ألم أقل لكم بأن ( الجامية والعلمانية ) وجهان لعملة واحدة ؟

الكاتب : salem yami   المشاهدات : 742   الردود : 9    ‏2006-12-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-10
  1. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    ألم أقل لكم بأن ( الجامية والعلمانية ) وجهان قبيحان لعملة واحدة ؟

    --------------------------------------------------------------------------------



    كنت قد كتبت سابقا عن شلة الجامية وذكرت انهم والعلمانية وجهان لعملة واحدة مهمتهم القدح في علماء هذا البلد
    والتحريض على الشباب الملتزم وحاولوا بمكرهم مرات عديدة ان يربطوا بين التفجيرات التي حدثت في بلادنا وبين
    المناهج والخطب التي يلقيها مشائخ هذا البلد وكم كانوا بوقا وخطا متماسكا بصف امريكا حتى تم الضغط على بلادنا الى ان اغلقت مؤسسة الحرمين وغيرها من الجمعيات الخيرية مما تسبب في ايقاف المعونات على الآلاف من الأسر , وما المقابلة التي اجراها مستنقع (( ايلاف )) مع احد مشائخ الجامية لاكثرهم الله الا دليل على قبحهم وتعاونهم الشيطاني ضد اهل الصحوة في هذا البلد الحرام

    علما ان هذه المقابله التي بالأسفل هي نقلا عن ( بنت البلد ) في موضوع لها بالساحات
    -----------------------------



    استميح القراء عذراً لأنقل لكم هذا اللقاء الذي نشر في إيلاف ( وأترك لكم التعليق !!! ) حاوره سليمان الطريري:

    يتحرك المجتمع السعودي هذه الأيام نحو كشف المزيد من التمايز بين فئاته وطوائفه ومذاهبه بعد أن ظل عشرات السنين يعبر عن نفسه في صورة مذهبية واحدة عرف بها حتى ظن المراقب الخارجي وحتى رجل الشارع ا أن هذه الصورة هو الوجه الوحيد الذي يعكس التوجهات الدينية في السعودية. إلى جانب الأنقسامات المذهبية التقليدية كالمذهب الشيعي والمذهب الصوفي يظهر هذه الأيام انقسام جديد بين أصحاب المذهب الواحد الذي عرف في تاريخه بالتماسك والتعاضد. ففي السنوات القليلة الماضية ظهر على السطح صراع بين طائفتين دينيتين الأولى عرفت بالجامية والأخرى عرفت بالسرورية. تلتقي إيلاف بالشيخ موسى العبدالعزيز رئيس تحرير مجلة السلفية في حوار يكشف للقارئ حجم هذا الاختلاف وأبعاده الدينية والسياسية حيث يعد الشيخ موسى واحد من أقطاب الصراع
    الإتهامات تتجه دائماً إلى جماعة الإخوان المسلمين وتحملهم مسؤولية الفكر المتطرف الموجود حالياً على الساحة الآن في الدول العربية عموماً والسعودية خصوصاً ما رأيك؟ - جماعات الإخوان المسلمين يقفون وراء الأحداث في المملكة وهم أفسدوا التعليم وشباب المملكة المتدين. في حياة الملك فيصل رحمه الله وعندما اشتد المد الناصري وفد إلى المملكة رؤوس من الإخوان المسلمين واستقبلتهم السعودية على أنهم دعاة إلى إصلاح التدين أمثال مناع القطان ومحمد قطب إلى أن وصلوا إلى تأسيس المناهج وانتحلوا الدعوة السلفية عباءة للتكفير كما كان طرحهم سياسي بالمطالبة بالخلافة والحاكمية ولم يكونوا أوفياء للدين ولا للسعودية حيث صرفوا وجوه الخلق عن التوحيد المجدد عن المملكة إلى منازعة الحكام وهذا أس الصراع.



    *هل تعتقد بأن الحكومة السعودية أخطأت بشكل أو آخر في التعامل مع الإخوان؟ -
    الحكومة أخطأت في تسليمهم التوجيه والتربية وعدم الرد على خطاباتهم التكفيرية وهذا ناتج عن الفطره السليمة للمجتمع وولاة الأمر.


