طعن الاباضية في النبي صلى الله عليه وسلم

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 966   الردود : 15    ‏2006-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-09
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    أما بعد :

    فهذا أحد علماء الإباضية يصرح بتعصبهم في إنكار رؤية المؤمنين لربهم في جنات النعيم حتى أنهم يكفرون النبي صلى الله عليه وسلم لو قال بإثبات الرؤية!!

    وليعلم الإباضية أن هذا النص حجة بالغة على كشف تعصبهم لباطلهم ، وأن ذلك بلغ بهم مبلغا خطيرا في التهجم على الغيب وجحد ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى تلفظوا بتلك العبارات النابية في حق خاتم النبين صلى الله عليه وسلم .

    كل هذا يدل على مدى التعصب الإباضي في مخالفة سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، وذلك اتباعا منهم لذي الخويصرة الخارجي الذي اتهم النبي صلى الله عليه وسلم بالحيف والظلم ومجاوزة العدل والحق ، حين قال : إعدل يا محمد !! إن هذه قسمة ما أريد بها وجه الله !!


    وهكذا يقول هذا الإباضي أن النبي صلى الله عليه وسلم لو قال بالرؤية لكان لعينا من إخوان الشياطين ، كافرا بالله المنان !

    ويقول الإباضي الآخر : "وهل يفعل هذا إلا مر برسم غلب على عقله"! يعني الإخبار برؤية المؤمنين لربهم عز وجل في الآخرة !


    وإليكم النص بتمامه ، والله الموفق :

    قاموس الشريعة (5/371-372) :

    " فصل "

    ومن سيرة الشيخ العالم ناصر بن أبي نبهان الخروصي إلى من سأله مترجما عن لسان النصارى ؛
    وأما (المسألة) الخامسة بأي شيء خالفناهم وخالفونا فيه ؛ فاعلم أن الله – تعالى – قال : { كنتم خير أمة أخرجت للناس} ، ثم قال : { ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر } الآية يشير إلى الافتراق ، وأنه تبقى أمة منكم ، و( من) تستعمل للتبعيض ، ومحلها هنا كذلك ، وشاهد ذلك قول النبي ، وعلى صحته أجمعت الأمة ، وقد صح بعده بالفعل : "ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها هالكة إلا واحدة ناجية ".

    ولا نعلم أن في مذهب أحد من الفرق إنكار هذه الرواية ، وشاهد العقل يدل على صحتها ؛ لأن الأمة قد افترقت كذلك ، وصارت كل فرقة تدعي أنها هي المحقة ، وتحتج على تصحيح مذهبها بتأويل آيات من القرآن ، وروايات من النبي لإقامة الحجة ، والدليل والبرهان ، وما تخالفنا فيه وخالفناهم يستدعي بذكره وشرحه وإيضاحه ، إلى مجلدات كثيرة ، ولكن أنت ذكرت أن أبين لك بعض ما تخالفنا فيه نحن والسنية لا غير من الفرق ؛ بإيجاز من القول ، وأن لا أورد كثيرا من وجوه المخالفات خوف الإطالة ، فهاك بعضا من ذلك .

    بيان

    ومن أعظم ما خالفناهم فيه ، وبيان ذلك في كتبهم أنهم دانوا في اعتقادهم أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ذات ربه بنظر العين في الدنيا ، وأنه أسري به إليه حتى صار قريبا منه ، وأن تلك كرامة خص بها في الدين ، وأما في يوم القيامة فكلهم ينظرون ذات الله تعالى ، وكذلك في الجنة ، وأنه ينزل أو يتجلى لهم في كل جمعة تدور في الجنة ، فيذهب جميع من في الجنة إلى النظر إليه ، ولا أدري أنهم أرادوا في موضع معين منها ، أو كل يراه وهو في موضعه ، كالشمس للناس في الأرض ، وهي في السماء .

    وليت شعري ؛ هل معهم إنهم يرون جمالا وحسنا أحسن من الزوجة التي لهم في الجنة أم ذلك الحسن أحسن ؟ وهل يبقى المرء متشوقا إلى أن تأتي الجمعة الأخرى أم إذا اشتغل بالنظر إلى زوجته أنسته تصور ذلك الحسن في نفسه ، أم يبقى تصوره دائما لله أكبر ؟ تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.

