رسـالة فـهـمـها الأمـير ولـم يـفهـمـها الأعـداء ....

الكاتب : ابورغد   المشاهدات : 417   الردود : 1    ‏2006-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-09
  1. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


    أراد سيف الدولة الحمداني معرفة قوة أعدائه الروم فأرسل إليهم رجلا من أعوانه لمعرفة أخبارهم و الاطلاع على أحوالهم ، ووصل الرجل وعرف عنهم الكثير ، لكنه وقع في الأسر قبل أن يعود للأمير ، و لما كان القوم يعرفون طبيعة المهمة التي حضر إليهم من أجلها ، طلبوا منه أن يكتب رسالة إلى سيف الدولة ليضلله و يوهمه بأن عدد الروم قليل . و تحت التهديد .. كتب الأسير .. أما بعد :

    فقد أحطت علما بالقوم ، واني قد استضعفتهم بالنسبة لكم .. و قد رأيت من أحوال القوم ما يطيب به قلب الأمير .. نصحت فدع ريبك ، ودع مهلك.... عندما قرأ الروم الرسالة لم يفهموها إلا ما أرادوا وشغلهم.. .

    وعندما وصلت الرسالة إلى سيف الدولة قال : إن رجلنا قد وقع في الأسر ، والرجل قد أراد بقوله ( قلب الأمير ) إن نقلب حروف الجملة الأخيرة ( نصحت فدع ريبك ودع مهلك ) والتي عكسناها تصبح : (( كلهم عدو كبير .. عد فتحصن))

    فمن خلال هذه القصة نأخذ منها فائدة الحذر من كل ما ينشره لنا الأعداء وقد يستغل العدو منابرنا لنشرها...إذا الحذر مطلوب لبلوغ النصر قال تعالى : وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ، ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة ولا جناح عليكم إن كان بكم أذى من مطر أو كنتم مرضى أن تضعوا أسلحتكم وخذوا حذركم إن الله أعد للكافرين عذاباً مهيناً هذا أمر الله عزوجل بالأخذ بالحذر

    وكان القادة المسلمون يأمرون بالحذر وبغيره من عوامل النصر وقد فقه المسلمون أوامر الله تعالى بالأخذ بأسباب النصر وعوامل الغلبة على أعدائهم ، فكان القادة المسلمون يأمرون جنودهم بالأخذ بها.

    من ذلك ما ذكره ابن كثير في أخبار معركة اليرموك مع الروم في فتوح الشام ، فقد قال رحمه الله تعالى : ولما تراءى الجمعان وتبارز الفريقان وعظ أبو عبيدة قائد جيش المسلمين جنده فكان مما قاله : يا عباد الله انصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم. يا معشر المسلمين اصبروا فإن الصبر منجاة من الكفر ومرضاة للرب ومدحضة للعار. ثم قال لهم : وشرعوا الرماح واستتروا بالدرق والزموا الصمت إلا من ذكر الله في أنفسكم حتى آمركم إن شاء الله تعالى.فقول أبي عبيدة الله عنه : (واستتروا بالدرق والزموا الصمت)
    فأمر بالأخذ با الحذرالمشروع فيقاس عليه كل حذر مشروع تتطلبه ظروف المعركة كما أن في موعظة أبي عبيدة تذكيراً لجنوده بعوامل النصر ولزوم أخذهم بها كالصبر وذكر الله والعزم على نصرة الله. ومما يؤسف له أن بعض أنصار الجهاد في المنتديات الجهاديين من يكون عونا للأعداء على إخوانه المجاهدين بنقل بعض المعلومات التي حصل عليها من هنا وهناك فالحذر الحذر إخوتي...

    اللهم إنا نسألك اللهم إن تنصرنا على أنفسنا حتى نستقيم على أمرك ونسألك اللهم أن تنصرنا على أعدائنا حتى نسعد ونسر بظهور دينك ونسألك اللهم اليقظة في الأمور والحكمة في التدبير وحسن العاقبة والمصير اللهم اجعلنا ممن يحبون فيك ويوالون ويبغضون من أجلك اللهم هب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب واغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين جميعاً إنك أنت الغفور الرحيم …


    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-09
  3. الزنقل الثالث

    الزنقل الثالث قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-12-06
    المشاركات:
    8,155
    الإعجاب :
    0
    انت عاف والا لا ان سيف الدوله الحمداني كان رافضي؟؟!!
    للأسف نبهتك !!
    اخاف انك تتحول ضدهم 180درجه
    ولكن يشبه كان السيد حسن نصر الله زلمه
    ولكم موضوعك يحال للقسم الاسلامي لو تكرموا الاداره
     

مشاركة هذه الصفحة