    بدأ يتشكل في الفترة الأخيرة خطاب ليبرالي بنبرة أعلى من قبل وهناك من يتصارع مع هذا الخطاب ويكيل له تهم التكفير والعمالة، ما موقفك من هذا الخطاب؟

    - أنا أكره أن أسمي الليبراليين بالعلمانيين فهم دعاة مدنية لتحقيق المطالب الإنسانية التي لا تعارض الشرع في حقوق الإنسان لذلك هم دعاة إلى تنظيم السلوك المدني في إدارة المجتمع، وقد كان التكفير من قبل القطبية أداةً لتشذير المجتمع بين إسلامي وعلماني وهاهم اليوم يتقاربون ويثنون على من كفروهم بالأمس بل يجيزون ما منعوه بالأمس كالتعدديه والديموقراطية وقيادة المرأة للسيارة فكيف لعاقل أن يثق بدين هؤلاء.


    بمناسبة قيادة المرأة هناك توصية حالية بمجلس الشورى عنها، هل أنت مؤيد لقيادة المرأة للسيارة؟ -

    الفقه السلفي لم يذم ولم يمانع هذا الحق المدني للإنسان فالمرأة قج تأن تحت ظروف ووطاة العادات والتقاليد الاجتماعية المخالفة للإسلام فتظنة من الدين وهو خلطٌ بين الجمود المذهبي وبين العادات والتقاليد تحت عباءة الدين، وأئمة السلف في هذا العصر أثال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله زوجه تقود السيارة في شوارع عمان والنبي صلى الله عليه وسلم في نتائج حادثة الإفك التي كان سببها دعاة الفتنة لم يحرم ركوب المراة وحدها على الإبل ولم يمنع النساء من ذلك، كذلك يجب أن نعلم أن فتنة السائق مع المرأة أشد وأعتى من قيادتها وحدها.

    دائماً ما يتردد بأن الشيخ موسى العبدالعزيز " جامي "، هل تقر بهذا الرأي؟

    - أولاً أنا لا أنتصر للذات ولا أخاصم أحداً لذاته ها أنا داعية أنتسب إلى أهل الدليل والحجة بإسناد النص وإسناد الفقة وما يقال فيما هو مثلي ونحن لسنا شئ أمام الرسل والأنبياء اللذين طعنوا في عقولهم وأعراضهم فكيف بحال هذه النفس المتواضعة التي أرجو أن يكون لها حظاً كبيراً في إطفاء نار الفتنة التي حدثت في بلادنا فالهجوم علي عصبي جاء من عصر الجاهلية لأنني أذم التكفير عقيدة وفعلاً وفاعلاً وهذا ما يشبة لقائي في تلفزيون إل بي سي حول ستار أكاديمي حيث أن السكوت عن الأهواء الدينية يفتح الباب واسعاً أمام الأهواء الشهوانية وطرحت سؤالاً فهمه أكثر المشاهدين وهوهل المنكرون على هشام الهويش وهو حقٌ لمن اعتدل في الإنكار قد أنكروا على بن لادن وسموه باسم العين وحذروا منه؟ من هنا قام التكفيريون وثاروا وأزبدوا وارتعدوا حيث أني بينت الحقيقة، كيف لا ينكر ويحذر من رجل سفك الدماء المعصومة وجاء بالبدع والأهواء الدينية ويغلظ على شخص وقع في الأهواء الشهوانية ولم يخرج من الملة فكيف يخرجونه أو يحكمون عليه بأحكام مغلظة تقشعر منها الأبدان هذا هو السؤال، أما الجامية فليس هناك دعوة جامية وإنما هذا من بنات أفكار رؤوس الإخوان المسلمين لطمس اسم السلفية فهم لايستكيعون أن ينتسبوا إليها لأن لها حراس للذب عن ثوابتها، فهم يخشون من انتشارها فقد طرحوا قديماً عنواناً واسعاً يهمش هذا الاسم تحت مظلة أهل السنة والجماعة بعد وفاة الشيخ محمد بن ابراهيم حتى يدخلوا فيه جميع الفرق القديمة والحديثة منها وهذا يوافق عقيدة الإخوان التي تقول : لنتعاون فيما اتفقنا عليه وليعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه. حتى لو كان ذلك في التوحيد الذي هو أس الرسالات فالشيخ محمد الجامي من تلامذة المدرسة السلفية التي جددها الشيخ محمد بن عبد الوهاب فهل محمد بن عبدالوهاب جامي؟. أوبن باز أو غيرهم؟ فهذه التسمية ليست إلا للغو في الدعوة السلفية لأنها السد المنيع أمام خرافات الصوفية والطرح السياسي لجماعات الإخوان المسلمين ومنهم السرورية والقطبية فأنا لست جامياً ولا بازياً ولا ألبانياً، أنا داعية سلفي على بصير ويقين بهذه الدعوة بإسناد النص والفقة.