    وهذا عندنا من أعظم الكفر بالله الرحمن ، وعلى النبي من أعظم البهتان ، ولو قال كذلك نبي من الأنبياء ، لشهدنا أنه قد كفر بالله المنان ، وصار ملعونا من إخوان الشيطان ، ولكن حاشا أنبياء الله أن يضلوا ، وقد قال الله تعالى : {الله أعلم حيث يجعل رسالته} ، ونحن نشهد أن الله هو شيء ، وحق ، وأن ذاته لا ترى ولا يراها مخلوق ، إذ ليس هو شيئا مما يرى ، ولا يمكن تكوين شيء يراه ، كما لا يمكن تكوين شيء يكون كمثله ، ..."
    انتهى المراد منه.


    منقول...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-09
  3. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0

    حسب فهمك فإن السيدة عائشة رضي الله عنها تطعن في النبي صلى الله عليه وآله لأنها لما سئلت: هل رأى محمد ربه ؟ قالت للسائل : لقد قف (أو وقف) شعري مما قلت .
    وكذلك أن الله يرى بالأبصار فهو مما أخذه الحشوية من اليهود لعنهم الله ، واستمعوا لهذه القصيدة الرائعة لأمير شعراء عمان أبي مسلم البهلاني رحمه الله
    http://www.imamzaid.com/sound/index.php?act=playmaq&id=189
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-09
  5. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    ياجعفري ...

    هذا تعليق الامام بن خزيمة رحمه الله على حديث أم المؤمنين عائشة رض الله عنها , مع أنك لم تورد الحديث كاملا ولم توضح تخريجه , فسأتيك بالحديث كاملا , ثم تعليق بن خزيمة رحمه الله :


    روى البخاري ومسلم عن مسروق قال: قلت لعائشة رضي الله عنها يا أمتاه هل رأى محمد صلى الله عليه وسلم ربه؟ فقالت: لقد قفَّ شعري مما قلت، أين أنت مِنْ ((ثلاث من حدثكهن فقد كذب: مَنْ حَدَّثك أَنَّ محمداً صلى الله عليه وسلم رأى ربَّه فقد كذب – ثم قرأت {لاَ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارَ وهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الخَبِيرُ} (الأنعام/103) {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللهُ إِلاَّ وَحْياً أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ} (الشورى/51) – ومن حدثك أَنَّه يعلم ما في غد فقد كذب – ثم قرأتْ {وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً} (لقمان/34) ومن حدَّثك أَنَّه كتم فقد كذب – ثم قرأتْ {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ} (المائدة/67) الآية – ولكنَّه رأى جبريل عليه السلام في صورته مرَّتين))
    ..البخاري (8/275)هذا لفظ البخاري.
    ولفظ مسلم عن مسروق قال : كُنْتُ متَّكئاً عند عائشة رضي الله عنها فقالت: ((يا أبا عائش ثلاثٌ مَنْ تكلَّم بواحدةٍ منهنَّ فقد أعظم على اللهِ الفرية. قلت: ما هن؟ قالت: من زعم أن محمداً صلى الله عليه وسلم رأى ربه فقد أعظم على الله الفرية.قال: وكنتُ متَّكئاً فجلست فقلت: يا أُمَّ المؤمنين أنظريني ولا تعجليني، ألم يقل الله عز وجل {وَلَقَدْ رَآهُ بِالأُفُقِ المُبِينِ} (التكوير/23)، {وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى} (النجم/13) فقالت: أنا أول هذه الأمة سأل عن ذلك رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فقال: إِنَّما هو جبريل لم أره على صورته التي خُلِقَ عليها غير هاتين المرتين، منهبطاً من السماء سادّاً عظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض.
    فقالت: أو لم تسمع أَنَّ الله يقول {لاَ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارَ وهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الخَبِيرُ} (الأنعام/103) أو لم تسمع أن الله يقول {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللهُ إِلاَّ وَحْياً أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحي بإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ} (الشورى/51) قالت: ومَنْ زعم أَنَّ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كتم شيئاً مِنْ كتابِ اللهِ فقد أعظم على الله الفرية والله يقول {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالته} (المائدة/67) قالت ومَنْ زعم أَنَّه يخبر بما يكون في غدٍ فقد أعظم على الله الفرية والله يقول {قُلْ لاَ يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ والأَرْضِ الغَيْبَ إِلاَّ اللهَ} (النمل/65) وزاد في رواية – قالت: ولو كان محمدُ صلى الله عليه وسلم كاتماً شيئاً مما أُنزل إليه لكتم هذه الآية {وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِ وأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللهَ وتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللهُ مُبْدِيهِ وتَخْشَى النَّاسَ وَاللهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ} (الأحزاب/37)

