنا عنها طيلة ليلة أمس، وصباح اليوم، وجدناها في إحدى ثلاجات الطب العدلي، وهي شهيدة، تم إطلاق رصاصة واحدة في رأسها، من الجانب، توفيت فى الحال، ووجدنا آثار تعذيب على جسدها الصغير، مشيرًا إلى أن سبب قتلها هو لأنها سميت باسم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.[​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-10
  3. الأمـيـرة

    الأمـيـرة قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-08-15
    المشاركات:
    5,220
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله

    عسى الله ان ينتقم لهؤلاء الاطفال ويرينا فيمن يستبيح دماء المسلمين يوم قريب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-10
  5. الامام الحسين

    الامام الحسين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-07
    المشاركات:
    15
    الإعجاب :
    0
    لعنة الله على الروافض ايش دخل الاطفال وايش ذنبهم يامجرمين

    هذا يدل على جبنهم وحقدهم
     

مشاركة هذه الصفحة