    في أحد اللقاءات التلفزيونية قمت بتهديد سلمان العودة وسفر الحوالي هل تمتلك ما يدينهم؟

    - أنا لم أهدد وإنما حذرت بكشف الأمور من مقالات المخالفين خصوصاً التكفيريين ورجوت أن يراجعوا ويتراجعوا عن فكرهم القديم الذي أنبت هذا التفجير وسوف نصل إلى مرحلة إذا لم يتم فيها الجهر بالمراجعة عن هذه المقالات التكفيرية سنصل إلى المحاسبة شئنا أم أبينا إن لم تكن محلية لا لقصد إرجاعهم إلى السجون وإنما لكشف الحقائق ستكون عربية ودولية لا محالة. وهناك دول ستطالب بهؤلاء الرؤوس لأنهم تضرروا من مقالات دعاة التكفير التي ضللت شباب تلك الدول بل هددت السلم العالمي. هذه نصيحة بالمسارعة إلى المراجعة قبل فوات الأوان ونقدي لسفر الحوالي لأنه خطأ الشيخين وهما اللذان ذموا التكفير بالدليل والحجة والاسناد الصحيح بالنص والفقة وأئمة القرون من سادة العلم، وكان عليه أن يغتنم الفرصة بالبراءة من هذا المنهج المذموم من العقل والشرع والفطره ولكنه أبى واستكبر وأعلن المواجهه ولا يستغرب عليه ذلك لأنه قال في طالب في قناة الجزيرة بإنهاء المواثيق والعقود الدولية وغير ذلك مما طرحة التكفيريون ذرائع للخروج فهو يقرهم على هذه العقيدة كما أنه في اتجاه آخر يقر رأسهم بن لادن بأنه طالب علم وشيخ ويعذر لهم، المنتحرون المفجرون نهايتهم الموت الذي جعلوه خطاً لهم ولكن كيف للعقلاء أن يحاسبوا الضحايا والنتائج ولا يحاسبون الأسباب والذرائع وهم دعاة التكفير.


    برأيك لماذا هناك ارتباط بين المطلوبين وسفر الحوالي من خلال الواسطات أوالتسليم؟ -

    الاقتداء بفكره وقد يكونون تلامذته وهولا يعرفهم فهو أول من روج لدعوة الحاكمية والمطلوبين أمنياً صرح كثير منهم بأنهم يعتبون عليه في تحوله الفكري !، أحداث 9 /11 وقيعة أرادها الأخوان المسلمون بالتحريش بين العلاقات الأمريكية والسعودية وقراءة هذه النتيجة تأخر الكثيرون في لحظها إلى أن أتت فتوى الستة والعشرين واتضحت أفعال بن لادن في العملية الفاشلة بالقنصلية الأمريكية بجدة حيث أنه يستهدف الأمريكيين وحدهم، جميع الذرائع التي تعلق بها أسقطت بالدليل والفقة المستقيم والواقع فكيف يستهدف طرفاً ويتجاهل الآخرين من نفس الديموغرافيا والجغرافيا والدين، هذه هي لعبة الفتنة لتفتح للآخرين باباً واسعاً للتدخل في الشؤون الداخلية وفرض أعراف وثقافات تخالف هذا الدين العظيم من هنا جاءت الدعوات لفرز المجتمع إلى أحزاب علمانية وإسلامية ويلتقون على حد السواء في الحاكمية أحدهم بالسيف كـ بن لادن وأيضاً باستعداء أمريكا على الدول العربية والآخر يريد الحاكمية الديموقراطية وهذا يريد الحاكمية باسم الدين والدين وسط بين أولئك.