    ..مسلم(1/159 -160/ح177).

    قال أبو بكر بن خزيمة رحمه الله في قول عائشة رضي الله عنها ((فقد أعظم على الله الفرية)) قال: هذه لفظة أحسب عائشة تكلَّمت بها في وقت غضب كانت لفظة أحسنَ منها يكون فيها درك لبغيتها، كان أجمل بها، ليس يحسن في اللفظ أَنْ يقول قائل أو قائلة قد أعظم ابنُ عباس الفرية وأبو ذر وأنس بن مالك وجماعات من الناس الفرية على رَبِّهم، ولكن قد يتكلم المرءُ عند الغضب باللفظة التي يكون غيرها أحسن وأجمل منها، أكثر ما في هذا أَنَّ عائشة رضي الله عنها وأبا ذر وابن عباس رضي الله عنهما وأنس بن مالك رضي الله عنه قد اختلفوا: هل رأى النَّبيّ صلى الله عليه وسلم ربه؟ فقالت عائشة رضي الله عنها: لم يرَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم ربَّه، وقال أبو ذر وابن عباس رضي الله عنهما: قد رأى النبيُّ صلى الله عليه وسلم ربَّه، وقد أعلمتُ في مواضع من كتبنا أَنَّ النَّفي لا يوجب علماً والإثبات هو الذي يوجب العلم، لم تحك عائشة عن النَّبيّ صلى الله عليه وسلم أَنَّه أخبرها أَنَّه لم ير ربَّه عز وجل ، وإنما تلت قوله عز وجل {لاَ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ} (الأنعام/103) وقوله {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللهُ إِلاَّ وَحْياً} (الشورى/51) ومن تدبر هاتين الآيتين ووفق لإدراك الصواب علم أَنَّه ليس في واحدة مِن الآيتين ما يستحق من قال إنَّ محمداَ رأى ربَّه الرمي بالفرية على الله، كيف بأَنْ يقول قد أعظم الفرية على الله – ثم قال رحمه الله تعالى: فقد ثبت عن ابن عباس إثباته أَنَّ النَّبيّ صلى الله عليه وسلم قد رأى ربه ، وبيقين يعلم كل عالم أَنَّ هذا ليس من الجنس الذي يدرك بالعقول والآراء والجنان والظنون، ولا يدرك مثل هذا العلم إلا من طريق النبوة إما بكتاب أو بقول نبيِّ مصطفى، ولا أَظُنُّ أحداً من أهل العلم يتوهم أن ابن عباس قال رأى النَّبيّ صلى الله عليه وسلم ربَّه برأي ولا ظن لا ولا أبو ذر ولا أنس بن مالك. نقول كما قال معمر بن راشد لما ذكر اختلاف عائشة رضي الله عنها وابن عباس في هذه المسألة: ما عائشة عندنا أعلم من ابن عباس، نقول عائشة الصديقة بنت الصديق حبيبة حبيب الله عالمة فقيهة، كذلك ابن عباس رضي الله عنهما ابن عم النَّبيّ صلى الله عليه وسلم قد دعا النَّبيّ صلى الله عليه وسلم له أَنْ يرزق الحكمة والعلم. وهذا المعنى من الدعاء وهو المسمى ترجمان القرآن، وقد كان الفاروق رضي الله عنه يسأله عن معاني القرآن فيقبل منه وإِنْ خالفه غيره ممن هو أكبر سناً وأقدم صحبة للنبي صلى الله عليه وسلم، وإذا اختلفا فمحال أَنْ يقال قد أعظم ابن عباس الفرية على الله لأَنَّه قد أثبت شيئاً نفتْهُ عائشة رضي الله عنها، والعلماء لا يطلقون هذه اللفظة، وإن غلط بعض العلماء في معنى الآية من كتاب الله عز وجل أو خالف سنَّة أو سنناً من سنن النَّبيّ صلى الله عليه وسلم لم تبلغ المرء تلك السنن، فكيف يجوز أن يقال أعظم الفرية على الله من أثبت شيئاً لم ينفه كتاب ولا سنة، فتفهموا هذا لا تغالطوا. ثم قال رحمه الله: وقد كُنْتُ قديماً أقول إِنَّ عائشة حكت عن النَّبيّ صلى الله عليه وسلم ما كانت تعتقد في هذه المسألة أَنَّ النَّبيّ صلى الله عليه وسلم لم ير ربَّه جل وعلا وأَنَّ النَّبيّ صلى الله عليه وسلم أعلمها ذلك وذكر ابن عباس رضي الله عنهما وأنس بن مالك وأبو ذر رضي الله عنهم عن النَّبيّ صلى الله عليه وسلم أَنَّه رأى ربَّهُ لعلم كل عالم يفهم هذه الصناعة أَنَّ الواجب من طريق العلم والفقه قبول قول من روى عن النَّبيّ صلى الله عليه وسلم أَنَّه رأى ربَّهُ إذ جائز أَنْ تكون عائشة رضي الله عنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لَمْ أَرَ ربِّي قبل أَنْ يرى ربه عز وجل، ثم يسمع غيرها أَنَّ النَّبيّ صلى الله عليه وسلم يخبر أنَّه قد رأى ربَّه بعد رؤيته ربِّه، فيكون الواجب من طريق العلم قبول خبر من أخبر أن النَّبيّ صلى الله عليه وسلم رأى ربه . انتهى كلامه رحمه الله.

