العدو المشترك-------- ( السلفيون ) ( بس من يقود من )

الكاتب : الجبل العالي   المشاهدات : 427   الردود : 1    ‏2002-08-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-01
  1. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    بسم الله

    قبل فترة وقعت عيني على مقال في من موقع مفكرت الإسلام وما كان عندي وقت فأحتفظت به واليوم وأنا اتصفح عجبت من هذا المقال

    فقلت في نفسي سبحان الله الكل أجمع على محارية أهل السنة أهل البدع والأهواء والكفره على حد سواء . فتأملت ثم تعجبت


    أين القاسم المشترك ؟؟؟؟؟


    انه محاربة المنبع الصافي انه محاربة المجد الخالد محاربة تعبيد الناس لخالقهم دون سواه ،،،

    الغرب الكافر يريد السيطرة له دون سواه ليكون الحاكم دون منازع وأصحاب الأهواء والبدع يريدون تحكيم مصالحهم الشخصية وتفريغ المنهج من محتواه ليكون الهوى هو الحاكم وهلم جرا.....

    فعرفت أنه لايصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها


    انه ماجتمع هؤلاء على حرب السنه إلا لأنه الحق وأنها السنن ( ولن تجد لسنة الله تبديلا )


    نــــــص المقـــــال :

    نائب وزير الدفاع الأمريكي : الإسلام السلفي هو عدونا اللدود
    مفكرة الإسلام : يبدو أن المسئولين الأمريكان قد تعبوا من استخدام الخطاب الدبلوماسي؛ وربما وجدوا أنها لا تفيدهم؛ فقرروا التصريح بحقيقة مواقفهم؛ فبعد مقالة الصحفي الأمريكي يوم الأحد الماضي والذي قال فيها صراحة أن الوهابية هي سبب الإرهاب؛ جاء نائب وزير الدفاع الأمريكي ليعلنها صراحة أن حربهم ليست مع القاعدة فحسب؛ بل هي مع الإسلام السلفي المنتشر في العالم الإسلامي؛ فوفقا لما ذكرنه صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية في عددها أمس الخميس؛ فقد صرح بول وولفويتز، نائب وزير الدفاع الأميركي؛ والمعروف باسم صقر الدفاع؛ أمام مؤتمر أكاديمي يوم الأربعاء قائلا : إن المعركة الأيديولوجية ضد الإسلام الأصولي مهمة جدا للفوز في الحرب على الإرهاب .

    وأضاف وولفويتز قائلا : إن هناك فجوة خطيرة بين الغرب والعالم الإسلامي.

    وزعم وولفويتز : أن الأغلبية الساحقة من العالم الإسلامي؛ يريدون أن يتمتعوا بنفس المنافع التي نتمتع بها نحن من مجتمع ناجح وديمقراطي وحر .

    وقال وولفويتز؛ الذي عاد لتوه من زيارة إلى سنغافورة والفلبين؛ :على أية حال، فأن العالم الإسلامي يفتقر إلى نماذج من المجتمعات الحرة والمفتوحة؛ وسيكون جزء من عملنا هو مساعدة تلك البلدان التي تجاهد لأن تصبح نماذج من هذا النوع .

    وقال وولفويتز : أن من أكثر الدول التي يمكن أن تكون أمثلة للدول الإسلامية الحرة والديمقراطية هي تركيا واندونيسيا والمغرب .

    وأضاف قائلا :نروج لذلك النوع من النجاح كحل للإرهاب على المدى البعيد؛ أما على المدى القريب فمن المهم اعتقال وأسر وقتل الإرهابيين .

    وكعادة الأمريكان الواهمين؛ قال وولفويتز : إن الحركات الإرهابية الإسلامية مثل أسامة بن لادن ومنظمة القاعدة تهاجم القيم الغربية بالإضافة إلى الأهداف الطبيعية؛ إن القيم هي هدف الهجوم،و ليست فقط القيم الأمريكية لكن القيم العالمية .

    وحتى لا يثير غضب أحد ؛ قال وولفويتز : "أعتقد أنه لا بدّ أن نستمر في تأكيد بأن حربنا هذه ليست حربا بين الغرب والإسلام, ولكنها حرب مع المتطرفين الإسلاميين .

    ودلل وولفويتز على ذلك بجهود أمريكا العظيمة للمسلمين؛ حيث قال :إن القوات الأمريكية أنقذت سكان مسلمين بالدرجة الأولى من المجاعة العدوانية ودخلت في الحرب ستّ مرات في السنوات الـ11 الأخيرة — في الكويت، وشمال العراق والبوسنة وكوسوفو والصومال وأفغانستان.

    وأضاف وولفويتز إن هدف الإرهابيين الإسلاميين هو جر العالم الإسلامي إلى العودة إلى أفكار القرون الوسطي؛ حيث اضطهاد النساء – كما يزعم وولفويتز-والترويج للتعصب والتطرف الديني؛ وتلقين الأطفال الكراهية.

    هكذا يري وولفويتز نائب وزير الدفاع الأمريكي الإسلام؛ فماذا أنتم قائلون ؟ .


    شوفوا من يتكلم عن الاسلام والله ان كانه خنزير اكرمكم الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-01
  3. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    اقصد بالسلفيين هنا السلفيون حقا المتبعون لهديه صلى الله عليه وسلم المتمسكين بسنته الداعين اليها

    لا الذين يدعون انهم سلفيون اسما وهم غير ذلك انما هم مصدر للتشويه بأهل السنة الصادقين
     

مشاركة هذه الصفحة