    برأيك كيف ترى تعامل الإعلام الرسمي مع قضايا الإرهاب؟ -

    القناة الأولى لم تأتي بدعاة يذمون ابن لادن باسمه المعين بل أتت بدعاة يضللون الناس عن الحقيقة بحيث ينكرون الفعل ويعذرون الفاعل وكذلك قناة الإخبارية نشاطها سطحي لا يخدم الحقيقة.


    هناك اتهامات موجهه لكليات الشريعة والجامعات الإسلامية بأنها فوق الحاجة ولذلك أصبحت مكاناً ملائماً لتكون أفكار التطرف؟ -

    كثرة وتعدد الكليات تدل على تعدد الجماعات والمفاهيم وتشذير المجتمع إلى فرق سواءً في التدريس أو ممن تخرجوا فكلية شريعة واحدة تكفي للمملكة بحيث يتم ضبطها والسيطرة على عقائد خريجي هذه الكلية ونظام التربية والتعليم عليه أن يتجه للمهنية في تدريس الشباب كي لا يفرخ البطالة فتكرار التخصص في الكليات التي تسمى بالإسلامية والجامعات المدنية هو لفرز المجتمع بين إسلامي وغير إسلامي لذلك ينبغي على الجامعات التي تدرس الدين ألا تكرره في أي كلية في العلوم المدنية في الجامعات فهذه الكليات المتقابلة كارثة قسمت المجتمع إلى إسلامي وعلماني


    منقول من منتديات منطقة الرياض
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-10
  3. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0



    الاخ سالم للاسف انت ترتكب نفس الخطاء الذي وقعوا به !

    وان كنت تعتب على الجاميه حوارهم مع اليبراليين والعلمانيين فالاخوان معلوم عنهم انهم اكثر الحركات انفتاحاً على الصوفيين والروافض والعلمانيين .... الخ
    وهم اول واكثر الحركات مشاركه في مجالس النواب والانتخابات و الدخول مع جميع التيارات (ولو كانت ملحده شيوعيه!)تحت مظلة الديمقراطية !،
    هذا على الرغم من الموقف المتشدد لمؤسس الاخوان المسلمين حسن البنا من منع التحزب و الدخول في الانتخابات!!

    فلا تلم و تعتب على غيرك في امر انتم السباقون والعريقين فيه !


    ويا سالم و يا كحلاني يكفي هذا التدني في الحوار و التطرف في الحكم على الآخر ، وعجباً كيف يسلم من مواضيعكم الصهيوني والعلماني والصليبي واليهودي و الرافضي و الصوفي و الشيوعي والملحد (وهؤلاء هم الاصرح والاكثر عدائاً لاساس الدين) ولا يسلم منكم من هو الاقرب اليكم فكراً وعقيدتاً !،

    يا جماعه انتم بكل فرقكم (ذات التوجه الديني) بما فيها رافضه و صوفيه لا تشكلون الى حيزاً بسيطاً من السلطه و الاعلام والمؤسسات في العالم الاسلامي ، بينما في غالب العالم الاسلامي المسيطر عليه حكماً واعلاماً ومؤسسات اصحاب التوجه "العلماني" "والانحلالي"ومن يسير في فلكه ومنذ فترة قريبه كان "القومي" هو المتسيد في العالم العربي..
    فلا تتطاحنوا فيما بينكم و تهدروا الاوقات الثمينه وتضعفوا من انفسكم بينما الساحه (يسرح بها كيفما شاء!) لغيركم ممن هو اشد عدائاً لكم ولدينكم !!