    أما أنك تسمعنا قصيدة لأاحد الاباضية فلا نقبلها منك وليس لدينا وقت لنستمع الى تراهاتهم.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-09
  7. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    طبعا أنت معتزلي العقيدة، ولذلك متأثر بألفاظهم في تسمية أهل السنة والجماعة بالحشوية.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-09
  9. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1

    نعم أحسنت أخي الأموي ...فاتتني التعليق على كلامه هذا.
    شكرا لك فقد أوفيت.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-09
  11. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    إذن فلأترك كتاب الله ووالمتفق عليه من سنة رسوله وأقوال أئمة آل البيت وكبار التابعين وكلام السيدة عائشة رضي الله عنها لأخذ بكلام ذلك المجسم ابن خزيمة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-09
  13. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    أليس من الواضح ان ابن خزيمة كذب على السيدة عائشة لأنها تروي ما سألت عنه رسول الله ولأنها تكفر من قال أن محمدا رأى ربه ؟؟؟؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-09
  15. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    حول لفظة الحشوية:::

    قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى:

    (وهذا اللفظ أول من ابتدعه المعتزلة، فإنهم يسمون الجماعة والسواد الأعظم: الحشو، كما تسميهم الرافضة: الجمهور، وحشو الناس هم عموم الناس وجمهورهم، وهم غير الأعيان المتميزين، يقول: هذا من حشو الناس، كما يقال: هذا من جمهورهم، وأول من تكلم بهذا عمرو بن عبيد، وقال: كان عبدالله بن عمر بن الخطاب حشويا، فالمعتزلة سموا الجماعة حشوا، كما تسميهم الرافضة الجمهور)

    مجموع الفتاوى 30/185
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-10
  17. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    كلام شخص تعود على الكذب حتى أدمنه
    فعبد الله بن عمر وأبيه رضي الله عنهما في الطبقة الأولى من طبقات المعتزلة هذا أولا
    مصطلح الحشوية موجود عند أهل السنة أيضا وقد جاء نصك المقتبس عن ابن تيمية في معرض رده غير الموفق على الحافظ ابن عساكر الدمشقي .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-10
  19. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
     

مشاركة هذه الصفحة