    كفايا حمق وغباء !! ... وان كان فيكم خير فاعملوا فالساحات مفتوحه (اعلامياً واجتماعياً وتنموياً...الخ) للجميع لكي يسد ويصد نير الهجمات الشرسه من العلمانيين و التحرريين و الصهاينه والرافضه و الصوفيه ...


    واخيراً ان كان يوجد نقد لاي من الدعاة او طلبة العلم او حتى العلماء فليس هنا موضعه ومكانه ، اماكن النقد لهؤلاء هو لدى العلماء و الدعاة في مجالسهم الخاصه وبطرقهم الخاصه يعالجونها .

    اما انا كانسان مسلم فاتبع التوجيه الشريف "الحكمه ضالة المؤمن انا وجدها فهو اولى بها" فاخذ الفائده من الشيخ بن باز والالباني و العثيمين والوادعي والشعراوي كما اخذها من الشيخ القرضاوي و الشيخ محمد الجامي والشيخ سلمان العودة والشيخ الزنداني و الشيخ موسى آل عبدالعزيز وكذلك من الدكتور الامريكي و الفرنسي والصيني والهندي والنيجيري... ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-10
  5. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    الاخ ابن اليمن جزاك الله خير

    لسنا من محبين الفتنة والخلاف
    ولكن الاخوة بنو جام اثنا تدريسهم
    يتلقون مادة دسمة وهي الحقد الاعمى الدفين
    على الشهيديين البناء وقطب رحمهم الله
    وكذلك شيوخ الصحوة
    ولك ان تزر موقع بديع او كالح
    فسوف تجد الصراع قائم على اشدة
    فهذه المدرسة الهدامة لاهم لها سوئ
    السب والشتم والتجريح فهي من ركن اساسي
    من عقيدتهم
    نسال الله لهم الهداية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-11
  7. ممتعض

    ممتعض عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-01
    المشاركات:
    157
    الإعجاب :
    0
    أعجبني من كلامك يا سالم على من سميتهم بالـ (جامية) هذه العبارة: (نسأل الله لهم الهداية)
    فلم لا تكف لسانك عن هؤلاء و تستكفي بهذه الدعوة الطيبة؟ أما ألسنتهم السليطه فهناك ألسنة حداد لأقوام ليسوا بسلفيين و لا إخوان: أقوام همهم تفتيت عضد هذه الأمة السنية.. عجبي.. أن يسلم هؤلاء من لسانك ليصطلي به أخوانك السلفيون ممن سميتهم (جامية) و أنت تعلم انه لا يجوز التنابز بالألقاب. فمتى نترك هذا التنابز؟ لا تقل لي (عندما يتركوه هم) لأنك و أنا مازلنا ندعوا لهم بكلمتك الطيبة (نسأل الله لهم الهداية). و سخر طاقاتك و عضلات لسانك على أعداء السلفية (إن كنت منهم)!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-11
  9. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    ما انت الا صدى لهم ؟! ..... او ربما قد تكون انت المصدر وهم الصدى ؟!


    وهل هي ركن اساسي من عقيدتك ؟؟!!

    لما تفعل ما يفعلون ؟! .......... هل انت صدى لهم ؟!!! ...... ام انكم مثلهم ؟!!!!!!

    تفضل هذه الهديه لك:
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=182750

     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-11
  11. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    كنت اتمنى بان تقومو ببعض من قام بسب الشيخ الزنداني

    ام لكم وجهين والعملة واحدة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-26
  13. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0
    بلا شك أنهم وجهان لعملة واحدة والأمثلة لذلك لايمكن استقصاؤها وهي من أوضح الواضح .
    تحياتي لكاتب الموضوع​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-27
  15. student1427

    student1427 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-12
    المشاركات:
    307
    الإعجاب :
    0
    وهل تنكرون العلمانية يا صحب الضرع؟؟؟ عجيب أمركم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-27
  17. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    قريباً سامنحك بعض شبكاتهم
    لتحكم بنفسك عن اخوتك بنو جام ان كنت منصفاً
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-27
  19. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    ان عادو عدنا والبادي اظلم
     

مشاركة هذه الصفحة